رد الشمس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ردّ الشمس حادثة تذكرها كتب حديث الفريقين السنة و الشيعة ، بأنها إحدى فضائل علي بن أبي طالب، و هو من الأحاديث المتواترة و المشهورة.[1]

مكان الحادثة[عدل]

وقعت في مسجد الفضيخ و يعرف الیوم بمسجد الشمس، و هو مسجد صغير، یقع شرقي مسجد قبا على شفير الوادي.

حادثة ردّ الشمس[عدل]

وقعت حادثة ردّ الشمس مرتين؛ مرة في حياة رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم، و مرة بعد رحلته.

في حياة النبي[عدل]

یروي الحموي في كتابه فرائد السمطين عن أسماء بنت عميس أن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم كان رأسه في حجر علي، فكره أن يحرّكه حتى غابت الشمس و لم يصل العصر، ففرغ رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم و ذكر علي أنّه لم يصل العصر، فدعا رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم أن يرد عليه الشمس، فأقبلت الشمس و لها خوار حتى ارتفعت على قدر ما كانت وقت العصر، قالت: فصلى ثم رجعت.[2]

بعد حياته[عدل]

روي عن جويرية بن مسهر أنّه قال: أقبلنا مع أمير المؤمنين لي بن أبي طالب عليه السلام من قتل الخوارج حتى إذا قطعنا في أرض بابل، حضرت الصلاة، فنزل أمير المؤمنين عليه السلام و نزل الناس، فقال عليه السلام: أيّها الناس إنّ هذه أرض ملعونة قد عذبت في الأرض ثلاث مرات، و هي أول أرض عبد فيها الوثن، و إنه لا يحل لنبي و لا وصي نبي أن يصلي فيها، فمن أراد منكم أن يصلي فليصل، فمال الناس عن جنبي الطريق و ركب هو بغلة رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم و مضى. قال جويرية قلت: و الله لأتبعن أمير المؤمنين عليه السلام و لاُقلّدنّه صلاتي اليوم، فمضيت خلفه، فو الله ما جزنا جسر سوراء حتى غابت الشمس، فشككت، فالتفت إليّ و قال: يا جويرية أشككت؟ قلت: نعم يا أمير المؤمنين، فنزل عليه السلام عن ناحيته فتوضأ ثم قام، فنطق بكلام لا أحسنه الاّ كأنّه بالعبراني، ثم نادى الصلاة، فنظرت و الله إلى الشمس و قد خرجت من بين جبلين لها صرير: فصلى العصر و صليت معه. فلما فرغنا من صلاتنا عاد الليل كما كان، فالتفت إليّ و قال: يا جويرية بن مسهر إنّ الله عز و جل يقول: ( فسبح باسم ربك العظيم ) و إني سألت الله عز وجل باسمه العظيم فردّ عليّ الشمس.[3]

الحادثة في الشعر[عدل]

قول الحافظ السروي

فلما قضى وحي النبي دعا له ولم يك صلى العصر والشمس تنزع.
فردت عليه الشمس بعد غروبها فصار لها في أول الليل مطلع

وقال الحميري

ردت عليه الشمس لما فاته وقت الصلاة وقد دنت للمغرب
وعليه قد ردت ببابل مرة أخرى وما ردت لخلق مغرب

المفجع محمد بن أحمد الكاتب البصري

ردت الشمس بعدما حازها الغرب فألفى وقت الصلاة جليا
وعلي إذ نال رأس رسول الله من حجره وسادا وطيا
إذ يخال النبي لما أتاه الوحي مغمى عليه أو مغشيا
فدعا ربه فأنجزه الميعاد من كان وعده مأتيا
قال : هذا أخي بطاعة ربي لم يزل شطر يومه معنيا
فأردد الشمس كي يصلي في الوقت فعاد العشاء بعد مضيا

[4]

حادثة رد الشمس في زيارة علي بن أبي طالب[عدل]

جاء ذكر حادثة رد الشمس في زيارة أمير المؤمنين في يوم ميلاد رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

(السلام عليك يا مصباح الضياء السلام عليك يا من خصه النبي بجزيل الحِباء السلام عليك يا من بات على فراش خاتم الأنبياء و وقاه بنفسه شر الأعداء السلام عليك يا من رُدت له الشمس فسامى شمعون الصفا).[5]

من ألف فيه كتاباً[عدل]

هناك عدة أفردوا الحديث بالتأليف ، وجمعوا فيه طرقه وأسانيده ، منهم :

  1. أبو بكر الوراق ، كتاب( في من روى ردّ الشمس).
  2. کتاب لأبو الفتح الموصلي محمد بن الحسن الأزدي.
  3. أبوعبد الله الجعل الحسين بن علي البصري البغدادي، كتاب ( جواز ردّ الشمس ).
  4. أبو القاسم الحاكم النيسابوري الحسكاني الحنفي، رسالة ( مسألة في تصحيح ردّ الشمس و ترغيم النواصب الشمس ).
  5. أبو الحسن شاذان الفضلي ، رسالة ( في طرق حديث ردّ الشمس ).
  6. اخطب خوارزم ، كتاب ( ردّ الشمس لأمير المؤمنين ).

و هناك مجموعة ممن ذكروا الحديث ضمن تأليفاتهم.

الأنبياء الذين ردّت لهم الشمس[عدل]

  1. النبي سليمان بن داود عليهم السلام.
  2. وصي النبي موسى ،يوشع بن نون.

انظر ايضاً[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ الطبري، عماد الدين أبي جعفر محمد بن أبي القاسم، بشارة المصطفى لشيعة المرتضى، ص411.
  2. ^ الماحوزي، سليمان بن عبد الله، الأربعون حديثاً، في إثبات امامة امير المؤمنين، ص419.
  3. ^ الماحوزي، سليمان بن عبد الله، الأربعون حديثاً، في إثبات امامة امير المؤمنين،ص421.
  4. ^ http://www.mezan.net/radalshobohat/4Sher.htm
  5. ^ القمي، عباس، مفاتيح الجنان، ص396.

المراجع[عدل]

  • الطبري، عماد الدين أبي جعفر محمد بن أبي القاسم، بشارة المصطفى لشيعة المرتضى.