الروض الأنف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الروضُ الأُنُفُ
الروض الأنف في شرح السيرة النبوية لابن هشام
معلومات الكتاب
المؤلف أبو القاسم السهيلي
(508 هـ - 581 هـ)
اللغة العربية
الموضوع سيرة نبوية

الروض الأنف في شرح السيرة النبوية لابن هشام ويسمى اختصارًا الروضُ الأُنُفُ هو كتاب في شرح السيرة النبوية لمؤلفه أبو القاسم السهيلي (508هـ - 1114م/581هـ - 1185م)

نبذة عن المؤلف[عدل]

أبو القاسم السهيلي هو عبد الرحمن بن عبد الله بن الخطيب بن أصبع بن حبيب بن سعدون بن رضوان بن فتوح الخثعمي السهيلي، والسهيلي نسبة إلى قرية من القرب من مالقة في الأندلس اسمها سهيل، ولد سنة 508هـ في مالقة، وتوفي سنة 581هـ  في مراكش بالمغرب[1]

وصف الكتاب[عدل]

هناك خمس طبعات محققة للروض الأنف، الأولى هي طبعة بتحقيق طه عبد الرؤف السعد، والثانية بتحقيق عبد الله المنشاوي، والثالثة بتحقيق عبد الرحمن الوكيل، والرابعة بتحقيق عمر عبد السلام السلامي والخامسة علق عليها ووضع حواشيها مجدي بن منصور بن سيد الشورى. والاخيرة وضع فيها نص السيرة النبوية لابن هشام في أعلى الصفحات وفي اسفلها نص الرَّوض الأنف وفصل بينهما بخط طبعت في اربع مجلدات محتوى كل مجلد على النحو الأتي:[2]

  • الجزء الأول: ذكر سرد النسب الزكي - الذين أسلموا بدعوة أبي بكررضي الله عنه
  • الجزء الثاني: مبادأة رسول الله صلى الله عليه وسلم قومه - تهجم اليهود والنصارى على ذات الله وغضب الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك
  • الجزء الثالث: ذكر نصاري نجران - غزوة بني لحيان
  • الجزء الرابع: غزوة ذي قرد - افتتان المسلمين بعد موت الرسول صلى الله عليه وسلم

منهج المؤلف[عدل]

شرح فيه السهيلي كتاب السيرة النبوية لابن هشام،[3] وكان منهجه في الكتاب بأن يعرض سيرة ابن هشام، شارحًا ما أبهم من كلمات ومعان، ويزيد أكثرها إيضاحًا وبيانًا، وإذا وُجد نسب غامض أزال غموضه، وقد يتعرض في بعض الأحيان لبعض الكلمات بالإعراب.[4]

وقد قال السهيلي في المقدمة الغرض من تأليف الكتاب: «إيضاح ما وقع في سيرة رسول الله - - التي سبق إلى تأليفها أبو بكر محمد بن إسحاق المطلبي، ولخصها عبد الملك بن هشام المعافري المصري النسابة النحوي مما بلغني علمه ويسر لي فهمه من لفظ غريب أو إعراب غامض أو كلام مستغلق أو نسب عويص أو موضع فقه ينبغي التنبيه عليه أو خبر ناقص يوجد السبيل إلى تتمته مع الاعتراف بكلول الحد عن مبلغ ذلك الحد فليس الغرض المعتمد أن أستولي على ذلك الأمد ولكن لا ينبغي أن يدع الجحش من بذه الأعيار ومن سافرت في العلم همته فلا يلق عصا التسيار»

المراجع[عدل]

  1. ^ العدل والإحسان:الإمام أبو القاسم السهيلي نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ ""الروض الأنف في تفسير السيرة النبوية لابن هشام ومعه السيرة النبوية لابن هشام (ط. العلمية) - المكتبة الوقفية للكتب المصورة PDF"". اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |accessdate= (مساعدة)
  3. ^ الروض الأنف في شرح السيرة النبوية إسلام ستوري. وصل لهذا المسار في 25 ابريل 2017 نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ السهيلي الخثعمي (ت 581هـ / 1185م) وكتابه: الروض الأنف والمشروع الروى شبكة الألوكة الثقافية. وصل لهذا المسار في 25 ابريل 2017 نسخة محفوظة 01 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]

Nuvola apps bookcase.svg
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.