محمد رضا المظفر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد رضا المظفر
صورة معبرة عن محمد رضا المظفر
تاريخ الولادة 1 شعبان 1322 هـ.
مكان الولادة النجف، علم العراق العراق.
تاريخ الوفاة 16 رمضان 1383 هـ.
مكان الوفاة النجف، علم العراق العراق.

محمد رضا المظَّفر. (1322 هـ - 16 رمضان 1383 هـ). هو فقيه شيعي عراقي. وترعرع في أحضان أسرة علمية برزت على الساحة الدينية منذ أواسط القرن الثاني عشر الهجري، عرفت باسم جدها الأعلى مظفر بن أحمد بن محمد بن علي بن حسين بن محمد بن أحمد بن مظفر بن عطاء الله بن أحمد بن قطر بن خالد بن عقيل من بني علي من قبيلة حرب القحطانية الكبيرة، توفي والده وهو في بطن أمه، فكفله الأخ الأكبر الشيخ عبد النبي المظفر مع أخويه الآخرين محمد حسن ومحمد حسين، الذي يعود الفضل إليه في تنشئتهم، والتي ظلت مضرب المثل بين الناس لفترة طويلة.

لكن سرعان ما ينتقل هذا المربي المخلص إلى جوار ربه الكريم، تاركاً أخويه محمد رضا ومحمد حسين بكفالة الشيخ محمد حسن، الذي قام منهما مقام الأب والأستاذ في آن واحد، حيث كان الأستاذ الأوَّل الذي واصل اهتمامه التعليمي بهما حتى آخر الشوط.

رحلة العلم[عدل]

بدأ الشيخ المظفر حياته الدراسية سنة (1335هـ /1916م)، وهو ابن اثني عشر عاماً، حيث أخذ مقدمات العلوم من أخيه الشيخ محمد حسن المظفر والشيخ محمد طه الحويزي وأخيه الشيخ محمد حسين المظفر وأخيه الشيخ عبد النبي المظفر كما درس في مرحلة السطوح العليا على يد السيد محسن الحكيم في القسم الأول من كتاب الكفاية ، ثم واصل الدراسة في المراحل العليا على يد أخيه الشيخ محمد حسن المظفر والمحقق الشيخ ضياء الدين العراقي والشيخ حسين النائيني والشيخ محمد حسين الأصفهاني والسيد حسن البنجوردي و السيد علي القاضي الطباطبائي، حتى بلغ درجة الاجتهاد وحصل على إجازات في ذلك من أخيه الشيخ محمد حسن المظفر وأستاذه الشيخ محمد حسين الأصفهاني والمرجع الديني السيد عبد الهادي الشيرازي.

إلى جانب الفقه والأصول، ولع الشيخ المظفَّر بدراسة الرياضيات والفلك والعروض والفلسفة، وكان من مدرّسي أسفار الملا صدرا الفلسفية المعروفين، كما ألَّف كتاباً في العروض في سنة (1343هـ ـ1924م).

ويبدي الأستاذ جعفر الخليلي إعجابه بالشيخ مظفَّر، حيث يقول: "إنه كان أحد بضعة أنفار ممن لفتوا أنظار الآخرين من أوساط الحوزة إليهم بجدّهم وانغماسهم في الدروس".

طلابه[عدل]

وكان للشيخ المظفر درسين احدهما اكاديمي في كليته التي أسسها في النجف الأشرف ( وهي كلية الفقه ) و درس حوزوي ولذلك فقد ألتف حوله الخيرة المباركة من طلبة العلم في جامعة النجف الكبرى لما وجدوه فيه من سعة علم ، وعلو أفق ، وصدر رحب ، وطموح عظيم وكان من أبرز طلابه هم : 1- الدكتور الشيخ عبد الهادي الفضلي درس على يديه في كلية الفقه ، وكذلك حضر عند الشيخ المظفر في بحثه الخارج في علم الأصول في مباحث الحجج
2- الدكتور الشيخ أحمد الوائلي وقد تتلمذ لديه في كلية الفقه ، كما كان الشيخ المظفر ( قدس سره ) يوجهه في كيفية الخطابة والبيان من على المنبر الحسيني وتطويره .
3- الدكتور السيد مصطفى جمال الدين ، شاعر واديب عراقي .
4- السيد محمد محمد صادق الصدر ، مرجع عراقي معروف .
5- السيد حسين بحر العلوم ، مرجع عراقي معروف .
6- الدكتور السيد عدنان البكاء ، عميد سابق لكلية الفقه لاحقا . 7- الشيخ محمد مهدي الآصفي ، رجل دين إيراني .

وفاته[عدل]

انتقل الشيخ محمد رضا المظَّفر إلى الرفيق الأعلى، ليلة (16 رمضان، 1383 هـ / 1964م) وشُيِّع تشييعاً مهيباً حافلاً بالعلماء وغيرهم، ودفن إلى جنب أخيه الشيخ محمد حسن المظفَّر(رحمهما الله).

مصادر[عدل]