قائمة الأباطرة الرومان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الإمبراطور أغسطس قيصر خدم كأول إمبراطور روماني، أنهت مؤسساته الحكم الجمهوري في روما وبدأت فترة باكس روما (Pax Romana) والتي تعني حرفياً "السلام الروماني"

الإمبراطور الروماني كان حاكم الإمبراطورية الرومانية، والذي يملك السلطة على المواطنين والجيش. ظهرت الإمبراطورية عندما غزت وإحتلت الجمهورية الرومانية معظم أوروبا وأجزاء من شمال أفريقيا وغرب آسيا. في ظل الجمهورية، كانت مناطق الإمبراطورية يحكمها حكام الأقاليم الذين يخضعون للمساءلة من قبل شعب ومجلس شيوخ روما. حُكمت روما ومجلسها من قِبل مجموعة متنوعة من القضاة - منهم القناصل الذين كانوا الأقوي. انتهت الجمهورية، وتم إنشاء الإمبراطورية، عندها أصبح هؤلاء القضاة يخضعون بشكل قانوني وعملي لمواطن واحد ويتمتعون بالسلطة على جميع القضاة الآخرين. كان أغسطس، أول إمبراطور، حريصًا على الحفاظ على واجهة الحكم الجمهوري، ولم يأخذ عنوانًا محددًا لمنصبه[1] ودعا إلي تركيز السلطة القضائية في ما يُدعي برينسيبيس سيناتوس (أول رجل في مجلس الشيوخ).[1] استمر هذا النمط من الحكومة لمدة 300 سنة ، ولذلك سُمي بالمؤسسة. تُستمد الكلمة الحديثة "الإمبراطور" من اللقب "إمبراتور"، والذي يمنحه الجيش إلى جنرال ناجح. خلال المرحلة الأولى من الإمبراطورية ، كان لا بد من الحصول عليها من برنسيبز (Princeps) والتي تعني الرجل الأول أو الرئيس. مصطلح الإمبراطور عبارة عن كلمة حديثة، تستخدم عند وصف حكام الإمبراطورية الرومانية لأنه يؤكد على الروابط القوية بين الحاكم والجيش (الذي يعتمد على قوة الحاكم)، ولا يميز المصطلح بين الأنماط الشخصية للحكم والألقاب في مراحل مختلفة من الإمبراطورية.

في أواخر القرن الثالث، بعد أزمة القرن الثالث، قام ديوكلتيانوس بإضفاء الطابع الرسمي على الطريقة الحديثة للحكم الإمبراطوري، وإقامة ما يسمى فترة الهيمنة في الإمبراطورية الرومانية. وقد اتسم هذا بالزيادة الواضحة للسلطة في شخص الإمبراطور، واستخدام الأسلوب "Dominus Noster" ("الرب السيد"). أدى ظهور القبائل البربرية القوية على طول حدود الإمبراطورية والتحدي الذي يشكلونه للدفاع عن الحدود البعيدة والخلافة الإمبراطورية غير المستقرة إلى قيام ديوكلتيانوس بتجربة مشاركة الألقاب والمسؤوليات الإمبرطورية بين عدة أفراد - عودة جزئية إلى التقاليد الرومانية قبل أغسطس قيصر. على مدار ما يقرب من قرنين من الزمان، كان هناك في كثير من الأحيان أكثر من إمبراطور واحد في كل فترة، وكثيراً ما كان يقسم إدارة المناطق الشاسعة فيما بينها. وكما حذر هنري موس، "لكن من المهم أن نتذكر أنه في نظر المعاصرين كانت الإمبراطورية لا تزال واحدة وغير قابلة للتجزئة. إنه لأمر خاطئ بالنسبة لأفكار هذا الوقت الحديث عن" الإمبراطورية الشرقية والغربية "، كان يُنظر إلى الإمبراطورية على أنها "الأجزاء الشرقية، أو الغربية".[2] ولكن بعد وفاة ثيودوسيوس الأول في عام 395، أصبح الانشقاق مترسخًا بقوة (انظر: الإمبراطورية الرومانية الغربية والإمبراطورية الرومانية الشرقية).[3] التظاهر الأخير لهذا الانقسام انتهى رسميًا من قبل زينون بعد وفاة يوليوس نيبوس عام 480. وللألف سنة الباقية من الإمبراطورية الرومانية الشرقية، لن يكون هناك سوى إمبراطور شرعي واحد، يحكم من القسطنطينية ويحافظ على المطالبة بالأراضي الغير مستقرة في الغرب. بعد 480، كانت عدة ادعاءات بلقب الإمبراطورية أغسطس(أو باسيليوس للمتحدثين اليونانيين) تعني بالضرورة الحرب الأهلية، على الرغم من أن تجربة تحديد الأباطرة الصغار (المعروفين بالقايصرة)، عادةً للإشارة إلى الخلف المقصود، ظهرت من وقت لآخر.

استمرت الإمبراطورية وسلسلة الأباطرة حتى وفاة قسطنطين الحادي عشر باليولوج واحتلال الإمبراطورية العثمانية للقسطنطينية عام 1453.[4] كان استخدام مصطلحات "بيزنطة" و"الإمبراطورية البيزنطية" و"الإمبراطور البيزنطي" للإشارة إلى فترة العصور الوسطى للإمبراطورية الرومانية شائعًا، ولكن ليس عالميًا بين العلماء الغربيين منذ القرن الثامن عشر، وما زال موضوع مناقشة متخصصة اليوم.[5]

الأباطرة الشرعيين[عدل]

هذا المقال عن الأباطرة الشرعيين الذين حكموا الإمبراطورية الرومانية. للأفراد الآخرين الذين يدعون لقب الإمبراطور أنظر قائمة المغتصبين الرومان للسلطة (List of Roman usurpers)

الأباطرة المدرجون في هذه المقالة هم أولئك المتفق عليهم عمومًا على أنهم أباطرة "شرعيون"، والذين يظهرون في قوائم ملكية منشورة.[6][7][8] تستخدم كلمة "شرعي" من قبل معظم المؤلفين، ولكن عادة بدون تعريف واضح ، وربما ليس من المستغرب، حيث أن الإمبراطورية كانت بحد ذاتها غامضة التعريف. في التشكيل الأصلي لأغسطس، تم اختيار "برينسيبيس" من قبل مجلس الشيوخ أو "شعب" روما، ولكن سرعان ما أصبح الحشد مكانًا معترفًا به لـ "الشعب". يمكن أن يُعلن شخص كإمبراطور من قبل قواته أو من قبل "الحشد" في الشارع، لكن من الناحية النظرية يلزم أن يتم تأكيده من قبل مجلس الشيوخ. وينطوي هذا التشكيل على الإكراه المتكرر. وعلاوة على ذلك، تم تمكين إمبراطور جالس لتسمية خليفة وخلفه كمتدرب في الحكومة، وفي هذه الحالة لم يكن لمجلس الشيوخ دور يلعبه، على الرغم من أنه كان يفعل في بعض الأحيان عندما يفتقر خلف له إلى القدرة على منع العروض من قبل المطالبين المتنافسين. بحلول فترة العصور الوسطى (أو "البيزنطية")، أصبح تعريف مجلس الشيوخ غامضًا أيضًا، مما زاد من التعقيد.[9]

وبالتالي، فإن قوائم الأباطرة الشرعيين تتأثر جزئياً بالآراء الشخصية لأولئك الذين يجمعونها، وكذلك جزئياً من خلال الإتفاقيات التاريخية. انضم العديد من الأباطرة "الشرعيين" المدرجين هنا إلى المنصب عن طريق الاستيلاء، وكان العديد من المطالبين "غير الشرعيين" مطالبين شرعيًا لهذا المنصب. من الناحية التاريخية، تم استخدام المعايير التالية لإستخلاص قوائم الإمبراطور:

  • أي شخص حكم بلا منازع الإمبراطورية بأكملها، "في مرحلة ما"، هو "إمبراطور شرعي" (1).
  • أي شخص تم ترشيحه كأمير "أو" الإمبراطور المشارك من قبل الإمبراطور الشرعي (1)، والذي نجح في الحكم "في حد ذاته"، هو إمبراطور شرعي (2).
  • وإذا كان هناك العديد من المطالبين بالعرش، ولم يكن أي منهم وريثين شرعيين، فإن المطالب الذي قبله مجلس الشيوخ الروماني كإمبراطور هو الإمبراطور الشرعي (3)، على الأقل أثناء عهد الزعامة.

على سبيل المثال، كان أوريليان، على الرغم من إستيلائه علي العرش عن طريق الإغتصاب، هو الملك الوحيد دون منازع بين 270-275، وبالتالي كان الإمبراطور الشرعي. غالينوس، على الرغم من أنه لا يسيطر على الإمبراطورية كلها، وأزعج بمطالبين آخرين، كان الوريث الشرعي لـ(الإمبراطور الشرعي) فاليريان. كلاوديوس الثانى، على الرغم من تملكه بشكل غير قانوني، وليس مسيطراً على الإمبراطورية بأكملها، هو المُطالب الوحيد الذي قبله مجلس الشيوخ، وبالتالي، كان في عهده الإمبراطور الشرعي. وبالمثل، خلال عام الأباطرة الأربعة، كان جميع المطالبين، وإن كانوا غير متنازعين، قد قُبلوا من مجلس الشيوخ في مرحلة ما، وبالتالي تم إدراجهم. على العكس، خلال عام الأباطرة الخمسة (Year of the Five Emperors)، لم يقبل مجلس الشيوخ بيسينيوس نيجر (Pescennius Niger) أو كلوديوس ألبينوس (Clodius Albinus)، وبالتالي لم يتم تضمينهم. هناك بعض الأمثلة على أن الأفراد قد كانوا إمبراطورًا مشتركًا، لكنهم لم يستخدموا السلطة أبداً بأنفسهم (عادةً طفل إمبراطور)، هؤلاء الأباطرة شرعيون، لكنهم غير مدرجين في قوائم الحُكم، وفي هذه المقالة يتم وضعهم مع الإمبراطور "الأكبر".

الأباطرة بعد 395[عدل]

بعد 395، تستند قائمة الأباطرة في الشرق على نفس المعايير العامة، باستثناء أن الإمبراطور كان لا بد أن يكون في سيطرة غير متنازع عليها للجزء الشرقي من الإمبراطورية، أو أن يكون الوريث الشرعي للإمبراطور الشرقي.

الوضع في الغرب أكثر تعقيدًا. خلال السنوات الأخيرة من الإمبراطورية الغربية (395-480)، كان الإمبراطور الشرقي يعتبر الإمبراطور الأكبر، وكان الإمبراطور الغربي شرعيًا فقط إذا اعترف بهذا الإمبراطور الشرقي. علاوة على ذلك، بعد 455، توقف الإمبراطور الغربي عن كونه شخصية ذات صلة، ولم يكن هناك أحيانًا أي مدعٍ على الإطلاق.من أجل الإكمال التاريخي، فإن جميع الأباطرة الغربيين بعد 455 مدرجون في هذه القائمة، حتى إذا لم تعترف بها الإمبراطورية الشرقية،[10] يتم تضمين بعض من هؤلاء الأباطرة غير الشرعين من الناحية الفنية في قوائم الحُكم، في حين أن آخرين ليسوا كذلك. على سبيل المثال، كان رومولوس أوغستولوس من الناحية الفنية مغتصبًا لم يحكم سوى شبه الجزيرة الإيطالية ولم يكن معترفًا به قانونيًا. ومع ذلك، فقد كان يعتبر تقليديا "الإمبراطور الروماني الأخير" من قبل العلماء الغربيين في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وقد استخدمت الإطاحة به من قبل أودواكر كنقطة تمييز بين الحقب التاريخية، وبالتالي فإنه عادة ما يكون مدرجاً في قوائم المراجع. ومع ذلك ، فقد أكدت الأبحاث الحديثة أن سلف رومولوس أوغستولوس، يوليوس نيبوس، استمر في حكمه كإمبراطور في الحيازات الغربية الأخرى وكصورة لحكم أودواكر في إيطاليا حتى وفاة نيبوس في 480. وبما أن سؤال ما هو الإمبراطور يمكن أن يكون غامضاً، والتي يرجع تاريخها إلى "سقوط الإمبراطورية الغربية" التعسفي، وتشمل هذه القائمة تفاصيل كل من الصورتين.

عهد الزعامة[عدل]

سلالة جوليو كلاوديان[عدل]

الصورة الأسم تاريخ الميلاد الخلافة فترة الحكم الوقت في المنصب الوفاة
Augustus of Rome.jpg أغسطس
الإمبراطور قيصر ديفي فيليوس أغسطس
23 سبتمبر، 63 ق.م روما، إيطاليا الرومانية ابن أخ عظيم وابن بالتبني لـ يوليوس قيصر. أصبح إمبراطورًا بحكم الواقع نتيجة "التسوية الأولى" بينه وبين مجلس الشيوخ الروماني. 16 يناير، 27 ق.م – 19 أغسطس، 14 م 40 سنة، 7 شهور و3 أيام 19 أغسطس، 14 م (بعمر 75)
طبيعياً
Tiberius NyCarlsberg01.jpg تيبيريوس
تيبريفوس قيصر ديفي أفغوستي فليفوس أفغوستيس
16 نوفمبر، 42 ق.م، روما الابن الطبيعي لـ ليفيا دروسيلا، الزوجة الثالثة لأغسطس، من زواج سابق؛ الأخ غير الشقيق والزوج الثالث لـ جوليا الأكبر (Julia the Elder)، إبنة أغسطس. التي تبناها أغسطس كإبنته ووريثته. 18 سبتمبر، 14 م – 16 مارس، 37 م 22 سنة، 5 شهور و27 يوم 16 مارس، 37 م (بعمر 77)
ربما بأسباب طبيعية، ربما إغتيل من قبل كاليغولا أو القائد البرايتوري "نافيوس سوتوريوس ماكرو" (Naevius Sutorius Macro).
Caligula - MET - 14.37.jpg كاليغولا
GAIVS IVLIVS CAESAR AVGVSTVS GERMANICVS
August 31, 12 AD, أنسيو, إيطاليا الرومانية Great-nephew and adoptive grandson of Tiberius; natural son of جرمانيكوس; great-grandson of Augustus. March 18, 37 AD – January 24, 41 AD 3 years, 10 months and 6 days January 24, 41 AD (aged 28)
Assassinated in a conspiracy involving senators and الحرس البريتوريs.
Claudius crop.jpg كلوديوس
TIBERIVS CLAVDIVS CAESAR AVGVSTVS GERMANICVS
August 1, 10 BC, Lugdunum, Gallia Lugdunensis Uncle of Caligula; brother of Germanicus; nephew of Tiberius; great-nephew and step-grandson of Augustus; proclaimed emperor by the الحرس البريتوري. January 25/26, 41 AD – October 13, 54 AD 13 years, 8 months and 18/19 days October 13, 54 AD (aged 63)
Probably poisoned by his wife أغريبينا الصغرى, in favour of her son Nero, possibly natural causes.
Nero 1.JPG نيرون
NERO CLAVDIVS CAESAR AVGVSTVS GERMANICVS
December 15, 37 AD, أنسيو, إيطاليا الرومانية Great-nephew, stepson, son-in-law and adopted son of Claudius; nephew of Caligula; great-great-nephew of Tiberius; grandson of Germanicus; great-great-grandson of Augustus October 13, 54 AD – June 9, 68 AD 13 years, 7 months and 27 days June 9, 68 AD (aged 30)
Committed suicide after being declared a public enemy by the Senate.


  1. غالبا ]68-69م]
  2. [[أتونو أو أوثو[69م]]
  3. فيتليوس [ 69]
  4. فسبسيان [69-79م]
  5. تيتوس [79-81م]
  6. دوميتيان [81-96م]
  7. نيرفا [96-98م]
  8. تراجان [98-117م]
  9. هادريان [117-138 م]
  10. انطونيوس بيوس [138-161 م]
  11. ماركوس أوريليوس [161-180 م]
  12. لوشيوس فيروس [161-169م]
  13. كومودوس [176-192 م]
  14. برتيناكس [192-193 م]
  15. ديديوس جوليانوس [193م]
  16. سيبتيموس سيفيروس [193-211م]
  17. كاراكلا [211-217 م]
  18. ماكرينوس [217-118م]
  19. إيلاغابال [218-222 م]
  20. ألكسندر سيفيروس [222-235 م]
  21. ماكسيمين [235-238 م]
  22. جورديان الأول [238 م]
  23. جورديان الثاني [238 م]
  24. جورديان الثالث [238-244 م]
  25. فيليب الأول [244-249 م]
  26. ديكيوس [249-251 م]
  27. جاليانوس [251-253 م]
  28. كلوديوس الثاني [268-270 م]
  29. أوريليان [270-275 م]
  30. كاروس [282-284 م]
  31. دقلديانوس [284-286م]
  32. مكسيميانوس [286-305م]
  33. مكسيميانوس [305-313 م]
  34. ليكينيوس [313-323 م]
  35. قسطنطين الأول [307-337 م] أول الأباطرة البيزنطيين اعتبر حكمه نقطة تحول أساسية في مسار الإمبراطورية الرومانية للإمبراطورية البيزنطية.
  36. قسطنطين الثاني [337-361م]
  37. جوليان [361-363 م]
  38. جوفيان [363-364 م]
  39. فالنس [364-378 م]
  40. ثيودوسيوس الأول [379-395 م]
  41. أركاديوس [395-408 م]
  42. ثيودوسيوس الثاني [408-450 م]
  43. مرقيانوس [450-457 م]
  44. ليو الأول [457-474 م]
  45. ليو الثاني [474-474 م]
  46. زينون [474-491 م]
  47. أناستاسيوس الأول [491-518 م]
  48. جستن الأول [518-527 م]
  49. جستنيان الأول [527-565 م]
  50. جستن الثاني [565-578 م]
  51. تيباريوس الثاني [578-582 م]
  52. ماوريكيوس[582-602 م]
  53. فوكاس [602-610 م]
  54. هرقل [610-641 م]
  55. هرقل الثاني [641-641 م]
  56. هرقليوس [641-641 م]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Rubicon. Holland, T. Abacus, 978-0349115634
  2. ^ Mos, Henry St.L. B., The Birth of the Middle Ages 395-814, Clarendon Press, London (1935); reprint by Folio Society, London (1998); p. 17
  3. ^ Chester G. Starr, A History of the Ancient World, Second Edition. دار نشر جامعة أكسفورد, 1974. pp. 670–678.
  4. ^ Asimov, [title?], p. 198.
  5. ^ Herrin، Judith (2011-03-12). "The Glories of Byzantium". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2017. 
  6. ^ Lee, pp. 163–164.
  7. ^ Goldsworthy, pp. 425–440
  8. ^ Breeze & Dobson, pp. 251–255
  9. ^ Moss, Henry, The Birth of the Middle Ages Clarendon Press (London) 1935; Folio Society reprint (London) 1998; pp. 24-28, 281-284.
  10. ^ "Roman Emperors After Theodosius I". اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2014. 

روابط خارجية[عدل]