عصر ما قبل التاريخ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من ما قبل التاريخ)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

عصر ما قبل التاريخ أو ما قبل التاريخ (النسبة إليه: قَبْتَارِيخِي) وهو مصطلح يطلق على الحقبة التي تسبق اختراع الكتابة في سومر في العراق. نشأت الكتابة في العراق تقريبا بين 3400 - 3200 ق م . تلك الحقبة تشكل العصور الجيولوجية والعصور الحجرية والتقسيمات الزمنية لهذه الحقبة الطويلة .

وجدت في جنوب فرنسا وإسبانيا كهوف كان يسكنها الإنسان البدائي قبل 35.000 سنة . وتشير الرسومات التي رسمها الإنسان في ذلك الوقت أنها كانت رسومات تعبر عن نفسه من ناحية وأخرى لرسم المعنى المراد التعبير عنه. فكان يطبع كفوفه على جدران الكهوف ، كما تزخر الكهوف برسوم لمختلف الحيوانات التي يعيش على صيدها منل الأبقار والغزلان ، وبعضها يمثل نمورا وغيرها . كما عثر في تلك الكهوف على أدوات حجرية بسيطة كان الإنسان يستخدمها في تقطيع اللحم وجني الثمار وتقطيع الجذور .

أقدم رماح عثر عليها في أحد مناجم الفحم في ألمانيا . المحجر شونينغن ويقع بالقرب من مدينة هلمشتيت بوسط ألمانيا. عثر على عدد من الرماح ، يبلغ طول الرمح مترين ونصف متر وكان يُستخدم للرمي والصيد . يرجع تاريخه إلى نحو 150.000 سنة على الأقل.


ينقسم عصر ما قبل التاريخ إلى خمس فترات :

  • الفترة الضاربة في عمق التاريخ Lower Paleolithic - ما بين 70 مليون سنة - 100.000 سنة . بدأ ظهور الإنسان على الأرض قبل نحو 5و2 مليون سنة . الإنسان المنتصب ، واسترالوبيكتس.
  • الفترة المتوسطة من ما قبل التاريخ Middle Paleolithic - ما بين 100.000- 30.000 سنة . ظهور الإنسان الماهر Homo habilis و النياندرتال و الإنسان الحديث Homo sapien . انتشار الأنسان الحديث على الأرض خارجا من أفريقيا (حسب نظرية الخروج من أفريقيا).
  • الفترة العليا من ما قبل التاريخ Upper Paleolithic - ما بين 30.000- 10.000 سنة . انقراض النياندرتال وانتشار الإنسان الحديث في جميع بقاع العالم .
  • Epipaleolithic Era - في الفترة ما بين 10.000 - 5.500 سنة ق.م. العيش في جماعات وزراعة الأرض ، في أوروبا عاش الإنسان كصياد وجامع للثمار

.

  • Predynastic Period - في الفترة ما بين 5500 - 3100 سنة ق.م. الحضارات الأولى على ضفاف الأنهار ، قبل عصر الأسرات في مصر و العراق و الهند و الصين. ابتكار أدوات لزراعة الأرض وجني المحاصيل ، صناعة الفخار ، وصناعة النسيج ، واختراع الكتابة ، الأساطير الأولى.

ترتيب التاريخ القديم[عدل]

مخالب نسور عمرها 130.000 سنة ، تفسر على انها كانت حلي للقدماء ، من كرابينا ،كرواتيا. [1]

تنقسم التاريخ القديم حسب منشورات عام 1836 إلى نظام ثلاثة عصور ، هي : العصر الحجري و العصر البرونزي و العصر الحديدي. وينطبق هذا التقسيم حاليا على منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. وأوروبا والشرق الأوسط . ولا يبدأ التاريخ القديم في أمريكا الشمالية مثلا قبل وصول الأسبان إلى هناك. [2]

ويعتبر أقدم العصور هو العصر الحجري القديم وبدء الإنسان في الزراعة فيما يسمى العصر الحجري المبكر. وفي وسط أوروبا وشمالها تنطبق مرحلة العصر الحجري الأوسط مع عصر "إبيباليوليثيك المبكر" قبل 10.000 - 5.500 سنة في بلاد البحر الأبيض المتوسط.

وطبقا لتأريخ العالم فإن العصر الحجري القديم يطابق العصر البليستوسيني قبل نحو 6و2 مليون سنة ، حيث عثر على أقدم الأحجار المصنعة بيد الإنسان في منطقة الحبشة و تنزانيا. تبعه عصر الهولوسيني . في تركيا عثر على حضارة أناس قامو بتشييد بنايات حجرية يرجع تاريخها على 11.000 سنة مضت . في العصر الحجري الحديث قبل نحو 7000 آلاف سنة بدأت الكتابة في العراق القديم (سومر) وعند قدماء المصريين .

ثم حدث اكتشاف وتصنيع المعادن ، وهذا ما نسميه العصر النحاسي . وانتشر النحاس في معظم البلاد واستخدامه . ثم عرف الإنسان بعد ذلك صناعة البرونز من النحاس والقصدير خلال (العصر البرونزي). وبعد اكتشاف صناعة الحديد وزيادة تعداد سكان المدن ، بدأ الانتقال من التاريخ القديم إلى التاريخ الحديث المبكر.

العصر الحجري[عدل]

العصر الحجري هو الحقبة الأولى في تاريخ الإنسان وهي تتسم بمعثورات نجدها من أدوات حجرية . وقد بدأت تلك الفترة -بحسب معلوماتنا الحالية = قبل نحو 6و2 مليون سنة في إفريقيا.

(Index pointing left.jpg عصر حجري قديم سفلي)

العصر الحجري القديم[عدل]

يسمى العصر الحجري القديم بلغة المتخصصين "العصر الباليوسيني" Paläolithikum, ومعناها بالإغريقية palaios قديم و lithos حجر . وتشكل تلك الحقبة أطول فترة زمنية في التاريخ القديم ، حيث بدأت قبل نحو 6و2 سنة ، وتشكل في أوروبا وآسيا أقدم فترة للعصر الحجري.

أدوات من الحجر: إنسان بحيرة رودولف و الإنسان الماهر[عدل]

أدوات حجرية للتقطيع والكشط.

يبدأ تاريخ الإنسان في إفريقيا قبل نحو 6 مليون سنة كأشباه إنسان يمشي قائما القامة . وجاء من بعده أسترالوبيثكس ليحسن من تلك الهيئة المنتصبة ، ونشأت منه بعد ذلك ما يسمى "إنسان" Homo : إنسان بحيرة رودولف Homo rudolfensis والإنسان الماهر Homo habilis.

وشروط اعتبار المخلوق انسانا تعتبر - إلى جانب اختلاف بنية جسمه عن جسم الأسترالوبيثكس - أنه على الأرجح استخدم أدوات حجرية قبل نحو 5و2 مليون سنة . كان يضرب الحجارة بعضها البعض لينتج جزء منها مسنونا حادا.

أدوات يدوية حجرية: الإنسان المنتصب[عدل]

أداة حجرية من حضارة أولدواي .
رماح شونينغن (الرمح رقم Speer VI )، وسط ألمانيا.

عاش الإنسان المنتصب في العصر المسمى العصر الحجري القديم قبل نحو 6و2 مليون سنة ، وكان الإنسان الأول يستخدم أدوات من الحجر ؛ وتسمى تلك الحضارة :حضارة أولدوان (195.000 سنة سبقت). وبعض من جاء من بعدهم استخدم النار مثلما وجد في المنطقة الاثرية "غيشر بنوت ياكوف " قبل 790.000 سنة - وتاريخها مصدق عليه - في فلسطين/إسرائيل. [3] كانت تستخدم تلك الأدوات الحجرية للقطع والكشط .

قبل نحو 5و1 مليون سنة وصلت المعيشة في أفريقيا المرحلة الحضارية "أشيولين" ، حيث اصبح لتصنيع الأدوات الحجرية تقنية . وقبل نحو 500.000 سنة وصلت تلك التقنية إلى أوروبا . وتتميز تلك التقنية بسن الحجر من جهتين وليس من جهة واحدة ، وكان إنتاج تلك الأدوات الحجرية أكثر عناية .

وكان الانسان المنتصب قابلا للتأقلم حتى انه استطاع الخروج من أفريقيا إلى الشرق الأوسط ، ثم إلى الهند والصين . عثر على آثار الإنسان المنتصب في جاوة ، إندونيسيا منها إنسان جاوة ما يقدر تاريخة 1.100.000 - 900.000 سنة سبقت ، وأنسان جاوة آخر يرجع تاريخه إلى 500.000 - 140.000 سنة سبقت . و إنسان بكين (400.000 - 250.000 سنة سبقت) . ومن جهة أخرى استطاع الإنسان المنتصب الانتشار إلى جنوب أوروبا ووسطها (طبقا لنظرية الخروج من أفريقيا). وصل الإنسان الحديث (هوموسابينس) أمريكا الشمالية من الغرب قبل نحو 70.000 -50.000 سنة.

نشأ من الانسان المنتصب عبر الزمان ما يسمى بعد ذلك إنسان هايدلبيرغ - وعمل في الصيد وجمع الثمار وقطع الجذور. وقد عثر في أحد مناجم الفحم في ألمانيا وهو "منجم شونينغن" بالقرب من هلمشتيت ، عثر على رماح للقذف يبلغ عمرها نحو 270.000 سنة على الأقل (رماح شونينغن).

أحجار مجهزة: إنسان تياندرتال[عدل]

حجر تقطيع من جهتين ، من سورية.

في أوروبا تطور الإنسان المنتصب عبر مرحلتي إنسان هايدلبيرغ و إنسان شتاينهايم steinheimensis إلى إنسان نياندرتال . وقد استطاع انسان نياندرتال أقلمة نفسه جيدا على برد العصر الجليدي الأخير . ويشكل النياندرتال مرحلة حضارية (بعكس ما كان يعتقد في الماضي) في: أنه زاول في وسط أوروبا لأول مرة طقوسا دينية ، فقد كان كان يضع قرابين مع الموتى ( مثل كهف لا فيراسي). كما ابتكر النياندرتال تقنية لتشكيل الحجر بحيث لم يكتفي فقط بأحجار معالجة بدائية من الصوان و الكوارتزيت أو أحجار أخرى وإنما اهتم بجعلها حادة من جهتيها وأحيانا ما كان منها مدببا متقنا الصنع . فكان يكشط كتلة حجرية في حجم اليد كشطا من جميع الجهات كمرحلة أولى للتصنيع ، ثم بضربة واحدة قوية على حافتها بحجر آخر فتنقسم وينتج منها شقافة حادة من جميع نواحيها Levalloistechnik.

رسم الكهوف: الإنسان الحديث Homo sapiens[عدل]

تفرع الإنسان ونشأة الإنسان الحديث (دون أبحاث انتشار الحمض النووي الحديثة).
رسم كهف ألتاميرا إسبانيا قبل نحو 18.000 سنة. (إعادة رسمها حديثا في "متحف مهريش" في مدينة برنو ،التشيك).
من صالة الثيران الكبيرة بكهف لاسكو.

تمادى تطور الإنسان المنتصب في أفريقيا وتطور الإنسان المنتصب في أوروبا وآسيا بحيث أصبح سكان أوروبا وآسيا الوسطى من النياندرتال ، وخرج من أفريقيا نوع متطور من البشر وانتشر قبل نحو 100.000 سنة . في هيئة الإنسان الحديث وربما يعزى إليه اختفاء النياندرتال قبل نحو 35.000 إلى 25.000 سنة. ولكن سبب انقراض النياندرتال ليس معروفا بالضبط . وتدل دراسات قامت بها جامعة لايبزيج بطريقة تحليل الحمض النووي (عينات أخدت من العظام ) على أن الإنسان القادم من أفريقيا عاش هع النيادرتال عشرات الآلاف من السنين جنبا إلى جنب ، بل وتعاشروا ونتج منهما نسلا مختلطا . تدل تلك الاختبارات على أن الإنسان الأوروبي يحمل نحو 4% من النياندرتال . أختفي النياندرتال قبل 35.000 - 25.000 سنة.

اتقن الإنسان الحديث Homo sapiens تقنية ضرب الحجارة وتصنيعها إلى أدوات تساعده في معيشته . ومما يلفت النظر ما خلفه هؤلاء القدماء من سكان الكهوف وما رسموه في كهوفهم في جنوب فرنسا و في إسبانيا من رسوم تجريدية رمزية (رسوم الكهوف) يرجع تاريخها إلى نحو 35.000 سنة .

كما عثر في جنوب أفريقيا على أدوات مصنوعة من العظم وتعد أقدم ما عثر عليه منذ نحو 77.000 سنة في كهف بلومبوس. [4]

الحضارة المصرية القديمة[عدل]

بدأت الحضارة في مصر قبل نحو 150.000 سنة ، ويرجح أن الإنسان ظهر على أرض مصر لأول مرة منذ ذلك التاريخ . وقد وفد إليها أقوام من ليبيا ومن الصومال وقبائل آسيوية من الجنس السامي. وظل المصريون القدماء منذ أواخر العصر الحجري القديم (110 آلاف عام قبل الميلاد) فرعاً من سلالات البحر المتوسط الجنوبية ، واعتبروا أنفسهم أمة قائمة بذاتها وأطلقوا علي أنفسهم "تاوي تم" أي أهل مصر أو ناس الأرض.

وينقسم عصر الباليوليتي المتوسط (100.000 سنة سبقت ) إلى خمسة عصور هي:

1- العصر الحجري القديم: ففي العصر الحجري القديم عاش المصريون القدماء علي الهضاب حول النيل في كهوف من الصخور هرباً من قسوة الطبيعة والحيوانات البرية : وعاش الإنسان علي صيد الحيوان، واستخدام الأدوات الحجرية . وبعد العصر المطير حدثت نوبات من الجفاف أدت إلى تجمع السكان في وادي النيل بعد أن أصبحت الصحراء فقيرة في مواردها من ماء ونبات وحيوان . وكانت أكبر انجازات هذا العصر اكتشاف النار واستخدمها القدماء في الطهي وتخويف الحيوانات المفترسة. كما استطاع الإنسان أن يتوصل إلى صناعة بعض أنواع بدائية من الفخار استعملها كأدوات له .

في مناطق أخرى من العالم نشأت حضارة شبيهة مثل حضارة قدماء المصريين على شواطيء الأنهار في المناطق الدافئة ، مثل بلاد الرافدين وفي الهند و الصين و نيجيريا. أما في الشمال البارد مثل أوروبا فكانت الأمطار وفيرة وكثرت الغابات ، وعاش الناس على الصيد . واستخدموا رماحا لصيد الحيوانات ، وكانوا يعيشون في جماعات صغيرة.

2- العصر الحجري الحديث  : تغيرت الأحوال المناخية، انقطع المطر وخلت الهضاب والصحاري من الأعشاب ، ولم تعد صالحة للحياة بينما جفت المستنقعات التي كانت تملأ الوادي وأصبحت أرضه أصلح للحياة. وبدأ الإنسان الذي سكن الوادي يستأنس النبات والحيوان ، وأدي ذلك إلى اكتشاف الزراعة التي ارتبطت بالاستقرار ، وبناء المساكن البدائية من الأشجار والطين . كما أدت الزراعة إلى صناعة أدوات جديدة كالحراب والفؤوس أكثر دقة مما كانت عليه في العصر الحجري القديم . وبدأت صناعة الفخار في أواخر هذا العصر تتطور وتأخذ أشكالاً واستخدامات جديدة.

3- عصر المعادن : كان لوجود المصريين المستمر في سيناء أثره في الكشف عن المعادن وأولها النحاس الذي استخدم في باديء الأمر لصناعة الحلي للنساء. ثم بدأ عصر جديد لتقدم الإنسانية بصنع القدماء الإبرة النحاسية وهي أول أداة صناعية معدنية استخدمها الإنسان. كذلك استخدم المصريون منذ بداية هذا العصر الذهب في صناعة الحلي . كما ارتقت صناعة نسيج الأقمشة والجلود والعاج ، وتطورت صناعة الخزف . وبدأ الفن المصري القديم في الظهور مع نقش الأواني . كما تطورت مساكن القدماء وأصبحت تبني من الطوب اللبن والخشب و بدأ استخدام الأثاث والوسائد من جلود الحيوانات.

كان النحاس هو أكثر المعادن استخداما في تلك الفترة ، ولكن استعمال الأدوات الحجرية كان هو الغالب. ونجد في أوروبا مثالا ممثلا في أوتزي الذي كان صيادا في أواسط أوروبا على جبال الألب (قبل 5300 سنة سبقت)، وكان معه بلطة من النحاس مصنوعة من النحاس بنسبة 99% نحاس من منطقة سالزبورغ ، في النمسا حاليا .

العصر البرونزي[عدل]

البرونز هو سبيكة تحتوي بنسبة 90% على النحاس و 10% قصدير . إبتكرت تلك السبيكة قرب نهاية الألفية الرابعة قبل الميلاد (نحو 3800 قبل الميلاد) . والبرونز أشد صلابة من النحاس وإمكن صناعة الأزاميل منه لتقطيع الأحجار . وفي منطقة أرض كنعان (فلسطين) وجد البرونز فيها منذ 3300 قبل الميلاد . وانتهى عصر البرونز في أسيا الصغرى نحو 1700 قبل الميلاد ، وانتهى في بلاد البحر الأبيض المتوسط 1200 قبل الميلاد وذلك بصهر الحديد وتصنيعه كأدوات.

بدأ العصر البرونزي في أوروبا نحو 2200 قبل الميلاد وبقي في الاستخدام حتى 800 قبل الميلاد .

العصر الحديدي[عدل]

بدأ صهر الحديد وصناعته في أسيا الصغرى [5] ابتداء من القرن 17 قبل الميلاد عن طريق الحيثين . وبعد انهيار مملكتهم انتهي استحواذهم على تقنية الحديد وحدهم ، وانتشرت صناعته في بلاد الجوار مثل سوريا . ثم انتشرت الصناعات الحديدية في باقي بلدان الشرق الأوسط والبلاد المطلة على البحر الأبيض المتوسط ، وانتهى العصر البرونزي فيها.

تطور تاريخ التقنية[عدل]

اختراعات الإنسان البدائي[عدل]

تشاهد أنواع من الحيوان تستخدم أدوات . وابتكر الإنسان البدائي Homo sapiens ستخدام أدوات ؛ وبصفة خاصة أدوات كان يصنعها بنفسه لم تشاهد مع الرئيسيات . وكانت تلك المنتجات تتطور وتتحسن مع مرور الزمن . وعلى الرغم من اننا نعرف العصر الحجري بكثرة استخدام الحجارة لتصنيع أدوات قبل 5و2 مليون سنة فلا يصح الاعتقاد بأن الإنسان البدائي لم يستخدم مواد أخرى كانت تحت يديه . ويدل على ذلك آثاره التي تركها ، فمنها أدوات من الخشب ، والعظام ، والجلود ، وقشور الثمار . وكان الاستخدام الأول للأحجار هو استخدامها في الرمي ، أو كسندان والطرق بالحجارة ، و كذلك استخدام فروع الأشجار للاستناد عليها و إقامة أكواخ منها . اكتشفت بقايا أومو في الحبشة ويرجع تاريخها إلى 195.000 سنة سبقت.

انتج انسان نياندرتال والإنسان البدائي (قبل 150.000 - 35.000 ألف سنة ) رماحا من الخشب طويلة بطول 7و2 متر للصيد . وزودوها فيما بعد بمدببات من الحجر مناسبة وصنعوا من الأحجار أيضا سكاكين ، منها ما كان مسنونا من جهة واحدة ، وأخرى مسنونة الحدين .

وتحكم الإنسان البدائي في النار . فقد عثر العلماء على آثار لاستخدام الإنسان النار ترجع إلى نحو 790.000 سنة ، وكان الإنسان المنتصب Homo erectus يتحكم في إيقاد النار.[6] ومكّن التحكم في النار والحصول على التدفئة منها من غزو الإنسان لمناطق شمالية باردة خلال العصر الجليدي ، واستقر في مناطق أوروبية وأسيوية .

وعمل ابتكار طبخ الطعام على النار على تطور كبير للإنسان: زيادة استفادة الجسم من الغذاء ، مع انخفاض في قوة المضغ مما تسبب في تصغير الفكين لدى الإنسان والعضلات المشتركة في المضغ. في نفس الوقت سمح استخدام النار باستطاعة الإنسان أن يغذي نفسه من مواد غذائية كانت جامدة وصعب مضغها ، فكانت الحيوانات الأخرى لا تستطيع أكلها أو تحتاج إلى وقت طويل لأكلها والاستفادة منها (مثل الحيوانات المجترة التي تعيد مضغ الحبوب ). علاوة على ذلك فإن الإنسان تعود أن يحب رائحة اللحم المشوي أو حتى المحترق وتنفتح شهيته عليها ، ولا يشاركه في ذلك من الحيوانات سوي ضبابير النحل. كما يحب الإنسان بمفرده من بين الحيوانات الأخرى رائحة شواء الحبوب وأنواع البندق واللب والفشار وزيت السمسم. كما يعزي بعض العلماء زيادة كبر دماغ الإنسان إلى غذائه المشكل هذا والمحتوي على بروتين سهل الهضم عن طريق الطهي . [7]

استطاع الإنسان البدائي بناء أكواخ تحميه من أحوال جوية متقلبة وكانت تشتد أحيانا. [8] وكانت طرق استخدام المواد المختلفة وتجهيزها والتحكم في النار قد توارثها عن ذويه من الإنسان البدائي Homo sapiens الذي ابتكرها وطور استخدامها. وساعد الصيد في جماعات على التفاهم بين الأفراد وابتكار طرقا جديدة للصيد . وكان في استطاعة إنسان نياندرتال صناعة الملابس ، الشيء الذي كان مهما في بلاد باردة في أوروبا. وربما تعلم الهومو زابينس (الإنسان البدائي) من إنسان نياندرتال صناعة الملابس ، ربما قبل 75.000 سنة . .[9]

اختراعات قبل انتشار الإنسان على الأرض[عدل]

تعلم الإنسان البدائي قبل نزوحه من أفريقيا إلى أوروبا وأسيا على الأقل خمس حرف لم يعرفها إنسان النياندرتال ولم يتعلمها : استخدام لون المغرة في التلوين (أصفر) ، صناعة القوارب (عبر الإنسان الحديث البحر الأحمر والبحار في الصين والهند وأندونيسيا إلى أستراليا ، في حين أن النياندرتال لم يعبر مضيق جبل طارق من أوروبا إلى أفريقيا و لم يسكن جزر البحر الأبيض المتوسط ) ، وتعلم صيد السمك بالزعف المجدول أو بالشيكة وما يشابهها ، وطحن الحبوب ؛ فقد كان النياندرتال لا يعبأ بها كصياد للحيوانات في الغابات الأوروبية ، وتعلم الغنسان البدائي المقايضة ، تبادل الأشياء (البضائع) . [10]

ونعرف أن الهومو زابين كان يتبادل التجارة من أنه كان يستخدم حجر صوان أتي من مناطق بعيدة ، كما كان يتزين بأنواع من المحار في مناطق بعيدة كثيرا عن الشواطيء . وقد تكون الأشياء الحجرية التي كان النياندرتال يستخدمها مشابهة لما كان يستخدمه الإنسان البدائي (الهوموسابينس) ، ولكنها كانت دائما من مصدر محلي.

اختراعات خلال العصر الجليدي[عدل]

جاء اختراع الإبرة بعد انزياح الإنسان من أفريقيا إلى أوروبا ثم حدوث العصر الجليدي . [11] ولا يشير علم الجيولوجيا عما إذا كان الانسان قد استأنس الكلب في هذا الزمن ام لا . ولكن ترويض الكلاب واستئناسها كان سابقا لترويض الإنسان للأبقار والدواب المفيدة الأخرى . وربما كان الاستئناس الأول لذئاب أواسط أسيا حيث يتعامل الإنسان معها منذ نحو 40.000 سنة . [12]

وعثر على مغارات زينها إنسان الكرومانيون قبل نحو 35.000 سنة في جنوب فرنسا. ومن هذا الزمن نجد أقدم ما صنعه الإنسان من تشكيل لسن الفيل بالحفر والنقش في أوروبا . كما عثر على زمارة من العظم يعود تاريخها إلى نحو 35.000 سنة سبقت .


خلال العصر الجليدي يبدو أن الإنسان استطاع حرق السيراميك (حرق الطفلة أو الطين ). وعثر على اقدم تمثال من السيراميك (فينوس دولني فيستونيسي) التي يرجع تاريخها إلى نحو 24.000 سنة على الأقل. [13] وأقدم ما عثر عليه من أواني السيراميك فيبلغ عمره نحو 18.000 سنة [14] وكان القدماء يصنعونها بطريقة حلزونية .

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Davorka Radovčić et al.: Evidence for Neandertal Jewelry: Modified White-Tailed Eagle Claws at Krapina. In: PLoS ONE. Band 10, Nr. 3, 2015: e0119802, doi:10.1371/journal.pone.0119802
  2. ^ Empty citation (مساعدة) 
  3. ^ Naama Goren-Inbar et al.: Evidence of Hominin Control of Fire at Gesher Benot Ya'aqov, Israel. In: ساينس, Band 304, 2004, S. 725–727; doi:10.1126/science.1095443
  4. ^ Christopher S. Henshilwood et al.: Emergence of Modern Human Behavior: Middle Stone Age Engravings from South Africa. In: ساينس, Band 295, 2002, S. 1278–1280, doi:10.1126/science.1067575. Siehe dazu auch die Abbildung in The Japan Times vom 13. Januar 2002
  5. ^ Hermann Kinder ; Werner Hilgemann (2000). Dtv-Atlas Weltgeschichte (الطبعة Orig.-Ausg., Sonderausg. [der zweibändigen Ausg.].). München: Dt. Taschenbuch-Verl. صفحات 11ff, 21ff, 33ff, 47ff. ISBN 3423030003. 
  6. ^ N. Goren-Inbar: Evidence of Hominin Control of Fire at Gesher Benot Ya`aqov, Israel. In: Science. 304, 2004, S. 725–727, doi:10.1126/science.1095443.
  7. ^ Warmes Essen und Hirn-Wachstum: Aus dem Topf in den Kopf. In: زود دوتشي تسايتونج, 16. Juni 2007
  8. ^ Das Architekturmuseum Frankfurt zeigt ein Modell einer prähistorischen Hütte am Strand von Nizza, Terra Amato
  9. ^ Dr. Alexander Pashos (Anthropologe), Thema "Kleidung", Galileo (Sendung), ProSieben TV, 1. August 2006
  10. ^ http://www.wissenschaft.de/wissenschaft/news/252008.html
  11. ^ Ian Gilligan, http://www.wissenschaft.de/wissenschaft/news 286920.html
  12. ^ Josef H. Reichholf: Warum die Menschen sesshaft wurden. Frankfurt am Main: S. Fischer, 2008, S. 197
  13. ^ Keramik: Alltagsgegenstand und Hightech Werkstoff. (PDF; 1,4 MB)
  14. ^ bild der wissenschaft: Die ersten Töpfer lebten in China.