علة (فلسفة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

العلة في الفلسفة هو قدرة ذهنية يملكها الإنسان ويتميز بها عن غيره من الكائنات.[1][2][3] ومصطلح العلة يدل، بالخصوص في الفلسفة، على أشد مستويات التفكير البشري تجريدا. فالعلة فعل قائم على التجريد وإيجاد علاقات الارتباط والاقتران بين الأشياء والظواهر كما تتجلى في علاقات السببية والتعليل.

في اللغة العربية[عدل]

يذكر المعجم الوسيط ان "العِلَّة (عند الفلاسفة): هي كل ما يصدر عنه أمرٌ آخر بالاستقلال أو بوساطة انضمام غيره إِليه فهو عِلَّة لذلك الأمر، والأمر معلولٌ له، وهي علَّة فاعلية، أو ماديّة، أَو صَوريّة، أو غائيّة، والعِلَّة من كلِّ شيء: سببه". اما معجم الغني فيورد ان العلة في الفلسفة والتصوف هي " كُلُّ ما يصدر عنه أمر آخر بالاستقلال أو بوساطة انضمام غيره إليه"[4].

انظر أيضاً[عدل]


المراجع[عدل]

  1. ^ Dawkins، Richard (2008-01-16). "4". The God Delusion (باللغة English) (الطبعة Reprint). Mariner Books. ISBN 9780618918249. This sounds terrific, right up until you give it a moment's thought. You then realize that the presence of a creative deity in the universe is clearly a scientific hypothesis. Indeed, it is hard to imagine a more momentous hypothesis in all of science. A universe with a god would be a completely different kind of universe from one without, and it would be a scientific difference. God could clinch the matter in his favour at any moment by staging a spectacular demonstration of his powers, one that would satisfy the exacting standards of science. Even the infamous Templeton Foundation recognized that God is a scientific hypothesis — by funding double-blind trials to test whether remote prayer would speed the recovery of heart patients. It didn't, of course, although a control group who knew they had been prayed for tended to get worse (how about a class action suit against the Templeton Foundation?) Despite such well-financed efforts, no evidence for God's existence has yet appeared. 
  2. ^ "The Meaning of Life as Narrative: A New Proposal for Interpreting Philosophy's 'Primary' Question - Joshua W. Seachris - Philo (Philosophy Documentation Center)". www.pdcnet.org. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-06. 
  3. ^ "So We Need Something Else for Reason to Mean", International Journal of Philosophical Studies 8: 3, 271 — 295.
  4. ^ المعنى الرابع للعلة في المعجم الغني
Greek letter uppercase Phi.svg
هذه بذرة مقالة عن شخصيات أو مصطلحات متعلقة بالفلسفة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.