توسرت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
توسرت
G39N5<
X1G1F12S29D21
D40
B7
>
M23
t
L2
t
<
H8
t
C2C12mrii
>
Twosret.jpg

معلومات شخصية
تاريخ الوفاة سنة 1189 ق م  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة 14،  ووادي الملوك  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الزوج سيتي الثاني  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
مناصب
فرعون   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1190 ق.م  – 1188 ق.م 
الحياة العملية
المهنة سيدة دولة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

الملكة توسرِت كانت آخر ملكة تحكم مصر من أسرة محلية وآخر فراعنة الأسرة التاسعة عشر.[1] وهي مسجلة في سجل مانيتو باسم ثوُريس Thuoris التي حكمت مصر لسبع سنوات, إلا أن هذا الرقم تضمن ما قارب الست سنوات التي كانت فترة حكم سي بتاح, السابق لها. ولذلك, ففترة حكمها المستقل زادت عن السنة الواحدة بقليل من (1191 إلى 1190 ق.م.) حملة أعمال الحفر التى قامت بها جامعة أريذونا المصرية,على معبدها التذكارى (معبد من ملايين السنوات) في جورنه, اوضحت بقوة ان معبدها أُكمل و فُعل خلال حكمها و أن توسرت بدأت حكمها في العامِ التاسعِ و هذا يعنى إنها حكمت لمدة اثنين و تقريباً ثلاثة أعوام من الحكم المستقل, أقتطع مرةً واحدة ما يقرب من ستة سنوات من حكم سي بتاح. اسمها الملكي, سـِت رع مري أمن, تعني "ابنة رع, محبوبة أمون".

العائلة[عدل]

تاريخ ميلاد الملكة توسرت أو تسرت غير معروف. يرجح أن الملكة توسرت قد تكون ابنة الملك مِرنبتاح, و تقريباً ابنة تاكهات و لذالك تعتبر اُخت امينميسا. تُرجح ان تكون الزوجة الثانية لستى الثانى. لا يوجد أطفال معروفين لتوسرت و ستى الثانى, غير أن مقبرة KV56 اظهرت قبر أولاديهم.

الملكة, وصي العرش و الفرعون[عدل]

حدد ثيؤدور دافيس الملكة و زوجها في مخبأ من المجوهرات التى تم العثُر عليهم في مقبرة KV56 في وادى الملوك. تتتضمن هذة المقبره أيضاً أجسامً تحمل أسم رمسيس الثانى. لا يوجد أجماع على طبيعةِ هذة المقبرة. بعض (الدريد) اعتقدوا أن هذه المقبرة هى مقبرة أبنة ستى الثانى و توسرت, لكن البعض اللأخر (ماسبيرو) أعتقدوا أن هذه المقبرة هى مخبأ من الأجسام التى ترجع في الأصل مع مقبرة توسرت نفسها.

بعد وفاة زوجها, أصبحت وصية العرش الأولى لستى وَريث سي بتاح بالأشتراك مع شنسيلر باى الذى حدده البعض بإرسو الذى ذُكر في بردية هاريس. يُرجح أن سي بتاح كان ابن زوج توسرت منذ أن امه أصبحت من المؤكد معروفه الآن بأن تكون سوستجا أو شوتيراجا من مساعدة اللوقر. بعد موت سي بتاح, تكلفت توسرت رسمياً العرش لنفسِها, بما أن "ابنة رى, سيدة تا-ميرت, توسرت الموت" و كُلِفت بدور فرعون.

بينما أنه مُعتقد على نحو مشترك إنها حكمت مصر بمساعدة شانسيلر باى, وثيقة تم نشرها قريباً بواسطة بيار جارند في BIFAO مئة (ألفى) ورقة توضح أن باى أُعدم بإوامر من سي بتاح خلال السنة الخامسة من حكمِ الملكِ. الوثيقة هى شَقفة هير من الهيروغليفية أو منقوشة على كسرة من إناء خزفى و تحتوى على تصريح للعاملين من دير المدينة على تصرُفاتِ الملك. لا يوجد سبب مباشر يوَضح لماذا تقلب سي بتاح ضد "العدو العظيم باى" كما أوضحت الشَقفة. الصفحة اليُمنى من الوثيقة تقول وبالتالى:

        السنة الخامسة الثالثة, السابع و العشرون. في هذا اليوم, الناسخ لمقبرة باسير جاء معلنً ’فرعَون, حياه, إزدِهار, و الصحة! قد قتل العدو العظيم باى’. 

هذا التاريخ أُتفق تماماً مع اخر ظهور عام معروف لباى في السنةِ الرابعةِ من سي بتاح. كانت معلومات الشَقفة أمراً ملكياً أساسياً للعاملين إنهم يوَقِفوا كل الأعمال من ناحيةِ أخرى على مقبرة باى منذ إنَ الأخير أُعتبر الآن خائناً للدولة.

نهاية حكم الملكة توسرت[عدل]

انتهى حكم توسرت خلال حرب أهليه وُثيقت في استيلا الاخرقِ من وريثها سي ناختى الذى أصبح مؤسس السلسلة الحاكمة الثانية عشر.

اقرأ أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

[[تصنيف:ملكة فرعونية]