آبي أحمد علي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
آبي أحمد علي
አብይ አህመድ አሊ,
PM Abiy Ahmed Ali.jpg

مناصب
رئيس وزراء أثيوبيا (15 )   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
2 أبريل 2018 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png هايلي مريام ديسالين 
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
اسم الولادة (بلغات متعددة: Abiy Ahmed Ali تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 15 أغسطس 1976
منطقة جيما ، منطقة أوروميا ، إثيوبيا
الجنسية إثيوبيا إثيوبي
الطول 185
عضو في المنظمة الديمقراطية لشعوب أورومو  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة أديس أبابا
جامعة غرينتش  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الجبهة الثورية الديمقراطية الشعبية الإثيوبية
اللغات الأوروموية،  والأمهرية،  والتغرينية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
التيار المنظمة الديمقراطية لشعوب أورومو
الخدمة العسكرية
الرتبة مقدم  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة فيليكس هوفويت-بواني للسلام (2019)[1]
جائزة نوبل للسلام  (2019)[2][3][4][5]  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية الموقع الرسمي (P856) في ويكي بيانات

آبي أحمد علي (بالأمهرية: ዐቢይ አህመድ አሊ) (مواليد 15 اغسطس 1976) هو رئيس الوزراء في جمهورية إثيوبيا عين في 27 مارس 2018، وهو أول رئيس وزراء من عرقية أورومو وهو مسيحي خمسيني.[6] والده مسلم من عرقية أورومو، وأمه مسيحية من عرقية أمهرة،ومتزوج من زوجة مسيحية أمهرية وله ثلاث بنات.[ادعاء غير موثق منذ 30 يوماً]

نال جائزة نوبل للسلام عام 2019 لجهوده في حل النزاع الحدودي مع إريتريا.[7]

سيرته[عدل]

ولد أبي أحمد في أغارو بمدينة جيما بإقليم الأورومو، والتحق بالجبهة الديمقراطية لشعب الأورومو، وشارك في الصراع المسلح عام 1990 ضد حكم نظام منغستو هيلا مريام، وبعد سقوط النظام سنة 1991 التحق رسميًا بالجيش الإثيوبي، ثم انضم إلى وحدة المخابرات والاتصالات العسكرية، وتدرج بها حتى وصل رتبة عقيد عام 2007.

غادر المخابرات في 2010، وبدأ بالعمل السياسي كعضو في الجبهة الديمقراطية لشعب أورومو، وانتُخب عضوًا بالبرلمان الإثيوبي في 2010، وأُعيد انتخابه في 2015، وأصبح عضوًا في اللجنة التنفيذية لـ"الجبهة الديمقراطية لشعب أورومو، ثم أصبح وزيرًا للعلوم والتكنولوجيا بالحكومة الفيدرالية من 2016 إلى 2017، وأصبح مسؤولًا عن مكتب التنمية والتخطيط العمراني بإقليم أوروميا ثم نائب رئيس إقليم أوروميا نهاية 2016.

اختار ائتلاف الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية أبي أحمد رئيسا للائتلاف مما يجعله رئيسا للوزراء بشكل تلقائي خلفا لرئيس الوزراء السابق هايلي مريام ديسالين، الذي أعلن استقالته بعد اندلاع أعمال عنف واحتجاجات مناهضة للحكومة بسبب نزاع بين مواطنين غالبيتهم من عرقية أورومو والحكومة حول ملكية بعض الأراضي، ولكن رقعة المظاهرات اتسعت لتشمل المطالبة بالحقوق السياسية وحقوق الإنسان، وأدت لمقتل المئات واعتقال الآلاف.[8]

توليه السلطة[عدل]

قام آبي بسرعة بإصلاحات سياسية واقتصادية حقيقية ووسع الحريات، بدئا من تغيير رئيس الاركان ومدير جهاز الأمن والمخابرات الوطنية، في تعديلات هي الاولى منذ ١٨ عاما، ومكن النساء مسندا لهن نصف حقائب الحكومة وعين عائشة محمد موسى كاول سيدة لحقيبة الدفاع في تاريخ البلاد، كما قدم لاحقا السفيرة السابقة سهلى ورق زودي كأول رئيسة للبلاد، كما قام بدمج بعض الوزارات وانشأ اخرى، كما اطلق سراح المعتقلين والسجناء المعارضين، واسقاط وصف ارهابية عن حركات معارضة مسلحة ورحب بعودة قياداتها من المنفى، واعترف بالانتهاكات التي وقعت في الماضي، كما اجرى مصالحات بين القوميات والشعوب في الاقاليم المختلفة في اثيوبيا، ونجح في استعادة الود مع اريتيريا، بعد قطيعة عقدين في "إعلان المصالحة والصداقة" تم بموجبه إنهاء أطول عداء في أفريقيا وفتح السفارات في البلدين وتطوير الموانئ واستئناف رحلات الطيران، كما سعى لتحسين العلاقات مع القاهرة.

وضمن الإصلاحات الداخلية، في ١٢ نوفمبر ٢٠١٩، اوقف 63 من كبار المسؤولين في جهاز الأمن والمخابرات بينهم 27 جنرالا بالجيش، للاشتباه في ارتكابهم "انتهاكات" لحقوق الإنسان ووقائع فساد والضلوع في "محاولة اغتيال" رئيس الوزراء الإثيوبي.

شاب محاولاته محاولة اغتيال بقنبلة يدوية لم تنفجر خلال مشاركته في تجمع شعبي مؤيد له، كما قام نحو ٢٥٠ من افراد القوات الخاصة بالجيش الإثيوبي كانوا في مهمات مختلفة بأديس أبابا في 10 من أكتوبر/ تشرين الأول 2018، باقتحام مكتب آبي أحمد، حاملين الأسلحة، للتعبير عن شكاواهم المتعلقة بالأجور وعرض مطالب أخرى، لكن رئيس الوزراء الإثيوبي وصفها بأنها كانت محاولة خطيرة استهدفت إجهاض التغيير الذي تشهده البلاد.

سد النهضة[عدل]

تعامل آبي أحمد مع مشكلة "سد النهضة" حيث ألغى عقد شركة "ميتك" الإثيوبية التابعة للجيش، والمنفذة للأعمال الهيدروميكية في مشروع سد النهضة"، وأقر خلال مؤتمر صحفي في أديس آبابا بتأخر أعمال بناء سد "النهضة"، التي كان مقررا أن تنتهي في 2017، بسبب إخفاقات شركة "ميتك" الإثيوبية. وعُثر بعدها على جثة مدير مشروع سد النهضة سمنجاو بقلي مقتولا في سيارته وسط أديس آبابا، وأعلنت الشرطة لاحقا أنه انتحر بمسدس خاص كان موضوعا داخل سيارته. وعين "كيفلي هورو"، خلفا لسيمنجاو مدير لمشروع سد النهضة وقال إن اكتمال العمل في بناء سد النهضة سينتهي بحلول عام 2022.

وصلات خارجية[عدل]

انظر ايضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://en.unesco.org/prizes/felix-houphouet-boigny — تاريخ الاطلاع: 25 يونيو 2019
  2. ^ https://www.nobelpeaceprize.org/Prize-winners/Winners/2019 — تاريخ الاطلاع: 11 أكتوبر 2019
  3. ^ Etiopias statsminister Abiy Ahmed får Nobels fredspris for 2019 — تاريخ الاطلاع: 11 أكتوبر 2019 — الناشر: هيئة الإذاعة النرويجية — تاريخ النشر: 11 أكتوبر 2019
  4. ^ The leader who ended a savage conflict — تاريخ الاطلاع: 11 أكتوبر 2019 — الناشر: سي إن إن — تاريخ النشر: 11 أكتوبر 2019
  5. ^ http://masterdataapi.nobelprize.org/2.0/laureate/981 — تاريخ الاطلاع: 11 أكتوبر 2019
  6. ^ "Abiy Ahmed | Biography, Facts, & Accomplishments". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2019. 
  7. ^ "منح جائزة نوبل للسلام لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد لجهوده في حل النزاع الحدودي مع إريتريا". فرانس 24 / France 24. 2019-10-11. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2019. 
  8. ^ (بي بي سي):"آبي أحمد" أول رئيس وزراء من عرقية أورومو يحكم إثيوبيا نسخة محفوظة 22 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.