موسى بن طلحة بن عبيد الله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من موسى بن طلحة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


موسى بن طلحة بن عبيد الله
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة موسى بن طلحة بن عبيد الله
مكان الميلاد المدينة المنورة
الوفاة 103 هـ
الكوفة
اللقب المهدي[1]
الأب طلحة بن عبيد الله
الحياة العملية
النسب التيمي القرشي

أبو عيسى موسى بن طلحة بن عبيد الله (المتوفي سنة 103 هـ) تابعي وأحد رواة الحديث النبوي، المعروف بلقب المهدي لصلاحه.[1] وأبوه الصحابي طلحة بن عبيد الله أحد العشرة المبشرين بالجنة.

نسبه وأسرته[عدل]

ينتمي موسى بن طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد إلى بني تيم بن مُرّة القرشيين،[2] وكُنيته أبو عيسى[1] أو أبو محمد.[2] وأم موسى هي خولة بنت القعقاع بن معبد بن زرارة بن عدس بن زيد التميمية،[3] وإخوته لأبيه وأمه إسحاق بن طلحة وعائشة بنت طلحة ومريم بنت طلحة.[2] وقد ولد موسى بالمدينة المنورة، وعاش اثنتي عشرة سنة فيها في صحبة عثمان بن عفان،[4] يتعلم منه ويروى عنه. ثم انتقل إلى الكوفة، وأقام فيها.[1]

توفي موسى بن طلحة في آخر سنة 103 هـ[1] بالكوفة، وصلى عليه الصقر بن عبد الله المزني عامل عمر بن هبيرة على الكوفة.[5] ولموسى من الولد عيسى ومحمد وإبراهيم وعائشة التي تزوجها عبد الملك بن مروان فولدت له بكار، ثم تزوجها علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب[3] وقريبة وأمهم أم حكيم بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق، وعمران وأمه أم ولد ويقال لها جيداء.[5]

روايته للحديث النبوي[عدل]

مكانته الدينية[عدل]

قال عنه أبو حاتم الرازي: «هو أفضل ولد طلحة بعد محمد»،[1][7] وقال عاصم بن أبي النجود: «فصحاء الناس ثلاثة موسى بن طلحة التيمي، وقبيصة بن جابر الأسدي، ويحيى بن يعمر»،[1][9] وقال عبد الملك بن عمير: «كان فصحاء الناس أربعة موسى بن طلحة، وقبيصة بن جابر الأسدي، وعبد الله بن هريم السلولي، والحسن البصري»،[4] وقال ابن سعد: «كان ثقة، كثير الحديث»،[10] وقال أحمد بن حنبل: «ليس به بأس»، وقال العجلي عنه: «تابعي، ثقة، وكان خيارًا»، وقال ابن خراش: «مُوسَى بن طلحة من أجلاء المسلمين».[7]

المراجع[عدل]