مجلس الشورى الإسلامي (إيران)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 35°41′30.28″N 51°26′04″E / 35.6917444°N 51.43444°E / 35.6917444; 51.43444

برلمان
مجلس شورای اسلامی
مجلس الشورى الإسلامي
الدورة العاشرة بعد الثورة الإسلامية في إيران
شعار مجلس الشورى الإيراني
النوع
التأسيس 14 من مارس ، 1980 الموافق (تقويم فارسي: ۷ خرداد ۱۳۵۹)
النوع برلمان بغرفة واحدة
القيادة
رئيس المجلس علي لاريجاني, الجبهة المتحدة للمحافظين
منذ 28 مايو 2008
نائب الرئيس محمد حسن ابوترابی فرد, الجبهة المتحدة للمحافظين
منذ 28 مايو 2012
النائب الثاني احمد جنتی, الجبهة المتحدة للمحافظين
منذ 28 مايو 2012
الهيكل
الأعضاء 290 عضوًا
الجماعات السياسية
  • المحافظون
  الجبهة المتحدة للمحافظين
  تحالف الإصلاحيون والاستداميون (بالفارسية :مشترک اصولگرایان و پایداری)
  جبهة المقاومة الإيرانية الإسلامية
  جبهة استقرار الثورة الاسلامية
  جبهة البصيرة و الصحوة الإسلامية
  • الإصلاحيون المحافظون
  جبهة صوت الشعب
  حزب بناة الجهاد (بالفارسية:آبادگران جهادی )
  • الإصلاحيون
  الحزب الديموقراطي و حزب بيت العمال
  جبهه مردمی اصلاحات و الإصلاحيون المعتدلون
  • أخرى
  الأحزاب المستقة وغيرها
  مقاعد لمنتصف المدة
الانتخابات
نظام انتخابي اقتراع على دورتين
آخر انتخابات فبراير/ شباط 2016
مكان الإجتماع
مجلس الشورى الإسلامي
بهارستان
طهران
إيران
الموقع الإلكتروني
http://www.Majlis.ir
http://parlemannews.ir/
http://www.icana.ir


مجلس الشورى الإسلامي (بالفارسية: مجلس شورای اسلامی) ويدعى أيضًا بالبرلمان الإيراني ويسمونه أحيانا بمجلس الشعب (بالفارسية: خانه ملت) وهو هيئة تشريعية (سلطة تشريعية ) وطنية في إيران . حيث نص الدستور على أن تمارس السلطة التشريعية عن طريق مجلس الشورى الذي ينتخب بالاقتراع السري والمباشر لمدة أربع سنوات ولا يحق له أن يسن القوانين المغايرة لأصول وأحكام المذهب الرسمي للبلاد أو المغايرة للدستور. في البرلمان حاليًا 290 عضوًا زائدًا عما كان عليه حيث كان فيه قبل الانتخابات التشريعية الإيرانية في عام 2000م , 272 عضوًا. جرت الانتخابات الأخيرة يوم 26 فبراير 2016 م وعقدت أولى جلساته في 28 مايو 2016م[1].

نسبة مشاركة الشعب الإيراني في الانتخابات[عدل]

النسبة كانت كالتالي يرجى الملاحظة أن هذه الانتخابات عقدت بعد الثورة الإسلامية في إيران بقيادة روح الله الخميني[2]:

الانتخابات ملاحظات النسبة
1 عقدت أولى الجلسات في 1980 م 52 ٪
2 عقدت أولى الجلسات في 1984 م 65 ٪
3 عقدت أولى الجلسات في 1988 م 60 ٪
4 عقدت أولى الجلسات في 1992م 58 ٪
5 عقدت أولى الجلسات في 8 مارس 1996م 70 ٪
6 عقدت أولى الجلسات في 18 فبراير 2000م 67 ٪
7 عقدت أولى الجلسات في 20 فبراير 2004 م 52 ٪
8 عقدت أولى الجلسات في 14 مارس 2008م 51 ٪
9 عقدت أولى الجلسات يوم الجمعة ،2 مارس 2012 م 64 ٪
10 عقدت أولى الجلسات في 28 مايو 2016م 62 ٪

التاريخ[عدل]

في العهد الملكي لإيران[عدل]

قبل الثورة الإسلامية في إيران و في عهد الدولة البهلوية كان البرلمان الإيراني مقسمًا إلى قسمين: -

الأول: يسمى (بالفارسية: مجلس) وهو بما يسمى الآن بالعربية مجلس العموم وأحيانًا يدعى بالمجلس الأدنى وأحيانا أخرى بمجلس النواب أو مجلس الشعب في بعض المناطق.

الثاني: مجلس الشيوخ أو المجلس الأعلى (بالفارسية: کاخ مجلس سنا) وكان هذا من عام 1906 م إلى 1979 م وكان هذا نتيجة للثورة الدستورية الفارسية الواقعة عام 1906م وكان أول اجتماع للمجلس في 6 نوفمبر 1906 م (بالتقويم الفارسي :13 مهر 1285 هـ.ش).

أبرز ما أنجزه المجلس في العهد الملكي[عدل]

  1. قانون الحماية الأسري الصادر في عام 1967 م الذي منح المرأة العديد من الحقوق كحق الحضانة عند الطلاق.
  2. لم يسمح للنساء بالتصويت أو الترشح للبرلمان إلا عام 1963 م، ضمن إصلاحات للشاه تحت عنوان "الثورة البيضاء"(تظاهرات 5 يوليو 1963 في إيران). افتتحت الجمعية الوطنية الاستشارية الحادية والعشرين، والتي ضمت عدد من النساء كأعضاء في البرلمان في 6 أكتوبر 1963.

آخر جلسة في العهد الملكي[عدل]

كانت آخر جلسة للبرلمان في العهد الملكي قبل الثورة يوم السابع من فبراير 1979 م (بالتقويم الفارسي: 18 بهمان 1357 هـ.ش) قبل الثورة بسبع أشهر وعشرين يومًا

بعد الثورة الإسلامية :جمهورية إسلامية في إيران[عدل]

بعد الثورة الإسلامية عام 1979، تم إلغاء مجلس الشيوخ واستبدل بمجلس صيانة الدستور وبالتالي ظلت السلطة التشريعية مكونة من برلمان من مجلسين. في تنقيح عام 1989 للدستور، عدل الاسم من مجلس الشورى الوطني إلى مجلس الشورى الإسلامي.

رؤساء المجلس بعد الثورة[عدل]

من بعد الثورة تولى البرلمان الإيراني ستة رؤساء هم بالترتيب.

  1. أكبر هاشمي رفسنجاني من عام 1980م إلى عام 1989م.
  2. مهدي كروبي من عام1989م إلى عام 1992م.
  3. علي أكبر ناطق نوري من عام 1992م إلى عام 2000م.
  4. مهدي كروبي من عام2000م إلى عام 2004م.
  5. غلام علي حداد عادل من عام2004م إلى عام 2008م.
  6. علي لاريجاني منذ عام 2008 حتى الآن[1].

ويوصف البرلمان الإيراني من أنه قد تحول من كونه "غرفة مناقشة للوجهاءو الممثلين للشعب" إلى "نادٍ لرجال الشاه" في العهد البهلوي، ثم إلى هيئة يهيمن عليها أعضاء من "الطبقة الوسطى المالكة" في عهد ما بعد الثورة.[3][4]

مهام و صلاحيات و حدود المجلس[عدل]

يتمتع البرلمان الإيراني بكثير من الصلاحيات لكنها تبقى في النهاية تحت ولاية الفقيه وفيما يلي صلاحيات ومهام وحدود المجلس الشوري الإيراني .

مهام المجلس وصلاحياته[عدل]

  1. تفسير القوانين والتدقيق والتحقيق في جميع شؤون البلاد والمصادقة
  2. مناقشة خطط وجداول أعمال الحكومة للمصادقة عليها، ومناقشة أي جدول أعمال مقدم من 15 عضوا على الأقل.
  3. المناقشة والمساءلة في كل الشؤون القومية.
  4. المصادقة على كل البروتوكولات و المواثيق والعقود والمعاهدات والاتفاقيات الدولية وعلى عمليات الاقتراض والإقراض أو منح المساعدات داخل البلاد وخارجها.
  5. إحداث تغييرات طفيفة في الخط الحدودي للبلاد بشرط اعتبار المصالح القومية وموافقة أربعة أخماس الأعضاء.
  6. الموافقة أو الرفض على طلب الحكومة بإعلان أحكام الطوارئ لمدة لا تزيد عن 30 يوما.
  7. التصويت على منح أو سحب الثقة و كذلك توجيه أسئلة و استجواب واستيضاح رئيس الجمهورية و الوزراء أو أي موظف حكومي.
  8. يحق له، بغالبية ثلث أعضائه، طرح الثقة برئيس الجمهورية عند عدم كفاءته على أن يرفع إلى مقام القيادة للإطلاع عليه

حدود صلاحيات المجلس[عدل]

وحدود المجلس في ألا يسن قوانين تتعارض مع الدين و المذهب.

في حالة وجود خلاف[عدل]

يتم بت الخلاف بين مجلس الشورى ومجلس صيانة الدستور في حال حدوثه عن طريق مجمع تشخيص مصلحة النظام.

المراكز التابعة له[عدل]

لمجلس الشورى الإسلامي أيضا مراكز تابعة له من ضمنها مكتبة المجلس، ومركز أبحاث المجلس في طهران ومركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي في قم.

أعضاء البرلمان[عدل]

حاليًا يوجد في البرلمان 290 عضوًا ، 14 منهم من غير المسلمين ممثلين لأقليات دينية ما يقارب من(4.8 ٪) من المجلس.

النساء يمثلن 8 ٪ ، بينماعالميًا نسبة النساء في المجالس تقارب 13٪.

على جميع المرشحين أن يتعهدوا خطيًأ باحترام الدستور الإيراني وعدم مخالفته مع العلم أن جميع المرشحين للمجلس و كذلك جميع التشريعات يجب أن تتم الموافقة عليها من قبل مجلس صيانة الدستور. هناك سبعة شروط أساسية لقبول ترشحات الأعضاء هي كالتالي [5]

إيران
Emblem of Iran.svg

هذه المقالة جزء من سلسة مقالات حول:
سياسة وحكومة
إيران



دول أخرى ·  أطلس
 بوابة سياسة
  1. أن يكون متمسكًا بدستور الجمهورية الإيرانية و ولاية الفقيه و ألا يخالفهما .
  2. أن يكون إيراني الجنسية.
  3. أن يكون مؤهلا عقليًا و جسمانيا كامل القوى في نطقه وسماعه و بصره.
  4. شهادة لا حكم عليه بمعنى ألا تكون عليه قضايا جنائية أو محكومات قضائية .
  5. أن يعهد عن المرشح حسن السيرة والسمعة .
  6. أقل سن للمرشح 30 عامًا و الحد الأعلى 75 عامًا .
  7. أن يكون حاصلا على درجة الماجستير على الأقل أو ما يعادلها ( أو أن يكون حاصلًا على البكالوريس من خمس سنوات قبل الترشح ).

توزيع المقاعد[عدل]

تمثيل الأقليات الدينية في البرلمان[عدل]

كفل الدستور الإيراني طبقُا للمادة 26 [6] للأقليات الدينية من اليهود و الأرمن و الآشوريون و الزردشت حق التمثيل في المجلس لكل منهم مقعد.

عدا الأرمن مقعدين لسببين هما:-

  1. كثرة عددهم نسبيا مقارنة بالأقليات الأخرى
  2. توزعهم الجغرافي فهناك مقعدٌ لأرمن الشمال و آخر للجنوب .[7]

و بجمع هذه المقاعد تشغل الأقليات الدينية خمس مقاعد في البرلمان من أصل 290 مقعدًا

عدد مقاعد كل محافظة في مجلس النواب[عدل]

في الجدول أدناه توزيع 285 مقعدًا في البرلمان بين الواحد و ثلاثين محافظة إيرانية [8]

المحافظة تعداد الكراسي المحافظة تعداد الكراسي المحافظة تعداد الكراسي المحافظة تعداد الكراسي المحافظة تعداد الكراسي
أذربيجان الشرقية 19 أذربيجان الغربية 12 أردبيل 7 اصفهان 19 البرز 3
ایلام 3 بوشهر 4 طهران 35 چهارمحال و بختیاری 4 خراسان الجنوبية 4
خراسان رضوی 18 خراسان الشمالية 4 خوزستان 18 زنجان 5 سمنان 4
سیستان و بلوچستان 8 فارس 18 قزوین 4 قم 3 کردستان 6
کرمان 10 کرمانشاه 8 کهگلویه و بویراحمد 3 گلستان 7 گیلان 13
لرستان 9 مازنداران 12 مرکزی 7 هرمزگان 5 همدان 9
یزد 4


مبنى البرلمان[عدل]

مبنى مجلس الشورى الإيراني القديم في ساحة بهارستان عام 1956 م

من عام 1979، كان البرلمان يُعقد في المبنى الذي كان يستخدم من قبل المجلس الأعلى الإيراني (مجلس الشيوخ ). ثم بُني مبنىً جديد للجمعية في ساحة بهرستان في وسط طهران، بالقرب من مبنى البرلمان الإيراني القديم الذي كان يستخدم من عام 1906 إلى 1979. وبعد عدة مناقشات، تمت الموافقة أخيرا على الانتقال للمبنى الجديد في عام 2004. وعقدت الدورة الأولى للبرلمان في 16 نوفمبر 2004 في المبنى الجديد.

صورة المبنى القديم مطبوعة على ظهر المئة ريال إيراني.[9]

انظر أيضًا[عدل]

المَراجع[عدل]