بيرل باك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بيرل باك
(بالإنجليزية: Pearl Comfort Sydenstricker Buck Walsh)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Pearl Buck.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Pearl Comfort Sydenstricker)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 26 يونيو 1892(1892-06-26)
هيلزبورو
الوفاة 6 مارس 1973 (80 سنة)
دانبي
سبب الوفاة سرطان الرئة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن بركاسي (بنسيلفانيا)  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة[2]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضوة في الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب،  وفاي بيتا كابا  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 8   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كورنيل
المهنة مترجمة،  وروائية[1]،  وكاتبة سير ذاتية،  وناشطة حقوق الإنسان،  وكاتبة سيناريو،  وصحافية،  وكاتبة للأطفال،  وكاتِبة[3][4]،  ومبشرة[5]،  وناثرة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[6]،  وصينية مندرين،  والصينية القياسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل حضارة الصين  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة نانجينغ  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة ريح شرقية، ريح غريبة (رواية)،  والأرض الطيبة  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
Pearl S Buck signature.svg
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

بيرل باك (بالإنجليزية: Pearl Sydenstricker Buck)‏ هي أديبة أمريكية ولدت في 26 يونيو 1892 في بلدة هيلسبور في فيرجينيا الغربية وقبل أن تبلغ من العمر خمسة أشهر عاد بها والديها إلى الصين حيث كانا يعملان في التبشير واشتريا منزلاً في حي صيني في مدينة شين كيانج في هذا الحي مكثت بيرل معظم سنين طفوتها حيث قالت فيما بعد لم أشعر بأي فرق بيني وبين الأطفال الصينيين عند بلوغها سن أربعة عشر عاما التحقت بمدرسة لتعليم اللغة الإنجليزية في مدينة شنغهاي وبعد عامين سافرت للولايات المتحدة والتحقت بمدرسة التعليم العالي في ولاية فرجينيا في تلك الأثناء بدأت بنشر كتاباتها حيث حازت على بعض الجوائز عند بلوغها الثانية والعشرين عملت بالتدريس ثم ما لبثت أن تلقت خبر بمرض والدتها في الصين وفي الصين استمرت بممارسة مهنة التدريس وفي عام 1917 تزوجت بيرل من رجل إقطاعي من ولاية كنزاس منتدب لدراسة الفلاحة في الصين استقر الزوجين في بلدة صغيرة شمال الصين حيث عانيا من شظف العيش وصعوبة الحياة حيث وصفت الكاتبة حياتها في تلك البلدة في كتابها الأرض الطيبة انتقلت بعد ذلك مع زوجها إلى مدينة نانكين حيث عملت في التدريس في الجامعة القديمة ثم سافرت لإكمال تعليمها مع زوجها إلى الولايات المتحدة هناك انهت بيرل بتفوق دراسة الأدب الإنجليزي بل وحازت على جائزة عن بحثها الصين والغرب والديها ومن المعروف أن الأديبة انكبت على قراءة القصص منذ نعومة أظفارها إذ كتبت أنها تأثرت بقصة علاء الدين والفانوس السحري للكاتبة إنتاج متعدد وغزير ونظراً لأن معظم كتاباتها مستوحاة من الحياة في الصين لقبت بالكاتبة الصينية توفيت في 6 مارس 1973 .[11][12][13] تحصلت على جائزة نوبل في الأدب لسنة 1938 . في مجال الرواية .

الجهود الإنسانية والحياة اللاحقة[عدل]

Pearl S. Buck receives the Nobel Prize for Literature from King Gustav V of Sweden in the Stockholm Concert Hall in 1938

Buck was committed to a range of issues that were largely ignored by her generation. Many of her life experiences and political views are described in her novels, short stories, fiction, children's stories, and the biographies of her parents entitled Fighting Angel (on Absalom) and The Exile (on Carrie). She wrote on diverse subjects, including حقوق المرأة, Asian cultures, immigration, adoption, missionary work, war, the atomic bomb (Command the Morning), and violence. Long before it was considered fashionable or politically safe to do so, Buck challenged the American public by raising consciousness on topics such as racism, sex discrimination and the plight of Asian أطفال الحرب. Buck combined the careers of wife, mother, author, editor, international spokesperson, and political activist.[14]

In 1949, outraged that existing adoption services considered Asian and mixed-race children unadoptable, Buck co-founded Welcome House, Inc.,[15] the first international, interracial adoption agency, along with جيمس ميشنر، أوسكار هامرستاين الثاني and his second wife دوروثي هامرستاين. In nearly five decades of work, Welcome House has placed over five thousand children. In 1964, to support children who were not eligible for adoption, Buck established the Pearl S. Buck Foundation (name changed to Pearl S. Buck International in 1999)[16] to "address poverty and discrimination faced by children in Asian countries." In 1964, she opened the Opportunity Center and Orphanage in كوريا الجنوبية, and later offices were opened in Thailand, the Philippines, and Vietnam. When establishing Opportunity House, Buck said, "The purpose ... is to publicize and eliminate injustices and prejudices suffered by children, who, because of their birth, are not permitted to enjoy the educational, social, economic and civil privileges normally accorded to children."[17]

In 1960, after a long decline in health, her husband Richard died. She renewed a warm relation with ويليام إرنست هوشكينغ, who died in 1966. Buck then withdrew from many of her old friends and quarreled with others. In 1962 Buck asked the Israeli Government for clemency for أدولف أيخمان, the Nazi war criminal who was complicit in the deaths of five million Jews during WWII.[18] In the late 1960s, Buck toured West Virginia to raise money to preserve her family farm in Hillsboro، فيرجينيا الغربية. Today the Pearl S. Buck Birthplace is a historic house museum and cultural center.[19] She hoped the house would "belong to everyone who cares to go there," and serve as a "gateway to new thoughts and dreams and ways of life."[20] U.S. President جورج بوش الأب toured the Pearl S. Buck House in October 1998. He expressed that he, like millions of other Americans, had gained an appreciation for the Chinese people through Buck's writing.[21]

وصلات داخلية[عدل]

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب المؤلف: Virginia Blain، ‏إيزوبيل غروندي و باتريشيا كليمنتس — العنوان : The Feminist Companion to Literature in English — الصفحة: 154
  2. ^ تاريخ النشر: 18 سبتمبر 2012 — https://libris.kb.se/katalogisering/jgvxxpm22r7mwsk — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018
  3. ^ https://cs.isabart.org/person/31910 — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2021
  4. ^ العنوان : American Women Writers — https://cs.isabart.org/person/31910
  5. ^ https://cs.isabart.org/person/31910 — تاريخ الاطلاع: 20 يونيو 2019 — الرخصة: رخصة المشاع الإبداعي الملزِمة بالنسب لمؤلِّف العمل وبالترخيص بالمثل غير القابلة للإلغاء 3.0 و رخصة جنو للوثائق الحرة
  6. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11894443w — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  7. ^ https://www.womenofthehall.org/inductee/pearl-s-buck/
  8. ^ Member Profile – Horatio Alger Association — تاريخ الاطلاع: 12 أبريل 2018
  9. ^ http://www.nobelprize.org/nobel_prizes/literature/laureates/1938/buck-facts.html
  10. ^ https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/about/amounts/
  11. ^ "A Chinese Fan Of Pearl S. Buck Returns The Favor"، الإذاعة الوطنية العامة، 7 أبريل 2010، مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2017.
  12. ^ Gould Hunter Thomas (01 يناير 2004)، "Nanking"، An American in China, 1936-1939: A Memoir، Greatrix Press، ISBN 978-0-9758800-0-5، مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2016.
  13. ^ The Nobel Prize in Literature 1938 Accessed 9 Mar 2013 نسخة محفوظة 05 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Conn, Pearl S. Buck, xv–xvi.
  15. ^ "Welcome House: A Historical Perspective"، Pearl S. Buck International، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2015، اطلع عليه بتاريخ 6 أبريل 2015.
  16. ^ amy.gress، "Home"، Pearl S Buck (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2022، اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2019.
  17. ^ Pearl S. Buck International, "Our History نسخة محفوظة 2006-12-31 على موقع واي باك مشين.," 2009.
  18. ^ Cesarani, David. (2005)، Eichmann : his life and crimes، London: Vintage، ص. 319–20، ISBN 0-09-944844-0، OCLC 224240952.
  19. ^ "The Pearl S. Buck Birthplace Foundation"، مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2015، اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2008.
  20. ^ Buck, Pearl S. My Mother's House. Richwood, WV: Appalachian Press. pp. 30–31.
  21. ^ DDMap.com: 赛珍珠故居 (باللغة الصينية)، مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2015، اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2010