هدى صالح مهدي عماش

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هدى صالح مهدي عماش
هدى صالح مهدي.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1953
بغداد
الوفاة سنة 2016 (62–63 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
عمان  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة سرطان  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الإقامة سبع أبكار  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Iraq.svg
العراق  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الأب صالح مهدي عماش  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ميسوري
جامعة بغداد  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالمة أحياء دقيقة،  وسياسية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة بغداد  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

هدى صالح مهدي عماش وهي عالمة عراقية مرموقة واكاديمية رائدة، اطلقت عليها القوات الأمريكية ابان احتلال العراق عدة القاب منها سيدة الجمرة الخبيثة، اللقب الذي تبين عدم مصداقيته بعد فشل القوات الأمريكية في تقديم اية أسلحة للدمار شامل بعد إحتلال العراق.[1][2][3] ، ولدت في بغداد عام 1953م، في منطقة الأعظمية، حيث اكملت دراستها هناك بعدها تخرجت من كلية علوم الحياة جامعة بغداد، وبدرجة بكالوريوس، وكانت من الأوائل على بعثتها فحصلت على بعثة إلى جامعة تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية حيث حصلت هنالك على شهادة الماجستير في الأحياء المجهرية ثم حصلت على الدكتوراه من جامعة ميزوري. وبعد دخول القوات الأمريكية المحتلة إلى بغداد شغلت الرقم 53 من أصل ال55 مطلوبا عراقيا على قائمة العراقيين المطلوبين للقوات الأمريكية. وكانت هي المرأة الوحيدة في هذه القائمة وأتهمت هدى عمّاش بأنها من الشخصيات التي تحاول إحياء البرنامج النووي العراقي بعد حرب الخليج الثانية. وشغلت هدى عماش منصب رئيس مجمع علم الأحياء الدقيقة العراقي في جامعة بغداد. وذكر المسؤولون الأمريكيون أن هدى عماش تدربت على يد ناصر الهنداوي الذي وصف بأنه "عراب برنامج الأسلحة البيولوجية العراقية". وكانت تعاني من مرض سرطان الثدي ويعتقد بان سببه هو تعرضها للاشعاعات.

ولقد تزوجت من الدكتور أحمد مكي أحمد مدير المركز القومي للحاسبات.

تحصيلها العلمي[عدل]

انهت الدراسة الابتدائية والمتوسطة والثانوية في مدارس الأعظمية عام 1971م، ثم دخلت كلية العلوم في جامعة بغداد وتخرجت فيها بدرجة بكالوريوس علوم حياة عام 1975، وكانت من العشرة الأوائل على دفعتها. حصلت على بعثة علمية فسافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية والتحقت بجامعة تكساس في دينتون فنالت شهادة الماجستير (احياء مجهرية) عام 1979 ثم انتقلت إلى جامعة ميسوري - كولومبيا وحصلت على شهادة الدكتوراه في الأحياء المجهرية في كانون الأول/ ديسمبر عام 1983م بعد طرحها رسالة دكتوراه حول آثار الإشعاع والعلاج الكيميائي ،الباراكوات (paraquat) وعقار ادرياميسين على البكتيريا والثدييات.

تدرجها الوظيفي[عدل]

عملت مساعد مختبر في كلية العلوم بجامعة بغداد عام 1975م1976م، وتدرجت في الألقاب العلمية من مدرس ثم استاذ مساعد بكلية العلوم بجامعة بغداد من 1983م1990م، وكلية صدام الطبية من عام 1990م-1992م ثم نالت مرتبة الاستاذية وعينت مديرا عاما في مكتب امانة سر القطر عام 1992م1993م، وعميدة لكلية التربية للبنات بجامعة بغداد 1993م -1995م وعميدة لكلية العلوم عام 1995م1997م ثم اختيرت عضوا عاملا في المجمع العلمي عام 1996م ورئست هدى هيئة تحرير المجلة العراقية للاحياء المجهرية، ومجلة كلية التربية للبنات، والمجلة العراقية للعلوم.

وهي عضو جمعية الكيمياء الحياتية البريطانية، وعضو أكاديمية العلوم في ولاية ميزوري في الولايات المتحدة الأمريكية، وعضو الجمعية الأمريكية للمايكروبايولوجي منذ عام 1982م ورئيسة جمعية المايكروبايولوجيين العراقية منذ عام 1991م وشغلت منصب نائب جمعية المايكروبايولوجيين العراقية منذ عام 1991 وشغلت منصب نائب الرئيس فيها من عام 1984م-1991م ولها أكثر من ثلاثين بحثا منشورا في الدوريات والمجلات العلمية المتخصصة تتقن العربية والإنكليزية.

والد هدى عمّاش[عدل]

هدى عمّاش بعد سقوط بغداد[عدل]

اعتقلت من قبل القوات الأمريكية في التاسع من مايو/ أيار عام 2003م، في العاصمة بغداد بعد أسابيع قليلة من الغزو الأمريكي للعراق. وكانت هي إحدى امرأتين مطلوبتين للقوات الأمريكية حيث إن العالمة البيولوجية رحاب طه كانت هي مطلوبة للقوات الأمريكية واعتقلت أيضا.

وأفرج عن هدى عماش ورحاب طه في ديسمبر / كانون الأول 2005م، بعد أن أعلن المسؤولون الأمريكيون أن العالمتين لم تعودا تشكلان خطرا. ويذكر أنه من غير الواضح إذا ما تم رفع على أي منهما أية تهم لحد الآن بالرغم من عدم تمكن القوات الأمريكية من تقديم أية أدلة تدعم التهم التي روجت لها وسائل الإعلام الغربية. [1]

مراجع[عدل]

  1. ^ وفاة هدى صالح عماش في عمان. SkyPress. 13 November 2016. Retrieved 18 May 2017. نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Scheer، Robert (2005-12-28). "Dr. Germ and Mrs. Anthrax Set Free". ذا نيشن (مجلة). مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2009. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2007. 
  3. ^ "Iraq's jailed Mrs Anthrax 'dying'". بي بي سي. 2005-01-01. مؤرشف من الأصل في 6 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2007.