حسين علي المنتظري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حسين علي المنتظري
ولادة 1922
نجف آباد، علم إيران إيران
وفاة 19 ديسمبر 2009 (العمر: 87 سنة)
قم، علم إيران إيران
جنسية إيراني
عمل رجل دين
دين إثنا عشري شيعي مسلم
موقع
www.amontazeri.com


آية الله حسين علي منتظري (1922 - 19 ديسمبر 2009)[1]، مرجع دين إيراني، فيلسوف، برع في عديد من العلوم الإسلامية، لاسيما في الفقه، فيعد كتابه في الزكاة، ثاني أقوى كتاب استدلالي فقهي بعد كتاب الزكاة لآية اللـه السيد محمود الهاشمي الشاهرودي، كما أنه من المشاركيين في الثورة الإسلامية في إيران. وحكم عليه بالإعدام في عهد الشاه سنة 1975، لكن تم إطلاق سراحه بعد ثلاث سنوات. عينه الخميني نائباً للمرشد الأعلى، لكن تم عزله بسبب تخبطه السياسي ودفاعه عن صهره الإرهابي الذي قام باغتيال مراجع الدين في إيران سنة 1988, ثم أرسل ثلاث رسائل اثنتين منها إلى الخميني وجه فيها انتقاداته الحادة له ولنظامه لاتباعه أحكام الإسلام والعدل الإسلامي في قضية صهر المنتظري الإرهابي ونقده وأراد صوغ البلد إلى البلبلة والفتنة، ففرضت عليه الإقامة الجبرية المؤقتة في منزله بمدينة قم، إلى أن رفعت عنه تماماً.[2]

وكانت مواقفه المستقلة أكسبته الكثير من الشهرة وزادت أتباعه بشكل ملفت. وقد كان كسر عزلته السياسية ليصوت لمير حسين الموسوي في الانتخابات الرئاسية لعام 2009[بحاجة لمصدر] ويؤكد على ضرورة الخضوع لإرادة الشعب. وهو من الداعمين لمير حسين الموسوي في اعتراضه على نتائج الانتخابات سنة 2009.

توفي في 19 ديسمبر 2009 في مدينة قم عن عمر يناهز السابعة والثمانين عاما ً بسبب أزمة قلبية بعد ما عانى لمدة طويلة من الربو وداء السكري.[2]

المراجع[عدل]

  1. ^ تشييع جثمان المنتظري في قم، وكالة أنباء فارس.
  2. ^ أ ب آية الله منتظري، الجزيرة نت.


Flag of Iran.svg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية إيرانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.