نظرية المجموعات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

نظرية المجموعة (الجمع: نظرية المجموعات) (بالإنجليزية: Set theory) هو فرع من علم المنطق الرياضي، تهتم بدراسة المجموعات والتي هي تجميع لكائنات رياضية مجردة والعمليات المطبقة عليها، وتشكل إحدى أهم ركائز الرياضيات الحديثة.[1][2][3]

كانت بداية الاهتمام بهذا العلم والعمل على دراسته بالقرن التاسع عشر عندما بداه جورج كانتور وريتشارد ديدكايند. وعلى اثر اكتشاف تناقضات عديدة في نظرية المجموعات الأساسية اقتُرحت العديد من الانظمة البديهية لتجاوز هذه التناقضات ومن هذه كان نظام زيرملو-فرانكلن مع بديهية الاختيار افضلها على الإطلاق.

تاريخ[عدل]

تعاريف اساسية[عدل]

علاقة التابعية[عدل]

أحد أهم المصطلحات الاساسية في نظرية المجموعة هو التابعية، نقول أن الشيء تابع للمجموعة ونرمز لذلك ب- اذا كان أحد اعضاء المجموعة . وهذا المصطلح هو علاقة ثنائية وقد تكون بين المجموعات كذلك.

علاقة الجزئية[عدل]

علاقة ثنائية اخرى بين المجموعات هي علاقة المجموعة الجزئية وهي مشتقة من علاقة التابعية: نقول أن هي مجموعة جزئية للمجموعة اذا كل عضو تابع أيضا للمجموعة اي: . نرمز لهذه العلاقة بالشكل التالي: ونقول أيضا:A ضمن B. اذا تحقق أيضا أنَّ حينها نقول ان المجموعة A مجموعة جزئية فعلية للمجموعة B. ونرمز لذلك بالشكل التالي: .و نقول أيضا:A ضمن B قطعا.

علاقة الاتحاد[عدل]

دائرة واحدة ترمز للمجموعة A ودائرة ثانية ترمز للمجموعة B والمساحة الحمراء ترمز إلى اتحاد المجموعتين .

عملية اتحاد مجموعتين A وB يرمز لها بـ ونتيجتها هي مجموعة جديدة تحوي العناصر التي تنتمي لأي واحدة من المجموعتين A أو B. أي أن عنصر x ينتمي إلى إذا وفقط إذا x ينتمي إلى A أو x ينتمي إلى B

بالرموز:

  • مثال لاتحاد مجموعتين منتهيتين:
  • مثال لاتحاد مجموعة منتهية ومجموعة غير منتهية:
  • مثال لاتحاد مجموعتين غير منتهيتين:
  • مثال مع المجموعة الخالية:

علاقة التقاطع[عدل]

دائرة واحدة ترمز للمجموعة A ودائرة ثانية ترمز للمجموعة B والمساحة الحمراء ترمز إلى تقاطع المجموعتين .

عملية تقاطع مجموعتين A وB يرمز لها بـ ونتيجتها هي مجموعة جديدة تحوي العناصر المشتركة بين A وB. أي أن عنصر x ينتمي إلى إذا وفقط إذا x ينتمي إلى A وأيضاً x ينتمي إلى B.

بالرموز:

  • مثال لتقاطع مجموعتين منتهيتين:
  • مثال لتقاطع مجموع منتهية ومجموعة غير منتهية:
  • مثال لتقاطع مجموعتين غير منتهيتين:
  • مثال مع المجموعة الخالية:

مثال لمجموعة متممة: إذا كانت س

علاقة الفرق[عدل]

عملية الفرق بين مجموعتين A وB يرمز لها بـ ونتيجتها هي مجموعة جديدة تحوي العناصر التي تنتمي إلى A و لا تنتمي إلى B. أي أن عنصر x ينتمي إلى إذا وفقط إذا x ينتمي إلى A وأيضاً x لا ينتمي إلى B

بالرموز:

أمثلة:

  • الأعداد الفردية == الأعداد الزوجية = B، الأعداد الطبيعية == A
دائرة واحدة ترمز للمجموعة A ودائرة ثانية ترمز للمجموعة B والمساحة الحمراء ترمز إلى الفرق المتماثل بين المجموعتين .

علاقة الفرق المتماثل[عدل]

عملية الفرق المتماثل بين مجموعتين A وB يرمز لها بـ ونتيجتها هي مجموعة جديدة تحوي العناصر التي تنتمي إلى مجموعة واحدة فقط. أي أن عنصر x ينتمي إلى إذا وفقط إذا(x ينتمي إلى A وأيضاً x لا ينتمي إلى B) أو (x ينتمي إلى B وأيضاً x لا ينتمي إلى A)

بالرموز:

المجموعة كما يدل اسمها تجمع عدة عناصر أو قد تكون فارغة. وقد تكون منتهية أي أن عدد عناصرها عدد صحيح طبيعي معلوم أو تكون غير منتهية. أو هي مجموعة الأشياء المعرفة جيدا لها صفة مميزة مشتركة بينها.

جداء ديكارتي[عدل]

الجداء الديكارتي للمجموعتين A و- B , نرمز له كالتالي: هي المجموعة كل الازواج المرتبة بحيث أنَّ: و.

مثلا الجداء الديكارتي بين المجموعة و- هو:

مجموعة القوة[عدل]

مجموعة القوة لمجموعة ما- A عبارة عن مجموعة كل المجموعات الجزئية ل-A, وعادة ما يُرمز لها ب- P(A).

اي ان:- .

على سبيل المثال: المجموعة الخاية تنتمي لمجموعة القوة الخاصة باي مجموعة كانت (لأن لكل مجموعة ), كما ان كل مجموعة هي مجموعة جزئية لنفسها وعليه فهي تنتمي لمجموعة القوة الخاصة بها.

امثلة اخرى:

  • ؛
  • .

قوانين اساسية من جبر المجموعات[عدل]

تجتمع عمليتا الاتحاد و التقاطع على المجموعات مع بعض لتؤلف ما يعرف بجبر المجموعات .

بفرض ان و و ثلاث مجموعات ما و المجموعة هي المجموعة الشاملة نسبيا نجد ما يلي :

قانونا اللانمو :

قانونان التجميعيان :

القانونان التبديليان :

القانونان التوزيعيان :

قوانين المحايد و الماص :

قوانين الاتمام :

قانون الارتداد :

قانونا دومورغان :

علاقات ودوالّ[عدل]

علاقات[عدل]

العلاقات هي موضوع مهم ورائج في الرياضيات, وتشكل اداة مهمة في دراسة المجموعات وعناصرها.

وبشكل دقيق: علاقة- R من مجموعة- A الى مجموعة- B هي مجموعة جزئية للجداء الديكارتي , واذا كان فنرمز . وفي حال ان فنقول باختصار ان العلاقة هي على المجموعة A.

مثال: العلاقة > ("اصغر" المعهودة من الاعداد الحقيقية - من اليسار الى اليمين: مثلا ) على المجموعة هي , كما ان العلاقة على نفس المجموعة هي , بينما العلاقة < على نفس المجموعة هي .

هنالك انواع مميزة من العلاقات, سنذكر بعضا منها ادناه:

لتكن- R علاقة على مجموعة معينة- A. إذاً فنقول ان R هي:

  • علاقة انعكاسية: اذا تحقق ان ؛
  • علاقة تماثلية: اذا تحقق ان ؛
  • علاقة متعدّية: اذا تحقق ان ؛
  • علاقة تكافؤ: اذا تحقق ان R هي علاقة انعكاسية, تماثلية ومتعدية معاً.
  • علاقة مضادة للانعكاس: اذا تحقق ان ؛
  • علاقةُ ترتيب جزئيّ: اذا تحقق ان R هي علاقة مضادة للانعكاس وانها متعدية معاً.
  • علاقةُ ترتيب كامل: اذا تحقق ان R هي علاقة ترتيب جزئي وان كل عنصرين في A قابلان للمقارنة مع بعضهما البعض, اي .

دوالّ[عدل]

دالة من مجموعة الى مجموعة هي امر افتراضي يناسب لكل عضو في عضواً واحداً ووحيدأ من .

ولكن علينا تعريف الدالة بشكل رياضي دقيق, وهذا يقتضي ان نعرّف كلمة "يناسب" اعلاه. سنفعل هذا بمساعدة مفهموم "العلاقة" بالشكل الاتي: دالة من المجموعة الى المجموعة هي علاقة احاديةُ القيمة من المجموعة الى المجموعة , حيث ان المقصود باحادية القيمة هو ان لكل عضو في يوجد عضو واحد ووحيد من يحقق , اي وايضاً .

اذا كانت دالةً من المجموعة الى المجموعة , فنكتب , ويُصطلَح عادة تسمية المجموعة بمجال وتسمية المجموعة بمدى , وعناصر بالمصادر وعناصر الذين لديهم مصادر بالصور.

اذا كان صورةَ تحت الدالة , اي , فغالبا ما يُشار الى ذلك بالشكل التالي: .

في حال كان مفهموما ضمنا من هي الدالة التي نتحدث عنها فقد نسقط اسمها, مثلا بدل القول "مجال الدالة " نكتفي بالقول "المجال", وهكذا.

  • دالة 1-1( واحد الى واحد): نقول ان دالة هي 1-1 اذا تحقق ان لكل عنصر من يوجد على الأكثر مصدر واحد.
  • دالة غمر(على): نقول ان دالة هي غمر اذا تحقق ان لكل عنصر من يوجد على الأقل مصدر واحد.

لدالة ال 1-1 والعلى اهمية كبيرة في علم المجموعات, وهي تُدعى احيانا تكافؤاً بين مجموعتي المجال والمدى.

اقرأ أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Theory of Sets of Points, link from أرشيف الإنترنت نسخة محفوظة 16 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Set Theory from Cantor to Cohen», Akihiro Kanamori, dans : Andrew Irvine et John H. Woods (éditeurs), The Handbook of the Philosophy of Science, volume 4, Mathematics, Cambridge University Press, 2008. نسخة محفوظة 04 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Wittgenstein، Ludwig (1975). Philosophical Remarks, §129, §174. Oxford: Basil Blackwell. ISBN 0631191305.