مجلس الخبراء الأول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تم انتخاب مجلس الخبراء[1] الأول في إيران (المعروف أيضًا باسم مجلس خبراء الدستور) في صيف عام 1979 لكتابة دستور جديد للجمهورية الإسلامية. وقد عقد يوم 18 أغسطس للنظر في مسودة دستور تمت كتابتها قبل ذلك، واستكمل مداولاته لإعادة كتابة الدستور في 15 نوفمبر،[2] وتمت موافقته على الدستور الذي كتبه بالتصويت في 2 و3 ديسمبر 1979[3] بأكثر من 98 في المائة من الأصوات.[4]

وقبل انتخابه، قام "مجلس ثوري" يوم 18 يونيو بالكشف عن مسودة دستور صاغها حسن إبراهيم حبيبي. وبصرف النظر عن استبدال رئيس قوي للملكية، على غرار الديغولية، فإن الدستور لم يختلف بشكل ملحوظ عن الدستور الإيراني لعام 1906، ولم يعط رجال الدين دورًا هامًا في بنية الدولة الجديدة. وكان آية الله الخميني مستعدًا لتقديم هذه المسودة، غير معدلة تقريبًا، لاستفتاء وطني أو، باستثناء ذلك، إلى مجلس معين من أربعين ممثلاً يمكنهم تقديم المشورة بشأن المسودة، ولكن ليس تعديلها. وعلى عكس ما هو متوقع، كما اتضح، كان اليساريون هم من رفضوا بشدة هذا الإجراء وطالبوا بتقديم الدستور لمراجعة واسعة النطاق من قبل جمعية تأسيسية. وساند آية الله علي شريعتمداري هذه المطالب.[4]

وتم تشكيل مجلس خبراء الدستور من ثلاثة وسبعين خبيرًا، منهم 55 من رجال الدين الذين كان 50 منهم من مرشحي الحزب الجمهوري الإسلامي. وكان حوالي عشرة أعضاء من المستقلين أو الأحزاب الأخرى الممثلة، وصوتوا ضد المواد المثيرة للجدل في الدستور.[5] وكانت المواد المثيرة للجدل محل النقاش هي تلك المواد التي عدلت مسودة الدستور لتشمل مبادئ ولاية الفقيه (ولايت فقيه) ووضع الأساس لدولة يهيمن عليها رجال الدين الشيعة.

كان عمل المجلس جزءًا من وقت مثير للقلاقل أثناء الثورة الإيرانية الإسلامية والذي شهد انقسام التحالف الأصلي للجماعات العلمانية والراديكالية والدينية والثيوقراطية التي اتحدت جميعها للإطاحة بالشاه.[6][7][8] وينسب للمجلس إعلان الخميني أن "ولاية الفقيه ليس شيئًا من إنشاء مجلس خبراء الدستور. ولكنه فرضه الله"، [9] والذي تعارض مع تعليقات مثل، "إن نيتنا ليست أن يدير الزعماء الدينيون بأنفسهم الدولة"، [10] قبل انتصار الثورة.

لا ينبغي الخلط بين مجلس خبراء الدستور ومجلس خبراء القيادة، وهو الهيئة التي أنشأها دستور جمهورية إيران الإسلامية بعد ذلك لانتخاب ومراقبة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية.

اظر أيضا[عدل]

المراجع والملاحظات[عدل]

  1. ^ Islamic Republic of Iran<
  2. ^ Bakhash, Reign of the Ayatollah's (1984) p.83
  3. ^ Assembly of Experts
  4. ^ أ ب History of Iran: Iran after the victory of 1979's Revolution
  5. ^ Bakhash, Reign of the Ayatollah's (1984) p.81
  6. ^ Schirazi, Constitution of Iran (1997) p.31-32
  7. ^ Keddie, Modern Iran (2003) p.247
  8. ^ Schirazi, Constitution of Iran (1997) p.24-48
  9. ^ International Herald Tribune, 24, October 1979
  10. ^ from Le Monde newspaper October 25, 1978, "in one of his last interviews before leaving Paris," p.14 of The Last Revolution by Robin Wright, c2000) (source: Benard and Khalilzad, The Government of God)