الحوار الوطني (تونس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الرباعي الراعي للحوار الوطني
Quartet du dialogue national
Tunisian national dialogue (October 2012).jpg

مؤتمر الحوار الوطني يوم 16 أكتوبر


Tunisian National Dialogue Quartet Visit to Vienna March 2016 (25285867191).jpg

من اليمين إلى اليسار: وداد بوشماوي، سيباستيان كورتس (وزير الخارجية النمساوي)،
حسين العباسي، ممثل عمادة المحامين في غياب محمد الفاضل محفوظ، عبد الستار بن موسى.
مؤتمر الحوار الوطني يوم 16 أكتوبر
الأعضاء
الاتحاد العام التونسي للشغل
(الممثل: حسين العباسي)
الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية
(الممثل: وداد بوشماوي)
الهيئة الوطنية للمحامين بتونس
(الممثل: محمد الفاضل محفوظ)
الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان
(الممثل: عبد الستار بن موسى)
الأطراف المتفاوضة
Flag of Tunisia.svg
حكومة علي العريض، الترويكا:
حركة النهضة، المؤتمر، التكتل
Flag of Tunisia.svg
نداء تونس، الجبهة الشعبية، حركة الشعب،
الاتحاد من أجل تونس، الحزب الجمهوري
أهم المواضيع المتفاوض عليها
(مرتبة ألفبائيا)
الانتقال الديمقراطي في تونس
حكومة علي العريض
الانتخابات التشريعية التونسية 2014
الانتخابات الرئاسية التونسية 2014
المجلس الوطني التأسيسي
الهيئة العليا المستقلة للانتخابات
الجوائز
جائزة نوبل للسلام (2015)

Legion Honneur Commandeur ribbon.svg قائد وسام جوقة الشرف (2015)
فيديو خارجي
الندوة الصحفية للإعلان الرسمي عن الفائز بجائزة نوبل 2015 (الموقع الرسمي لجائزة نوبل)
ملف خارجي
نص الإعلان الرسمي على الفائز بجائزة نوبل 2015 (الموقع الرسمي لجائزة نوبل)

الحوار الوطني التونسي أو الحوار الوطني في تونس (بالفرنسية: Dialogue national en Tunisie) قاده الرباعي الراعي للحوار الفائز بجائزة نوبل للسلام عام 2015، هو حوار وطني بدأ في 5 أكتوبر 2013 بين عدة أطراف سياسية تونسية بتأطير ومبادرة ورعاية الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين بتونس وعرفوا باسم «الرباعي الراعي للحوار» وبدعم من الرئاسات الثلاث في تونس وهم رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي ورئيسي الحكومة علي العريض ومهدي جمعة ورئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر.[1]

الأسباب والأهداف[عدل]

السبب الرئيسي وراء تنظيم الحوار الوطني هو الأزمة السياسية التي هزت البلاد بعد اغتيال المعارض شكري بلعيد والنائب محمد البراهمي والاختلاف العميق بين السلطة المتمثلة في تحالف الترويكا المتمثلة في حركة النهضة والمؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات والمعارضة. بعد تقديم عدة مبادرات من طرف أشخاص ومنظمات، تم الاتفاق حول مبادرة الرباعي الراعي للحوار الذي يضم كل من الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين بتونس والتي تضمنت خارطة طريق التي تحتوي الأهداف الرئيسية للخروج من الأزمة وهي:

لذلك يسعى الحوار الوطني في تونس إلى توفير التوافق بين جميع الأطراف السياسية حول القضايا الرئيسية في الدولة.

النتائج[عدل]

شوهدت نتائج الحوار الوطني منذ شهر يناير 2014 خاصة بعد المصادقة على دستور تونس 2014 بأغلبية كاسحة ب200 صوت من جملة 216 في المجلس الوطني التأسيسي أي أن جل الأحزاب السياسية الممثلة في المجلس التأسيسي وافقت على الدستور الجديد وتوافقت عليه وكان هذا في 26 يناير 2014، ثم تم تكوين حكومة جديدة وهي حكومة مهدي جمعة المستقلة بالكامل في 29 يناير 2014.[2]

الحوار الوطني الاقتصادي[عدل]

بعد النجاح الملحوظ للحوار الوطني السياسي، قررت الأطراف المشاركة البدأ في حوار اقتصادي للتقليل من الاعتصامات والاضرابات وتأطير العمال وبمشاركة عدة خبراء.

الجوائز والتقديرات[عدل]

جائزة نوبل[عدل]

في 9 أكتوبر 2015، تم الإعلان عن الفائز بجائزة نوبل السلام، وهو الرباعي الراعي للحوار الوطني التونسي، وذلك لدورهم في دعم مسار الانتقال الديمقراطي في تونس، وإنقاذ تونس من خطر الإنهيار أثناء الأزمة السياسية. من جهة أخرى أرادت لجنة جائزة نوبل دعم الثورة التونسية مهد الربيع العربي، والتشديد على كون تونس أيقونة وحيدة ناجحة من الربيع العربي، في حين تعاني بقية دول الثورات من أزمات وحروب أهلية وثورات مضادة.[3]
في 10 ديسمبر 2015، وقع حفل تسليم جائزة نوبل للسلام في أوسلو (النرويج) وذلك بحضور ملك النرويج هارلد الخامس وزوجته الملكة سونيا وكذلك إبنهما ولي العهد الأمير هاكون وزوجته الأميرة ميت-ماريت، وذلك إلى جانب أعضاء لجنة نوبل والمئات من الشخصيات العالمية في شتى المجالات.[4][5]
شهد تلقي هذه الجائزة عدة ردود فعل دولية ومنها:[6]

  •  الأمم المتحدة: أعرب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون عن سعادته لمنح جائزة نوبل للسلام للجنة الحوار التونسي الوطنية الرباعية، مهنئا جميع أعضاء اللجنة. وأضاف أن هذه الجائزة هي لكل التونسيين الذين بدأوا الربيع العربي.[7]
  • Flag of Europe.svg البرلمان الأوروبي: عبر رئيس البرلمان مارتن شولز في بيان رسمي عن تهانيه الحارة للرباعي الفائز بالجائزة، وقال أنها مكافأة لجهود مختلف مكونات الشعب التونسي. وشدد على واجب مواصلة التونسيين في هذا الطريق.[8]
  •  فرنسا: في بيان رسمي لرئيس الجمهورية الفرنسية فرانسوا أولاند، قال أن هذه الجائزة تثبت نجاح التجربة التونسية في الانتقال الديمقراطي، وأن تونس تسير في الطريق الصحيح. أضاف أولاند أن تونس هي الدولة الوحيدة من دول الربيع العربي التي نجحت في مسارها الانتقالي والديقمراطي والانتخابي. شدد من جهة أخرى على وجوب تكريس العلاقات بين البلدين.[9] في تدوينة له باللغة العربية على حسابه الرسمي في موقع تويتر، قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس: «أشادت جائزة نوبل للسلام بجهود التونسيين .تحيا الديمقراطية التونسية».[10] من جهة أخرى، عبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في بيان رسمي عن تهانيه الحارة لتونس للرباعي الراعي للحوار، وقال أنه فرح لكل التونسيين بهذه الجائزة. أضاف أن هذه الجائزة قدمت للديمقراطية التونسية، وقال أنها رسالة أمل للثورة التونسية خاصة وثورات الربيع العربي عامة.[11]
  •  ألمانيا: قال وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير أنه تلقى خبر فوز تونس بالجائزة بسرور كبير، وقال أن المجتمع التونسي المتنظم هو من ساهم بكل مكوناته في إنجاح هذا المسار الديمقراطي. أضاف أن عمل الرباعية يعطي الأمل في النجاح في دول أخرى.[12]
  •  الولايات المتحدة: في بيان عن البيت الأبيض، هنأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما الرباعي الراعي للحوار الوطني التونسي فوزه بجائزة نوبل للسلام، وذلك نيابة عن الشعب الأمريكي حسب قوله، واعتبر أن جائزة نوبل هي تكريم لمثابرة الشعب التونسي وشجاعته، الذي استطاع أن يلتقي في إطار روح الوحدة والتسامح.[13]
  •  إيطاليا: قال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني في بيان رسمي أن هذه الجائزة هي رمز لتونس وتعبر عن نجاحها في المسار الديمقراطي الذي بدأ في 2011. وأضاف الوزير في البيان أن هذه الجائزة تعبر عن إستطاعة وأمل كل القوى الوطنية في كل البلدان عن إمكانيتهم للوصول إلى ما وصلت إليه تونس.[14]
  •  الجزائر: بعث الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة برقية تهنئة لنظيره الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي يعبر فيها عن تهنئته بتلقي تونس لهذه الجائزة، وجاء في البرقية أنه يعبر عن سعادته البالغة، وأنه يعبر نيابة عنه والشعب الجزائري بالتهنئة للرئيس والرباعي والشعب التونسي عموما، وأضاف أن هذه الجائزة تعبر عن مجهود كل القوى السياسية التي ساهمت بنجاح المسار التي تسير فيه تونس.[15]

في 21 نوفمبر 2014، تم اختيار حسين العباسي، أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، من بين أفضل 100 مفكر عالمي حسب مجلة فورين بوليسي، لدوره في هذا الحوار.[16]
في 15 أكتوبر 2015، قام وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس باستقبال ممثلي الرباعي في مقر الوزارة أين تحدثوا حول الوضع في تونس،[17][18] وفي نفس اليوم قاموا بإلقاء محاضرة مشتركة في مقر معهد العالم العربي في العاصمة باريس.[19] ثم في 16 أكتوبر 2015، قام الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند باستقبال ممثلي الرباعي في قصر قصر الإليزيه، أين تبادلوا أطراف الحديث حول دورهم في إنجاح الحوار الوطني والخورج بتونس من الأزمة السياسية التي عاشتها، وكذلك الوضع العام في تونس، وشكرهم فرانسوا أولاند على ما قاموا به وعبر عن تجديد دعمه الكامل لعملية الانتقال الديمقراطي في تونس.[20][21]
في 9 نوفمبر 2015، نظمت رئاسة الجمهورية التونسية حفل تكريم للرباعي الراعي للحوار الوطني في قصر قرطاج، أشرف عليه الرئيس الباجي قائد السبسي، وحضره أعضاء حكومة الحبيب الصيد والحكومات السابقة لها، وكذلك نواب مجلس نواب الشعب إلى جانب نواب المجلس الوطني التأسيسي السابق، وكذلك العديد من الشخصيات الوطنية والسياسية والثقافية التونسية، والسفراء الأجانب.[22][23]
في 19 نوفمبر 2015، تسلم حسين العباسي، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، جائزة أفريقيا الألمانية من عند الرئيس الألماني يواخيم غاوك.[24]
في 8 ديسمبر 2015، قام رئيس الجمهورية الفرنسية فرانسوا أولاند بتوسيم كل من حسين العباسي ووداد بوشماوي ومحمد الفاضل محفوظ وعبد الستار بن موسى رؤساء وأمناء عامون المنظمات الأربعة بوسام جوقة الشرف برتبة قائد، وذلك في حفل في قصر الإليزيه الرئاسي في باريس، بحضور سياسيين ومثقفين وحقوقيين ونقابيين ومحامين فرنسيين وتونسيين.[25]

مقالات ذات صلة[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ (ar) انطلاق الحوار الوطني المباشر بتونس، لكم، 5 أكتوبر 2014
  2. ^ (ar) الحوار الوطنى في تونس. النتائج والتحديات، الأهرام، 1 يناير 2014
  3. ^ (ar) جائزة نوبل للسلام لرعاة الحوار بتونس، الجزيرة، 9 أكتوبر 2015
  4. ^ (بالعربية) رباعي الحوار التونسي يتسلم نوبل للسلام، الجزيرة، 10 ديسمبر 2015
  5. ^ (بالعربية) تونس تتسلم جائرة نوبل للسلام في أوسلو، العربية، 10 ديسمبر 2015
  6. ^ (ar) ارتياح لفوز رباعي حوار تونس بجائزة نوبل، الجزيرة، 9 أكتوبر 2015
  7. ^ (ar) الأمين العام يهنئ تونس على منح جائزة نوبل للسلام للجنة التونسية الرباعية، الأمم المتحدة، 9 أكتوبر 2015
  8. ^ (fr) الرئيس يعبر عن تهانيه لللجنة الرباعية للحوار الوطني في تونس، البرلمان الأوروبي، 9 أكتوبر 2015
  9. ^ (fr) جائزة نوبل التي أعطيت لتونس تثبت نجاح الانتقال الديمقراطي، قصر الإليزيه، 9 أكتوبر 2015
  10. ^ (ar) تدوينة مانيول فالس، الحساب الرسمي لمانويل فالس على تويتر، 9 أكتوبر 2015
  11. ^ (fr) جائزة نوبل للسلام - بيان لوران فابيوس، وزارة الخارجية الفرنسية، 9 أكتوبر 2015
  12. ^ (en) وزير الخارجية شتاينماير يرحب بفوز رباعية الحوار التونسية بجائزة نوبل للسلام، وزارة الخارجية الألمانية، 9 أكتوبر 2015
  13. ^ (en) بيان الرئيس الذي هنأ فيه المستلمين لجائزة نوبل للسلام 2015، البيت الأبيض، 9 أكتوبر 2015
  14. ^ (en) جائزة نوبل للسلام لممثلي رباعية المجتمع المدني التونسي، وزارة الخارجية الإيطالية، 9 أكتوبر 2015
  15. ^ (ar) « السبسي » يتلقى برقية تهنئة من نظيره الجزائري بمناسبة نيل تونس جائزة نوبل للسلام، تونيزيان، 12 أكتوبر 2015
  16. ^ (en) حسين العباسي: للحصول على نعم في تونس، فورين بوليسي، 2014
  17. ^ (ar) فابيوس يستقبل الخميس "الرباعي التونسي" الحائز على نوبل للسلام، النهار، 14 أكتوبر 2015
  18. ^ (ar) وزير الخارحية الفرنسي يستقبل « الرباعي التونسي » المتوج بجائزة نوبل للسلام 2015، تونيزيان، 15 أكتوبر 2015
  19. ^ (ar) معهد العالم العربى بباريس يكرم الرباعى الراعى للحوار الوطنى، المصدر، 16 أكتوبر 2015
  20. ^ (ar) فرنسا تكرّم الرباعي الراعي للحوار التونسي، العربي الجديد 16 أكتوبر 2015
  21. ^ (ar) الرئيس الفرنسي يستقبل الرباعي التونسي الفائز بـ"نوبل" للسلام، الوطن، 16 أكتوبر 2015
  22. ^ (بالعربية) قصر قرطاج: تكريم الرباعي الراعي للحوار الوطني لاحرازه على جائزة نوبل للسلام 2015، تونس الرقمية، 9 نوفمبر 2015
  23. ^ (بالفرنسية) الرئيس التونسي يدعو العالم للتضامن مع بلاده في مواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية، وكالة الأنباء الكويتية، 9 نوفمبر 2015
  24. ^ (بالعربية) الرئيس الألماني يسلم « العباسي » « جائزة افريقيا » الألمانية، تونيزيان، 20 نوفمبر 2015
  25. ^ (بالفرنسية) خطاب الرئيس ورؤساء المنظمات أثناء حفل توسيم ممثلي الرباعي الراعي للحوار الوطني في تونس، رئاسة الجمهورية الفرنسية، 8 ديسمبر 2015