البقيع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 24°28′02″N 39°36′58″E / 24.467219°N 39.615996°E / 24.467219; 39.615996

بقيع الغرقد
صورة معبرة عن الموضوع البقيع
منظر عام للمقبرة

البلد علم السعودية السعودية
المدينة المدينة المنورة
ديانات الإسلام
نهاية الاستغلال أزيلت سنة 1925
بعض الأرقام
المساحة
الموقع على الخريطة
البقيع في السعودية

بقيع الغرقد هي المقبرة الرئيسة لأهل المدينة المنورة منذ عهد النبي محمد، ومن أقرب الأماكن التاريخية إلى مبنى المسجد النبوي حالياً، ويقع في مواجهة القسم الجنوبي الشرقي من سورهِ، وقد ضمت إليه أراض مجاورة وبني حوله سور جديد مرتفع مكسو بالرخام. ولا تزال المقبرة قيد الاستخدام حتى الآن. وموضع البقيع يقصد به بقيع الغرقد المنسوب إلى شجر الغرقد وهو يختلف عن بقيع الزبير وبقيع الخيل وبقيع الخبجبة وبقيع الخضمات.

وتبلغ مساحته الحالية مائة وثمانين ألف متر مربع؛ يضم بقيع الغرقد رفات الآلاف المؤلفة من أهل المدينة ومن توفي فيها من المجاورين والزائرين أو نقل جثمانهم على مدى العصور الماضية، وفي مقدمتهم الصحابة الكرام، ويروى أن عشرة آلاف صحابي دفنوا فيه، منهم ذو النورين عثمان بن عفان ثالث الخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين زوجات النبي محمد عدا خديجة وميمونة، كما دفن فيه ابنته فاطمة الزهراء، وابنه إبراهيم، وعمه العباس، وعمته صفية، وزوجته عائشة بنت أبي بكر الصديق, وحفيده الحسن بن علي، وكذلك علي بن الحسين ومحمد الباقر وجعفر الصادق.

النبي محمد يزور بقيع الغرقد[عدل]

عن محمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب أنه قال: سمعت عائشة تحدث فقالت: ألا أحدثكم عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وعني ؟ قلنا: بلى قالت: لما كانت ليلتي التي كان النبي فيها عندي انقلب، فوضـع رداءه، وخلع نعله، فوضعها عند رجليه.. وذكرت قصة خروجه صلى الله عليه وآله وسلم إلى البقيع ثم قالت: فجعلت درعي في رأسي، واختمرت، وتقنعت إزاري، ثم انطلقت على إثـره حتى جاء البقيع، فقام، فأطال، ثم رفع يده ثلاث مرات، ثم انحرف... وذكرت قصة عودتها قبله.... وفيه قال صلى الله عليه وآله وسلم: ((فإن جبريل أتاني... فأجبته... فقال: إن ربك يأمرك أن تأتي أهل البقيع فتستغفر لهم)) قالت عائشة: كيف أقول لهم يا رسول الله ؟ قال: ((قولي السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين وإنا إن شاء الله بكم للاحقون)). [1].

هدم الأبنية والقباب في قبور بقيع الغرقد[عدل]

البقيع قبل هدم القباب.

واجهت الحكومة السعودية الكثير من العادات الشركية التي بدأت تعود إلى جزيرة العرب ومنها التبرك بقبور الأولياء والصالحين وتوجيه الدعاء وطلب الاستعانة والمشافاة وغيرها, فقامت بهدم القباب التي كانت مبنية في البقيع على قبور بعض الصحابة[2].فهدموا تلك القباب معتمدين على استنباطهم للأحاديث النبوية [3] وعلى عدم جواز التبرك بالقبور وضرورة اللجوء وتوجيه الدعاء إلى الله مباشرة.

مصادر[عدل]

  1. ^ ابن أبي شيبة 1/90
  2. ^ يقول المؤرخ النجدي عثمان بن بشر: (بايع أهل المدينة المنورة سعود على دين الله ورسوله السمع والطاعة، وهدمت جميع القباب التي وضعت على القبور والمشاهد) كتاب عنوان المجد في تاريخ نجد، تأليف: ابن بشر، ص288.
  3. ^ صحيح مسلم(الجنائز/1610)

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]