سنن أبي داود

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(يونيو 2009)


سنن أبي داود
سنن أبي داود

المؤلف أبو داود السجستاني
اللغة العربية
السلسلة كتب الحديث الستة
الموضوع حديث
الناشر
ويكي مصدر ابحث

جمع أبو داود في كتابه هذا جملة من الأحاديث، وقد بلغت أحاديثه 5274 حديثـًا، وكتابه السنن صنفه وانتقاه من خمسمائة ألف حديث.

نبذة عن المؤلف[عدل]

للمقال الكامل، اقرأ أبو داود

اسمه : سليمان بن الأشعث السجستاني، وهو من سجستان وهي مدينة تقع في أرض البلوش الازديين والتي تقع في إيران، وله مؤلفات منها : مسائل الإمام أحمد، المراسيل، وأشهرها : سنن أبي داود، ويعتبر أبو داود من أبرز علماء الحديث ، وهو أحد أصحاب الكتب الستة، ولد سنة 202 هـ وتوفي سنة 275 هـ.

نوعية أحاديث سنن أبي داوود[عدل]

وقد وجه أبو داوود همه في هذا الكتاب إلى جمع الأحاديث التي استدل بها الفقهاء، ودارت بينهم، وبنى عليها الأحكام علماء الأمصار، وتسمى هذه الأحاديث (أحاديث الأحكام) وقد قال المؤلف في رسالته لأهل مكة: (فهذه الأحاديث أحاديث السنن كلها في الأحكام، فأما أحاديث كثيرة في الزهد والفضائل، وغيرها من غير هذا فلم أخرجها).

ترتيبه للسنن[عدل]

وقد رتب كتابه على الكتب، وقسم كل كتاب إلى أبواب، وترجم على كل حديث بما قد استنبط منه عالم وذهب إليه ذاهب، وعدد كتبه 35 كتابـًا، ومجموع عدد أبوابه 1871 بابـًا.

== أنواع الأحاديث في سنن أبي داوود ==

والكتاب فيه الأحاديث المرفوعة إلى رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم والأحاديث الموقوفة على الصحابة، والآثار المنسوبة إلى علماء التابعين.

درجة أحاديث سنن أبي داوود[عدل]

أمَّا عن مدى صحة أحاديث سنن أبي داود، فقد قال أبو داود في ذلك : (ذكرت فيه الصحيح وما يشابهه ويقاربه، وما كان فيه وهن شديد بينته، وما لم أذكر فيه شيئـًا فهو صالح، وبعضها أصح من بعض)، وقد اختلفت الآراء في قول أبي داود: (وما لم أذكر فيه شيءًا فهو صالح)، هل يستفاد منه أن ما سكت عليه في كتابه هل هو صحيح أم حسن ؟ وقد اختار ابن الصلاح والنووي وغيرهما أن يحكم عليه بأنه حسن، ما لم ينص على صحته أحد ممن يميز بين الصحيح والحسن.

دراسة العلماء لأحاديث السنن[عدل]

وقد تأمل العلماء سنن أبي داود فوجدوا أن الأحاديث التي سكت عنها متنوعة؛ فمنها حديث صحيح الصحيح المخرج في الصحيحين، ومنها صحيح لم يخرجاه، ومنها الحسن، ومنها أحاديث ضعيفة أيضًا لكنها صالحة للاعتبار ، ليست شديدة الضعف، فتبين بذلك أن مراد أبي داود من قوله " صالح " المعنى الأعم الذي يشمل الصحيح والحسن، ويشمل ما يعتبر به ويتقوى لكونه يسير الضعف. وهذا النوع يعمل به لدى كثير من العلماء، مثل أبي داود وأحمد والنسائي، وإنه عندهم أقوى من رأي الرجال.

شروح العلماء لسنن أبي داوود[عدل]

قام الكثير من العلماء بشرح سنن أبي داوود، فمنهم هؤلاء العلماء : العظيم آبادي وهو أفضل من شرح سنن أبي داوود، واسم شرحه (عون المعبود بشرح سنن أبي داوود)، وشرحه واختصره أيضاً : ابن القيم الجوزية، وشرحه أقرب إلى التعليق. وأيضاً شرحه العيني شرح العيني وشرحه الخطابي معالم السنن والسبكي المنهل العذب المورود شرح سنن أبي داود وقد قام الشيخ محمد ناصر الدين الألباني بتحقيق أحاديث سنن أبي داوود، فقسم الكتاب إلى كتابين : [صحيح سنن أبي داوود] ووضع فيه الأحاديث الصحيحة، و[ضعيف سنن أبي داوود] سنن أبي داود مع أحكام الألباني ووضع فيه الأحاديث الضعيفة والموضوعة، وفقا لرؤيته.

وصلات خارجية[عدل]

حمل سنن أبي داود من المكتبة الوقفية

Mosque02.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.