علي بن زيد بن جدعان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
علي بن زيد بن جدعان
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة علي بن زيد بن جدعان
الوفاة 131 هـ
البصرة
سبب الوفاة طاعون  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الكنية أبو الحسن
اللقب البَصْرِيّ المكفوف
الحياة العملية
الطبقة 4
مرتبته عند ابن حجر ضعيف
مرتبته عند الذهبي له عجائب ومناكير[1]
تعلم لدى أبو بكر بن أنس بن مالك  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

علي بن زيد بن جدعان تابعي بصري، فقيه، وأحد رواة الحديث النبوي من الضعفاء.

سيرته[عدل]

علي بن زيد بن جدعان وكنيته أبو الحسن القرشي، من بني تيم، مكي الأصل، وُلد مكفوفًا، وكان من الفقهاء الذين يُؤخذ عنهم العلم في البصرة، ذكر العجلي والذهبي أنه كان يميل إلى التشيع، تركه أهل الحديث لسوء حفظه، قال الذهبي: «له عجائب ومناكير، لكنه واسع العلم»، قال منصور بن زاذان: «لما مات الحسن، قلنا لعلي بن زيد: اجلس مكانه»، مات سنة 131 هـ،[1] في الطاعون.[2]

روايته للحديث النبوي[عدل]

وذكره سبط ابن العجمي في من اختلط،[3] وضعّفه أيضًا يحيى بن معين والنسائي، وقال الترمذي: «صدوق إلا أنه ربما رفع الشئ الذي يرفعه غيره»، وقال يزيد بن زريع: «لقد رأيت علي بن زيد، ولم أحمل عنه، فإنه كان رافضيًا»، وقال ابن عدي: «لم أر أحدا من البَصْرِيّين، وغيرهم امتنعوا من الرواية عنه، وكان يغلي في التشيع في جملة أهل البصرة، ومع ضعفه يكتب حديث.»، وقَال ابن حبان: «كَانَ شيخا جليلا. وكان يهم في الاخبار، ويخطئ في الآثار حتى كثر ذلك في أخباره، وتبين فيها المناكير التي يرويها عن المشاهير. فاستحق ترك الاحتجاج به.[4]»، روى له البخاري في الأدب المفرد، ومسلم مقرونًا بثابت البناني، وأصحاب السنن الأربعة.[2]

المراجع[عدل]