الكافي (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من أصول الكافي)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الكافي هو أحد الكتب الأربعة عند الشيعة الإثني عشريَّة، ويعد عندهم من أصحِّ الكتب وأكثرها اعتباراً في الحديث، والكافي للشيخ محمد بن يعقوب الكليني (ت. 329 هـ) الذي يشتهر في أوساط الشيعة الإثني عشريَّة بلقب ثقة الإسلام الكليني.

سبب تأليف الكتاب[عدل]

  • ذكر المحدث النيسابوري سبب تأليف الكليني لهذا الكتاب قائلا:

سأله بعض الشيعة من المناطق النائية تأليف كتاب الكافي لكونه بحضرة من يفاوضه ويذاكره ممن لا يثق بعلمه فألف وصتف [1]

  • وذكر الشيخ الحر العاملي أيضا أن الكليني أجاب سائله على رسالته التي ترجو تأليف الكتاب، فكتب إليه:

قد فهمتُ يا أخي ما شكوتَ من اصطلاح أهل دهرنا على الجهالة.. وما ذكرتَ أنّ أُموراً قد أشكلت عليك... وأنك لا تجد بحضرتك مَن تُذاكره وتفاوضه ممّن تثق بعلمه فيها. وقلت أنّك تحبّ أن يكون عندك كتاب كافٍ يجمع من جميع فنون علم الدين والعمل به بالآثار الصحيحة عن الصادقين عليهم السّلام، والسنن القائمة التي عليها العمل وبها تُؤدّى فرائض الله وسُنّة نبيّه صلّى الله عليه وآله. وقلتَ: لو كان ذلك رجوتُ أن يكون سبباً يتدارك الله بمعونته وتوفيقه إخواننا، ويُقبل بهم إلى مراشدهم.. وقد يسّر الله ـ وله الحمد ـ تأليفَ ما سألت، وأرجو أن يكون بحيث توخّيت. ومهما كان فيه من تقصير، فلم تقصر نيتنا في إهداء النصيحة؛ إذ كانت واجبةً لإخواننا، مع ما رجونا أن نكون مشاركين لكلّ مَن اقتبس منه وعمل بما فيه في دهرنا هذا وفي غابره إلى انقضائه[2]

أجزاء الكتاب[عدل]

يتكون كتاب الكافي من ثلاث أقسام؛ هي: أصول الكافي، وفروع الكافي، وروضة الكافي، وتتوزَّع هذه الأقسام على ثمان أجزاء من الكتاب. ويقسم كل قسم على كتب فرعيَّة، وفيما يلي توضيح أجزاء الكتاب.

  • أصول الكافي: يقع في أول جزئين من الكتاب، ويحتوي على كتب فرعيَّة هي:
الجزء الأول:
  • كتاب العقل والجهل.
  • كتاب فضل العلم.
  • كتاب التوحيد.
  • كتاب الحجة.1
الجزء الثاني:
  • كتاب الإيمان والكفر.
  • كتاب الدعاء.
  • كتاب فضل القرآن.
  • كتاب العِشرة.
  • فروع الكافي: فروع الكافي هي الأجزاء من الثالث إلى السابع، وفيها الروايات التي تتحدث عن فروع الفقه الشيعي ابتداءاً من الطهارة مروراً بالزكاة والصلاة والحج وغيرها من أبواب الفقه، واختتاماً بالوصية والنذور والأيمان.
  • روضة الكافي: تقع روضة الكافي في الجزء الثامن والأخير منه،وفيه مواضيع متعددة متفرقة ومختلفة.

مكانة الكتاب[عدل]

المؤلف كرّس عشرين سنة من حياته في جمع أحاديث هذا الكتاب ليضع نحواً من ستة عشر ألف حديث.

الكافي هو أول كتاب روائي شامل لدى الشيعة جمع الأحاديث من أصولها الأولية ونظمها في موضوعات.

أبرز ما امتاز به كتاب الكافي هو:

1 ـ أنه أحد الكتب الأربعة للشيعة وأكثرها اعتماداً من بعد القرآن الكريم.

2 ـ عاش الكليني في عصر النواب الخاصين لإمام الزمان (ع)، وكتب الكتاب أجمعه في زمن الغيبة الصغرى.

3 ـ دقة المؤلف وتتبعه الوسيع وحسن تبويبه واختياره للعناوين وذوقه الجميل، جعل كتابه من المؤلفات الفريدة بين المجاميع الروائية للشيعة.

4 ـ هناك أكثر من خمسين شرحاً وترجمة وتعليقاً على الكافي، وأهم شروحه مرآة العقول للعلامة المجلسي في 26 مجلداً، وشرح ملا صالح المازندراني في 12 مجلداً.

5_ يروى أن المهدي اطلع عليه وقال هذا الكتاب كاف لشيعتنا. من أشهر طبعات الكافي طبعة المنشورات الإسلامية بتحقيق الأستاذ علي أكبر الغفاري ومقدمة الدكتور حسين علي محفوظ، حيث أُعيد طبعها مراراً.

من الترجمات الفارسية الشهيرة للكافي ترجمة آية الله محمد باقر كمرئي، وترجمة الدكتور السيد جواد مصطفوي.

قد اعتمد الكليني على علم الرجال وهو -علم يبحث في صحة السند- في اختيار المرويات عن النبي محمد والأئمة الإثنا عشر وقد الف كتابا في ذلك اسمه "كتاب الرجال".


أقسام الحديث عند الطائفة الإثنا عشرية: ينقسم الحديث إلى عدة أقسام حسب درجة الصحة، فالمتواتر هو ما ينقله جماعة بلغوا من الكثرة حَداً يمتنع اتفاقهم وتواطؤهم على الكذب وهذا النوع من الحديث حجة يجب العمل به، والآحاد فهو ما لا ينتهي إلى حَدِّ التواتر سواء أكان الراوي واحداً أم أكثر وينقسم حديث الآحاد إلى أربعة أقسام (الصحيح والحسن والموثق والضعيف)، الحديث الصحيح وهو ما إذا كان الراوي إِمامياً ثبتت عدالته بالطريق الصحيح، الحديث الحسن وهو ما إذا كان الراوي إمامياً ممدوحاً ولم ينص أحد على ذمه أو عدالته، الحديث الموثق وهو ما إذا كان الراوي مسلماً غير شيعي ولكنه ثقة أمين في النقل، الحديث الضعيف وهو يختلف عن الأنواع المتقدمة كما لو كان الراوي غير مسلم أو مسلماً فاسقاً أو مجهول الحال أو لم يذكر في سند الحديث جميع رواته.

الشروح والترجمات[عدل]

الشرح الشارح اللغة ملاحظات
شرح نصير الدين الطوسي العربية
شرح أصول الكافي محمد صالح المازندراني العربية
مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول محمد باقر المجلسي العربية
شرح أصول الكافي ابن يحيى النوري العربية
شرح أصول الكافي إسماعيل الخاتون آبادي العربية
شرح أصول الكافي محمد زمان التبريزي العربية
الشافي في شرح الكافي خليل بن الغازي القزويني العربية
الصافي في شرح الكافي خليل بن الغازي القزويني الفارسية
شرح أصول الكافي ملا صدرا الشيرازي العربية
شرح أصول الكافي رفيع الدين محمد بن مؤمن الجيلاني العربية شرح فيه الأصول إلى آخر كتاب الجهاد، و قليل من كتاب المعيشة.
شرح أصول الكافي محمد آل عبد الجبار العربية
شرح أصول الكافي محمد علي البلاغي العربية
شرح أصول الكافي حسين السجاسي الزنجاني العربية


وصلات خارجية[عدل]

الهوامش[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ روضة الجنات ج6
  2. ^ وسائل الشيعة للحر العاملي

مراجع[عدل]

  • الكليني والكافي. عبد الرسول الغفّار، طبع قم - إيران، 1416 هـ، منشورات مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم.
  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، 1403 هـ / 1983 م، منشورات دار الأضواء.