علاج بالقسطرة الوريدية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

العلاج بالقسطرة الوريدية (بالإنجليزية: Intravenous Therapy) يستعمل عند حاجة المريض إلى دواء عن طريق الوريد.

الغرض[عدل]

يتم اللجوء إلى العلاج بالقسطرة الوريدية في حالات عديدة منها:[1]

  • في حالة صعوبة تناول الدواء عن طريق الأكل أو الشرب.
  • إذا احتجنا إلى تسريع مفعول الدواء، أو في حالة صعوبة تناول الدواء عن طريق الفم.
  • في حالات نقل الدم أو محتوياته.
  • عند الحاجة إلى تغذية المريض بسائل خاص يسمى TPN.

جهاز العلاج بالقسطرة الوريدية[عدل]

الكيس السائل أو الدواء
Intravenous charge up.jpg

يتكون الجهاز من عدة أجزاء

  • السائل أو الدواء : عادة ما يوضع في حافظة بلاستيكية تعلق على حامل خاص في الجهاز( IV Pole )، وتختلف أنواع السوائل

المستخدمة وألوانها باختلاف حالة المريض. أحياناً تكون الحافظة ذات ألوان قاتمة وذلك لحماية السائل من الضوء.

  • القسطرة الوريدية : هذا الجزء إما أن يكون مصنوع من البلاستك أو المعدن، ويتم توصيلة إلى الجسم إما عن طريق اليد أو الرجل ثم تثبت بعد

ذلك بشريط لاصق. أحياناً قد يستخدم أكثر من قسطرة وريدية واحدة في نفس الوقت على نفس المريض.

غالباً لا تكون القسطرة الوريدية مؤذية، ولكن يجب استدعاء المختص في حالة حدوث أي من الحالات التالية:

  • ألم.
  • انتفاخ.
  • نزيف .
  • احمرار أو توهج.
  • عدم ثبات اللاصق.
  • تسرب الدواء خارج الجهاز أو الجسم.
  • خروج الدم من الجسم إلى داخل أنبوبة الدواء.
  • المضخة : هي الجزء الرئيسي في الجهاز حيث يوصل بها أنبوب السائل أو الدواء ويتم التحكم بسرعته وكميته قبل توصيله إلى المريض. تحتوي المضخة على لأجهزة إنذار تصدر صوتاً في حالة وقوف الجهاز عن العمل, وهذا الإنذار لتنبيه المختص بوجوب تفحص أنبوبة و حافظة الدواء وبعد ذلك يغلق الإنذار.

مراجع[عدل]

  1. ^ CDC Morbidity and Mortality Weekly Report Aug 2002. "Guidelines for the Prevention of Intravascular Catheter-Related Infections". اطلع عليه بتاريخ 2008-03-13.