المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

قيس بن أبي حازم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

قيس بن أبي حازم

هو قيس بن أبي حازم واسمه حصين بن عوف، ويقال عوف بن عبد الحارث، ويقال عبد عوف بن الحارث بن عوف البجلي الأحمسي أبو عبد اله الكوفي.

أدرك الجاهلية ورحل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليبايعه فقبض وهو في الطريق وأبوه له صحبة، ويقال إن لقيس رؤية ولم يثبت.

روى عن: ابيه، أبو بكر الصديق، عمر، عثمان، علي، سعد، سعيد، الزبير، طلحة، عبد الرحمن بن عوف وقيل لم يسمع منه، أبي عبيدة، بلال مولى أبو بكر، معاذ، خالد بن الوليد، ابن مسعود، خباب، عتبة بن فرقد، عدي بن عميرة، حذيفة، عمرو بن العاص، المستورد بن شداد، مرداس الأسلمي، دكين بن سعيد وأرسل عن ابن رواحة.

روى عنه: إسماعيل بن أبي خالد، بيان بن بشر، المغيرة بن شبيل، مجالد بن سعيد، عمر بن أبي زائدة، الحكم بن عتيبة، أبو حريز عبد الله بن الحسين قاضي سجستان والأعمش وغيرهم.

قالوا عنه

قال علي بن عبد الله بن يحيى بن سعيد: منكر الحديث.

قال الذهبي: ثم سمّى له أحاديث استنكرها فلم يصنع شيئاً بل هي ثابتة، لا ينكر له التفرد في سعة ما روى، من ذلك حديث كلاب الحوءب.

قال يعقوب السدوسي: تكلم فيه أصحابنا، فمنهم من حمل عليه، قال: له مناكير فالذين أطروه عدوها غرائب.

وقيل: كان يحمل على علي بن أبي طالب إلى أن قال يعقوب: والمشهور أنه كان يقدم عثمان.

قال ابن معين: هو أوثق من الزهري، وقال مرة: ثقة.

قال عمرو بن علي: مات سنة أربع وثمانين.

قال ابن أبي خيثمة: عن ابن معين: مات سنة سبع أو ثمان وتسعين، قال الهيثم بن عدي: مات في آخر خلافة سليمان.

المصدر: نهاية الاغتباط بمن رمي من الصحابة بالاختلاط

Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.