جذام (مرض)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Leprosy hand affected fourth digit.jpg
Leprosy thigh demarcated cutaneous lesions.jpg

الجذام (بالإنجليزية: leprosy) مرض خطير تسببه المتفطرات الجذامية، ينتشر في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية في أفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية، يصنف مع الأمراض المدارية المهملة.

فترة حضانته طويلة، والمناطق التي تتعرض للإصابة هي الجلد أو الأعصاب أو كلاهما. يعزل المصابين بهذا المرض بأماكن خاصة.

انواع الجذام[عدل]

  • الجذام الدرني (TL)
  • خط الحدود للجذام الدرني (BT)
  • الخط متوسط الحدود للجذام (BB)
  • خط الحدود للجذام الجذاميني (BL)
  • الجذام الجذاميني (LL)

فترة الاحتضان[عدل]

  • 2-5 سنوات للجذام الدرني
  • 8-12 سنه للجذام الجذاميني

طريقة انتقال العدوى[عدل]

يعد الجذام من أخطر الأمراض الجلدية المعدية. تحدث العدوى عن طريق دخول الميكروب من خلال الاستنشاق أو الطعام أو من خلال التلامس الجلدي أو من خلال الغشاء المخاطي.

الأسباب المساعدة على انتشاره[عدل]

  • سوء التغذية.
  • سوء الحالة الصحية (الصحة العامة).
  • السكن غير المناسب.
  • المستوى المتدني للحياة والتربية.
  • مخالطة أشخاص مصابين لفترات طويلة

طرق العدوى[عدل]

  • ملامسة الأشخاص المصابين لفترات طويله (الزوج الزوجة الأولاد).
  • التماس القرح ومفرزات الأغشية المخاطية لمرضى الحالات أو المراحل المتقدمة.
  • التماس أو تواجد الحشرات مثل (الصراصير, البق, الفراش وطفيليات الجلد).

التغيرات المرضية النسيجية[عدل]

تحدث الجرثومة المسببة للمرض استجذاب للخلايا المناعية مكونة تجمعات من كرات الدم البيضاء الدفاعية في مناطق تجمع الجرثومة بأطراف الجلد وحول الأعصاب الطرفية. هذا التجمع الخلوي قد يظهر على شكل بقع بالجلد تكون بارزة في بعض الحالات. كما ان هذا التجمع الخلوي يكون ملاصقا لللاعصاب الطرفية مما يؤدي إلى الضغط عليها وفقدان الإحساس في المناطق الجلدية المصابة.

العلامات والأعراض[عدل]

العلامات الأولية الخارجية هي آفات الجلد. إذا ترك الجذام من دون علاج يمكن أن يتطوّر ويسبّب ضرراً دائماً للجلد، الأعصاب، الأطراف والعيون. خلافاً للفولكلور الجذام لا يسبّب انهيار أجزاء الجسم ولكن يمكن أن تتخدّر أو تصبح مريضة.

الوقاية[عدل]

في تجربة جديدة، جرعة واحدة من الريفامبيسين rifampicin خففت معدّل الإصابة بالجذام من جراء الاتصال بعد سنتين بنسبة 57%. 265 علاجات بال الريفامبيسين أدت إلى منع حالة من الجذام في هذه الفترة. وجدت دراسة غير عشوائية أن الريفامبيسين خفف من عدد الحالات الجديدة من الجذام بنسبة 75% بعد ثلاث سنوات.

الجذام تاريخيا[عدل]

سبب الجذام عبر التاريخ عدة جائحات مخلفا آلاف الضحايا والمشوهين

وصلات خارجية[عدل]

بالعربية[عدل]

بالإنكليزية[عدل]