مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
 
مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي
Community of Latin American and Caribbean States
مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي

CUMBRE CELAC-UNION EUROPEA (8416092381).jpg
 

Comunidad de Estados Latinoamericanos y Caribeños.PNG
خريطة لأمريكا الشمالية والوسطى والجنوبية توضح أعضاء جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي:
  الدول الأعضاء
  أعضاء سابقون

الاختصار CELAC
البلد أمريكا اللاتينية
والبحر الكاريبي
المقر الرئيسي فنزويلا كاراكاس
تاريخ التأسيس 23 فبراير 2010
مكان التأسيس منتجع بلايا دي كارمين في ولاية كينتانا رو  المكسيك
اللغات الرسمية
الرئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور[1][2]
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي.
تعداد السكان: 591.662 مليون (2011)
المساحة الكليّة: 20.438 مليون كم مربع
الكثافة: 28.95/كم مربع

مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي (بالإسبانية: Comunidad de Estados Latinoamericanos y Caribeños), (بالبرتغالية: Comunidade de Estados Latino-Americanos e Caribenhos) , (بالفرنسية: Communauté des États Latino-Américains et Caribéens)، (بالإنجليزية: Community of Latin American and Caribbean States) , (بالهولندية: Gemeenschap van de Latijns-Amerikaanse en Caribische landen) وتعرف اختصاراً: CELAC سيلاك، هو الاسم المؤقت لكتلة إقليمية تجمع دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، انشأت في 23 شباط 2010 [3] عقب مؤتمر قمّة بين مجموعة ريو ومجموعة الكاريبي في منتجع بلايا ديل كارمن في ولاية كينتانا رو المكسيكيّة، كتلة تضم جميع الدول ذات السيادة في الأمريكيتين [4] باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمقاطعات والأقاليم ما وراء البحار التابعة للبلدان الأوروبيّة فرنسا وهولندا والمملكة المتحدة والدانمارك، الهدف من إنشاء منظمة سيلاك تعميق التكامل بين دول أمريكا اللاتينية والحد من النفوذ السياسي والاقتصادي الأمريكي فيها، ينظر إليها كبديل لمنظمة واس التي أنشأتها الولايات المتحدة الأمريكية عام 1948 للحد من تأثير الاتحاد السوفيتي في المنطقة.[5][6]

CELAC هو مثال على منظمة استمرت عقدًا من الزمن من أجل تكامل أعمق داخل أمريكا اللاتينية.[7] تم إنشاء جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي لتعميق تكامل أمريكا اللاتينية ومن قبل البعض لتقليل التأثير الكبير للولايات المتحدة على السياسة والاقتصاد في أمريكا اللاتينية. يُنظر إليه على أنه بديل عن منظمة الدول الأمريكية (OAS) الهيئة الإقليمية التي أسستها الولايات المتحدة و21 دولة أخرى في أمريكا اللاتينية في الأصل كإجراء مضاد للتأثير السوفيتي المحتمل في المنطقة.[4][8]

جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي هي خليفة مجموعة ريو و"قمة أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي بشأن التكامل والتنمية" (CALC).[9] في يوليو 2010، اختارت جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي رئيس فنزويلا هوغو شافيز ورئيس تشيلي سبستيان بنييرا كرئيسين مشاركين للمنتدى لصياغة النظام الأساسي للمنظمة.[10]

التاريخ[عدل]

2008-2010: مبادرات البرازيل والمكسيك[عدل]

سلف CELAC المباشر هو مجموعة ريو. تأسست عام 1986, جمعت 24 دولة من أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي حول مؤتمرات القمة للتعاون في قضية السياسة الإقليمية بشكل مستقل عن الولايات المتحدة.[11]

في 16-17 كانون الأول / ديسمبر 2008، انعقدت قمة أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي الأولى بشأن التكامل والتنمية (CALC) في كوستا دو ساويبي، باهيا، البرازيل. تم تنظيمه بمبادرة من لولا بهدف بناء آلية تعاون ذات استقلالية أكبر عن الولايات المتحدة وكندا. حضر معظم رؤساء دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، باستثناء رئيس كولومبيا ألبارو أوريبي ورئيس بيرو ألان غارسيا.[12].واختتمت القمة بالتوقيع على "إعلان باهيا"، وهو جدول أعمال مشترك يحدد الأولويات التالية: التعاون بين آلية التكامل الإقليمي ودون الإقليمي، الأزمة المالية العالمية, الطاقة والبنى التحتية والتنمية الاجتماعية والقضاء على الجوع والفقر, الأمن الغذائي، تنمية مستدامة، الكوارث الطبيعية، حقوق الإنسان، الهجرة، التعاون بين بلدان الجنوب وإسقاطات أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.[13][14]

في عام 2008، اقترحت إدارة كالديرون في المكسيك إنشاء اتحاد أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (بالإسباني: Unión Latinoamericana y del Caribe, ULC). Theتمت صياغة الاقتراح رسميًا في 27 مارس 2009 في اجتماع مجموعة ريو. بمبادرة من المكسيك، عُقدت قمة ريو الحادية والعشرون ومؤتمر قمة CALC الثاني معًا في 22-23 فبراير 2010 في بلايا ديل كارمن، المكسيك. سميت القمة المشتركة قمة الوحدة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وقررت الدول المشاركة البالغ عددها 32 دولة إنشاء مجتمع دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (CELAC)، الذي سيتم إنشاؤه رسميًا في عام 2011.[15]

هوغو شافيز، لويز إيناسيو لولا دا سيلفا ورافائيل كوريا كانوا من بين القادة اليساريين البارزين الآخرين الذين أشادوا بإنشاء سيلاك.[16]

أثار الإعلان الجدل والنقاش في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي حول ما إذا كان من الأفضل إقامة علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة. وكندا أو للعمل بشكل مستقل.[17][18]

قال راؤول زيبيتشي، الذي يكتب لصحيفة يسار الوسط المكسيكية "لا جورنادا"، إن إنشاء مجتمع دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي هو جزء من تحول عالمي وقاري، يتميز بتراجع الهيمنة الأمريكية وصعود مجموعة التكتلات الاقليمية التي تشكل جزءا من التوازن العالمي الجديد ".[19]

افتتاحية في الليبرالية البرازيلية إستاداو وقالت الصحيفة إن "مجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تعكس ارتباك حكومات المنطقة فيما يتعلق ببيئتها الإشكالية وافتقارها إلى اتجاه السياسة الخارجية., وهي مقفلة في الوهم بأن ازدراء الولايات المتحدة سيفعل لتكامل أمريكا اللاتينية ما فشل 200 عام من التاريخ في فعله ".[16]

2011: التأسيس[عدل]

كان من المقرر عقد القمة الافتتاحية لمجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في منتصف عام 2011، ولكن تم تأجيلها بسبب اعتلال صحة هوغو شافيز، رئيس الدولة المضيفة، فنزويلا. وبدلاً من ذلك عقدت القمة يومي 2 و3 ديسمبر 2011 في كاراكاس.[20] ركزت بشكل أساسي على الأزمة الاقتصادية العالمية وتأثيراتها على المنطقة. العديد من القادة بمن فيهم الرؤساء كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، شجعت ديلما روسيف وخوان مانويل سانتوس على زيادة التجارة الإقليمية والتنمية الاقتصادية, وتعزيز التعاون الاقتصادي بين الأعضاء للدفاع عن اقتصاداتهم النامية.[17][18]

أعرب شافيز وقادة آخرون مثل رافائيل كوريا ودانييل أورتيغا عن أملهم في أن تعمل الكتلة على تعزيز تكامل أمريكا اللاتينية,و إنهاء الهيمنة الأمريكية وتعزيز السيطرة على الشؤون الإقليمية.[17] دعا شافيز، مستشهداً بـ مبدأ مونرو باعتباره التأكيد الأصلي لتدخل الولايات المتحدة في المنطقة، بشكل صريح إلى أن تحل جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي محل منظمة الدول الأمريكية: "مع مرور السنوات, سيترك CELAC وراءه منظمة الدول الأمريكية القديمة والبالية."[18] دعا كوريا إلى تشكيل لجنة جديدة لحقوق الإنسان لتحل محل لجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان. جادل قادة آخرون بأنه يجب استخدام المنظمة كأداة لحل الخلافات الإقليمية ودعم القيم الديمقراطية, ولكن ليس كبديل لمنظمة الدول الأمريكية[17][18] صرح سانتوس أنه يود رؤية حوار داخل المجموعة حول ما إذا كان ينبغي مراجعة لوائح مكافحة المخدرات الحالية.[17] قال رئيس البرلمان الأمريكي اللاتيني (بارلاتينو) إنه يتوقع أن يصبح بارلاتينو المؤسسة التشريعية الرئيسية لجماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.[21] ومن بين القضايا الرئيسية المطروحة على جدول الأعمال، إنشاء "هيكل مالي جديد"، ومعاقبة للحفاظ على الوضع القانوني لـ الكوكا في بوليفيا ورفض الحظر الكوبي من قبل الولايات المتحدة.[22]

أبلغ مستشار رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما لشؤون أمريكا اللاتينية، دانيال ريستريبو، المراسلين من ميامي أن الحكومة الأمريكية "ستراقب وترى الاتجاه الذي تسلكه جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي".[23]

2013 قمة - تشيلي[عدل]

منطقة معرض (ESO) في قمة (مؤسسة الاتحاد الأوروبي-أمريكا اللاتينية والكاريبي) في سانتياغو[24]

اختارت مؤسسة الاتحاد الأوروبي-امريكا اللاتينية والكاريبي جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي لتكون الممثل الرئيسي للمنظمة للعلاقة بين دول أوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

2014 قمة - كوبا[عدل]

خلال القمة، تم إعلان المنطقة "منطقة سلام". بعد ثلاثة أيام وبموافقة الممثلين المشاركين، تم إنشاء وثيقة بها 83 نقطة تركيز. وأكد أنه على الرغم من الاختلافات الثقافية والإقليمية، فإن الوحدة بين الدول المشاركة ضرورية من أجل تحقيق التقدم. يجب بناء الوحدة والتكامل في منطقتنا بشكل تدريجي، بمرونة، فيما يتعلق بالاختلافات والتنوع والحق السيادي لكل بلد من بلداننا في اختيار أشكال التنظيم السياسي والاقتصادي الخاصة بنا ". كما يشير إلى الدول التي تعمل على التطوير الأفضل وكيف يقومون بذلك من أجل أن يكونوا نموذجًا للدول الأخرى.

نوقشت قضية الفقر على نطاق واسع. وأشار رئيس كوبا راؤول كاسترو إلى أن الناس في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي يريدون توزيعًا أكثر عدلاً للثروة، الحصول على تعليم ميسور التكلفة، والتوظيف، ورواتب أفضل، ومحو الأمية. وقال إن دول جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي يمكنها العمل معًا، وندعم بعضنا البعض لوضع خطط وحلول جديدة لهذه المشاكل.[25]

2015 قمة – كوستاريكا[عدل]

2016 قمة – الإكوادور[عدل]

صورة قمة سيلاك) 2016) فيكيتو, الإكوادور

2017 قمة - جمهورية الدومينيكان[عدل]

التنظيم[عدل]

لدى "'سيلاك"' ستة أعضاء[26]

الرئاسة المؤقتة هو الممثل الرئيسي لسيلاك. تتكون الترويكا من الرئاسة الحالية "المؤقتة"، وسابقتها، وخليفتها، ورئاسة الجماعة الكاريبية.[26]

قائمة القمم[عدل]

قمم سيلاك
القمة السنة الدولة المضيفة المدينة المضيفة
* 2010  المكسيك بلايا ديل كارمن
* 2011  فنزويلا كاراكاس
1 يناير 2013[27]  تشيلي سانتياغو
2 يناير 2014[28]  كوبا هافانا
3 يناير 28–29, 2015[29]  كوستاريكا بيلين
4 يناير 27, 2016[30]  الإكوادور كيتو
5 يناير 24–25, 2017[بحاجة لمصدر]  جمهورية الدومينيكان بونتا كانا
6 2018  السلفادور لم يحدث
7 2019  بوليفيا لم يحدث
8 2020  المكسيك مكسيكو سيتي

الدول الأعضاء[عدل]

المناطق الاقتصادية الحصرية للدول الأعضاء في (سيلاك).

تضم سيلاك 33 بلداً تمتلك خمس لغات رسميّة:

ثمانية عشر دولة ناطقة بالإسبانية (تشكل 56 ٪ من مجموع المساحة و63 ٪ من مجموع السكان)

اثنتا عشر دولة ناطقة بالإنجليزية (تشكل 1.3 ٪ من مجموع المساحة و1.1 ٪ من مجموع السكان)

بلدا واحد ناطق بالبرتغالية (تشكل 42 ٪ من مجموع المساحة و34 ٪ من مجموع السكان)

  •  البرازيل(علقت البرازيل عضويتها في يناير 2020، مشيرة إلى فشل المنظمة في حماية الديمقراطية في الدول الأعضاء.[31])

بلدا واحد ناطق بالفرنسية (تشكل 0.1 ٪ من مجموع المساحة و1.6 ٪ من مجموع السكان)

بلدا واحد ناطق بالهولندية (تشكل 0.8 ٪ من مجموع المساحة و0.1 ٪ من مجموع السكان)

المؤشرات[عدل]

يوضح الجدول التالي بيانات مختلفة عن الدول الأعضاء في جماعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، بما في ذلك المنطقة والسكان والناتج الاقتصادي وعدم المساواة في الدخل، بالإضافة إلى مؤشرات مركبة مختلفة، بما في ذلك التنمية البشرية، واستمرارية الدولة، وسيادة القانون، وتصور الفساد، والحرية الاقتصادية، وحالة السلام، وحرية الصحافة، والمستوى الديمقراطي.

الدولة المساحة[32]
(كم²)
2015
عدد السكان[33]
2015
قائمة الدول حسب الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية)[33]
($)
2015
قائمة الدول حسب الناتج المحلي الإجمالي للفرد[33]
($)
2015
عدم المساواة في الدخل[33]
1992-2014
(الأحدث المتاح)
مؤشر التنمية البشرية[34]
2015
مؤشر الدول الهشة[35]
2016
مؤشر سيادة القانون[36]
2016
مؤشر مدركات الفساد[37]
2016
مؤشر الحرية الاقتصادية[38]
2017
مؤشر السلام[39]
2016
مؤشر حرية الصحافة[40]
2016
مؤشر الديمقراطية[41]
2016
 أنتيغوا وباربودا 440 91,818 2,117,532,266 23,062 غ/م 0.786 56.2 0.67 غ/م غ/م غ/م غ/م غ/م
 الأرجنتين 2,780,400 43,416,755 884,155,392,935 20,364 42.67 0.827 48.4 0.55 36 50.4 1.957 25.09 6.96
 باهاماس 13,880 388,019 8,924,827,793 23,001 غ/م 0.792 51.6 0.61 66 61.1 غ/م غ/م غ/م
 باربادوس 430 284,215 4,662,763,817 16,406 غ/م 0.795 49.0 0.67 61 54.5 غ/م غ/م غ/م
 بليز 22,970 359,287 3,048,017,325 8,484 53.26 0.706 66.0 0.47 غ/م 58.6 غ/م 20.61 غ/م
 بوليفيا 1,098,580 10,724,705 74,577,744,269 6,954 48.40 0.674 78.5 0.40 33 47.7 2.038 31.78 5.63
 تشيلي 756,096 17,948,141 419,386,742,725 23,367 50.45 0.847 41.9 0.68 66 76.5 1.635 19.23 7.78
 كولومبيا 1,141,749 48,228,704 666,958,038,483 13,829 53.50 0.727 80.2 0.51 37 69.7 2.764 44.11 6.67
 كوستاريكا 51,100 4,807,850 74,976,669,841 15,595 48.53 0.776 45.1 0.68 58 65.0 1.699 11.10 7.88
 كوبا 109,880 11,389,562 132,900,000,000b 11,600b غ/م 0.775 66.3 غ/م 47 33.9 2.057 70.23 3.46
 دومينيكا 750 72,680 789,634,652 10,865 غ/م 0.726 غ/م 0.60 59 63.7 غ/م غ/م غ/م
 جمهورية الدومينيكان 48,670 10,528,391 149,893,354,990 14,237 47.07 0.722 70.8 0.47 31 62.9 2.143 27.90 6.67
 الإكوادور 256,370 16,144,363 185,242,693,748 11,474 45.38 0.739 75.6 0.45 31 49.3 2.020 33.21 5.81
 السلفادور 21,040 6,126,583 52,808,578,088 8,620 41.84 0.680 72.5 0.49 36 64.1 2.237 27.20 6.64
 غرينادا 340 106,825 1,448,391,593 13,559 غ/م 0.754 63.0 0.66 56 غ/م غ/م غ/م غ/م
 غواتيمالا 108,890 16,342,897 126,206,881,633 7,722 48.66 0.640 83.2 0.44 28 63.0 2.270 38.03 5.92
 غيانا 214,970 767,085 5,769,805,304 7,522 44.55 0.638 70.9 0.49 34 58.5 2.105 27.07 6.25
 هايتي 27,750 10,711,067 18,824,011,297 1,757 60.79 0.493 105.1 غ/م 20 49.6 2.066 24.66 4.02
 هندوراس 112,490 8,075,060 41,144,078,465 5,095 50.64 0.625 79.8 0.42 30 58.8 2.237 44.62 5.92
 جامايكا 10,990 2,725,941 24,785,002,528 8,873 45.46 0.730 65.0 0.57 39 69.5 2.091 12.45 7.39
 المكسيك 1,964,380 127,017,224 2,157,817,248,941 16,988 48.21 0.762 70.4 0.46 30 63.6 2.557 49.33 6.47
 نيكاراغوا 130,370 6,082,032 31,628,389,092 5,200 47.05 0.645 79.0 0.42 26 59.2 1.975 28.82 4.81
 بنما 75,420 3,929,141 87,373,244,561 22,237 50.70 0.788 53.2 0.52 38 66.3 1.837 30.59 7.13
 باراغواي 406,752 6,639,123 61,069,963,183 9,198 51.67 0.693 72.6 غ/م 30 62.4 2.037 33.63 6.27
 بيرو 1,285,220 31,376,670 393,125,472,102 12,529 44.14 0.740 72.0 0.51 35 68.9 2.057 29.99 6.65
 سانت كيتس ونيفيس 260 55,572 1,394,199,261 25,088 غ/م 0.765 غ/م 0.66 غ/م غ/م غ/م غ/م غ/م
 سانت لوسيا 620 184,999 2,024,690,870 10,944 42.58 0.735 غ/م 0.64 60 65.0 غ/م غ/م غ/م
 سانت فينسنت والغرينادين 390 109,462 1,219,366,997 11,140 غ/م 0.722 غ/م 0.61 60 65.2 غ/م غ/م غ/م
 سورينام 163,820 542,975 9,069,126,393 16,703 57.61 0.725 66.7 0.53 45 48.0 غ/م 16.70 6.77
 ترينيداد وتوباغو 5,130 1,360,088 45,302,518,908 33,309 40.27 0.780 57.8 0.57 35 61.2 2.056 23.29 7.10
 الأوروغواي 176,220 3,431,555 72,899,109,557 21,244 41.60 0.795 36.2 0.72 71 69.7 1.726 15.88 8.17
 فنزويلا 912,050 31,108,083 542,198,453,528c 17,665c 46.94 0.767 81.6 0.28 17 27.0 2.651 44.77 4.68
سيلاكa                          
الدولة المساحة
(كم²)
2015
عدد السكان
2015
قائمة الدول حسب الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية)
($)
2015
قائمة الدول حسب الناتج المحلي الإجمالي للفرد
($)
2015
عدم المساواة في الدخل
1992-2014
(الأحدث المتاح)
مؤشر التنمية البشرية
2015
مؤشر الدول الهشة
2016
مؤشر سيادة القانون
2016
مؤشر مدركات الفساد
2016
مؤشر الحرية الاقتصادية
2017
مؤشر السلام
2016
مؤشر حرية الصحافة
2016
مؤشر الديمقراطية
2016
  • aيستخدم مجموع "سيلاك" للمؤشرات من 1 إلى 3 ؛ يستخدم المتوسط المرجح لسيلاك للمؤشر 4 ؛ يستخدم المتوسط غير المرجح لسيلاك للمؤشرات من 5 إلى 13.
  • b بيانات من كتاب حقائق العالم لوكالة المخابرات المركزية لعام 2014.
  • c تشير البيانات إلى عام 2014.
ملاحظة: تشير الألوان إلى المكانة العالمية للدولة في المؤشر المعني. على سبيل المثال، تشير الخلية الخضراء إلى أن الدولة مرتبة في أعلى 25٪ من القائمة (بما في ذلك جميع البلدان التي لديها بيانات متاحة).
المجموعة الأولى (الأفضل) المجموعة الثانية المجموعة الثالثة المجموعة الرابعة (الأسوأ)

انظر أيضًا[عدل]

خطأ: لم يتم العثور على وصلة صحيحة في نهاية السطر 41



المصادر[عدل]

  1. ^ Presidente López Obrador preside instalación de la Presidencia pro tempore de México en la Celac Gobierno de México - Presidencia de la República [الإنجليزية]. January 8, 2020. Retrieved January 9, 2020. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ México apuesta a la unidad y a fomentar la cooperación en la Celac Prensa Latina. January 8, 2020. Retrieved January 9, 2020. نسخة محفوظة 1 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Acuerdan crear Comunidad de Estados Latinoamericanos y Caribeños, أسوشيتد برس, February 23, 2010. نسخة محفوظة 9 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب MercoPress, 2010 Feb. 24, "Mexico Gives Birth to the Community of Latin American and Caribbean States," http://en.mercopress.com/2010/02/24/mexico-gives-birth-to-the-community-of-latinamerican-and-caribbean-states نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ New York Times, 2010 Feb. 28, "Quake Overshadows Clinton Tour of Region," http://www.nytimes.com/2010/03/01/world/americas/01clinton.html?ref=americas نسخة محفوظة 2020-10-11 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ TeleSURtv.net _ Nuestro Norte es el SUR
  7. ^ "Mexico gives birth to the Community of Latinamerican and Caribbean States – MercoPress". En.mercopress.com. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "uake Overshadows Clinton Tour of Region". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Presidentes constituyen la Comunidad de Estados Latinoamericanos y Caribeños نسخة محفوظة March 26, 2012, على موقع واي باك مشين., إفي, February 23, 2010.
  10. ^ كاونتربنش, August 3, 2010, Behind the Colombia / Venezuela Tensions نسخة محفوظة August 17, 2010, على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Rojas Aravena, Altmann Borbón & Beirute Brealey 2012، صفحات 25-27.
  12. ^ Rojas Aravena, Altmann Borbón & Beirute Brealey 2012، صفحة 27.
  13. ^ Rojas Aravena, Altmann Borbón & Beirute Brealey 2012، صفحة 28.
  14. ^ "Declaración de Salvador, Bahía" (PDF) (باللغة الإسبانية). 17 December 2008. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Rojas Aravena, Altmann Borbón & Beirute Brealey 2012، صفحات 29-30.
  16. أ ب In Latin America, Rhetoric Triumphs Over Reality أو إستاداو دي ساو باولو, Brazil, via translation by WorldMeets.US (English) February 25, 2010. نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  17. أ ب ت ث ج Rueda, Jorge; James, Ian; Toothaker, Christopher (December 3, 2011). "Leaders at Americas talks: world economy top worry". Seattle pi. Hearst Communications Inc. أسوشيتد برس. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. أ ب ت ث "Venezuela hosts first CELAC summit". PressTV. December 3, 2011. مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Raúl Zibechi Latin America's Inexorable March Toward 'Autonomy from the Imperial Center' La Jornada, Mexico, via translation by WorldMeets.US (English) February 26, 2010 نسخة محفوظة 1 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ "Latin American summit re-run to test Chavez health". Reuters. November 30, 2011. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ December 2, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Parlatino Interested in Being CELAC Legislative Organization". Prensa Latina. December 2, 2011. مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Obama in Cartagena: No change, dwindling hope – Opinion". Al Jazeera English. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Christopher Toothaker (December 2, 2011). "CELAC, Community of Latin American And Caribbean States, New Organization Aims To Strengthen Regional Integration". Huffingtonpost.com. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "ESO exhibition area at the CELAC–EU summit in Santiago". ESO Press Release. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Conclusiones de la Cumbre de la CELAC 2014 en Cuba : AGRO Noticias". Fao.org. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. أ ب Bernal-Meza, Raúl. Modelos o esquemas de integración y cooperación en curso en América Latina (UNASUR, Alianza del Pacífico, ALBA, CELAC): una mirada panorámica (PDF) (باللغة الإسبانية). Ibero-American Institute. صفحات 15–17. ISBN 978-3-935656-53-5. مؤرشف من الأصل (PDF) في 8 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "CELAC-EU summit opens in Chile – Business News". SINA English. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Dilma viaja a Cuba para segunda Cúpula da Celac e inaugurar Muriel – Notícias – R7 Internacional". Noticias.r7.com. August 23, 2012. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Equipos técnicos preparan los primeros documentos para Cumbre de la CELAC". مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ “Compromiso de hermanos” reúne a mandatarios de Celac en Ecuador ANDES. January 27, 2016. Retrieved January 27, 2016. نسخة محفوظة 27 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ "Brazil sits out leftist Latin American nations' body on anti-democracy fears". رويترز. 2020-01-16. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "World Development Indicators". البنك الدولي. March 23, 2017. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. أ ب ت ث "World Development Indicators". البنك الدولي. July 9, 2012. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Development Report 2016" (PDF). برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. 2017-03-21. مؤرشف من الأصل (PDF) في 06 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Fragile States Index 2016". صندوق السلام. يونيو 28, 2016. مؤرشف من الأصل في فبراير 4, 2017. اطلع عليه بتاريخ سبتمبر 14, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "Rule of Law Index 2016". World Justice Project. 2016-10-20. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "Corruption Perceptions Index 2016". الشفافية الدولية. 2017-01-25. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Country Rankings: World & Global Economy Rankings on Economic Freedom". Heritage Foundation. 2017-02-15. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Global Peace Index 2016". Vision of Humanity. 2016-06-08. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "2016 World Press Freedom Index". مراسلون بلا حدود. 2016-04-20. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "Democracy Index 2016". وحدة الاستخبارات الاقتصادية. 2017-01-25. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

طالع أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]