أم حبيب بنت العباس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هذه نسخة قديمة من هذه الصفحة، وقام بتعديلها حسن (نقاش | مساهمات) في 14:59، 14 يناير 2021 (تغيير وصلات). العنوان الحالي (URL) هو وصلة دائمة لهذه النسخة، وقد تختلف اختلافًا كبيرًا عن النسخة الحالية.

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أم حبيب بنت العباس
معلومات شخصية
الزوج الأسود بن سفيان أو ابن سنان بن عبد الأسد
الأولاد لبابة وزرقاء ورزق
الأب العباس بن عبد المطلب
الأم لبابة الكبرى
إخوة وأخوات الفضل بن العباس
عبد الله بن العباس
عبيد الله بن العباس
معبد بن العباس
قثم بن العباس
عبد الرحمن بن العباس


أم حبيب بنت العباس بن عبد المطلب، وقيل: أم حبيبة بنت العباس بن عبد المطلب، صحابية، وابنة عم النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

سيرتها

هي أمّ حَبِيب أو أُم حَبيبة بنت العباس بن عبد المطلّب بن هاشم،[1] وأمها أُمُّ الفَضْل لُبَابة الكبرى ابنة الحارث بن حَزْن الهلالية.[2] وهي أُخْتُ عبد الله، والفضل، وعُبيد الله، وعبد الرْحمن، وقُثم، ومعبد بني العبَّاس.[3] ولها صحبة.[4]

تزوجها الأسود بن سفيان، أو ابن سنان بن عبد الأسد، فولدت له لبابة سمَّتها باسم أمّها، وزرقاء، ورزق بن الأسود.[3][5]

وعن ابن عباس قال: نظر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى أم حبيب بنت العباس تَدِب بين يديه، فقال: «لَئِنْ بَلَغَتْ هَذِهِ وَأَنَا حَيٌّ لَأَتَزَوَّجَنَّهَا». فقُبِض قبل أن تبلغ.[6][7]

وقال ابن حجر العسقلاني: «وهذا يقتضي أن يكون لها رؤية، فتكون من أهل القسم الثاني، لكن ذكرها ابْنُ سَعْدٍ في الصحابيات، وذكر أنها ولدت للأسود ابنة أخرى اسمها زرقاء، قال: وولدها يسكنون مكة.».[8]

المراجع