مياه معدنية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مياه معدنية

المياه المعدنية هي المياه التي تأتي من الآبار أوالجبال، وهي تحتوي على أملاح معدنية يختلف تركيبتها بحسب طبقات الارضية التحتية وتضاريس المنطقة الآتية منها وقد تحتوي على بعض الغازات. وهي تختلف في رائحتها وطعمها ودرجة حرارتها.

أنواع المياه المعدنية[عدل]

تصنف بعض البلاد مثل سويسرا و المانيا و النمسا أنواع المياه المعدنية كالآتي:

  • مياه معدنية طبيعية: وهي تأتي من طبقات عميقة تحت سطح الأرض في مناطق عديدة في العالم وتكون محمية من التلوث. تعبأ في زجاجات وتعرض للبيع.
  • مياه الآبار: تأتي هذه المياه أيضا من طبقات تحت الأرض، ويمكن أن تخلط بثاني أكسيد الكربون فتكون فوّارة.
  • ماء للعلاج: وهذه مياه ثبت تأثيرها العلاجي في تخفيف الأمراض أو الوقاية منها. وعادة تحتوي على نفس نسبة الأملاح التي تحتويه المياه المعدنية الطبيعية. يمكن نزع بعض أملاح تلك المياه أو إضافة أملاح إليها لتوافق المقتضيات الصحية .

تصنيف المياه المعدنية الطبيعية ومياه المعادن كما ياتي:

  • 1-الماء المعدني الطبيعي الغير الغازي:

الماء المعدني الطبيعي الغير الغازي هو ماء معدني طبيعي لا يحتوي على غاز الكربون الحر بمقادير تفوق الكمية الضرورية لابقاء الأملاح الهدروجينو-كربونات الموجودة في الماء ذائبة.

  • 2-الماء المعدني الطبيعي الغازي طبيعيا:

الماء المعدني الطبيعي الغازي طبيعيا هو ماء معدني طبيعي يحتوي على كمية الغاز نفسها التي يحتويها عندما ينبع وفي حدود التفاوتات التقنية المسموح بها .

تجهيز المياه المعدنية[عدل]

تحطات بعض البلاد مثل ألمانيا و النمسا ولا تسمح بتعبئة المياه المعدنية إلا بتصريح من الإدارات الصحية، وليس هذا غريبا فقد وصل عدد التصريحات الجاري العمل بها في ألمانيا نحو 800 تصريح.

وبينما يتخلل تجهيز المياه المعدنية وتعبئتها معاملة مكثفة إلا أنه ليس من المسموح تغيير نسب الأملاح الموجودة في المياه المعدنية الطبيعية، ما عدا نزع جزء من كمية أملاح الحديد والتي قد تقلل من فترة صلاحية استعمال تلك المياه. كما يمكن إضافة ثاني أكسيد الكربون فيتكون حمض الكربونيك H2CO3. ويساعد حمض الكربونيك على بقاء الماء المعدني صالحا للشرب لمدة طويلة حيث يعمل الوسط الحمضي على تطهير المياه من الميكروبات.

كيفية تكونها[عدل]

المياه المعدنية تسمى أيضًا المياه الغازية، وهي مياه ينابيع تحتوي على نسبة كبيرة من المواد المعدنية أو الغازات آتية من طبقات الأرض التي تستخرج منها . وتشمل المواد المعدنية الملح، وكبريتات المغنسيوم، والجير ، والمغنيسيا، والحديد، والسليكا، والبورون، والفلور، والكثير من المواد الأخرى ، وقد تحتوي على قدر يسير جدا من مواد مشعة. أما أكثر الغازات شيوعًا فيها فهي ثاني أكسيد الكربون و كبريتيد الهيدروجين ، ولكن كبريتيد الهيدروجين ذو رائحة كريهة .

وفي معظم الأحيان تكون هذه المياه مياه أمطار تسربت تحت الأرض خلال الصخور وأذابت المواد المعدنية في طريقها. وقد تحتوي بعض الينابيع على مياه صهارية تتصاعد من أعماق الأرض بعد تكونها خلال عملية كيميائية داخل الصخور. وبعض الينابيع حارة ، وبعضها الآخر عادي الحرارة.

استخداماتها[عدل]

استخدم الناس المياه المعدنية منذ الأزمنة القديمة لعلاج أمراض مثل الروماتيزم والالتهابات الجلدية وعُسْر الهضم. وتراعى درجة حرارة الماء وموقعه وارتفاع مستواه والمناخ المحيط بالينابيع عند استخدامه في العلاج. كما أنشئت في بعض البلدان منتجعات ينابيع طبيعية حول الينابيع ومنها باث في جلوسترشاير في إنجلترا، وبادن ـ بادن في الغابة السوداء بألمانيا، وفيشي في فرنسا.

قوانين الاتحاد الأوروبي[عدل]

تتكيء القوانين الوطنية بشأن أستخراج وبيع المياه المعدنية الطبيعية على توجيهات الاتحاد الاوروبي. (2009/54/EG). وفي حالة ظهور اختلاف بين توجيهات الاتحاد الأوروبي والتوجيهات الوطنية فإن توجيهات الاتحاد الأوروبية تسود ولا بد من تعديل الحكومات لقوانينها لتتوافق مع توجيهات الاتحاد الأوروبي. من المهم ان تثبت تركيبة المياه المعدنية الطبيعية ودرجة حرارة منبعها ومواصفاته الأخرى الأساسية وأن يكون تغيرها في حدود تغيرها الطبيعي .

وطبقا لتوجيهات الاتحاد الاوروبي فإن المياه المعدنية الطبيعية لا بد وأن تخضع للبند 4 من توجيهات الاتحاد الأوروبي من وجهة عدم معاملة المياه إلا في حدود ضيقة. فمثلا يمكن لمعبيء المياه خفض مركبات الحديد أو مركبات الكبريت منها ، باستخدام طرق فيزيائية (لانتاج ماء معدنى خالي من الحديد أو خالي من الكبريت) . كما من المسموح ازالة بعض المركبات من المياه الآتية من طبقات صخور معينة بواسطة غاز الأوزون. ويسمح ايضا بإزالة حمض الكربونيك من المياه المعدنية الطبيعية أو إضافته إليها .

في بعض الحالات يمكن إزالة مواد غير مرغوب فيها من المياه مثل المنجنيز أو الزرنيخ بواسطة طرق معالجة خاصة تسمح بها الإدارة الصحية. ينطبق هذا أيضا على أملاح الفوريد حيث تستخدم طريقة أكسيد الألمونيوم المنشط لإزالته. (Europäische Verordnung Nr. 115/2010)

مشكلات شركة نستله[عدل]

تتعرض شركة نستله بالولايات المتحدة ، وهي أحد أكبر منتجي المياه المعبأة في العالم إلى انتقاد شديد بالنسبة لأخلاقياتها في ضبط منابع للمياه في أنحاء كثيرة من العالم ، حيث تمنع في بعض الأحيان سكان تلك المناطق من استغلال مياه آتية من جوف أراضيهم . علاوة على ذلك ينتبه سكان بعض تلك المناطق إلى اسخراج نسله الكثيف من المياه الجوفية وتصديرها ، والتاثير السلبي لهذا الاستغلال الكثيف على البيئة . [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7]

منابع المياه[عدل]

تنتج شركة نسله بالولايات المتحدة الامريكية نوعا من المياه المعباة من نوع "أيس ماونتان" تستخرجة من البحيرات الكبرى ، وبتت إحدى محاكم ميتشغان في عام 2004 في شكوى من المواطنين ، [8] وقضت بأن تتوقف نستله عن استخراج المياه . ولكن نستله استأنفت الحكم ، وانتهى الأمر باتفاق بين السكان والشركة يقضي بأن يسمح للشركة باستخراج كمية 218 جالون في الدقيقة فقط ، وهو الحد المناظر لإنتاج شركات اخرى للمياه الغازية هناك . .[9] كما واجهت نستله معارضة شعبية مشابهة في مناطق أخرى بالقرب من النهر الأبيض "وايت ريفر" في ميتشجان ، [10] لأن نستله تستغل المياه استغلال مكثفا في التصدير.

وواجهت نستلة في بعض مدن مين بالولايات المتحدة معارضة السكان بالنسبة لإنتاجها من ماء "بولاند سبرينج" . ففي بعض تلك المدن مثل "فرايبورج / ماين" تشتري بولاند سبرينج ماءا من فرايبورج وتعبئه في مصانعها على أنه مياه بولاند سبيرينج. .[11] في نفس الوقت تقوم شركة فرايبورج بأنتاج المياه وبيعها . وتساءل سكان فرايبورج عن كميات المياه المستخرجة من أراضيهم وشأن بيعها إلى بولاند سبرينج. وطلب السكان زيادة الضرائب على نستله عن المياه التي تأخذها بلا ثمن ، وتقوم بتعبئتها وتصدرها وتكسب منها الكثير.[12]

واقترح عضو الكونجرس الأمريكي "جيم ويلفونج" أن تقوم شركة نستله بدفع 20 سنت ضريبة على كل لتر ماء تستخرجه ، ولكن الكونجرس لم يوافق. لهذا اقترح عضو الكونجرس بأن تعدل القوانين بحيث تحدد كميات المياه المستخرة من أراضي المزارعين ، وأن يسمح لأصحاب الأرض باستغلال مياههم ، وأن لا تحتكر الشركات استخراج المياه وأن يسمح للسكان باستخراج مياه من تحت اراضيهم . [13]

تعمل مدينة "ستيرلينغ ،ماساتشوستس" على منع نستله من ضخ مياه سبرينج من مناطق زراعية معينة في محيط إدارتها . فقد تقدم فرع نسله بشمال أمريكا NWNA إلى مجلس مدينة كلينتون بطلب شراء حقوق مصلحة المياه الموجودة في ستيرلينغ. [14]

اعلانات مزيفة[عدل]

في يونيو 2003 قدّمت دعوى ضد شركة نستله في قضية "اعلانات مزيفة" بشأن مياه "بولاند سبيرينج" بأن مياهها المستخرجة من منابع "سبرينجز" انما هي مياه أرضية معالجة كيماويا . [15] وجاء في القضية أن خبراء مياه تقدمت بهم نستله أقروا بأن جزء من مياه بولاند سبيرنج يأتي من منطقة كان السكان يتخلصون فيها من نفاياتهم بغير تصريح و كانت بعض الأراضي الزراعية ترش بالسماد عبر سنوات طويلة ، لهذا وجبت معالجة المياه . [15]

وانتهت القضية في سبتمبر 2003 بأن أقرت نستله الاتهامات ، ووافقت على دفع غرامة في صورة "منح خيرية" 10قدرها مليون دولار أمريكي كل سنة لمدة 5 سنوات .[16] ولا تزال نستله تبيع نفس مياه مين على أنها مياه "بولاند سبرينج".

مشكلات في نيجيريا وباكستان[عدل]

نشط عمل شركة نسله في بيع المياه الجوفية المعبأة للناس تحت شعار "بيور لايف" في باكستان . وتشتريها الطبقة المتوسطة في تلك البلاد حيث أن الحكومات عاجزة على توفير مياه الشرب الصالحة لجميع فئات الشعب . بهذا يضطر معظم الفقراء من الشعب في كلا البلدين في الباكستان وفي نيجيريا إلى شرب مياه قذرة ملوثه تصيبهم بالأمراض و النز لات المعوية ، بل وتحمل فيروسات الالتهاب الكبدي بسبب اهمال الحكومات .

وقد طلب سكان المنطقة المجاورة لمصنع نستله في الباكستان من الشركة بأن تمدهم بمياه نظيفة ، ولكن الشركة رفضت . في نفس الوقت تقوم شركة نستله بتصدير المياه أيضا خارج الباكستان إلى افغانستان.

تقوم شركة نستله في البلاد الأوروبية وفي أمريكا المشاركة بأعمال خيرية في القرى والمدن التي تستخرج منها المياه الجوفية ، مثل بناء فصول في المدارس أو فتح حضانات للصغار أو رصف الطرق وغيرها ، ولكنها تمتنع عن مساعدة الفقراء في بلاد العالم الثالث الأكثر احتياجا لمياه نقية .

وصلات خارجية[عدل]

اقرأ أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Little Ego-Gnome: Brand Awareness
  2. ^ Jakarta Globe: Nestlé Uses Social Media for Bottled Water, Palm Oil Damage Control
  3. ^ The Council of Canadians Acting for Social Justice: U of A appointment and degree for Nestlé Chairman facing international backlash. Over 70 organizations from more than 20 countries condemn Brabeck-Letmathe honorary degree
  4. ^ The Council of Canadians Acting for Social Justice: Nestlé chair invited to join who’s who of water privateers on new University of Alberta water board
  5. ^ INFACT Quebec: University of Alberta to Award Nestlé Chairman Honorary Award. Letter from Carole Dobrich, INFACT Quebec President to University of Alberta President Samarasekara and Chancellor Hughes
  6. ^ Salida Citizen: Stop Nestlé’s water grab, or let them help themselves?
  7. ^ ICMR India (IBS Centre for Management Research): Nestlé's Social Irresponsibility in Developing Nations
  8. ^ Edwards، Chase (2002-08-01). "RUMBLES ON ICE MOUNTAIN". تمت أرشفته من الأصل على 2008-06-14. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-02. 
  9. ^ "Nestlé Waters North America Reaches Agreement on Water Withdrawal Amounts at Sanctuary Springs Source". 2006-01-26. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-02. 
  10. ^ "Nestlé raises stakes in bottled water battle". 2007-01-27. اطلع عليه بتاريخ 2008-11-02. 
  11. ^ Turkel، Tux. "Water deal too sweet?". اطلع عليه بتاريخ 2007-07-23. 
  12. ^ "Group plans water-extraction tax, asks state support". اطلع عليه بتاريخ 2007-07-23. 
  13. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع economist2006
  14. ^ "Water fight already rages over Wekepeke". اطلع عليه بتاريخ 2008-03-19. 
  15. ^ أ ب "Nestlé Sued for Falsely Advertising Poland Spring Water". Water & Wastes Digest. 2003-06-19. اطلع عليه بتاريخ 2008-05-16. 
  16. ^ Anthony Brooks (2003-09-04). "Poland Spring Settles Class-Action Lawsuit". Morning Edition (National Public Radio). اطلع عليه بتاريخ 2008-07-10.