سواك (إسلام)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Basmala White.png
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

السواك في اللغة: اسم للآلة المستخدمة لنظافة الفم، من عود أراك ونحوه، وبمعنى: الفعل وهو: الدلك أي: "الإستياك". والسواك في الفقه الإسلامي؛ هو: استعمال آلة لطهارة الفم. وهو في الشرع سنة مؤكدة، ويتأكد استحبابه عند الوضوء والصلاة، وفي مواضع أخرى.

السواك في الشرع الإسلامي[عدل]

تعريف السواك[عدل]

    • تعريف السواك في اللغة؛
  • بمعنى: اسم الآلة من عود الأراك ونحوه، مما يستعمل لتنظيف الفم والأسنان.
  • أو بمعنى: الفعل؛ وهو: دلك الفم، وتنظيفه، وبمعنى: "الإستياك"

وكلمة (س ا ك)؛ في الإشتقاق لمعنى: الإضطراب، والتحريك.

    • تعريف السواك بالمعنى الشرعي

السواك بالمعنى الشرعي؛ يقصد به "الفعل" بمعنى: استعمال عود من أراك ونحوه، لتنظيف الفم. وهو نوع من الطهارة. والسواك بالمعنى الشرعي؛ هو: كل طاهر خشن، مزيل للقلح. والأفضل استعمال (سواك) من عود الأراك .

    • فيقصد به:

ما تدلك به الأسنان من العيدان من ساك فاه يسوكه إذا دلكه بالسواك. فإذا لم يذكر الفم؛ فيقال: "استاك".وهو يطلق على الفعل أوالآلة.والأول هو المقصود شرعاً.

أحكام السواك[عدل]

حكم استعمال السواك شرعا؛ أنه: مطلوب على وجه الإستحباب، فهو سنة مؤكدة، وفضيلة حسنة.

فالسواك مأمور به على وجه الإستحباب . وقال داود بن علي: السواك واجب، لكن لا يقدح تركه في صحة الصلاة.  وقال إسحاق ابن راهويه: السواك واجب، فإن تركه عامدا بطلت صلاته، وإن تركه ناسيا لم تبطل، واستدل كل منهما بحديث: 《أن قوما دخلوا على النبي صلى الله عليه وسلم فرأى في أسنانهم صفرة ، فقال: "ما لي أراكم تدخلون علي قلحا [1] استاكوا"》. وهذا الأمر يقتضي بظاهره وجوب السواك، لكن صرفه عن الوجوب أدلة أخرى.

أركانه[عدل]

  1. مستاك؛ وهو: الشخص.
  2. مستاك فيه؛ وهو: الفم.
  3. مستاك به؛ وهو: الآلة.
  4. نية؛ لتمييز العادة عن العبادة.

مستحباته[عدل]

  1. استعمال الأراك.
  2. أن يستاك عرضا.
  3. التيامن.
  4. غسل السواك وتطييبه.

خصال الفطرة[عدل]

《عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (عشر من الفطرة؛ قص الشارب، وإعفاء اللحية، والسواك، والمضمضة، والإستنشاق، وقص الأظفار، وغسل البراجم، ونتف الإبط، وحلق العانة، وانتفاض الماء) يعني: "الإستنجاء"》.
سنن ابن ماجة .

دليل استحبابه[عدل]

ومما يدل على استحباب السواك وعدم وجوبه؛ حديث:

《عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بتأخير العشاء وبالسواك عند كل صلاة"》.
شرح النووي على صحيح مسلم .

ويدل على أمرين؛

  1.  : ما ذكره الشافعي أنه لو كان واجبا؛ لأمرهم به شق أو لم يشق. 
  2.  : أن قوله : "لأمرتهم" به دليل على أنه لم يأمرهم به.

تأكيده[عدل]

《عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "ما زال جبريل يوصيني بالسواك حتى خشيت أن يفرضه"》.

وهذا يدل على أنه لم يفرض. ومما يدل على تأكيده حديث:

《عن ابن جبير، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ما زال جبريل يوصيني بالسواك حتى خشيت أن يدردني"》.[2]

الأمر به[عدل]

《أن قوما دخلوا على النبي صلى الله عليه وسلم فرأى في أسنانهم صفرة ، فقال: "ما لي أراكم تدخلون علي قلحا استاكوا"》.

《عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "طهروا أفواهكم بالسواك ، فإنها مسالك القرآن"》. 

《أن الناس استبطأوا الوحي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "وكيف لا يبطئ وأنتم لا تسوكون أفواهكم، ولا تقلمون أظفاركم، ولا تنقعون براجمكم"》

الخصوصية[عدل]

الخصوصية في التشريع الإسلامي؛ يقصد بها اختصاص النبي صلى الله عليه وسلم بحكم لا يشمل غيره. ومن أمثلة ذلك: ما هو فرض في حقه، وسنة مؤكدة لأمته. مثل: قيام الليل، والسواك. وقد كان تجديد الوضوء لكل صلاة؛ واجب عليه، ثم خفف الله عليه بالوضوء من الحدث، وبقي السواك مما هو واجب عليه، ومستحب لأمته. وفي الحديث:

عن عائشة رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: 《 ثلاث هن علي فريضة وهي لكم سنة؛ الوتر والسواك وقيام الليل 》 وفي رواية

《 أنه قال : "كتب الوتر علي ولم يكتب عليكم، وكتب الأضحى علي ولم يكتب عليكم وكتب السواك علي ولم يكتب عليكم 》 .
—رواه البيهقي في السنن .

مواضع يتأكد فيها[عدل]

  1. عند القيام من النوم؛ لحديث:
عن حذيفة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك.

وعن أبي بردة عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فوجدته يستن بسواك بيده يقول أع أع والسواك في فيه كأنه يتهوع.
صحيح البخاري

  1.  عند الوضوء للصلاة؛ لرواية سعد بن هشام ، 《عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوضع له وضوءه وسواكه》.
  2. عند القيام إلى الصلاة؛

《عبد الله بن حنظلة بن أبي عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالوضوء لكل صلاة، طاهرا كان أو غير طاهر، فلما شق ذلك عليه، أمر بالسواك لكل صلاة》. 

  1. عند قراءة القرآن؛ 《لقوله عليه السلام : (السواك مطهرة للفم، مرضاة للرب)》.
  2. عند تغير الفم

أسباب تغير الفم[عدل]

  • عند كثرة الكلام وإما
  • بطول السكوت ، وإما
  • بشدة الجوع ، وإما
  • لأكل ما يغير الفم من الأشياء المريحة.
  • الأزم؛ ومعناه: الجوع، أو السكوت.

آلة السواك[عدل]

مصادر[عدل]

هوامش[عدل]

  1. ^ القلح: صفرة الأسنان
  2. ^ يدرني: تتناثر أسناني، فأصير "أدرد" من كثرة السواك.