مستخلص بذور العنب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مستخلص بذور العنب هو مشتق صناعي من بذور العنب الكاملة. يحتوي المستخلص على البروسيانيدنات.[1] تُقاس جودة مستخلص بذور العنب بمحتواها من البروسيانيدنات.[2] وعمومًا، تحتوي نوعية مستخلص بذور العنب على 95٪ من البروسيانيدنات، لكن تختلف فعاليتها بين المنتجات.[3] يؤدي تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من تختلف إلى الإحساس بتجعد الفم والجفاف، باعتبارها مادة قابضة للأوعية الدموية، كما هو الحال بعد تناول بعض المشروبات الكحولية.[4]

طريقة الاستخراج[عدل]

تعتمد خصائص مستخلص بذور العنب على عملية الاستخراج المستخدمة للحصول عليها وكيفية زراعة العنب.[5] تتضمن الطريقة التقليدية الاستخلاص بالمذيبات العضوية مثل الأسيتون والأسيتونتريل وأسيتات الإيثيل والميثانول.[6] استخدمت طرق أخرى الماء الساخن، ولكنها لم تكن فعالة في رفع جودة إنتاج المستخلصات من حيث الكمية والكفاءة.[6] وتُعتبر عملية الاستشراب السائل عالي الأداء هو التحليل الأكثر فعالية مع التحليل الطيفي للبروتون المغناطيسي م تحليل العنصر الرئيسي لضمان جودة المركب.[7]

بحث في الآثار الصحية المحتملة[عدل]

استنتج التحليل التلوي من 16 تجربة مُعشاة ذات شواهد أن استخدام مستخلص بذور العنب، بجرعة تقل عن 800 ملليجرام يوميًا على مدى 8 أسابيع على الأقل يساهم بشكل كبير في خفض ضغط الدم الانقباضي وضغط الدم الانبساطي، على الرغم من أن الكميات كانت صغيرة (3 - 6 مم زئبق) ولم تحدث إلا في الأشخاص الذين يعانون من السمنة دون سن الخمسين والمُصابون بالمتلازمة الأيضية وارتفاع ضغط الدم.[8] أفاد التحليل التلوي السابق عن انخفاض ضغط الدم الانقباضي ومعدل ضربات القلب، مع عدم وجود تأثير على مستوى الدهون بالدم أو بروتين سي التفاعلي.[9] ذكر المركز الوطني الأمريكي للصحة التكميلية والتكاملية أن تناول مستخلص بذور العنب عن طريق الفم لم يشتكي منه الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 14 أسبوعًا.[1] قد تشمل الآثار الجانبية لمستخلص بذور العنب على الآتي:[1]

  • حكة فروة رأس
  • الدوار
  • صداع
  • ارتفاع ضغط الدم
  • الغثيان

يُباع مستخلص بذور العنب في الطب البديل في شكل مكمل غذائي مع وجود مزاعم غير مدعومة بأدلة كافية أنه يتمتع بالعديد من الفوائد الصحية.[1]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث "Grape Seed Extract, Herbs at a Glance". US National Center for Complementary and Integrative Health, National Institutes of Health. September 2016. مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ Rue, Emily A.; Rush, Michael D.; van Breemen, Richard B. (9 May 2017). "Procyanidins: a comprehensive review encompassing structure elucidation via mass spectrometry". Phytochemistry Reviews. 17 (1): 1–16. doi:10.1007/s11101-017-9507-3. PMC 5891158. PMID 29651231. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Wanwimolruk, S; Phopin, K; Prachayasittikul, V (2014). "Cytochrome P450 enzyme mediated herbal drug interactions (Part 2)". EXCLI Journal. 13: 869–96. PMC 4464477. PMID 26417310. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Payne, Caroline; Bowyer, Paul K.; Herderich, Markus; Bastian, Susan E.P. (15 July 2009). "Interaction of astringent grape seed procyanidins with oral epithelial cells". Food Chemistry (باللغة الإنجليزية). 115 (2): 551–557. doi:10.1016/j.foodchem.2008.12.061. ISSN 0308-8146. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Weseler, AR; Bast, A (19 January 2017). "Masquelier's grape seed extract: from basic flavonoid research to a well-characterized food supplement with health benefits". Nutrition Journal. 16 (1): 5. doi:10.1186/s12937-016-0218-1. PMC 5248468. PMID 28103873. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب Nowshehri, Javaid Ashraf; Bhat, Zulfiqar Ali; Shah, Mohammad Yaseen (November 2015). "Blessings in disguise: Bio-functional benefits of grape seed extracts". Food Research International. 77: 333–348. doi:10.1016/j.foodres.2015.08.026. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Weseler, Antje R.; Bast, Aalt (19 January 2017). "Masquelier's grape seed extract: from basic flavonoid research to a well-characterized food supplement with health benefits". Nutrition Journal. 16 (1): 5. doi:10.1186/s12937-016-0218-1. ISSN 1475-2891. PMC 5248468. PMID 28103873. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Zhang H, Liu S, Li L, Liu S, Liu S, Mi J, Tian G (2016). "The impact of grape seed extract treatment on blood pressure changes: A meta-analysis of 16 randomized controlled trials". Medicine (Baltimore). 95 (33): e4247. doi:10.1097/MD.0000000000004247. PMC 5370781. PMID 27537554. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Feringa, Harm H.H.; Laskey, Dayne A.; Dickson, Justine E.; Coleman, Craig I. (2011). "The effect of grape seed extract on cardiovascular risk markers: A meta-analysis of randomized controlled trials". Journal of the American Dietetic Association. 111 (8): 1173–81. doi:10.1016/j.jada.2011.05.015. PMID 21802563. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)