جاك وارد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جاك وارد
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1553  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1622 (68–69 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
تونس العاصمة  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة طاعون  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of England.svg مملكة إنجلترا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة قرصنة تفويضية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة نقيب  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات

جاك وارد وعرف كذلك بأسماء أخرى ك جاك بيردي أي "جاك عصفور" لانه كان مهووس بالطيور الصغيرة خلال فترة وجوده في تونس وسموه السكان المحليين بجاك عصفور وأيضا يعرف بإسمه بعد إعتناقه الإسلام يوسف ريس .جاك قرصان انجليزي عاش خلال نهاية القرن 16 و بداية القرن 17 ولد في انجلترا ومات في تونس عندما كانت تحت الحكم العثماني.

حياته قبل ان يكون قرصانا[عدل]

ولد جاك سنة 1553م في ففرشم، كينت ، في جنوب شرق انجلترا.[1] .جاك ولد في عائلة فقيرة في المناطق الساحلية، قضى سنوات شبابه في صيد أسماك المستنقعات.[2] وأصبح جاك أخطر قرصان والأكثر مهابة في العالم بعد غزو الأرمادا الاسپانية لانجلترا في عام 1588م.[3] عمل قرصانا وناهبا للسفن الاسبانية بترخيص من الملكة إليزابيث الأولى. بعد إعتلاء جيمس الأول العرش سنة 1603م، أنهى الحرب مع إسبانيا، وأثر ذلك في وضع القراصنة و أُجبروا على التوقف عن العمل. ومع ذلك رفض العديد منهم التخلي عن مصدر رزقهم واستمروا في عملهم من دون ترخيص القصر الملكي.

بداية جاك في عالم القراصنة[عدل]

في نفس السنة 1603م إلتحق جاك بالبحرية الملكية البريطانية حيث تم وضعه في قاعدة حربية بحرية وعمل على متن سفينة تسمى ليونز ويلب.[4] وبعد اسبوعين قام جاك و 30 من زملائه بسرقة سفينة صغيرة كانت راسية في بورتسموث في منطقة هاربور.[5] وتم انتخاب جاك من طرف رفاقه كزعيم لهم وكانت أول مرة في التاريخ يتم إنتخاب زعيم للقرصان.[6] أبحر جاك وطاقمه إلى جزيرة وايت و استولوا على سفينة أخرى تسمى ذي فيوليت وقام جون بتغير اسم السفينه إلى ليتل جون أي "جون الصغير".[7] وكانت السفينة تحوي على متنها كنزا للاجئين كاثوليك رومانيين.وفشلت العملية لعدم إيجاد أي أثر للكنز،ولكن جاك استعمل ذي فيوليت للإستلاء على سفينة فرنسية أكبر بكثير. أبحر جاك وطاقمه إلى البحر الأبيض المتوسط واستولى على سفينة حربية و 32 بندقية كانت على متنها فغير إسمها إلى ذي قيفت أي "الهبة" [8] ثم بدأ جاك وطاقمه بمهاجمة السفن التجارية لمدة سنتين.مر جاك قرب ساحل مدينة سلا المغربية سنة 1605م إلتقى جاك بحارة إنقليز و ألمان و انضموا إلى طاقمه مثل ريتشارد بيشوب و أنطوني جونسون. إتفق جاك مع حاكم تونس العثماني عثمان داي لاستخدام تونس كقاعدة للعمليات في مقابل خُمس الغنائم. من هذه القاعدة قام جاك وارد بالإستلاء على عدة سفن تجارية ذات قيمة بسهولة بما في ذلك سفينة رينييرا إ سودرينا ذات ال60 طن.[9] بعد عودته إلى تونس في يونيو 1607م تم إبلاغ جاك أن رينييرا إ سودرينا بدأت تغرق مع عدد من ضباطه، هجر جاك السفينة إلى واحدة من السفن الفرنسية التي كان قد غنمها. وغرقت رينييرا إ سودرينا في سواحل اليونان مع 400 من أفراد الطاقم منهم 250 مسلم و 150 إنجليز.وبعد عدة أسابيع فقد جاك سفينته الخاصة واثنين آخرين استولت عليهما حكومة البندقية .بعد الغضب العارم اللذي انتشر بين المسلمين على جاك وارد لغرق 250 مسلم من رجاله [5] بعث إلى جيمس الأول ملك إنجلترا رسالة إستعطاف يطلب فيها عفوا ملكيا و التي قبلت بالرفض القاطع.[10] عاد جاك إلى تونس و حصل على حماية تونسية كما وعده عثمان داي من قبل. اعتبر اسلام جاك واسمه العربي فضيحة و قام العديد من الأدباء في أوروبا بإدانة جاك وارد في أعمالهم الأدبية و نعتوه بالمجاهد البحري والمرتد عن المسيحية و المعتنق لدين العرب ،[11] ففي سنة 1612م أقيمت مسرحية للأديب الدرامي روبيرت دابورن بعنوان "مسيحي يتحول إلى التركية".[12] اعتنق جاك الإسلام و غير اسمه إلى يوسف ريس وتزوج من ايطالية في حين استمر في إرسال المال لزوجته الإنقليزية. وعاش ماتبقى من حياته بقصره في تونس .

الصورة العامة لجاك وارد[عدل]

إعتناقه للإسلام جعل شعبيته أقل وسط عند الأوروبيين ، خصوصا بعد أن كان القراصنة الإنقليز يتوقعون أن ينضم إليهم في موقع مصب نهر سبو لإفتراس السفن و السيطرة على البحر الأبيض المتوسط .[13] وصفه أحد البحارة اللذي قابله في تونس وقال شخص قصير القامة ذو شعر قليل في مقدمة الرأس، وأنه شديد البياض، ذو لحية داكنة، يكثر من القسم ودائما تقريبا في حالة سكر من الضحى حتى المساء.

وصلات خارجية[عدل]

  • مسرحية "مسيحي يتحول إلى التركية" في ويكيبيديا [14]
  • صورة لكتاب "مسيحي يتحول إلى التركية" [15]
  • اغنية " جاك وارد وقَوْسُ القُزح"[16]

مراجع[عدل]

  1. ^ Lamborn Wilson، Peter. Pirate Utopias: Moorish Corsairs and European Renegadoes. Autonomedia. صفحة 55. ISBN 1-57027-158-5. 
  2. ^ http://www.faversham.org/upload/docs/John%20Ward%20The%20Prince%20of%20Pirates.pdf
  3. ^ حملة الأرمادا الاسبانية رحلة انتهت بمأساة — مكتبة برج المراقبة الالكترونية نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ http://www3.rcstokes.com/WebPages/GreatAdventureIWeb/Articles/1629%20Passengers%20Lyon.pdf
  5. ^ أ ب "Pirate History and Reference Famous Pirates and Privateers". Privateer Dragons' Island. 
  6. ^ Earle، Peter (2005). The Pirate Wars. New York: St. Martin's Press. صفحة 28. ISBN 0-312-33579-2. 
  7. ^ Lamborn Wilson, 56
  8. ^ Lamborn Wilson, 58
  9. ^ Lamborn Wilson 59
  10. ^ Ward the Pirate, by Abdal-Hakim Murad نسخة محفوظة 02 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Gil Harries 2000, p. 153
  12. ^ A Christian Turn'd Turke - Pirate Utopias - Hakim Bey نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ The Legend of Captain Jack: From Birdy to Sparrow | Virtual Mosque نسخة محفوظة 18 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ A Christian Turn'd Turk - Wikipedia, the free encyclopedia [الإنجليزية]
  15. ^ A Christian turn'd Turke: or, The tragicall liues and deaths of the two famous pyrates, Ward and Dansiker : as it hath beene publickly acted : Daborne, Robert, d. 1628 : Free ... نسخة محفوظة 17 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Captain Ward and the Rainbow - Wikipedia, the free encyclopedia [الإنجليزية]