عائشة بنت أبي بكر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر
Aisha.png
بطاقة تعريف
الاسم الكامل عائشة بنت أبي بكر عبد الله بن أبي قحافة
لقب أم المؤمنين
تاريخ الميلاد 19 ق.هـ / 604م[1][2]
مكان الميلاد مكة المكرمة
تاريخ الوفاة ليلة الثلاثاء 17 رمضان 58 هـ / 678م
مكان الوفاة المدينة المنورة
زوج(ة) رسول الله مُحمّد بن عبد الله
أهل أبوها: أبو بكر عبد الله بن أبي قحافة
أمها: أم رومان بنت عامر بن عويمر
إخوتها: عبد الرحمن, عبد الله, محمد, أسماء
الإسلام
أهم الإنجازات روت ما يربو عن 2210 حديث مِنها 316 في صحيح البخاري ومسلم


أُم المؤمنين عائِشة بنت أبي بكر بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان التَيمِيّة القُرِشية الكنانيَّة العدنانيَّة المكية النبوية (توفيت سنة 58 هـ، 678م) إحدى زوجات رسول الله محمد بن عبد الله ومن أمهات المؤمنين. ولدت قبل البعثة بأربع سنين تقريباً وأختها أسماء بنت أبي بكر حينئذ في عمر الرابعة عشرة وهي التي تَكبرها بعشرة أعوام تقريباً. روت عائشة العديد من الأحاديث النبوية عن الرسول محمد بن عبد الله وخاصة ما يتعلق بِحياته الخاصة، بلغ عددها 2210 مِنها 316 في صحيح البخاري ومسلم.

كانت أول مراحل خطبة النبي Mohamed peace be upon him.svg لعائشة، ما قالته عائشة : قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أريتك في المنام ثلاث ليال ، يجيء بك الملك في سرقة من حرير ، فقال لي : هذه امرأتك ، فكشفت عن وجهك الثوب ، فإذا أنت هي ، فقلت : إن يكن هذا من عند الله يمضه ".[3] وقالت السيدة عائشة أيضاً " أن جبريل عليه السلام جاء بصورتها في خرقة حرير خضراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : هذه زوجتك في الدنيا والآخرة ".[4][5]

تزوج النبي بعائشة بعد غزوة بدر في شهر شوال، فكانت تقول " تزوجني رسول الله في شوال وبنى بي في شوال، فأي نساء النبي كانت أحظى عنده مني.[6] وقد تزوجها رسول الإسلام محمد بن عبد الله بعد وفاة زوجته الأولى أم المؤمنين خديجة بنت خويلد وزواجه من أم المؤمنين سودة بنت زمعة العامرية القرشية، وكان ذلك قبل الهجرة بسنتين، ورغم ورود أن عمرها كان ست سنين، حين تزوجها الرسول وتسع سنين حين بنى بها كما في البخاري ومسلم[7] إلا أن هذا ورد على لسانها فقط بعد أن كبرت في السن ولم يرد على لسان الرسول ذلك ولذلك كان هذا موضع جدل لدى العلماء إذ قال بعضهم بأن زواجه تم وهي أكبر من ذلك خصوصا وأن تواريخ الميلاد لم تكن تدون آنذاك وسنها الحقيقى آنذاك أربعة عشر سنة تبعا لقياس عمرها بعمر أختها الكبري أسماء بنت أبي بكر، وقد عاشت مع الرسول ثمانية أعوام وخمسة أشهر.

لم يعكر صفو حياة السيدة عائشة وحياتها مع النبي مثلما فعلت حادثة الإفك، وقد برأها الله منها.

شاركت المرأة المسلمة في بداية الإسلام في تحمل أعباء الحرب والجهاد في سبيل الله، وكان جهادها رضى الله عنها يتناسب مع أنوثتها، فكان لا يزيد في الأعم والأغلب على مرافقة الجيوش لإعداد الطعام، وسقي الماء، وتمريض الجرحى، وإخلاء القتلى. وقد ضربت السيدة عائشة بسهم وافر في هذا المجال في معارك الإسلام الأولى، ففي غزوة أحد خرجت مع النساء تسقي الجرحى وتحمل قِرب الماء على عاتقها لتفرغها في أفواه المجاهدين، قال أنس بن مالك : ولقد رأيت عائشة بنت أبي بكر وأم سليم وإنهما لمشمرتان أرى خدم سوقهما تنقلان القرب على متونهما ثم تفرغانه في أفواههم، ثم ترجعان فتملآنها ثم تجيئان تفرغانه في أفواه القوم.[8]

على الرغم من المعاملة الطيبة التي حظيت بها أمهات المؤمنين عند النبي، ورغم لطفه بهن وحرصه الشديد على التسوية بينهم، فقد أدركهن ما يدرك كل امرأة لها ضرائر من الغيرة والمنافسة، حتى تحزبن فيما بينهن، وقد قالت في ذلك السيدة عائشة " أن نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كن حزبين : فحزب فيه : عائشة ، وحفصة ، وصفية ، وسودة ، والحزب الآخر فيه : أم سلمة ، وسائر نساء النبي صلى الله عليه وسلم

كان للسيدة عائشة دور كبير في هذا المجال حتى غدت زعيمة المناصرين للمرأة والمدافعين عنها، وتوجهت إليها أبصار المستضعفات المظلومات، لما لها من مكانة عند النبي Mohamed peace be upon him.svg وكم نزل الوحي على النبي في حجرة السيدة عائشة بسبب شكايتهن وقضاياهن.

توفيت ليلة الثلاثاء السابع عشر من رمضان من السنة السابعة أو الثامنة أو التاسعة والخمسين للهجرة. صلى عليها أبو هريرة بعد صلاة الوتر، ونزل في قبرها خمسة: عبد الله وعروة ابنا الزبير بن العوام من أختها أسماء بنت أبي بكر والقاسم وعبد الله بن محمد بن أبي بكر ابنا أخيها محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن أبي بكر، وكان عمرها يومئذ سبعا وستين سنة. ودفنت في البقيع.

من أبرز صفات السيدة عائشة علمها، فقد بلغ علمها ذروة الإحاطة والنضج في كل ما اتصل بالدين من قرآن وتفسير وحديث وفقه، حتى قال الحاكم في المستدرك أن ربع أحكام الشريعة نقلت عن السيدة عائشة. وكان الأكابر من الصحابة يسألونها فيما استشكل عليهم، قال أبو موسى الأشعري : " ما أشكل علينا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علما ".[9][10] وقال مسروق بن الأجدع " رأيت مشيخة أصحاب محمد يسألونها عن الفرائض. وكان عمر يحيل إليها كل ما يتعلق بأحكام النساء، أو بأحوال النبي البيتية، لا يضارعها في هذا الإختصاص أحدٌ على الإطلاق. وقال الزهري : لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل.

قالوا عنها[عدل]

بسم الله الرحمن الرحيم
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

قال جبريل للنبي Mohamed peace be upon him.svg:

"هذه زوجتك في الدنيا والأخِرة".

قال النبي لِعائشة:

"يا عائشة إن جبريل يقرئك السلام".

قال أبو موسى الأشعري:

"ما أشكل علينا أصحاب رسول الله Mohamed peace be upon him.svg حديث قط، فسألنا عنه عائشة؛ إلا وجدنا عندها منه علماً".

قال مسروق بن الأجدع الهمداني:

"الصديقة بنت الصديق، حبيبة النبي Mohamed peace be upon him.svg المبرأة في السماء".

قال الإمام الذهبي:

"أم عبد الله، حبيبة رسول الله، بنت خليفة رسول الله، من أكبر فقهاء الصحابة"[11].

اسمها وكنيتها ونسبها[عدل]

شجرة نسب عائشة والتقاؤه بنسب النبي صلى الله عليه وسلم وبأنساب باقي أمهات المؤمنين.

اسمها : اسمها الذي عرفت به هو عائشة بنت عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان التَيمِيّة القُرِشية الكنانيَّة العدنانيَّة المكية النبوية أم المؤمنين.

وعائشة من العيش، وقد كان النبي مُحمّد يُناديها أحياناً بعائِش على الترخيم، ففي البخاري عن عائشة قالت قال لي رسول الله Mohamed peace be upon him.svg:

" يا عائش هذا جبريل يقرئك السَلامَ".

وفي الشمائل للترمذي:

"أن النبي كثيراً ما نادها بِيا بنت الصديق، ويا بنت أبي بكر".

طلبت عائشة من النبي أن تكتني، فقال إكتني بِابنك عبد الله يعني إبن اختها أسماء، فكانت تُكنى بأُم عبد الله.

وفي سنن النسائي حديثان يدلان على أنَّ النبي كان يُناديها بالحُمَيراء. والحُمراء في لغة أهل الحجاز، هي البيضاء الشقراء وهذا نادرٌ فيهم. وإستدل الذهبي من هذا الوصف أن السيدة عائشة كانت بيضاء جميلة[12].

أسرتها[عدل]

  • أُمها : أم رومان بنت عامر بن عويمر بن عبد شمس بن عتاب بن أذينة بن سبيع بن دهمان بن الحارث بن غنم بن ثعلبة بن مالك بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. وقد اختلفوا في إسمها فقيل زينب، وقيل دعد. واختلفوا أيضاً في نسبها من عامر إلى كنانة، ولكنهم اتفقوا أنها من بني فراس بن غنم بن مالك بن كنانة. وقد أسلمت وهاجرت.[14]

إخوتها[عدل]

تزوج أبو بكر في الجاهلية قتلة وقيل قتيلة بنت عبد العزى العامرية القرشية. فأنجبت له عبد الله وأسماء وتزوج أيضاً أم رومان فأنجبت له عبد الرحمن وعائشة. وتزوج أسماء بنت عميس، فأنجبت له مُحمّداً، وتزوج حَبيبة بنت خارجة فأنجبت له أُم كلثوم بعد وفاته. ليصبح مجموع إخوتها 5 أخوة منهم أخ واحد شقيق والباقي من الأب فقط.[15]

ولادتها[عدل]

كانت وِلادة السيدة عائشة قبل الهجرة بسبع سنوات على الأرجح. وصح عنها أنها قالت تزوجني رسول الله Mohamed peace be upon him.svg لست سنين، وبنى بي وأنا بنت تسع سنين. والمشهور أنها بنى بها في شوال بعد غزوة بدر في السنة الثانية للهجرة[16].

طفولتها وصباها[عدل]

جزء من سلسلة حول الاسلام
MuhammadwivesWhite.svg
أمهات المؤمنين

خديجة بنت خويلد
سودة بنت زمعة
عائشة بنت أبي بكر
حفصة بنت عمر بن الخطاب
زينب بنت خزيمة
هند بنت أبي أمية
زينب بنت جحش
جويرية بنت الحارث
رملة بنت أبي سفيان
ريحانة بنت زيد
صفية بنت حيي
ميمونة بنت الحارث
مارية القبطية

بلغت السيدة عائشة التاسعة، وكان لها أتراب وصواحب تلعبن معهن، ولها أرجوحة تلعب عليها، وقد تحدثت عن ذلك فقالت:

" أتتني أم رومان بنت عامر وأنا على أرجوحة ومعي صواحبي فصرخت بي فأتيتها وما أدري ما تريد بي فأخذت بيدي فأوقفتني على الباب فقلت هه هه حتى ذهب نفسي فأدخلتني بيتاً فإذا نسوة من الأنصار فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن فغسلن رأسي وأصلحنني فلم يرعني إلا ورسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى فأسلمنني إليه"[17].

وبقيت تلعب في بيت النبي أيضاً بعد زواجها منه، فعنها أنها قالت:

" كنتُ ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وسلم وكان لي صواحب يلعبن معي فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل يتقمعن منه فيسربهن إليَّ فيلعبن معي "[18].

وقالت أيضاً:

دخل عليَّ رسول الله وأنا ألعب بِالبنات.

فقال:

ما هذا يا عائشة ؟

قلت:

خَيلُ سُليمان ولها أجنحة, فَضَحِك.

وقالت أيضاً:

"لقد رأيتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقوم على باب حجرتي، والحبشة يلعبون بالحراب في المسجد، وإنه ليسترني بردائه لكي أنظر إلى لعبهم ، ثم يقف من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف . فإقدروا قدر الجارية الحديثة السن الحريصة على اللهو"[19][20].

خطبتها من النبي[عدل]

كانت أول مراحل خطبة النبي Mohamed peace be upon him.svg لعائشة، ما قالته عائشة : قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أريتك في المنام ثلاث ليال ، يجيء بك الملك في سرقة من حرير ، فقال لي : هذه امرأتك ، فكشفت عن وجهك الثوب ، فإذا أنت هي ، فقلت : إن يكن هذا من عند الله يمضه ".[21] وقالت السيدة عائشة أيضاً " أن جبريل عليه السلام جاء بصورتها في خرقة حرير خضراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : هذه زوجتك في الدنيا والآخرة ".[22][23] وعن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب ، قال : قالت عائشة رضي الله عنها : " لما ماتت خديجة بنت خويلد جاءت خولة بنت حكيم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم , فقالت : يا رسول الله ، ألا تزوج ! قال ومن ؟ قالت : إن شئت بكرا وإن شئت ثيبا ، قال : ومن البكر ومن الثيب ؟ قالت : أما البكر فابنة أحب خلق الله تعالى إليك عائشة بنت أبي بكر الصديق، وأما الثيب فسودة بنت زمعة، آمنت بك واتبعتك، قال : فاذكريهما علي. قالت : فأتيت أم رومان فقلت : يا أم رومان، وماذا أدخل الله عليكم من الخير والبركة، قالت : وذاك ماذا ؟ قالت : رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر عائشة، قالت : انتظري فإن أبا بكر آت، قالت : فجاء أبو بكر رضي الله عنه، فذكرت ذلك له، فقال : أو تصلح له وهي ابنة أخيه ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنا أخوه وهو أخي، وابنته تصلح لي، قالت : وقام أبو بكر ، فقالت لي أم رومان : إن المطعم بن عدي قد كان ذكرها على ابنه، فوالله ما أخلف وعدا قط، تعني : أبا بكر. قالت : فأتى أبو بكر المطعم بن عدي، فقال : ما تقول في أمر هذه الجارية ؟ فأقبل على امرأته، فقال لها : ما تقولين يا هذه ؟ قال : فأقبلت على أبي بكر فقالت : لعلنا إن أنكحنا هذا الفتى إليك تصبيه وتدخله في دينك الذي أنت عليه، فأقبل أبو بكر على المطعم، وقال : ما تقول أنت ؟ قال : إنها لتقول ما تسمع، فقام أبو بكر وليس في نفسه من الموعد شيء، فقال لها أبو بكر : قولي لرسول الله صلى الله عليه وسلم فليأت، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فملكها.[24][25]

هجرتها إلى المدينة وبناء النبي بها[عدل]

لم تنتقل السيدة عائشة إلى بيت النبي مباشرة، ولم يبن بها النبي فور خطبتها، فقد سبقها النبي بالهجرة إلى المدينة وبقيت هي مع من بقي من أفراد بيت النبي وبيت أبي بكر، ولما استقر النبي في المدينة أرسل من يأتي بأهله وبناته وأهل أبي بكر وقد وصفت السيدة عائشة هجرتها بقولها : لما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة خلفنا وخلف بناته، فلما قدم المدينة بعث إلينا زيد بن حارثة، وبعث معه أبا رافع مولاه، وأعطاهما بعيرين وخمسمائة درهم أخذهما رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبي بكر، يشتريان ما يحتاجان إليه من الظهر، وبعث أبو بكر معهما عبد الله بن أريقط الديلي ببعيرين أو ثلاث، وكتب إلى عبد الله بن أبي بكر يأمره أن يحمل أهله أمي أم رومان، وأنا وأختي أسماء امرأة الزبير، فخرجوا مصطحبين، فلما انتهوا إلى قديد اشترى زيد بن حارثة بتلك الخمسمائة ثلاثة أبعرة، ثم رحلوا من مكة جميعا، وصادفوا طلحة بن عبيد الله يريد الهجرة بآل أبي بكر، فخرجنا جميعا، وخرج زيد بن حارثة، وأبو رافع بفاطمة، وأم كلثوم، وسودة بنت زمعة ، وحمل زيد أم أيمن، وأسامة بن زيد، وخرج عبد الله بن أبي بكر بأم رومان وأختيه، وخرج طلحة بن عبيد الله، واصطحبنا جميعا، حتى إذا كنا بالبيض من منى نفر بعيري وأنا في محفة معي فيها أمي، فجعلت أمي ، تقول : وابنتاه ! واعروساه ! حتى أدرك بعيرنا، وقد هبط من لفت، فسلم الله عز وجل، ثم إنا قدمنا المدينة فنزلت مع عيال أبي بكر، ونزل آل رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ يبني المسجد، وأبياتا حول المسجد، فأنزل فيها أهله، ومكثنا أياما في منزل أبي بكر، ثم قال أبو بكر : يا رسول الله، ما يمنعك من أن تبني بأهلك ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الصداق " ، فأعطاه أبو بكر الصداق، اثنتي عشرة أوقية ونشا، فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلينا، وبنى بي رسول الله في بيتي هذا الذي أنا فيه، وهو الذي توفي فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجعل رسول الله لنفسه بابا بالمسجد، وجاه باب عائشة، قالت : وبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم بسودة في أحد تلك البيوت التي إلى جنبي ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون عندها.[26][27]

زواج النبي محمد بن عبد الله منها[عدل]

تزوج النبي بعائشة بعد غزوة بدر في شهر شوال، فكانت تقول " تزوجني رسول الله في شوال وبنى بي في شوال، فأي نساء النبي كانت أحظى عنده مني.[28] وقد تزوجها رسول الإسلام محمد بن عبد الله بعد وفاة زوجته الأولى أم المؤمنين خديجة بنت خويلد وزواجه من أم المؤمنين سودة بنت زمعة العامرية القرشية، وكان ذلك قبل الهجرة بسنتين، ورغم ورود أن عمرها كان ست سنين، حين تزوجها الرسول وتسع سنين حين بنى بها كما في البخاري ومسلم[29] إلا أن هذا ورد على لسانها فقط بعد أن كبرت في السن ولم يرد على لسان الرسول ذلك ولذلك كان هذا موضع جدل لدى العلماء إذ قال بعضهم بأن زواجه تم وهي أكبر من ذلك خصوصا وأن تواريخ الميلاد لم تكن تدون آنذاك وسنها الحقيقى آنذاك أربعة عشر سنة تبعا لقياس عمرها بعمر أختها الكبري أسماء بنت أبي بكر، وقد عاشت مع الرسول ثمانية أعوام وخمسة أشهر.

كما تقول بعض الروايات أن عائشة كانت تبلغ مبلغ النساء عندما تزوجها النبي محمد. كما أن ابن حجر روى عن أبي نعيم أن أسماء بنت أبي بكر – أخت عائشة الكبرى – وُلدت قبل الهجرة بسبع وعشرين سنة، ومعنى ذلك أن عائشة كانت تبلغ سبعة عشر عاما تقريبا حين الهجرة أي حين تزوجها محمد، لأن أسماء تكبر عائشة بعشر سنوات.[30]. كما أن ابن قتيبة نصّ على أن عائشة توفيت سنة ثمان وخمسين وقد قاربت السبعين، وهذا يعني أنها كانت حين زواجها بمحمد في عمر الثلاثة عشر تقريبا، لأن الزواج تم قبيل الهجرة النبوية الشريفة [31]. وكان زواج الشباب في سن مبكرة شائعا عند العرب وما يزال في بعض المداشر والبوادي بل إن بعض الدول جعلت السن القانونية لزواج النساء خمسة عشرة سنة. فيما يرى بعض العلماء أنها تزوجت في سن أكبر بقليل من الثانية عشرة.

يوم زفافها[عدل]

قالت عائشة تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم لست سنين وبنى بي وأنا بنت تسع سنين قالت فقدمنا المدينة فوعكت شهرا فوفى شعري جميمة فأتتني أم رومان وأنا على أرجوحة ومعي صواحبي فصرخت بي فأتيتها وما أدري ما تريد بي فأخذت بيدي فأوقفتني على الباب فقلت هه هه حتى ذهب نفسي فأدخلتني بيتا فإذا نسوة من الأنصار فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن فغسلن رأسي وأصلحنني فلم يرعني إلا ورسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى فأسلمنني إليه.[32] وفي رواية أخرى قالت عائشة : تزوجني لست سنين، فلما قدمنا المدينة نزلنا السنح من بني الحارث بن الخزرج، قالت : فإني لأرجح بين عذقين وأنا ابنة تسع سنين، إذ جاءت أمي فأنزلتني ثم مشت بي حتى انتهت بي إلى الباب، فمسحت وجهي بشيء من ماء، وفرقت جميمة كانت لي، ثم دخلت بي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي البيت رجال ونساء، فقالت : هؤلاء أهلك، فبارك الله لك فيهم، وبارك لهم فيك، قالت : فقام الرجال والنساء فخرجوا، وبنى بي رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا والله ما نحرت علي جزور ولا ذبحت من شاة، ولكن جفنة كان يبعث بها سعد بن عبادة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دار بين نسائه، فقد علمت أنه بعث بها ".[25] ولقد كانت أسماء بنت يزيد ممن جهزت عائشة وزفتها إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام، وهي تحكي لنا عن تقديمه عليه الصلاة والسلام اللبن إلى ضيوفه وإلى عروسه فتقول أسماء رضي الله عنها: "زينت عائشة لرسول الله ثم جئته فدعوته لجلوتها، فجاء فجلس إلى جنبها، فأتي بلبن فشرب ثم ناوله عائشة، فاستحيت وخفضت رأسها. قالت أسماء: فانتهرتها وقلت لها: خذي من يد النبي، فأخذت وشربت شيئًا، ثم قال النبي عليه الصلاة والسلام: أعطي أترابك.[33]

جهاز السيدة عائشة وحجرتها[عدل]

وصفت السيدة عائشة جهاز حجرتها فقالت " إنما كان فراش رسول الله Mohamed peace be upon him.svg الذي ينام عليه أدماً، حشوه ليف". ولم يكن لها غير فراش واحد في أول زواجها من النبي، ويدل على ذلك لما سئلت : أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضاجعك وأنت حائض ؟ قالت : نعم ، إذا شددت علي إزاري ، ولم يكن لنا إذ ذاك إلا فراش واحد ، فلما رزقني الله عز وجل فراشا آخر اعتزلت رسول الله صلى الله عليه وسلم ".[34][35] وبعد ذلك ضمت السيدة عائشة إلى حجرتها بعض الوسائد، وقالت عن تلك الوسائد : كان في بيتي ثوب فيه تصاوير فجعلته إلى سهوة في البيت فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي إليه ثم قال يا عائشة أخريه عني فنزعته فجعلته وسائد.[36][37] ولم يكن في حجرة السيدة عائشة أي مصابيح للإضائة وقد دل على ذلك أنها قالت : كنت أنام بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ورجلاي في قبلته ، فإذا سجد غمزني فقبضت رجلي ، وإذا قام بسطتهما . قالت : والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح.[38] وقد سئلت لماذا لم يكن بالبيوت مصابيح؟ قالت : لو كان عندنا دهن مصباح لأكلناه. وقد عاشت السيدة عائشة في تلك الحجرة قرابة خمسين عاماً، ولم تُدِخل السيدة عائشة عليها أو على أثاثها أي تغير، سوى القبور الثلاثة التى دفن فيها النبي، وأبو بكر، وعمر.[39] وكانت معيشة السيدة عائشة كام وصفتها لإبن أختها عروة قال : قالت لي عائشة : " يا ابن أختي، والله إن كنا لننظر إلى الهلال، ثم الهلال، ثم الهلال ، ثلاثة أهلة في شهرين ، وما أوقدت نار في أبيات رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قلت : يا خالة ، وما كان يعيشكم ؟ قالت : كان لنا جيران من الأنصار ، نعم الجيران ، كانوا لهم منائح ، وكانوا يبعثون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من ألبانها ، فيمذقه لنا ، فيسقيناه ".[39][40] ولما سُئلت عائشة : أنهى النبي صلى الله عليه وسلم أن تؤكل لحوم الأضاحي فوق ثلاث ؟ قالت : ما فعله إلا في عام جاع الناس فيه ، فأراد أن يطعم الغني الفقير ، وإن كنا لنرفع الكراع ، فنأكله بعد خمس عشرة ، قيل : ما اضطركم إليه ؟ فضحكت ، قالت : " ما شبع آل محمد من خبز مأدوم ثلاثة أيام ، حتى لحق بالله ".[41][42]

حادثة الإفك[عدل]

لم يعكر صفو حياة السيدة عائشة وحياتها مع النبي مثلما فعلت حادثة الإفك وقد قصتها السيده عائشة فقالت : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أراد أن يخرج أقرع بين أزواجه، فأيتهن خرج سهمها خرج بها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - معه، قالت عائشة: فأقرع بيننا في غزوة غزاها فخرج سهمي، فخرجت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعدما نزل الحجاب، فأنا أحمل في هودجي وأنزل فيه، فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من غزوته تلك، وقفل، ودنونا من المدينة قافلين آذن ليلة بالرحيل، فقمت حين آذنوا بالرحيل، فمشيت حتى جاوزت الجيش، فلما قضيت شأني أقبلت إلى رحلي، فإذا عقد لي من جزع أظفار قد انقطع، فالتمست عقدي، وحبسني ابتغاؤه، وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلون لي، فاحتملوا هودجي فرحلوه على بعيري الذي كنت ركبت، وهم يحسبون أني فيه، وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يثقلهن اللحم إنما تأكل العلقة من الطعام، فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه، وكنت جارية حديثة السن، فبعثوا الجمل وساروا، فوجدت عقدي بعدما استمر الجيش، فجئت منازلهم وليس بها داع ولا مجيب، فأممت منزلي الذي كنت به، وظننت أنهم سيفقدوني فيرجعون إلي. فبينا أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني فنمت، وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش فأدلج فأصبح عند منزلي، فرأى سواد إنسان نائم، فأتاني فعرفني حين رآني، وكان يراني قبل الحجاب، فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني، فخمرت وجهي بجلبابي، ووالله ما كلمني كلمة، ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه، حتى أناخ راحلته، فوطئ على يديها فركبتها، فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش بعدما نزلوا موغرين في نحر الظهيرة، فهلك من هلك، وكان الذي تولى الإفك عبد الله بن أبي بن سلول، فقدمنا المدينة، فاشتكيت حين قدمت شهرا، والناس يفيضون في قول أصحاب الإفك لا أشعر بشيء من ذلك، وهو يريبني في وجعي أني لا أعرف من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - اللطف الذي كنت أرى منه حين أشتكي، إنما يدخل علي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيسلم، ثم يقول: كيف تيكم ثم ينصرف، فذاك الذي يريبني ولا أشعر بالشر، حتى خرجت بعدما نقهت، فخرجت معي أم مسطح قبل المناصع، وهو متبرزنا، وكنا لا نخرج إلا ليلا إلى ليل، وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا، وأمرنا أمر العرب الأول في التبرز قبل الغائط، فكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا، فانطلقت أنا وأم مسطح - وهي ابنة أبي رهم بن عبد مناف، وأمها بنت صخر بن عامر خالة أبي بكر الصديق، وابنها مسطح بن أثاثة - فأقبلت أنا وأم مسطح قبل بيتي، وقد فرغنا من شأننا، فعثرت أم مسطح في مرطها، فقالت: تعس مسطح، فقلت لها: بئس ما قلت، أتسبين رجلا شهد بدرا؟! قالت: أي هنتاه، أولم تسمعي ما قال؟ قالت: قلت: وما قال؟ فأخبرتني بقول أهل الإفك؛ فازددت مرضا على مرضي، فلما رجعت إلى بيتي ودخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم - تعني سلم - ثم قال: كيف تيكم، فقلت: أتأذن لي أن آتي أبوي؟ قالت: وأنا حينئذ أريد أن أستيقن الخبر من قبلهما، قالت: فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم. فجئت أبوي فقلت لأمي: يا أمتاه، ما يتحدث الناس؟ قالت: يا بنية، هوني عليك، فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها ولها ضرائر إلا أكثرن عليها، قالت: فقلت: سبحان الله أولقد تحدث الناس بهذا؟! قالت: فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع، ولا أكتحل بنوم حتى أصبحت أبكي، فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد - رضي الله عنهما - حين استلبث الوحي يستأمرهما في فراق أهله، قالت: فأما أسامة بن زيد فأشار على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالذي يعلم من براءة أهله وبالذي يعلم لهم في نفسه من الود، فقال: يا رسول الله، أهلك ولا نعلم إلا خيرا. وأما علي بن أبي طالب فقال: يا رسول الله، لم يضيق الله عليك، والنساء سواها كثير، وإن تسأل الجارية تصدقك، قالت: فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بريرة، فقال: أي بريرة، هل رأيت من شيء يريبك؟ قالت بريرة: لا والذي بعثك بالحق، إن رأيت عليها أمرا أغمصه عليها أكثر من أنها جارية حديثة السن تنام عن عجين أهلها، فتأتي الداجن فتأكله، فقام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فاستعذر يومئذ من عبد الله بن أبي بن سلول، قالت: فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو على المنبر: يا معشر المسلمين، من يعذرني من رجل قد بلغني أذاه في أهل بيتي؟ فوالله، ما علمت على أهلي إلا خيرا، ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا، وما كان يدخل على أهلي إلا معي. فقام سعد بن معاذ الأنصاري، فقال: يا رسول الله، أنا أعذرك منه، إن كان من الأوس ضربت عنقه، وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك، قالت: فقام سعد بن عبادة، وهو سيد الخزرج، وكان قبل ذلك رجلا صالحا، ولكن احتملته الحمية، فقال لسعد: كذبت لعمر الله، لا تقتله ولا تقدر على قتله، فقام أسيد بن حضير، وهو ابن عم سعد بن معاذ، فقال لسعد بن عبادة: كذبت لعمر الله، لنقتلنه، فإنك منافق تجادل عن المنافقين، فتثاور الحيان - الأوس والخزرج - حتى هموا أن يقتتلوا، ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - قائم على المنبر، فلم يزل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يخفضهم حتى سكتوا وسكت. قالت: فبكيت يومي ذلك لا يرقأ لي دمع، ولا أكتحل بنوم، قالت: فأصبح أبواي عندي، وقد بكيت ليلتين ويوما لا أكتحل بنوم، ولا يرقأ لي دمع يظنان أن البكاء فالق كبدي، قالت: فبينما هما جالسان عندي وأنا أبكي فاستأذنت علي امرأة من الأنصار فأذنت لها، فجلست تبكي معي، قالت: فبينا نحن على ذلك دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسلم ثم جلس، قالت: ولم يجلس عندي منذ قيل ما قيل قبلها، وقد لبث شهرا لا يوحى إليه في شأني، قالت: فتشهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين جلس، ثم قال: أما بعد، يا عائشة، فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا، فإن كنت بريئة فسيبرئك الله، وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله، وتوبي إليه، فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب إلى الله تاب الله عليه. قالت: فلما قضى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مقالته قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة، فقلت لأبي: أجب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيما قال، قال: والله، ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت لأمي: أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت: ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت: فقلت - وأنا جارية حديثة السن، لا أقرأ كثيرا من القرآن: إني والله لقد علمت، لقد سمعتم هذا الحديث حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به، فلئن قلت لكم: إني بريئة، والله يعلم أني بريئة، لا تصدقوني بذلك، ولئن اعترفت لكم بأمر، والله يعلم أني منه بريئة، لتصدقني، والله ما أجد لكم مثلا إلا قول أبي يوسف قال:)فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون [43]. قالت: ثم تحولت فاضطجعت على فراشي، قالت: وأنا حينئذ أعلم أني بريئة، وأن الله مبرئي ببراءتي، ولكن والله ما كنت أظن أن الله منزل في شأني وحيا يتلى، ولشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر يتلى، ولكن كنت أرجو أن يرى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في النوم رؤيا يبرئني الله بها، قالت: فوالله، ما رام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولا خرج أحد من أهل البيت حتى أنزل عليه، فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء حتى إنه ليتحدر منه مثل الجمان من العرق وهو في يوم شات من ثقل القول الذي ينزل عليه، قالت: فلما سري عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سري عنه وهو يضحك، فكانت أول كلمة تكلم بها: يا عائشة، أما الله - عز وجل - فقد برأك، فقالت أمي: قومي إليه، قالت: فقلت: لا والله لا أقوم إليه ولا أحمد إلا الله عز وجل، فأنزل الله عز وجل:)إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه [44] العشر الآيات كلها، فلما أنزل الله هذا في براءتي قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه - وكان ينفق على مسطح بن أثاثة لقرابته منه وفقره: والله، لا أنفق على مسطح شيئا أبدا بعد الذي قال لعائشة ما قال، فأنزل الله:)ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم [45]، قال أبو بكر: بلى والله إني أحب أن يغفر الله لي، فرجع إلى مسطح النفقة التي كان ينفق عليه، وقال: والله لا أنزعها منه أبدا، قالت عائشة: وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يسأل زينب ابنة جحش عن أمري، فقال: يا زينب ماذا علمت أو رأيت؟ فقالت: يا رسول الله أحمي سمعي وبصري ما علمت إلا خيرا، قالت: وهي التي كانت تساميني من أزواج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فعصمها الله بالورع، وطفقت أختها حمنة تحارب لها فهلكت فيمن هلك من أصحاب الإفك».[46][47]

موقف المستشرقين من حادثة الإفك[عدل]

ذكر العقاد في كتابه الصديقة بنت الصديق موقف المستشرقين في حادثة الإفك، ورد على الذين لا يزالون يجزمون بتلك الواقعة فقال : إن غرض ابن سلول هذا لهو بعينه غرض كل متشبث بحديث الإفك إلى يومنا هذا، ليتخذ منه سبيلاً إلى الطعن في الإسلام ونبي الإسلام، وبخاصة المبشرين من المستشرقين. فمن هؤلاء من غلب عليه أدب التربية واستبعد حديث الإفك كما فعل موير muir حيث قال إن سيرة عائشة قبل الحادث وبعده لتوجب علينا أن نعتقد ببرائتها من التهمه. ومنهم من نقل الحكاية وخلطها بالمعجزات التي لا يصدقها غير المسلم، كما فعل واشنطن ارفنج في سيرة النبي عليه السلام، فلم يقطع بنفي صريح أو ترك الباب مفتوحاً للتأويلات والأقاويل. ومنهم من زعم أن السيدة عائشة ابتعدت يوماً كاملا عن النبي قضته في صحبة صفوان خلافاً لكل ما جاء في كل قصة وردت إلينا عن حادثة الإفك،[48] مثل روديل rodwell صاحب ترجمة معاني كلمات القرآن، حيث عرض لهذا الحديث في حاشية من حواشي سورة النور. ومع ذلك هؤلاء هم أشد المستشرقين حذراً في تعرضه لحادثة الإفك. أما بعض المستشرقين المبشرين لم يحذروا هذا الحذر بل جزموا بصحة الحديث، وقال بعضهم إن محمداً استنزل تلك الإيات ليحمي سمعة زوجة، ويدين الوشاة بالعقاب الذي نزل في تلك السورة. وجهلهم للقرآن هو الذي أوقعهم في تلك الفرية على غير علم بمصادرها وموردها.[49]

غيرة الأزواج[عدل]

على الرغم من المعاملة الطيبة التي حظيت بها أمهات المؤمنين عند النبي، ورغم لطفه بهن وحرصه الشديد على التسوية بينهم، فقد أدركهن ما يدرك كل امرأة لها ضرائر من الغيرة والمنافسة، حتى تحزبن فيما بينهن، وقد قالت في ذلك السيدة عائشة " أن نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كن حزبين : فحزب فيه : عائشة ، وحفصة ، وصفية ، وسودة ، والحزب الآخر فيه : أم سلمة ، وسائر نساء النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان المسلمون قد علموا حب رسول الله صلى الله عليه وسلم عائشة ، فإذا كانت عند أحدهم هدية يريد أن يهديها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أخرها حتى إذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت عائشة ، بعث صاحب الهدية إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت عائشة ، فكلم حزب أم سلمة فقلن لها : كلمي رسول الله صلى الله عليه وسلم يكلم الناس ، فيقول : من أراد أن يهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هدية فليهدها إليه حيث كان ".[50][51] وقد واجه النبي هذا الأمر كواقع طبيعي لا يستغرب حدوثه، وقدر النبي مشاعر أمهات المؤمنين فلم يشتد عليهن بلوم ولا تعنيف، بل كان يدفع عنهن لوم الأولياء وغضب الأباء إذا ما تعرضن لغضبهم أو لومهم، وفي هذا تقول السيدة عائشة : خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، فأخرج معه نساءه، وكان متاعي فيه خف، فكنت على جمل ناج، وكان متاع صفية بنت حيي فيه ثقل، وكانت على جمل بطيء فتباطأنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " حولوا متاع عائشة على جمل صفية، وحولوا متاع صفية على جمل عائشة ليمضي الركب "، فلما رأيت ذلك، قلت : يا لعباد الله، غلبتنا هذه اليهودية على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " يا أم عبد الله إن متاعك كان فيه خف، ومتاع صفية كان فيه ثقل فبطأ بالركب ، فحولنا متاعك على بعيرها ، وحولنا متاعها على بعيرك " ، قلت : ألست تزعم أنك رسول الله ؟ قال : فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال : " أفي شك أنت يا أم عبد الله ؟ " قلت : ألست تزعم إنك رسول الله ؟ فهلا عدلت ؟ فسمعني أبو بكر رضي الله عنه ، وكان فيه ضرب من حدة فأقبل علي يلطم وجهي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مهلا يا أبا بكر " ، قال : يا رسول الله ، أما سمعت ما قالت ؟ ، قال : " إن الغيرى لا تبصر أسفل الوادي من أعلاه ".[52][53] وقد كانت السيدة عائشة أكثر زوجات النبي غيرة وأشدهن حساسية في ذلك، ويدل على هذا قولها : ما رأيت صانعة طعام مثل صفية رضي الله عنها، بعثت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بإناء فيه طعام، فضربته بيدي فكسرته، فقلت : يا رسول الله، ما كفارة هذا ؟ قال : " إناء مكان إناء، وطعام مكان طعام ".[54] وقد كانت تغار من السيدة خديجة رغم وفاتها، وتقر بذلك فقالت " استأذنت هالة بنت خويلد أخت خديجة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعرف استئذان خديجة وارتاع لذلك، فقال : اللهم هالة . قالت : فغرت، فقلت : ما تذكر من عجوز من عجائز قريش حمراء الشدقين هلكت في الدهر، قد أبدلك الله خيرا منها ".[55] وزاد أحمد، وابن عبد البر، قال : " ما أبدلني الله بها خيرا منها، لقد آمنت بي حين كفر الناس، وصدقتني حين كذبني الناس، وأشركتني في مالها حين حرمني الناس، ورزقني الله ولدها وحرمني ولد غيرها . فقلت : والله لا أعاتبك فيها بعد اليوم ".[56][57] وفي حديث أخر : " ما غرت على امرأة، ما غرت على خديجة، ولقد هلكت قبل إن يتزوجني تعني النبي صلى الله عليه وسلم بثلاث سنين لما كنت أسمعه يذكرها، ولقد أمره ربه عز وجل إن يبشرها ببيت في الجنة من قصب، وإن كان ليذبح الشاة، ثم يهدي في خلائلها منها ".[58] وقد تعرضت السيدة عائشة لمنافسة شديدة من أزواج النبي، وقد قصت شيئاً من ذلك فقالت : " أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستأذنت عليه وهو مضطجع معي في مرطي، فأذن لها، فقالت : يا رسول الله، إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة، وأنا ساكتة، قالت : فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : أي بنية ألست تحبين ما أحب، فقالت : بلى، قال : فأحبي هذه، قالت : فقامت فاطمة حين سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فرجعت إلى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، فأخبرتهن بالذي، قالت : وبالذي قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلن لها : ما نراك أغنيت عنا من شيء، فارجعي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقولي له : إن أزواجك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة، فقالت فاطمة : والله لا أكلمه فيها أبدا، قالت عائشة : فأرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم، وهي التي كانت تساميني منهن في المنزلة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم أر امرأة قط خيرا في الدين من زينب، وأتقى لله وأصدق حديثا، وأوصل للرحم، وأعظم صدقة، وأشد ابتذالا لنفسها في العمل الذي تصدق به، وتقرب به إلى الله تعالى ما عدا سورة من حدة، كانت فيها تسرع منها الفيئة، قالت : فاستأذنت على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورسول الله صلى الله عليه وسلم مع عائشة في مرطها على الحالة التي دخلت فاطمة عليها وهو بها، فأذن لها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت : يا رسول الله، إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة، قالت : ثم وقعت بي، فاستطالت علي، وأنا أرقب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأرقب طرفه، هل يأذن لي فيها ؟ قالت : فلم تبرح زينب حتى عرفت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكره أن أنتصر، قالت : فلما وقعت بها لم أنشبها حتى أنحيت عليها، قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وتبسم إنها ابنة أبي بكر ".[59][60]

ولم تكن تلك الغيرة والمنافسة بين أزواج النبي تتوقف في سفرٍ أو حضر قالت عائشة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرج أقرع بين نسائه فطارت القرعة على عائشة وحفصة فخرجتا معه جميعا وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث معها فقالت حفصة لعائشة ألا تركبين الليلة بعيري وأركب بعيرك فتنظرين وأنظر قالت بلى فركبت عائشة على بعير حفصة وركبت حفصة على بعير عائشة فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جمل عائشة وعليه حفصة فسلم ثم سار معها حتى نزلوا فافتقدته عائشة فغارت فلما نزلوا جعلت تجعل رجلها بين الإذخر وتقول يا رب سلط علي عقربا أو حية تلدغني رسولك ولا أستطيع أن أقول له شيئا.[61][62][63]

وقد دفعتها الغيرة أيضاً إلى الإحتيال له Mohamed peace be upon him.svg فقالت عائشة : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمكث عند زينب بنت جحش، فيشرب عندها عسلا، فتواصيت أنا وحفصة أن أيتنا دخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم، فلتقل : إني أجد منك ريح مغافير، أكلت مغافير. فدخل على إحداهما، فقالت له ذلك، فقال : " لا بأس شربت عسلا عند زينب، ولن أعود له". فنزلت : لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك [64] إن تتوبا إلى الله سورة التحريم آية 4 لعائشة ، وحفصة وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثا سورة التحريم آية 3 لقوله : بل شربت عسلا ".[65] وفي حديث أخر : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمكث عند زينب بنت جحش ويشرب عندها عسلا، فتواصيت أنا وحفصة، أن أيتنا دخل عليه فلتقل : إني أجد منك ريح مغافير، أكلت مغافير، فدخل على إحديهما فقالت ذلك، فقال : " لا بل شربت عسلا عند زينب بنت جحش، ولن أعود له ". فنزلت : يأيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك سورة التحريم آية 1 إلى إن تتوبا إلى الله سورة التحريم آية 4 ، لعائشة وحفصة. وإذ أسر النبي سورة التحريم آية 3 صلى الله عليه وسلم إلى بعض أزواجه سورة التحريم آية 3 لقوله : بل شربت عسلا ".[66][67]

جهادها في سبيل الله[عدل]

شاركت المرأة المسلمة في بداية الإسلام في تحمل أعباء الحرب والجهاد في سبيل الله، وكان جهادها رضى الله عنها يتناسب مع أنوثتها، فكان لا يزيد في الأعم والأغلب على مرافقة الجيوش لإعداد الطعام، وسقي الماء، وتمريض الجرحى، وإخلاء القتلى. وقد ضربت السيدة عائشة بسهم وافر في هذا المجال في معارك الإسلام الأولى، ففي غزوة أحد خرجت مع النساء تسقي الجرحى وتحمل قِرب الماء على عاتقها لتفرغها في أفواه المجاهدين، قال أنس بن مالك : ولقد رأيت عائشة بنت أبي بكر وأم سليم وإنهما لمشمرتان أرى خدم سوقهما تنقلان القرب على متونهما ثم تفرغانه في أفواههم، ثم ترجعان فتملآنها ثم تجيئان تفرغانه في أفواه القوم.[68] وفي غزوة الخندق نزلت من الحصن الذي وضع فيه النبي النساء والأطفال وتقدمت إلى الصفوف الأمامية، حتى أنكر عمر بن الخطاب عندما رأى جرأتها، وقالت في وصف ذلك خرجت يوم الخندق أقفو الناس، فسمعت وئيد الأرض ورائي فإذا أنا بسعد بن معاذ وابن أخيه الحارث بن أوس يحمل مجنة، فجلست إلى الأرض، فمر سعد وعليه درع من حديد قد خرجت منه أطرافه، فأنا أتخوف على أطراف سعد وكان سعد من أعظم الناس وأطولهم فمر وهو يرتجز " لبث قليلا يشهد الهيجا جمل لا بأس بالموت إذا حان الأجل" فقمت فاقتحمت حديقة فإذا نفر من المسلمين فإذا فيها عمر بن الخطاب وفيهم رجل عليه سبغة له تعني المغفر فقال عمر ما جاء بك والله انك لجريئة وما يؤمنك أن يكون بلاء أو يكون تحوز فما زال يلومني حتى تمنيت أن الارض فتحت ساعتئذ فدخلت فيها فرفع الرجل السبغة عن وجهه فاذا هو طلحة بن عبيد الله فقال يا عمر ويحك انك قد اكثرت منذ اليوم وأين التحوز أو الفرار الا الى الله تعالى.[69] وقد تركت السيدة عائشة الجهاد لما اتسعت رقعة الدولة الإسلامية، وابتعدت ميادين الجهاد عن المدينة، ولكنها مع ذلك ظلت تحض على الجهاد وتحث عليه فقد أخرج الإمام أحمد، عن عائشة، أن مكاتبا لها دخل عليها ببقية مكاتبته، فقالت له : أنت غير داخل علي غير مرتك هذه، فعليك بالجهاد في سبيل الله، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول : " ما خالط قلب امرئ مسلم رهج في سبيل الله إلا حرم الله عليه النار " .[70][71]


دفاعها عن المرأة[عدل]

أدركت المرأة حين عرفت الإسلام أنه الدين الذي سيخلصها من مظالم الجاهلية التي كانت تعاني منها قبل الإسلام، فسارعت إلى التصديق به والجهاد في سبيله، وأخذت في ظلاله تطالب بحقوقها المشروعة الكاملة وتدافع عنها، وكان للسيدة عائشة دور كبير في هذا المجال حتى غدت زعيمة المناصرين للمرأة والمدافعين عنها، وتوجهت إليها أبصار المستضعفات المظلومات، لما لها من مكانة عند النبي Mohamed peace be upon him.svg وكم نزل الوحي على النبي في حجرة السيدة عائشة بسبب شكايتهن وقضاياهن. ويدل على ذلك قول السيدة عائشة : { كان الناس والرجل يطلق امرأته ما شاء أن يطلقها وهي امرأته إذا ارتجعها وهي في العدة وإن طلقها مائة مرة أو أكثر حتى قال رجل لامرأته : والله لا أطلقك فتبيني مني ، ولا آويك أبدا ، قالت : وكيف ذلك ؟ قال : أطلقك ، فكلما همت عدتك أن تنقضي راجعتك ، فذهبت المرأة حتى دخلت على عائشة فأخبرتها فسكتت عائشة حتى جاء النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته ، فسكت النبي صلى الله عليه وسلم حتى نزل القرآن { الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان } قالت عائشة : فاستأنف الناس الطلاق مستقبلا من كان طلق ومن لم يكن طلق }.[72][73] وأيضا قول عروة عن السيدة عائشة قال : قالت عائشة رضي الله عنها : تبارك الذي وسع سمعه كل شيء إني لأسمع كلام خولة بنت ثعلبة ويخفى علي بعضه، وهي تشتكي زوجها إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهي تقول : يا رسول الله، أكل شبابي ونثرت له بطني، حتى إذا كبرت سني وانقطع له ولدي ظاهر مني، اللهم إني أشكو إليك. قالت عائشة : " فما برحت حتى نزل جبريل عليه السلام بهؤلاء الآيات : قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها قال : وزوجها أوس بن الصامت ".[74][75] وقد ضرب ثابت بن قيس امرأته فكسر بعضها، فأتت رسول الله وهو في حجرة السيدة عائشة بعد الصبح فاشتكته إليه، فدعى النبي ثابتاً فقال خذ بعض مالها وطلقها.[76] وأيضاً دخلت فتاة على السيدة عائشة فقالت " إن أبي زوجني ابن أخيه ليرفع بي خسيسته ، وأنا كارهة ، قالت : اجلسي حتى يأتي النبي صلى الله عليه وسلم ، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخبرته ، فأرسل إلى أبيها فدعاه ، فجعل الأمر إليها ، فقالت : يا رسول الله ، قد أجزت ما صنع أبي ، ولكني أردت أن أعلم النساء من الأمر شيئا ؟ ".[77][78] وبعد وفاة النبي Mohamed peace be upon him.svg بقيت السيدة عائشة زعيمة المدافعين عن المرأة، تنكر على كل من يتكلم بشئ ينال من كرامة المرأة وتغضب منه، وقد دخل عليها رجلان فقالا إن أبا هريرة يحدث أن النبي كان يقول إنما الطيرة في المرأة والدابة، والدار " ، فطارت شفقا ، ثم قالت : " كذب ، والذي أنزل القرآن على أبي القاسم من حدث بهذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " . إنما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كان أهل الجاهلية يقولون : إن الطيرة في الدابة ، والمرأة ، والدار " ، ثم قرأت : ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها.[79][80][81] وكما كانت شديدة الدفاع عن النساء وحقوقهن كانت شديدة الإنكار على النساء اللواتي يخالفن سنة النبي Mohamed peace be upon him.svg وأحكام الشريعة، فعن أبي المليح قال دخل نسوة من أهل الشام على عائشة رضي الله عنها فقالت ممن أنتن قلن من أهل الشام قالت لعلكن من الكورة التي تدخل نساؤها الحمامات قلن نعم قالت أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله تعالى.[82] ولما رأت تغيراً في ملابس بعض النساء بعد وفاة النبي أنكرت عليهن وقالت لو أدرك رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أحدث النساء لمنعهن المسجد كما منعه نساء بني إسرائيل قال يحيى فقلت لعمرة أمنعه نساء بني إسرائيل قالت نعم.[83][84]

وداع النبي[عدل]

نالت السيدة عائشة شرف خدمة النبي Mohamed peace be upon him.svg في حياته وتمريضه في أيامه الأخيرة، وما أن شعر Mohamed peace be upon him.svg بالمرض حتى أخذ يسأل أين أنا غداً؟ أين أنا غداً؟ حرصاً على بيت عائشة، قالت عائشة فلما كان يومي سكن[85] وقال هشام بن عروة أخبرني أبي عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسأل في مرضه الذي مات فيه أين أنا غدا أين أنا غدا يريد يوم عائشة فأذن له أزواجه يكون حيث شاء فكان في بيت عائشة حتى مات عندها قالت عائشة فمات في اليوم الذي كان يدور علي فيه في بيتي فقبضه الله وإن رأسه لبين نحري وسحري وخالط ريقه ريقي.[86][87] وكانت تقول رضي الله عنها: إن من نعم الله علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي في بيتي وفي يومي وبين سحري ونحري، وأن الله جمع بين ريقي وريقه عند موته، دخل عبد الرحمن -ابن أبي بكر- وبيده السواك، وأنا مسندة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فرأيته ينظر إليه وعرفت أنه يحب السواك، فقلت: آخذه لك، فأشار برأسه أن نعم فتناولته فاشتد عليه، وقلت: ألينه لك؟ فأشار برأسه أن نعم، فلينته.[88] وعن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة دخل عبد الرحمن بن أبي بكر على النبي صلى الله عليه وسلم وأنا مسندته إلى صدري ومع عبد الرحمن سواك رطب يستن به فأبده رسول الله صلى الله عليه وسلم بصره فأخذت السواك فقصمته ونفضته وطيبته ثم دفعته إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستن به فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استن استنانا قط أحسن منه فما عدا أن فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم رفع يده أو إصبعه ثم قال في الرفيق الأعلى ثلاثا ثم قضى وكانت تقول مات بين حاقنتي وذاقنتي.[89] وعن عمر بن سعيد، قال : أخبرني ابن أبي مليكة، أن أبا عمرو ذكوان مولى عائشة أخبره ، أن عائشة كانت تقول : إن من نعم الله علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي في بيتي، وفي يومي، وبين سحري ونحري، وأن الله جمع بين ريقي وريقه عند موته، دخل علي عبد الرحمن وبيده السواك، وأنا مسندة رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيته ينظر إليه، وعرفت أنه يحب السواك، فقلت : آخذه لك ؟ فأشار برأسه أن : نعم، فتناولته فاشتد عليه، وقلت : ألينه لك ؟ فأشار برأسه أن : نعم، فلينته، فأمره وبين يديه ركوة أو علبة يشك عمر فيها ماء، فجعل يدخل يديه في الماء، فيمسح بهما وجهه، يقول : " لا إله إلا الله، إن للموت سكرات "، ثم نصب يده فجعل، يقول : " في الرفيق الأعلى "، حتى قبض ومالت يده.[90] وكانت تقول مات رسول الله وإنه لبين حاقنتي وذاقنتي-أي على صدرها- فلا أكره شدة الموت لإحدٍ بعد ما رأيت رسول الله Mohamed peace be upon him.svg.[91] وقالت لما قبض رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأبو بكر عند امرأته ابنة خارجة بالعوالي، فجعلوا يقولون : لم يمت النبي - صلى الله عليه وسلم - إنما هو بعض ما كان يأخذه عند الوحي. فجاء أبو بكر فكشف عن وجهه وقبل بين عينيه وقال : أنت أكرم على الله من أن يميتك مرتين. قد والله مات رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعمر في ناحية المسجد يقول : والله ما مات رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولا يموت حتى يقطع أيدي أناس من المنافقين كثير وأرجلهم. فقام أبو بكر فصعد المنبر فقال : من كان يعبد الله فإن الله حي لم يمت، ومن كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين . قال عمر : " فلكأني لم أقرأها إلا يومئذ ".[92] وخرج الناس يتلونها في سكك المدينة ، كأنها لم تنزل قط إلا ذلك اليوم ومات - صلى الله عليه وسلم - يوم الاثنين بلا اختلاف ، في وقت دخوله المدينة في هجرته حين اشتد الضحاء، ودفن يوم الثلاثاء، وقيل ليلة الأربعاء. وقالت صفية بنت عبد المطلب ترثي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

ألا يا رسول الله كنت رجاءنا وكنت بنا برا ولم تك جافيا
وكنت رحيما هاديا ومعلما ليبك عليك اليوم من كان باكيا
لعمرك ما أبكي النبي لفقده ولكن لما أخشى من الهرج آتيا
كأن على قلبي لذكر محمد وما خفت من بعد النبي المكاويا
أفاطم صلى الله رب محمد على جدث أمسى بيثرب ثاويا
فدى لرسول الله أمي وخالتي وعمي وآبائي ونفسي وماليا
صدقت وبلغت الرسالة صادقا ومت صليب العود أبلج صافيا
فلو أن رب الناس أبقى نبينا سعدنا ولكن أمره كان ماضيا
عليك من الله السلام تحية وأدخلت جنات من العدن راضيا
أرى حسنا أيتمته وتركته يبكي ويدعو جده اليوم ناعيا[93]

ودفن النبي في حجرة السيدة عائشة في المكان الذي توفاه الله تعالى فيه، ووقع في حجرتها القمر الأول كما رأت في منامها، فعن سعيد بن المسيب قال : قالت عائشة رضي الله عنها : " رأيت كأن ثلاثة أقمار سقطت في حجرتي، فسألت أبا بكر رضي الله عنه، فقال : يا عائشة، إن تصدق رؤياك يدفن في بيتك خير أهل الأرض ثلاثة، فلما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ودفن قال لي أبو بكر : يا عائشة، هذا خير أقمارك، وهو أحدها".[94] ودفن بعد ذلك في حجرتها أبو بكر وعمر. وعن القاسم قال دخلت على عائشة فقلت يا أمه اكشفي لي عن قبر النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما فكشفت لي عن ثلاثة قبور لا مشرفة ولا لاطئة مبطوحة ببطحاء العرصة الحمراء.[95][96][97]

في عهد أبي بكر[عدل]

كان النبي Mohamed peace be upon him.svg قد رشح أبا بكر للخلافة، وذلك أن جعله إماماً للمسلمين في مرضه، وقد راجعت السيدة عائشة النبي في ذلك خوفاً من أن يتشائم الناس بوالدها، فعنها أنها قالت : لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الذي مات فيه وقال أبو معاوية لما ثقل جاء بلال يؤذنه بالصلاة فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس قلنا يا رسول الله إن أبا بكر رجل أسيف تعني رقيق ومتى ما يقوم مقامك يبكي فلا يستطيع فلو أمرت عمر فصلى بالناس فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس فإنكن صواحبات يوسف قالت فأرسلنا إلى أبي بكر فصلى بالناس فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من نفسه خفة فخرج إلى الصلاة يهادى بين رجلين ورجلاه تخطان في الأرض فلما أحس به أبو بكر ذهب ليتأخر فأومى إليه النبي صلى الله عليه وسلم أن مكانك قال فجاء حتى أجلساه إلى جنب أبي بكر فكان أبو بكر يأتم بالنبي صلى الله عليه وسلم والناس يأتمون بأبي بكر.[98] وعن عبد الله بن عمر، قال : لما اشتكى رسول الله شكواه الذي توفي فيه، قال : " ليصل بالناس أبو بكر ". فقالت له عائشة : يا رسول الله إن أبا بكر رجل رقيق، وإنه لا يملك دمعه حين يقرأ القرآن، فمر عمر فليصل بالناس. فقال رسول الله : " ليصل بالناس أبو بكر ". فراجعته عائشة، فقال رسول الله صلى الله عليه : " ليصل بالناس أبو بكر ، فإنكن صواحب يوسف ". قالت عائشة : فوالله ما حملني حينئذ أن أكلمه في ذلك إلا كراهية أن يشأم الناس بأول رجل يقوم مقام رسول الله أبدا.[99] وقد لزمت حجرتها بعد وفاة النبي، ولما أراد أزواج النبي أن يرسلن عثمان إلى أبي بكر يسألنه ميراثهن من رسول الله، قالت عائشة لهن أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا فهو صدقة.[100][101] ولم تطل خلافة أبي بكر فكانت خلافته سنتين وثلاثة أشهر وعشر ليال، وكانت ولادته بعد الفيل بسنتين وأربعة أشهر إلا أياماً، وتوفي وهو ابن ثلاثة وستين سنة. وقد أشرفت السيدة عائشة على مرض أبيها، وكانت تعزي نفسها ببعض الأشعار فينهها أبو بكر عن ذلك ويأمرها بتلاوته القرآن، وكانت عائشة قد قالت كلمة من قول حاتم

لعمرك ما يغني الثراء عن الفتي إذا حشرجت يوماً وضاق بها الصدر

فقال لا تقولي هكذا يا بنية، ولكن قولي " وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ.[102] فعادت وأنشدت

وأبيض يستسقى الغمام بوجهه ربيع اليتامى عصمة الأرامل

فقال رضي الله عنه ذاك رسول الله Mohamed peace be upon him.svg.[103]

أوصى أبو بكر عائشة أن يدفن بجوار النبي Mohamed peace be upon him.svg فلما توفي حفر له في حجرة السيدة عائشة، وجعل رأسه عند كتفي النبي، وألصق اللحد بقبر رسول الله، وجعل قبر أبي بكر مثل قبر النبي مسطحاً، ورش عليه الماء، وسقط القمر الثاني في حجرة السيدة عائشة رضي الله عنها.[104]

وقد اختار أبو بكر السيدة عائشة لتنفيذ وصيته من بين أولاده وبناته، فعن أبي بكر بن حفص بن عمر ، قال : جاءت عائشة إلى أبي بكر ، وهو يعالج ما يعالج الميت ونفسه في صدره، فتمثلت هذا البيت : لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى إذا حشرجت يوما وضاق بها الصدر فنظر إليها كالغضبان، ثم قال : ليس كذلك يا أم المؤمنين، ولكن : وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد [105]، إني قد كنت نحلتك حائطا، وإن في نفسي منه شيئا، فرديه إلى الميراث، قالت : نعم، فرددته، فقال : أما أنا منذ ولينا أمر المسلمين لم نأكل لهم دينارا ولا درهما، ولكنا قد أكلنا من جريش طعامهم في بطوننا، ولبسنا من خشن ثيابهم على ظهورنا، وليس عندنا من فيء المسلمين قليل ولا كثير، إلا هذا العبد الحبشي وهذا البعير الناضح ، وجرد هذه القطيفة، فإذا مت فابعثي بهن إلى عمر، وابرئي منهن ففعلت. فلما جاء رسول عمر بكى، حتى جعلت دموعه تسيل في الأرض ، ويقول : رحم الله أبا بكر، لقد أتعب من بعده، رحم الله أبا بكر، لقد أتعب من بعده، يا غلام ارفعهن. فقال عبد الرحمن بن عوف : سبحان الله تسلب عيال أبي بكر عبدا حبشيا، وبعيرا ناضحا، وجرد قطيفة ثمن خمسة الدراهم، قال : فما تأمر ؟ قال : تردهن على عياله، فقال : لا ، والذي بعث محمدا بالحق، أو كما حلف لا يكون هذا في ولايتي أبدا، ولا خرج أبو بكر منهن عند الموت، وأردهن أنا على عياله، الموت أقرب من ذلك.[106][107]

في عهد عمر[عدل]

ظهرت مكانة أم المؤمنين العلمية في عهد عمر، فكان عمر وغيره من الصحابة إذا استشكل عليهم أمر، يسألون عنه السيدة عائشة رضي الله عنها. فعن محمود بن لبيد، قال : " كان أزواج النبي صلى الله عليه وسلم يحفظن حديث النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا، ولا بمثل عائشة وأم سلمة وكانت عائشة تفتي في عهد عمر، وعثمان، وإلى أن ماتت، وكان عمر، وعثمان يرسلان إليها فيسألانها عن الشيء".[108][109] وكانت السيدة عائشة تهاب عمر وتجله ودل على ذلك قولها في حديث ممازحتها لسودة : فما زلت أهاب عمر لهيبة رسول الله له. وفي مسند عائشة عدد من الأحاديث روتها عن النبي في فضائل عمر ومناقبه منها :

  • عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول قد كان يكون في الأمم قبلكم محدثون فإن يكن في أمتي منهم أحد فإن عمر بن الخطاب منهم.[110]
  • عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا فسمعنا لغطا وصوت صبيان فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا حبشية تزفن والصبيان حولها فقال يا عائشة تعالي فانظري فجئت فوضعت لحيي على منكب رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعلت أنظر إليها ما بين المنكب إلى رأسه فقال لي أما شبعت أما شبعت قالت فجعلت أقول لا لأنظر منزلتي عنده إذ طلع عمر قالت فارفض الناس عنها قالت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لأنظر إلى شياطين الإنس والجن قد فروا من عمر قالت فرجعت.[111][112]

لما طُعن غمر رضي الله عنه قال لابنه عبد الله : " اذهب إلى أم المؤمنين عائشة فقل : عمر يقرئك السلام، ولا تقل : أمير المؤمنين، فإني لست اليوم للمؤمنين بأمير، يستأذن أن يدفن مع صاحبيه،[113] فمضى فسلم واستأذن ثم دخل عليها فوجدها قاعدة تبكي فقال يقرأ عليك عمر السلام ويقول لك يستأذن أن يدفن مع صاحبيه فقالت كنت أريده لنفسي ولأوثرنه اليوم على نفسي، فلما أقبل قيل هذا عبد الله بن عمر قد جاء قال ارفعوني فأسنده رجل إليه فقال ما لديك قال الذي تحب يا أمير المؤمنين أذنت قال الحمد لله ما كان شيء أهم إلي من ذلك فإذا أنا قبضت فاحملوني ثم سلم وقل يستأذن عمر بن الخطاب فان أذنت لي فأدخلوني وإن ردتني فردوني إلى مقابر المسلمين،[114] فإني أخشى أن يكون إذنها لي لمكان السلطان، فلما حمل فكأن المسلمين لم تصبهم مصيبة إلا يومئذٍ، فأذن له فدفن مع حيث أكرمه الله مع النبي، ومع أبي بكر. وهكذا سقط القمر الثالث في حجرة السيدة عائشة.[115]

في عهد عثمان[عدل]

زادت المكانه العلمية للسيدة عائشة في عهد عثمان بن عفان بعد أن اتسعت رقعة الدولة الإسلامية، ودخل في الإسلام أمم وشعوب كثيرة، واحتاج الناس إلى علم السيدة عائشة وفقهها، فقصدوها من كل حدب وصوب. ولم تكم عناية عثمان بالسيدة عائشة أقل من عناية عمر رضي الله عنهما، فقد اهتم لشئونهن وعندما حج بأمهات المؤمنين صنع مثل ما صنع عمر رضي الله عنه، فكان عبد الرحمن بن عوف في موضعه، وجعل في موضع نفسه سعيد بن زيد هذا في مؤخر القطار، وهذا في مقدمه.[116] وقد روت السيدة عائشة العديد من الأحاديث في مناقب عثمان، ومن تلك الأحاديث :

  • عن عائشة ، قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعا في بيته كاشفا عن ساقه ، فاستأذن أبو بكر وهو على تلك الحال ، ثم استأذن عمر ، فأذن له وهو كذلك ، ثم يحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، واستأذن عثمان ، فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وسوى ثيابة ، فدخل ، فلما خرج قالت عائشة : يا رسول الله ، دخل أبو بكر , فلم تهش له ، ولم تناجه ، ودخل عثمان ، فجلست وسويت ثيابك ، فقال : " ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة ".[117]
  • عن عائشة قالت : دخل علي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فرأى لحما فقال : " من بعث بهذا ؟ " . قلت : عثمان . قالت : فرأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رافعا يديه يدعو لعثمان.[118]
  • عن عمر بن إبراهيم اليشكري قال : سمعت أمي تحدث أن أمها انطلقت إلى البيت حاجة ، والبيت يومئذ له بابان قالت : فلما قضيت طوافي دخلت على عائشة . قالت : فقلت لها : يا أم المؤمنين ، إن بعض بنيك بعث يقرئك السلام ، وإن الناس قد أكثروا في عثمان فما تقولين فيه ؟ فقالت : لعن الله من لعنه ، لعن الله من لعنه - لا أحسبها إلا قالت : ثلاث مرات - لقد رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو مسند فخذه إلى عثمان ، وإني لأمسح العرق عن جبين رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإن الوحي ينزل عليه ، ولقد زوجه ابنتيه إحداهما بعد الأخرى ، وإنه ليقول : " اكتب عثيم " . قالت : ما كان الله - عز وجل - لينزل عبدا من نبيه بتلك المنزلة إلا عبدا كريما عليه.[119][120][121]

وهي التي روت حديث وصية النبي لعثمان لكي لا يتنازل عن الخلافة إن وليها مهما طلبوا منه ذلك، فعن النعمان بن بشير عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عثمان إن ولاك الله هذا الأمر يوما فأرادك المنافقون أن تخلع قميصك الذي قمصك الله فلا تخلعه يقول ذلك ثلاث مرات قال النعمان فقلت لعائشة ما منعك أن تعلمي الناس بهذا قالت أنسيته.[122]

كما روت عن النبي في مرضه طلبه لعثمان فعن قيس بن أبي حازم، عن عائشة، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه : " وددت أن عندي بعض أصحابي ، قلنا : يا رسول الله، ألا ندعو لك أبا بكر ؟ فسكت، قلنا : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ألا ندعو لك عمر ؟ فسكت، قلت : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ألا ندعو لك عليا ؟ فسكت، قلنا : ألا ندعو لك عثمان ؟ قال : بلى، قالت : فأرسلنا إلى عثمان، فجاء، فخلا به، فجعل يكلمه، ووجه عثمان يتغير. قال قيس : فحدثني أبو سهلة أن عثمان قال يوم الدار حين حصر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلي عهدا، فأنا صابر عليه، قال إسماعيل : قال قيس : فكانوا يرونه ذلك اليوم ".[123][124]

ظلت السيدة عائشة على مودتها لعثمان إلى أن قتل، فكانت رضي الله عنها أول من طالب بدمه والقصاص من قتلته والثائرين عليه.[125] وقد علمت السيدة عائشة بمقتل عثمان وهي في طريق العودة إلى المدينة، فقالت أكياس، هذا غبُّ ما يكون يدور بينكم من عتاب الإستصلاح، ورجعت إلى مكة وهي لا تقول شيئاً حتى نزلت على باب المسجد، وقصدت للحجر فتسترت فيه، واجتمع الناس إليها فقالت " يا أيها الناس إن الغوغاء من أهل الأمصار وأهل المياه وعبيد اهل المدينة اجتمعوا أن عاب الغوغاء على هذا المقتول بالأمس الإرب واستعمال من حدثت سنه وقد استعمل أسنانهم قبله ومواضع من مواضع الحمى حماها لهم وهي أمور قد سبق بها لا يصلح غيرها فتابعهم ونزع لهم عنها استصلاحا لهم فلما لم يجدوا حجة ولا عذرا خلجوا وبادوا بالعدوان ونبا فعلهم عن قولهم فسفكوا الدم الحرام واستحلوا البلد الحرام وأخذوا المال الحرام واستحلوا الشهر الحرام والله لإصبع عثمان خير من طباق الأرض أمثالهم فنجاة من اجتماعكم عليهم حتى ينكل بهم غيرهم ويشرد من بعدهم ووالله لو أن الذي اعتدوا به عليه كان ذنبا لخلص منه كما يخلص الذهب من خبثه أو الثوب من درنه إذ ماصوه كما يماص الثوب بالماء.[126][127] وكان أخو السيدة عائشة محمد بن أبي بكر قد ولاه عثمان إمرة مصر كما هو مبين في سيرة عثمان، ثم سار لحصار عثمان، وفعل أمرا كبيرا، فكان أحد من توثب على عثمان حتى قتل، ثم انضم إلى علي، فكان من أمرائه، فسيره على إمرة مصر سنة سبع وثلاثين في رمضانها، فالتقى هو وعسكر معاوية، فانهزم جمع محمد، واختفى هو في بيت مصرية، فدلت عليه، فقال : احفظوني في أبي بكر؛ فقال معاوية بن حديج : قتلت ثمانين من قومي في دم الشهيد عثمان، وأتركك، وأنت صاحبه! فقتله، ودسه في بطن حمار ميت، وأحرقه.[128] وقد غضبت منه السيدة عائشة وسمته مذمماً وظلت تدعو عليه من كبدٍ حرى، وعلى بيقية الساعين في قتل غثمان فأصابته دعوتها وقتل.[129]

موقعة الجمل[عدل]

في اليوم العاشر من جمادى الأول سنة 36 هجري بعد مقتل الخليفة الثالث عثمان بن عفان بايع المسلمون علي بن أبي طالب طوعاً وكانت عائشة قد سألها الأحنف بن قيس عن من يُبايع بعد عثمان. فأمرته بمبايعة علي. لكن عائشة وطلحة والزبير بعد أن بايعوا علياً قصدوا البصرة مطالبين علياً بمعاقبة قتلة عثمان، فقصد الإمام علي بن أبي طالب البصرة في بِضع فرسان يدعوهم للتريّث حتى تهدأ الأمور فيتسنّى له القبض على القتلة وتنفيذ حُكم الله فيهم، فإن الأمر يحتاج إلى الصبر. فاقتنعوا بفكرة علي التي جائهم بها القعقاع بن عمرو التميمي، فاتفقوا على المُضِيّ على أمر أمير المؤمنين علي وباتوا بأهنأ ليلة، حتى إن عبد الله بن عباس -وكان ممن جاء مع علي- بات ليلته تلك في معسكر طلحة والزبير، وبات محمد بن طلحة بن عبيد الله -وكان جاء مع أبيه- في معسكر أمير المؤمنين علي أجمعين.[130]

بات تلك الليلة رؤوس الفتنة بشر حال، فاجتمعوا ورؤوا أن اصطلاح الفريقين ليس من صالحهم، فأرادوا اغتيال أمير المؤمنين علي فأشار بعضهم ألا يفعلوا، فإن وقعوا في أيدي المسلمين ذبحوهم فإنهم لم يهدأ حزنهم على عثمان فكيف بقتل خليفته. فقرر ذلك المؤتمر الآثم إشعال الحرب بين الفريقين. وقبل دخول الفجر أمروا بعض زبانيتهم بدخول معسكر الإمام علي وقتل بعض الجنود هناك، والبعض الآخر يدخل معسكر طلحة والزبير ويقتل بعض الجنود هناك. فيظن كلا الفريقين أن الآخر قد غدر به، وفعلاً ظن الفريقان ذلك. فقام الجنود إلى سلاحهم في ذعرٍ وذهول، فجاء علي إلى الزبير وذكره بأن النبي قال للزبير أنه سيقاتل علياً وهو له ظالم، فرجع الزبير على أعقابه فمنعه ابنه عبد الله وقال له بأنهم لم يأتوا لقتالٍ ولكن للإصلاح بين الناس، أي حتى هذه اللحظة لم يخطر ببال الصحابة أن ستنشُب الحرب. فلما سمع طلحة بن عبيد الله كلام أمير المؤمنين علي للزبير رجع هو الآخر أدباره، فرماه أحد رؤوس الفتنة بسهمٍ في عنقه فمات، لأنه ليس من مصلحة رؤوس الفتنة انتهاء الحرب. ودارت رحى المعركة وأمير المؤمنين علي يقول: " يا عباد الله كُفّوا يا عباد الله كُفوا ". فلما رأت عائشة ما يجري من قتال ناولت كعب بن سور الأزدي كان يُمسك بلجام ناقتها مصحفاً وأمرته أن يدعوا الناس للكف عن القتال قائلةً: " خل يا كعب عن البعير، وتقدم بكتاب الله فادعهم إليه "، هنا تحرّك رؤوس الفتنة فرؤوا أنها مبادرة خطيرة لوقف الحرب فأرادوا أن يأدوها، فرموا كعباً بسهامهم فأردوه فتيلاً. في وسط المعركة دخل سهم طائش في هودج أم المؤمنين فأدمى يدها فأخذت بلعن قتلة عثمان فسمعها الجيش الذين معها فلعنوهم فسمعهم أمير المؤمنين علي وجيشه فلعنوهم. فاشتاط رؤوس الفتنة - قتلة عثمان - غضباً فقرروا اغتيال أم المؤمنين عائشة لأنها لن تكُفّ عن توحيد الفريقين بإظهار حبهم لعثمان وحقدهم على قتلته ولن تكف عن مبادرات إيقاف الحرب وتهدئة النفوس، فأخذوا يضربون هودجها بالسهام من كل مكان حتى صار كالقنفذ. ولكن كان قلب أمير المؤمنين خائفاً على سلامة أمه أم المؤمنين فأمر بعقر (أي قتل) البعير الذي عليه هودج أم المؤمنين لأنه مستهدف ما دام قائماً. فعُقِرَ البعير وانتهت المعركة التي لم تكن بحُسبان الصحابة والمؤمنين أنها ستقع فكلا الفريقين قصد البصرة على غير نية القتال، ولكن قدّر الله وما شاء الله فعل.[130]

إن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب لم ينسَ قول النبي له ذات يوم: " إنه سيكون بينك وبين عائشة أمر " -أي أمر ظاهره الخلاف-، قال علي متعجباً ومصدّقاً: " أنا يا رسول الله؟! "، فقال النبي: " نعم"، قال علي: "أنا أشقاهم يا رسول الله "، فقال: " لا، ولكن إذا كان ذلك فارددها إلى مأمنها"[131].

فأمر أمير المؤمنين علي بتنحية هودج أم المؤمنين جانباً وأمر أحد قادة جنده وهو أخوها محمد بن أبي بكر بتفقّد حالها أن يكون أصابها مكروه، فرأها بخير وسُرّت هي برؤيته حياً بقولها: " يا بأبي الحمد لله الذي عافاك ". فأتاها أمير المؤمنين علي وقال برحمته المعهودة: " كيف أنتِ يا أمه ؟ "، فقالت : " بخيرٍ يغفر الله لك"، فقال: "ولكِ ". فأدخلها دار بني خلف فزارها بعد أيام فسلم عليها ورحبت هي به. وعند رحيلها من البصرة جهزها بكل ما تحتاج إليه من متاع وزاد في طريقها للمدينة المنورة وأرسل معها 40 امرأة من نساء البصرة المعروفات وسيّر معها ذلك اليوم أبنائه الحسن والحسين وابن الحنفية وأخوها محمد بن أبي بكر الصديق. فلما كان الساعة التي ارتحلت فيه جاء أمير المؤمنين علي فوقف على باب دار بني خلف -حيث أقامت أم المؤمنين- وحضر الناس وخرجت من الدار في الهودج فودعت الناس ودعت لهم، وقالت: " يا بني لا يعتب بعضنا على بعض، إنه والله ما كان بيني وبين علي في القِدم إلا ما يكون بين المرأة وأحمائها وإنه على معتبتي لمن الأخيار "، فقال أمير المؤمنين علي: " صدقت والله ما كان بيني وبينها إلا ذاك، وإنها لزوجة نبيكم في الدنيا والاخرة " وسار علي معها أميالاً مودّعاً لها حافظاً.

وفاتها ودفنها[عدل]

حجرة عائشة حيث يوجد بها قبور كل من: الرسول محمد، أبو بكر وعمر بن الخطاب.

جاء عبد الله بن عباس يستأذن على عائشة عند وفاتها فجاء عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق ابن أخيهاعند رأسها، فأكب عليها عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق ابن أخيها عبد الله فقال: هذا عبد الله بن عباس يستأذن، وهي تموت، فقالت: دعني من ابن عباس. فقال: يا أماه!! إن ابن عباس من صالح بنيك يسلم عليك ويودعك. فقالت: ائذن له إن شئت. قال: فأدخلته، فلما جلس قال ابن عباس: أبشري. فقالت أم المؤمنين: بماذا؟, فقال: ما بينك وبين أن تلقي محمداً والأحبة إلا أن تخرج الروح من الجسد، وكنت أحب نساء رسول الله إليه، ولم يكن رسول الله يحب إلا طيباً. وسقطت قلادتك ليلة الأبواء فأصبح رسول الله وأصبح الناس وليس معهم ماء، فأنزل الله آية التيمم، فكان ذلك في سببك، وما أنزل الله من الرخصة لهذه الأمة، وأنزل الله براءتك من فوق سبع سموات، جاء بها الروح الأمين، فأصبح ليس مسجد من مساجد الله إلا يتلى فيه آناء الليل وآناء النهار فقالت: دعني منك يا ابن عباس، والذي نفسي بيده لوددت أني كنت نسياً منسياً.

توفيت ليلة الثلاثاء السابع عشر من رمضان من السنة السابعة أو الثامنة أو التاسعة والخمسين للهجرة. صلى عليها أبو هريرة بعد صلاة الوتر، ونزل في قبرها خمسة: عبد الله وعروة ابنا الزبير بن العوام من أختها أسماء بنت أبي بكر والقاسم وعبد الله بن محمد بن أبي بكر ابنا أخيها محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن أبي بكر، وكان عمرها يومئذ سبعا وستين سنة. ودفنت في البقيع، وقد قالت لعبد الله بن الزبير، لا تدفني معهم، وادفني مع صواحبي في البقيع، لا أزكي به أبداً.

مكانتها[عدل]

عند المسلمين[عدل]

روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص في صحيح الترمذي: يا رسول الله! من أحب الناس إليك ؟ قال: عائشة، قال: من الرجال؟ قال: أبوها.

كان الناس يعرفون حب الرسول لها لذا كانت أيامه الأخيرة في حجرتها وتوفي ورأسه على صدرها.

وروي عن أَبِي مُوْسَى أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: كَمَلَ مِنْ الرِّجَالِ كَثِيرٌ وَلَمْ يَكْمُلْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ وَآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ وَفَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ

وعن عروة بن الزبير كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة، قالت عائشة: فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة، فقلن: يا أم سلمة، والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة، وإنا نريد الخير كما تريده عائشة، فمري رسول الله أن يأمر الناس: أن يهدوا إليه حيثما كان، أو حيثما دار، قالت: فذكرت ذلك أم سلمة للنبي، قالت: فأعرض عني، فلما عاد إلي ذكرت له ذلك فأعرض عني، فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال: (يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة، فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها).[132]

وعائشة من أكثر النساء رواية للحديث عن الرسول في كتب أهل السنة.

قال ابن القيم:[133]

وقيل من خصائصها: أنها كانت أحب أزواج رسول الله إليه كما ثبت عنه ذلك في صحيح البخاري وغيره وقد سئل «أي الناس أحب إليك قال عائشة قيل فمن الرجال قال أبوها». ولکن وردت روايات أخر في كتب السنة عن عائشة أن علي وفاطمة هما أحبّ الناس إلى النبي محمد، ومن ذلك ما رواه الترمذي والحاكم أن عائشة سُئلت: « أي الناس كان أحبّ إلى رسول الله ؟ قالت: فاطمة. قيل: من الرجال؟ قالت: زوجها[134]».[135]. إلا أن الألباني صنفه كحديث باطل [136][137] ومنه ما رواه أحمد بن حنبل فی مسنده بان «استأذن أبو بكر على رسول الله فسمع صوت عائشة عاليا وهى تقول والله لقد عرفت ان عليا أحب إليك من أبي ومنى مرتين أو ثلاثا فاستأذن أبو بكر فدخل فأهوى إليها فقال يا بنت فلانة الا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله [138]» وعلق علیها شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن من أجل يونس بن إسحاق وباقي رجاله ثقات رجال الصحيح.[138] وجدیر بالذکر ان أحمد بن حنبل روی عنها فی حدیث صححه شعيب الأرنؤوط[139] انها قالت «كان النبي إذا ذكر خديجة أثنى عليها فأحسن الثناء قالت فغرت يوما فقلت ما أكثر ما تذكرها حمراء الشدق قد أبدلك الله عز وجل بها خيرا منها قال: ما أبدلني الله عز وجل خيرا منها قد آمنت بي إذ كفر بي الناس وصدقتني إذ كذبني الناس وواستني بمالها إذ حرمني الناس ورزقني الله عز وجل ولدها إذ حرمني أولاد النساء»ونعلم منها أن خدیجة کانت خیر زوجات النبی فی نظره.[139]

ومن خصائصها أنها فيها (وفي حفصة) نزلت آية سورة التحريم[140] وهي ﴿إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ﴾ [66:4] بناء علی ما أورده البخاري في صحيحه[141] وأحمد بن حنبل[142] والنسائي[143] والترمذي[144] وابن حبان[145] وابن کثير[146] والسيوطي[147] والطبري[148] وغيرهم[149] فی کتبهم. فروي البخاري عن ابن عباس انه قال "لم أزل حريصا على أن أسال عمر بن الخطاب عن المرأتين من أزواج النبي اللتين قال الله تعالى إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما. حتى حج وحججت معه وعدل وعدلت معه بإداوة فتبرز ثم جاء فسكبت على يديه منها فتوضأ فقلت له يا أمير المؤمنين من المرأتان من أزواج النبي اللتان قال الله تعالى إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما ؟ قال واعجبا لك يا ابن عباس هما عائشة وحفصة!" [141]

وقيل من خصائصها أيضا: أنه لم يتزوج امرأة بكراً غيرها.[150][151] كان مطعم بن عدي قد ذكر عائشة للزواج من ابنه جبير بن مطعم عندما تكبر فوافق أبو بكر لكن لما طلبها النبي للزواج اعتذر أبو بكر لمطعم بن عدى عن تزوجيه عائشة لابنه فتزوجها رسول الله، وقد رواى ابن سعد عن ابن عباس: «خطب رسول الله إلى أبي بكر عائشة فقال أبو بكر: يا رسول الله لقد كنت وعدت بها أو ذكرتها لمطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف لابنه جبير فدعني حتى اسلها منهم ففعل ثم تزوجها رسول الله وكانت بكرا[152]».

ومن خصائصها: أنه كان ينزل عليه الوحي وهو في لحافها دون غيرها[132].

ومن خصائصها: أن الله عز وجل لما أنزل عليه آية التخيير بدأ بها فخيرها فقال : " ولا عليك أن لا تعجلي حتى تستأمري أبويك فقالت أفي هذا أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة فاستنّ بها (أي اقتدى) بقية أزواجه وقلن كما قالت.

ومن خصائصها: أن الله برأها مما رماها به أهل الإفك وأنزل في عذرها وبراءتها وحياً وشهد لها بأنها من الطيبات ووعدها المغفرة والرزق الكريم وأخبر الله أن ما قيل فيها من الإفك كان خيراً لها ولم يكن ذلك الذي قيل فيها شراً لها ولا عائباً لها ولا خافضاً من شأنها بل رفعها الله بذلك وأعلى قدرها وأعظم شأنها وصار لها ذكراً بالطيب والبراءة بين أهل الأرض والسماء.

ومن خصائصها: أن الأكابر من الصحابة من كان إذا أشكل عليهم أمر من الدين استفتوها فيجدون علمه عندها.

ومن خصائصها: أن رسول الله توفي في بيتها وفي يومها وبين سحرها ونحرها ودفن في بيتها.

ومن خصائصها: أن الملَك أَرى صورتَها للنبي قبل أن يتزوجها في سرقة حرير فقال النبي إن يكن هذا من عند الله يمضه. قال النبي صلى الله عليه وسلّم: " أريتك في المنام مرتين، يحملك الملك في سرقة من حرير فيقول : هذه امرأتك، فأكشف عنها، فإذا أنت هي، فأقول : إن يكن هذا من عند الله يمضه "[153]

ومن خصائصها: أن الناس كانوا يتحرون بهداياهم يومها من رسول الله تقرباً إلى الرسول فيتحفونه بما يحب في منزلها وعليهن أجمعين [133].

ومن خصائصها: أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال لها: " أما ترضين أن تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة ؟ " فقالت : بلى قال : " فأنت زوجتي في الدنيا والآخرة. "[154] وقال النبي صلى الله عليه وسلّم: "إنه ليهون علي الموت أن أريتك زوجتي في الجنة يعني عائشة "[155] وعن عائشة رضي الله عنها: " أنَّ جبريلَ جاءَ بصورتِها في خِرقةِ حريرٍ خضراءَ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ هذِه زوجتُك في الدُّنيا والآخرَةِ "[156]

مكانتها عند الطوائف الإسلامية[عدل]

أهل السنة والجماعة[عدل]

تحظى شخصية عائشة بمكانة مرموقة عند أهل السنة والجماعة وتحاط بواجبات التقدير والاحترام كونها زوجة رسول الله وأم المؤمنين.

الشيعة[عدل]

تختلف نظرة الشيعة لعائشة بنت أبي بكر من ناحية المكانة والتقديس وذلك لأنهم يعتبرون أنه قد بدر منها تصرفات منافية للاعتقاد الشيعي فيما يخص موضوع الإمامة, وقد ألف فيها متأخروهم ومتقدموهم كتبا في ذمها كالكافئة للمفيد من المتأخرين وفي أجزاء المثالب للمجلسي والفاحشة لياسر بن يحيى الحبيب, ورووا في ذمها روايات عن النبي وأهل البيت.

أحاديث شيعية في ذم عائشة
  1. عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): ”ما تدع عائشة عداوتنا أهل البيت“.[157]
  2. عن جعفر بن محمد أنه قال: ”تدرون مات النبي (صلى الله عليه وآله) أو قُتل؟ إن الله يقول: أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ، فُسَمَّ قبل الموت! إنّهما سقتاه! فقلنا: إنهما وأبويهما شرّ من خلق الله“! [158]
  3. جاء قوم من المخالفين من أهل البصرة إلى جعفر بن محمد فقالوا له: «ما تقول في حرب علي وطلحة والزبير وعائشة؟ قال: ما تريدون بذلك؟ قالوا: نريد أن نعلم ذلك. قال: إذن تكفرون يا أهل البصرة! عائشة كبير جرمها، عظيم إثمها، ما أهرقت محجمة من دم إلا وإثم ذلك في عنقها وعنق صاحبيها! قالوا: إنك جئتنا بأمر عظيم لا نحتمله! قال عليه السلام: وما طويتُ عنكم أكثر! أما إنكم سترجعون إلى أصحابكم وتخبرونهم بما أخبرتكم فتكفرون أعظم من كفرهم»! [159]

وأحاديث أخرى.

الطوائف الإسلامية الأخرى[عدل]

لا تختلف نظرة بقية الطوائف الإسلامية لعائشة عن نظرة أهل السنة والجماعة.

علمها[عدل]

من أبرز صفات السيدة عائشة علمها، فقد بلغ علمها ذروة الإحاطة والنضج في كل ما اتصل بالدين من قرآن وتفسير وحديث وفقه، حتى قال الحاكم في المستدرك أن ربع أحكام الشريعة نقلت عن السيدة عائشة. وكان الأكابر من الصحابة يسألونها فيما استشكل عليهم، قال أبو موسى الأشعري : " ما أشكل علينا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علما ".[161][162] وقال مسروق بن الأجدع " رأيت مشيخة أصحاب محمد يسألونها عن الفرائض. وكان عمر يحيل إليها كل ما يتعلق بأحكام النساء، أو بأحوال النبي البيتية، لا يضارعها في هذا الإختصاص أحدٌ على الإطلاق. وقال الزهري : لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل. وكانت تصحح للصحابة ما أخطأوا فيه، وتبين لهم ما خفي عليهم، فعن عبد الله بن أبي بكر بن عمرو بن حزم عن عمرة أنها أخبرته أن زياد كتب إلى عائشة رضي الله عنها إن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال من أهدى هديا حرم عليه ما يحرم على الحاج حتى ينحر هديه قالت عمرة فقالت عائشة رضي الله عنها ليس كما قال ابن عباس أنا فتلت قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي ثم قلدها رسول الله صلى الله عليه وسلم بيديه ثم بعث بها مع أبي فلم يحرم على رسول الله صلى الله عليه وسلم شيء أحله الله له حتى نحر الهدي.[163] وقد أخرج البيهقي عن الزهري أنه قال : أول من كشف الغُمى عن الناس وبين لهم السنة في ذلك عائشة رضي الله عنها. وقد ألف الإمام بدر الدين الزركشي كتاباً ذكر فيه كل المسائل التي قيل إن السيدة عائشة استدركتها على الصحابة وسماه (الإجابة لإيراد ما استدركته عائشة عن الصحابة)، وقد حقق في تلك في هذه المسائل وبين صحيحها من ضعيفها.[164]

قال عروة: ما رأيت أحدا أعلم بالقرآن ولا بفريضة، ولا بحرام، ولا بحلال، ولا بفقه، ولا بشعر، ولا بطب، ولا بحديث العرب، ولا نسب من عائشة.[165]

التلميذة النبوية[عدل]

كانت توجد عدة عوامل أدت إلى تبؤ السيدة عائشة تلك المنزلة العالية، والمكانة الرفيعة من أهمها :

  • حدة ذكائها وقوة ذاكرتها وحافظتها، ويكفي لهذا الأمر دليلاً كثرة ما روته عن النبي، إلى جانب العدد الكبير من الأشعار والأمثال التي كانت تستشهد بها في كل مناسبة تتعرض لها.
  • زواجها من النبي في سن مبكرة، وحياتها في كنفه ورعايته مدة بلغت ثماني سنوات وخمسة أشهر، وكان النبي Mohamed peace be upon him.svg كثير الإهتمام بها وتعليمها.
  • كثرة نزول الوحي في حجرتها، فقد سميت حجرتها مهبط الوحي.
  • كثرة أسئلتها للنبي، فقل أن تسمع شيئاً لا تعرفه ولا تسئل عنه، وقد اشتهرت بذلك، حتى قال عنها ابن أبي مليكة " كانت لا تسمع شيئاً لا تعرفه إلا وراجعت فيه حتى تعرفه، وأن النبي قال : من حوسب عذب، فقالت عائشة فقلت أوليس بقول الله " فسوف يحاسب حساباً يسيراً". فقال إنما ذلك العرض، لكن من نوقش الحساب يهلك.[166]

معلمة العلماء[عدل]

شاع علم السيدة عائشة وانتشر في الأمصار، وسارت به الركبان، وكانت حجرتها أول مدراس الإسلام وأكثرها أثراً في الفكر الإسلامي، وكانت رضي الله عنها تحتجب عن تلاميذها غير المحارم، وتنبهم بتصفيقها من وراء حجاب، قال مسروق : سمعت تصفيقها بيدها من وراء الحجاب.[167] وكانت رضي الله عنها أحياناً تلجأ للتعليم العملي، فعن عبد الملك بن مروان بن الحارث بن أبي ذناب، قال : أخبرني أبو عبد الله سالم سبلان، قال : وكانت عائشة تستعجب بأمانته وتستأجره، فأرتني كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ " فتمضمضت واستنثرت ثلاثا، وغسلت وجهها ثلاثا، ثم غسلت يدها اليمنى ثلاثا واليسرى ثلاثا، ووضعت يدها في مقدم رأسها ثم مسحت رأسها مسحة واحدة إلى مؤخره، ثم أمرت يديها بأذنيها، ثم مرت على الخدين ". قال سالم : كنت آتيها مكاتبا ما تختفي مني فتجلس بين يدي وتتحدث معي حتى جئتها ذات يوم، فقلت : ادعي لي بالبركة يا أم المؤمنين، قالت : وما ذاك ؟ قلت : أعتقني الله، قالت : بارك الله لك، وأرخت الحجاب دوني فلم أرها بعد ذلك اليوم.[168][169] وكانت تبادر إلى بيان الأحكام حتى دون أن تُسئل، فعن شبيب بن غرقدة عن عبد الله بن شهاب الخولاني قال كنت نازلا على عائشة فاحتلمت في ثوبي فغمستهما في الماء فرأتني جارية لعائشة فأخبرتها فبعثت إلي عائشة فقالت ما حملك على ما صنعت بثوبيك قال قلت رأيت ما يرى النائم في منامه قالت هل رأيت فيهما شيئا قلت لا قالت فلو رأيت شيئا غسلته لقد رأيتني وإني لأحكه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم يابسا بظفري.[170] ولم تكن السيدة عائشة تكتفي بتعليمها لتلاميذها بتقرير الأحكام فقط، بل سنت نوع من الفقه، عُرف بين العلماء بالفقه الإستدلالي، وهو الفقه الذي يذكر فيه مع كل فرع دليله، ومما يدل على ذلك هذا الحوار بين عائشة ومسروق، فعن الشعبي عن مسروق قال كنت متكئا عند عائشة فقالت يا أبا عائشة ثلاث من تكلم بواحدة منهن فقد أعظم على الله الفرية قلت ما هن قالت من زعم أن محمدا صلى الله عليه وسلم رأى ربه فقد أعظم على الله الفرية قال وكنت متكئا فجلست فقلت يا أم المؤمنين أنظريني ولا تعجليني ألم يقل الله عز وجل ولقد رآه بالأفق المبين ولقد رآه نزلة أخرى فقالت أنا أول هذه الأمة سأل عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنما هو جبريل لم أره على صورته التي خلق عليها غير هاتين المرتين رأيته منهبطا من السماء سادا عظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض فقالت أو لم تسمع أن الله يقول لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير أو لم تسمع أن الله يقول وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم قالت ومن زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتم شيئا من كتاب الله فقد أعظم على الله الفرية والله يقول يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته قالت ومن زعم أنه يخبر بما يكون في غد فقد أعظم على الله الفرية والله يقول قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله.[171] وفي حديث أخر عن الشعبي، عن مسروق، قال : كنت عند عائشة رضي الله عنها ، فقالت : ثلاث من تكلم بواحدة منهن فقد أعظم على الله الفرية : من زعم أن محمدا رأى ربه فقد أعظم على الله الفرية ، قال : وكنت متكئا فجلست وقلت : يا أم المؤمنين ، انظري ولا تعجلي ، ألم يقل الله : ولقد رآه نزلة أخرى [172] ولقد رآه بالأفق المبين [173] ؟ فقالت عائشة رضي الله عنها أنا أول هذه الأمة سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك ، فقال : " ذلك جبريل عليه السلام ، ولم أره في صورته التي خلق عليها إلا مرتين، رأيته قد هبط من السماء فسد جسمه ما بين السماء والأرض " . ألم تسمع لقوله تعالى : لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير [174] . قال مسروق : " تفسير هذه الآية دليل على ما روت عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، يقول : ما كذب الفؤاد ما رأى[175] لقد رأى من آيات ربه الكبرى [176] " . ثم عاد الحديث إلى ابن علية، فقال : قالت عائشة رضي الله عنها : ومن زعم أن محمدا صلى الله عليه وسلم لم يبلغ ما أنزل إليه من ربه فقد أعظم على الله الفرية، لأن الله تعالى يقول : يأيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس [177]. ومن زعم أن محمدا يعلم ما في غد فقد أعظم على الله الفرية، لأن الله تعالى يقول : قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون [178] " .[179]

السيدة المفسرة[عدل]

هيأ الله عز وجل لعائشة جميع الأسباب التي تجعلها من أئمة التفسير وكبار علمائه، فمنذ نعومة أظفارها سمعت القرآن من فم والدها أبي بكر، وقد كان كثير التلاوة للقرآن للكريم، وقد لقى بسبب ذلك أذىً كثيراً من قريش، وكانت عائشة رضي الله عنها تعقل ما تسمعه من والدها بما حباها الله عز وجل من عقل وفهم وذكاء، فقد دل على ذلك ما قالته : لقد نزل على النبي بمكة وإني لجارية ألعب : بل الساعة موعدهم والساعة أدهى وأمر. وما نزلت سورة البقرة والنساء إلا وأنا عنده.[180][181] ثم انتقلت بعد ذلك إلى بيت النبوة حيث شهدت كثيراً من أسباب النزول، وكانت أقرب الناس إلى النبي عندما كان ينزل الوحي عليه وهو في حجرتها، ولذلك فقد وصفت أحواله عند نزول الوحي : ولقد رأيته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البرد فيفصم عنه، وإن جبينه ليتفصد عرقا.[182] وقد كانت دائماً ما تسأل النبي عن معاني الأيات القرآنية، ومراد الله عز وجل، فجمعت بهذا بين شرف تلقى القرآن مباشرة من فم النبي فور نزوله، وتبقى معانيه أيضاً من النبي، ويدل على ذلك ما قالته عائشة; أنها قالت : يا رسول الله، ( والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة )، هو الذي يسرق ويزني ويشرب الخمر، وهو يخاف الله عز وجل؟ قال : " لا يا بنت أبي بكر، يا بنت الصديق، ولكنه الذي يصلي ويصوم ويتصدق، وهو يخاف الله عز وجل ".[183][184] وأيضاً في صحيح مسلم مِن حديث عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ قَوْلِهِ عَزَّ وَجَلَّ : (يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَوَاتُ) ، فَأَيْنَ يَكُونُ النَّاسُ يَوْمَئِذٍ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ فَقَالَ : عَلَى الصِّرَاطِ . وأيضاً عن عروة بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها قالت له وهو يسألها عن قول الله تعالى حتى إذا استيأس الرسل قال قلت أكذبوا أم كذبوا قالت عائشة كذبوا قلت فقد استيقنوا أن قومهم كذبوهم فما هو بالظن قالت أجل لعمري لقد استيقنوا بذلك فقلت لها وظنوا أنهم قد كذبوا قالت معاذ الله لم تكن الرسل تظن ذلك بربها قلت فما هذه الآية قالت هم أتباع الرسل الذين آمنوا بربهم وصدقوهم فطال عليهم البلاء واستأخر عنهم النصر حتى إذا استيأس الرسل ممن كذبهم من قومهم وظنت الرسل أن أتباعهم قد كذبوهم جاءهم نصر الله عند ذلك.[185][186]

السيدة المحدثة[عدل]

لعل حفظها لحديث النبي من أبرز صفاتها العلمية، فهي تعد من كبار حفاظ السنة من الصحابة، وتأتي في المرتبة الخامسة في حفظ الحديث وروايته، ولم يسبقها من الصحابة سوى أبو هريرة، وابن عمر، وأنس بن مالك، وابن عباس. وتمتاز السيدة عائشة عنهم بأن معظم الأحاديث التى روتها عن النبي تلقتها مباشرة من فمه، أما باقي الرواة الذين سبقوها فقد روى بعضهم عن بعضٍ كثيراً، ولكن قل أن تروي عائشة عن غير النبي. فهي بحق تعد أكثر الصحابة تلقياً من النبي Mohamed peace be upon him.svg، وقد انفردت بروايه أحاديث كثيرة عن النبي Mohamed peace be upon him.svg لم يروها غيرها، بينما اشترك رواة الصحابة في أحاديث كثيرة بينهم. ولولا السيدة عائشة لضاع قسم كبير من أحاديث النبي وحياته الفعلية، وتغلب الأحاديث التى روتها السيدة عائشة عن النبي تتحدث فيها عن سنته الفعلية على الأحاديث التى روتها تتحدث عن أقواله.[187] وأصبحت حجرتها مدرسة الحديث الأولى، فقصدها طلاب العلم في مشارق الأرض ومغاربها، وما كانت السيدة عائشة تضن على أحدٍ منهم بشئ من العلم، بل كانت تبذله لكل من يطلبه سواءً كان سيداً أم عبداً، عربياً أو مولى، كبيراً أو صغيراً، وذكراً أو أنثى، فمن بين تلاميذها جميع ما سبق وقد قال الذهبي في سير أعلام النبلاء أن أكثر من مئة شخص روى عن السيدة عائشة. وأشهر من روى عنها هم :

  • من مواليها : أبو عمرو، وذكوان، وأبو يونس، وفروخ.

معرفتها بالطب والأنساب[عدل]

لم تقتصر السيدة عائشة على علوم الدين، وإنما كانت على اطلاع واسع على علوم أخرى كعلم الطب والأنساب والشعر. حتي كانوا يتعجبون من ذلك فعن عروة بن الزبير، قال : قلت لعائشة : إني أفكر في أمرك فأعجب، أجدك من أفقه الناس، فقلت : ما يمنعها ؟ زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم وابنة أبي بكر، وأجدك عالمة بأيام العرب وأنسابها وأشعارها، فقلت : وما يمنعها ؟ وأبوها علامة قريش، ولكن أعجب أني أجدك عالمة بالطب، فمن أين ؟ فأخذت بيدي وقالت : يا عرية : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كثرت أسقامه، فكانت أطباء العرب والعجم يبعثون له، فتعلمت ذلك.[189][190] وفي رواية أخرى قالت " كنت أمرض فينعت إلى الشئ، ويمرض المريض فينعت له، وأسمع الناس ينعت بعضه لبعضهم، فأحفظه.[191] ومما يدل على غزارة علم السيدة عائشة بالأنساب قولها استقام نسب الناس إلى معد بن عدنان.[192]

أدبها وبلاغتها[عدل]

ما من أحد سمع السيدة عائشة رضي الله عنها أو قرأ كلامها إلا وبهرته فصاحتها، وسرحته بلاغتها، وأدهشته عارضتها، ويكفي في هذا ما قاله معاوية بعد أن التقى بالسيدة عائشة، وخرج يتكئ على عبدها ذكوان ويقول والله ما سمعت قط أبلغ من عائشة، ليس Mohamed peace be upon him.svg. وقد قال الأحنف بن قيس : سمعت خطبة أبي بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلي، والخلفاء بعد، فما سمعت الكلام من في مخلوق أفخر، ولا أحسن من عائشة أم المؤمنين.[193][194] وعن موسى بن طلحة: ما رأيت أحدا كان أفصح من عائشة.[165] وكانت عارفة بأيام العرب، ووقائعها، ووأشعارها، فما كان ينزل بها شيء إلا أنشدت فيه شعرا، وقد أسند الزبير بن بكار عن أبي الزناد قال: ما رأيت أحدا أروى لشعر من عروة، فقلت له: ما أرواك؟ فقال: ما روايتي في رواية عائشة، ما كان ينزل بها شيء إلا أنشدت فيه شعرا.[165] وكان الشعبي يذكرها فيتعجب من فقهها وعلمها، ثم يقول " ما ظنكم بأدب النبوة".[195] وقل أن تمر السيدة عائشة بموقف لا تقول فيه الشعر، وكانت توصي بتعليم الأولاد الشعر، وتقول " رووا أولادكم الشعر تعذب ألسنتهم".[196] ومن روائع أدبها

  • قالت : " توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فنزل بأبي ما لو نزل بالجبال الراسيات لهاضها ، اشرأب النفاق بالمدينة ، وارتدت العرب ، فوالله ما اختلفوا في واحدة إلا طار أبي بحظها وغنائها عن الإسلام ".[197]
  • قالت : " كنت قاعدة أغزل والنبي صلى الله عليه وسلم يخصف نعله فجعل جبينه يعرق وجعل عرقه يتولد نورا فبهت ، فنظر إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : مالك يا عائشة بهت ؟ قلت : جعل جبينك يعرق وجعل عرقك يتولد نورا ولو رآك أبو كبير الهذلي لعلم أنك أحق بشعره ، قال : وما يقول أبو كبير ؟ قالت : قلت يقول : ومبرأ من كل غير حيضة وفساد مرضعة وداء مغيل فإذا نظرت إلى أسرة وجهه برقت كبرق العارض المتهلل قالت : فقام إلي النبي صلى الله عليه وسلم وقبل بين عيني ، وقال : جزاك الله يا عائشة عني خيرا ما سررت مني كسروري منك "[198]

مصادر ومراجع[عدل]

  1. ^ مستشرقين أم مفترين د.محمد راتب النابلسي
  2. ^ Prophet Muhammad’s Wife Ayesha, by Muzammil H. Siddiqi, Ph.D.
  3. ^ مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، كتاب المناقب والفضائل، باب مناقب أزواج النبي صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهن إسلام ويب
  4. ^ أسد الغابة، كتاب النساء، باب العين، [ 7094 ] ب د ع : عائشة بنت أبي بكر الصديق إسلام ويب
  5. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 42
  6. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 28
  7. ^ صحيح مسلم ‏(‏10‏)‏ باب تزويج الأب البكر الصغيرة 69 - ‏(‏1422‏) صحيح مسلم - كتاب النكاح
  8. ^ صحيح البخاري، كتاب الجهاد والسير، باب غزو النساء وقتالهن مع الرجال إسلام ويب
  9. ^ جامع الترمذي، كِتَاب الدَّعَوَاتِ، أبوابُ الْمَنَاقِبِ، بَاب مِنْ فَضْلِ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا إسلام ويب
  10. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 174
  11. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين. عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 3
  12. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 13-14
  13. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 15
  14. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 16
  15. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 16-17
  16. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 21
  17. ^ صحيح مسلم، كتاب النكاح، باب تزويج الأب البكر الصغيرة إسلام ويب
  18. ^ صحيح البخاري، كتاب الأدب، باب الانبساط إلى الناس إسلام ويب
  19. ^ عائشة أم المؤمنين إسلام ويب
  20. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة21-22-23
  21. ^ مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، كتاب المناقب والفضائل، باب مناقب أزواج النبي صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهن إسلام ويب
  22. ^ أسد الغابة، كتاب النساء، باب العين، [ 7094 ] ب د ع : عائشة بنت أبي بكر الصديق إسلام ويب
  23. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 42
  24. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 25
  25. ^ أ ب حديث ابن السماك والخلدي، لما ماتت خديجة بنت خويلد جاءت خولة بنت حكيم إلى رسول إسلام ويب
  26. ^ الطبقات الكبرى لابن سعد، طَبَقَاتُ الْكُوفِيِّينَ، ذِكْرُ أَزْوَاجِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ ...، عَائِشَةُ بِنْتُ أبي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ بْنِ أبي قُحَافَةَ إسلام ويب
  27. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 26
  28. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 28
  29. ^ صحيح مسلم ‏(‏10‏)‏ باب تزويج الأب البكر الصغيرة 69 - ‏(‏1422‏) صحيح مسلم - كتاب النكاح
  30. ^ راجع الإصابة لابن حجر ج8 ص14
  31. ^ راجع المعارف لابن قتيبة ص59
  32. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 29
  33. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 30
  34. ^ مسند أحمد بن حنبل ، مُسْنَدُ الْعَشَرَةِ الْمُبَشَّرِينَ بِالْجَنَّةِ ...، سادس عشر الأنصار إسلام ويب
  35. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 33
  36. ^ سنن النسائي، كتاب القبلة، الصلاة إلى ثوب فيه تصاوير
  37. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 34
  38. ^ كتاب الاستذكار، كتاب صلاة الليل، باب ما جاء في صلاة الليل، حديث عائشة كنت أنام بين يدي رسول الله ورجلاي في قبلته إسلام ويب
  39. ^ أ ب السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 35
  40. ^ مسند عبد بن حميد، مسند عبد بن حميد، مِنْ مُسْنَدِ الصِّدِّيقَةِ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ ... إسلام ويب
  41. ^ شرح السنة، كِتَابُ الْجُمُعَةِ، بَابُ الأَكْلِ مِنَ الأُضْحِيَّةِ بَعْدَ ثَلاثٍ إسلام ويب
  42. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 36
  43. ^ (سورة يوسف، 18).
  44. ^ (سورة النور، 11)
  45. ^ (سورة النور، 22)
  46. ^ صحيح البخاري، كتاب تفسير القرآن، سورة النور، باب لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا إلى قوله الكاذبون
  47. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، من صفحة 53 إلى صفحة 60 بتصرف
  48. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 61
  49. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 62
  50. ^ تغليق التعليق لابن حجر، كتاب الهبة ، باب : من أهدى إلى صاحبه ، وتحرى بعض نسائه دون بعض ... إسلام ويب
  51. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 67
  52. ^ أمثال الحديث لأبي الشيخ الأصبهانيإسلام ويب
  53. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 68
  54. ^ السنن الكبرى للبيهقي، كِتَابُ الْعَارِيَةِ، بَابُ مَنْ بَنَى أَوْ غَرَسَ فِي أَرْضِ غَيْرِهِ إسلام ويب
  55. ^ عبد الحميد بن صالح، عبد الحميد بن صالح إسلام ويب
  56. ^ طرح التثريب للعراقي، بَابٌ فِي النِّسَاءِ إسلام ويب
  57. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 69
  58. ^ فضائل الصحابة لأحمد بن حنبل، فَضَائِلُ خَدِيجَةَ وَغَيْرِهَا إسلام ويب
  59. ^ صحيح مسلم، كِتَاب فَضَائِلِ الصَّحَابَةِ، بَاب فِي فَضْلِ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى ... إسلام ويب
  60. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 70-71
  61. ^ صحيح البخاري، كتاب النكاح، باب القرعة بين النساء إذا أراد سفرا إسلام ويب
  62. ^ صحيح مسلم، كتاب فضائل الصحابة، باب في فضل عائشة رضي الله تعالى عنهما إسلام ويب
  63. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 72
  64. ^ سورة التحريم آية 1
  65. ^ شرح السنة، كِتَابُ الطَّلاقِ، باب لَفْظِ التَّحْرِيمِ إسلام ويب
  66. ^ العوالي الموافقات للأصبهاني » يمكث عند زينب بنت جحش ويشرب عندها عسلا ، فتواصيت أنا ..
  67. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 72
  68. ^ صحيح البخاري، كتاب الجهاد والسير، باب غزو النساء وقتالهن مع الرجال إسلام ويب
  69. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 74
  70. ^ مسند أحمد بن حنبل، مُسْنَدُ الْعَشَرَةِ الْمُبَشَّرِينَ بِالْجَنَّةِ ...، سادس عشر الأنصار، حَدِيثُ السَّيِّدَةِ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ... إسلام ويب
  71. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 75
  72. ^ نيل الأوطار، كتاب الرجعة والإباحة للزوج الأول إسلام ويب
  73. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 76
  74. ^ المستدرك على الصحيحين، كتاب التفسير، تفسير سورة المجادلة، نزول كفارة الظهار في أوس بن الصامت إسلام ويب
  75. ^ سنن ابن ماجه، كِتَاب الطَّلَاقِ، بَاب الظِّهَارِ
  76. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 77
  77. ^ السنن الكبرى للنسائي، كِتَابُ النِّكَاحِ، الْبِكْرُ يُزَوِّجُهَا أَبُوهَا وَهِيَ كَارِهَةٌإسلام ويب
  78. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 77
  79. ^ سورة الحديد آية 22
  80. ^ تأويل مختلف الحديث لابن قتيبة، أهل الجاهلية يقولون : إن الطيرة في الدابة ، والمرأة إسلام ويب
  81. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 78
  82. ^ سنن أبي داود، كتاب الحمام إسلام ويب
  83. ^ سنن أبي داود، كتاب الصلاة، باب التشديد في ذلك إسلام ويب
  84. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 79
  85. ^ صحيح البخاري، كتاب فضائل الصحابة، باب فضل عائشة رضي الله عنها إسلام ويب
  86. ^ صحيح البخاري، كتاب النكاح ، باب إذا استأذن الرجل نساءه في أن يمرض في بيت بعضهن فأذن له إسلام ويب
  87. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 81
  88. ^ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إسلام ويب
  89. ^ صحيح البخاري، كتاب المغازي، باب مرض النبي صلى الله عليه وسلم ووفاته إسلام ويب
  90. ^ وَمُحَمَّدُ بْنُ عَقِيلٍ أَبُو بَكْرٍ الْهَمَذَانِيُّ ...، وَمُحَمَّدُ بْنُ عَقِيلٍ أَبُو بَكْرٍ الْهَمَذَانِيُّ .. إسلام ويب
  91. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 82
  92. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 83
  93. ^ الجامع لأحكام القرآن ، سورة آل عمران ،قوله تعالى وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل
  94. ^ المستدرك على الصحيحين، كتاب المغازي والسرايا، رؤيا عائشة ثلاثة أقمار سقطت في حجرتها وتعبيرها إسلام ويب
  95. ^ سنن أبي داود، كتاب الجنائز، باب في تسوية القبر إسلام ويب
  96. ^ مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، كتاب الجنائز، باب دفن الميت
  97. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 84
  98. ^ سنن ابن ماجه، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، باب ما جاء في صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه إسلام ويب
  99. ^ الثاني من حديث أبي العباس الأصم، ليصل بالناس أبو بكر . فقالت له عائشة : يا رسول الله إسلام ويب
  100. ^ صحيح مسلم، كتاب الجهاد والسير، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم لا نورث ما تركنا فهو صدقة إسلام ويب
  101. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 89
  102. ^ سورة ق أية 19
  103. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 90
  104. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 91
  105. ^ سورة ق آية 19
  106. ^ تاريخ دمشق لابن عساكر،حرف العين، ذكر من اسمه عَبْد اللَّه إسلام ويب
  107. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 91
  108. ^ أنساب الأشراف للبلاذري، أزواج رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . إسلام ويب
  109. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 92
  110. ^ صحيح مسلم، كتاب فضائل الصحابة ، باب من فضائل عمر رضي الله عنه إسلام ويب
  111. ^ سنن الترمذي، كتاب المناقب، باب في مناقب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إسلام ويب
  112. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 95
  113. ^ الثاني من فضائل عمر بن الخطاب، اذهب إلى أم المؤمنين عائشة فقل : عمر يقرئك السلام إسلام ويب
  114. ^ [ صفة الصفوة - ابن الجوزي ] ، الموسوعة الشاملة
  115. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 95
  116. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 96
  117. ^ حديث أبي الفضل الزهري، ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة إسلام ويب
  118. ^ مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، كتاب المناقب، باب ما جاء في مناقب عثمان بن عفان رضي الله عنه، باب إعانته في جيش العسرة إسلام ويب
  119. ^ مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، كتاب المناقب، باب ما جاء في مناقب عثمان بن عفان رضي الله عنه، باب كتابته الوحي إسلام ويب
  120. ^ تاريخ دمشق لابن عساكر، حَرْفُ الْخَاءِ، ذكر من اسمه عُثْمَان، عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ بْنِ أَبِي الْعَاصِ بْنِ أُمَيَّةَ إسلام ويب
  121. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 97
  122. ^ سنن ابن ماجه ، كتاب المقدمة ، أبواب في فضائل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، باب فضل عثمان رضي الله عنه إسلام ويب
  123. ^ السنة لأبي بكر بن الخلال، خِلافَةُ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ إسلام ويب
  124. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 98
  125. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 99
  126. ^ تاريخ الأمم والملوك، محمد بن جرير الطبري أبو جعفر، دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة الأولى ، 1407 الموسوعة الشاملة
  127. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 115-116
  128. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع .D8.B3.D9.8A.D8.B1_.D8.A3.D8.B9.D9.84.D8.A7.D9.85_.D8.A7.D9.84.D9.86.D8.A8.D9.84.D8.A7.D8.A1_.D8.8C_.D8.A7.D9.84.D8.B0.D9.87.D8.A8.D9.8A
  129. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 119
  130. ^ أ ب العواصم من القواسم - للقاضي أبو بكر بن العربي - تحقيق محب الدين الخطيب
  131. ^ روى الحديث الإمام ابن حجر والإمام الهيثمي
  132. ^ أ ب صحيح البخاري/ 3564، صحيح البخاري - كتاب فضائل الصحابة
  133. ^ أ ب أ.هـ "جلاء الأفهام" (ص 237 - 241)
  134. ^ (سنن الترمذي ح3874 ومستدرك الحاكم ج3 ص157)
  135. ^ فيه جميع بن عمير قال عنه الإمام المزي في تهذيب الكمال 5/125 و126: "ذكره ابن حبان في كتاب المجروحين وقال: كان رافضيّاً يضع الحديث" وذكر الألباني الحديث في السلسلة الضعيفة وقال "هو باطل عنها وجميع متهم وعائشة لم تقل هذا أصلا"، وقال عنه ابن نمير جميع بن عمير من أكذب الناس، وقال عنه أبو حاتم: كوفى، تابعى، من عتق الشيعة، محله الصدق، صالح الحديث. وله عند الأربعة ثلاثة أحاديث، وقد حسن الترمذى بعضها. وقال الساجى: له أحاديث مناكير، وفيه نظر، وهو صدوق. وقال ابن حجر في التقريب: صدوق يخطيء ويتشيّع. وقد ذكر الحديث بألفاظ أخرى في سنن الترمذي وهو أيضا حديث مدلس فيه عبد الله بن عطاء الطائفي ذكره ابن حجر في طبقات المدلسين 22، وذكره النسائي في الضعفاء والمتروكين ترجمة 324.
  136. ^ السلسة الضعيفة، الشيخ محمد ناصر الدين الألباني
  137. ^ كشف الشبهة الرافضيّة...(أحب الناس لرسول الله فاطمة وزوجها)، صيد الفوائد
  138. ^ أ ب [1] مسند أحمد بن حنبل، ج 5،ص 274
  139. ^ أ ب [2]
  140. ^ إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فان الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير، سورة التحریم،4
  141. ^ أ ب [3]
  142. ^ [4]
  143. ^ [5]
  144. ^ [6]
  145. ^ [7]
  146. ^ [8]
  147. ^ [9]
  148. ^ [10]
  149. ^ أنظر مثلا صحيح مسلم كتاب الطلاق، الحديث المرقم 31 و 32 و 33 و 34
  150. ^ مسند الإمام أحمد: المجلد السادس: (168 من 182)، نداء الإيمان
  151. ^ «(حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا محمد بن عمرو قال حدثنا أبو سلمة ويحيى قالا‏:‏ لما هلكت خديجة جاءت خولة بنت حكيم امرأة عثمان بن مظعون قالت‏:‏ يا رسول الله ألا تزوج قال‏:‏ ‏من؟ قالت‏:‏ إن شئت بكرا أو ثيبا قال‏:‏ فمن البكر؟ قالت ابنة أحب خلق الله عز وجل إليك عائشة بنت أبي بكر قال‏:‏ ومن الثيب؟ قالت‏:‏ سودة بنت زمعة قد آمنت بك واتبعتك على ما تقول قال‏:‏ فاذهبي فأذكريهما عليَّ. فدخلت بيت أبي بكر فقالت‏:‏ يا أم رومان ماذا أدخل الله عز وجل عليكم من الخير والبركة قالت‏:‏ وما ذاك قالت‏:‏ أرسلني رسول الله أخطب عليه عائشة قالت‏:‏ انتظري أبا بكر حتى يأتي فجاء أبو بكر فقالت‏:‏ يا أبا بكر ماذا أدخل الله عليكم من الخير والبركة قال وما ذاك قالت‏:‏ أرسلني رسول الله أخطب عليه عائشة قال‏:‏ وهل تصلح له إنما هي ابنة أخيه فرجعت إلى رسول الله فذكرت له ذلك قال‏:‏ ارجعي إليه فقولي له أنا أخوك وأنت أخي في الإسلام وابنتك تصلح لي. فرجعت فذكرت ذلك له قال‏:‏ انتظري وخرج قالت أم رومان إن مطعم بن عدي قد كان ذكرها على ابنه فوالله ما وعد وعدا قط فأخلفه لأبي بكر فدخل أبو بكر على مطعم بن عدي وعنده امرأته أم الفتى فقال‏:‏ يا ابن أبي قحافة لعلك مصب صاحبنا مدخله في دينك الذي أنت عليه إن تزوج إليك قال أبو بكر للمطعم بن عدي‏:‏ أقول هذه تقول قال‏:‏ إنها تقول ذلك فخرج من عنده وقد أذهب الله عز وجل ما كان في نفسه من عدته التي وعده فرجع فقال لخولة‏:‏ ادعي لي رسول الله فدعته فزوجها إياه وعائشة يومئذ بنت ست سنين ثم خرجت فدخلت على سودة بنت زمعة فقالت‏:‏ ماذا أدخل الله عز وجل عليك من الخير والبركة قالت‏:‏ وما ذاك قالت‏:‏ أرسلني رسول الله أخطبك عليه قالت‏:‏ وددت ادخلي إلى أبي فاذكري ذاك له وكان شيخا كبيرا قد أدركه السن قد تخلف عن الحج فدخلت عليه فحيته بتحية الجاهلية فقال‏:‏ من هذه فقالت‏:‏ خولة بنت حكيم قال‏:‏ فما شأنك قالت‏:‏ أرسلني محمد بن عبد الله أخطب عليه سودة قال‏:‏ كفء كريم ماذا تقول صاحبتك قالت‏:‏ تحب ذاك قال‏:‏ ادعها لي فدعيتها قال‏:‏ أي بنية إن هذه تزعم أن محمد بن عبد الله بن عبد المطلب قد أرسل يخطبك وهو كفء كريم أتحبين أن أزوجك به قالت‏:‏ نعم قالت‏:‏ ادعيه لي فجاء رسول الله إليه فزوجها إياه فجاءها أخوها عبد بن زمعة من الحج فجعل يحثي في رأسه التراب فقال بعد أن أسلم‏:‏ لعمرك إني لسفيه يوم أحثي في رأسي التراب أن تزوج رسول الله سودة بنت زمعة قالت‏:‏ عائشة فقدمنا المدينة فنزلنا في بني الحرث بن الخزرج في السنح قالت‏:‏ فجاء رسول الله فدخل بيتنا واجتمع إليه رجال من الأنصار ونساء فجاءتني أمي وإني لفي أرجوحة بين عذقين ترجح بي فأنزلتني من الأرجوحة ولي جميمة ففرقتها ومسحت وجهي بشيء من ماء ثم أقبلت تقودني حتى وقفت بي عند الباب وإني لألهج حتى سكن من نفسي ثم دخلت بي فإذا رسول الله جالس على سرير في بيتنا وعنده رجال ونساء من الأنصار فأجلستني في حجره ثم قالت‏:‏ هؤلاء أهلك فبارك الله لك فيهم وبارك لهم فيك فوثب الرجال والنساء فخرجوا وبنى بي رسول الله في بيتنا ما نحرت عليَّ جزور ولا ذبحت عليَّ شاة حتى أرسل إلينا سعد بن عبادة بجفنة كان يرسل بها إلى رسول الله إذا دار إلى نسائه وأنا يومئذ بنت تسع سنين‏)‏‏.‏»
  152. ^ الطبقات الكبرى لابن سعد ج8 - (106:118)، ذكر أزواج رسول الله
  153. ^ صحّحه الألباني في صحيح الجامع
  154. ^ صحّحه الألباني في السلسلة الصحيحة
  155. ^ أورده الألباني في السلسلة الصحيحة وقال: حسن بمجموع طرقه
  156. ^ رواه الترمذي وصحّحه الألباني
  157. ^ (الصراط المستقيم للنباطي العاملي ج3 ص167)
  158. ^ (تفسير العياشي ج1 ص200)
  159. ^ (دلائل الإمامة للطبري ص26)
  160. ^ مؤتمر الدوحة للحوار بين المذاهب الإسلامية، تاريخ الوصول 13 أكتوبر 2009.
  161. ^ جامع الترمذي، كِتَاب الدَّعَوَاتِ، أبوابُ الْمَنَاقِبِ، بَاب مِنْ فَضْلِ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا إسلام ويب
  162. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 174
  163. ^ صحيح البخاري، كتاب الحج، باب من قلد القلائد بيده إسلام ويب
  164. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة176
  165. ^ أ ب ت شرح الزرقاني على المواهب اللدنية بالمنح المحمدية المكتبة الشاملة
  166. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة177
  167. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة178
  168. ^ سنن النسائى الصغرى ، كِتَاب الطَّهَارَةِ،بَاب مَسْحِ الْمَرْأَةِ رَأْسَهَا إسلام ويب
  169. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 179-180
  170. ^ صحيح مسلم، كتاب الطهارة، باب حكم المني إسلام ويب
  171. ^ صحيح مسلم، كتاب الإيمان،باب معنى قول الله عز وجل ولقد رآه نزلة أخرى وهل رأى النبي صلى الله عليه وسلم ربه ليلة الإسراء إسلام ويب
  172. ^ سورة النجم آية 13
  173. ^ سورة التكوير آية 23
  174. ^ سورة الأنعام آية 103
  175. ^ سورة النجم آية 11
  176. ^ سورة النجم آية 18
  177. ^ سورة المائدة آية 67
  178. ^ سورة النمل آية 65
  179. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 181-182
  180. ^ صحيح البخاري، كتاب فضائل القرآن ، باب تأليف القرآن إسلام ويب
  181. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 182
  182. ^ صحيح البخاري، بَاب بَدْءُ الْوَحْيِ إسلام ويب
  183. ^ تفسير القرآن العظيم، تفسير سورة المؤمنون، تفسير قوله تعالى " إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون " إسلام ويب
  184. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة183
  185. ^ صحيح البخاري، كتاب تفسير القرآن، سورة يوسف، باب قوله حتى إذا استيأس الرسل إسلام ويب
  186. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 184-185
  187. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة187
  188. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة189
  189. ^ كشف الأستار، كِتَابُ عَلامَاتِ النُّبُوَّةِ، مَنَاقِبُ عَائِشَةَ زَوْجِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى إسلام ويب
  190. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 201
  191. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 202
  192. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة 202
  193. ^ تاريخ دمشق لابن عساكر، حرف الضاد، ذكر من اسمه ضحاك، الضَّحَّاكُ بْنُ قَيْسِ بْنِ مُعَاوِيَةَ بْنِ حُصَيْنٍ إسلام ويب
  194. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة221
  195. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة222
  196. ^ السيدة عائشة أم المؤمنين وعالمة نساء العالمين، عبدالحميد محمود طهماز، دار القلم، دمشق، الطبعة الخامسة، 1415هـ-1994م، صفحة226
  197. ^ أنساب الأشراف للبلاذري، نسب بني تيم بْن مرة بْن كعب، أَبُو بَكْر بْن أَبِي قحافة إسلام ويب
  198. ^ السنن الكبرى للبيهقي » كِتَابُ الْعِدَدِ » بَابُ الْحَيْضِ عَلَى الْحَمْلِ اسلام ويب

وصلات خارجية[عدل]