الربيع بن أنس البكري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الربيع بن أنس)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الربيع بن أنس البكري
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة الربيع بن أنس البكري
الوفاة 140 هـ أو قبلها
سجن مرو حبس فيها ثلاثين سنة
اللقب البكرى , ويقال : الحنفى , البصرى الخراسانى
الحياة العملية
الطبقة الطبقة الخامسة ، من صغار التابعين
مرتبتة عند ابن حجر صدوق له أوهام ، ورمى بالتشيع

الربيع بن أنس البكري إسمه الربيع بن أنس البكري ، ويقال الحنفي ، البصري ثم الخراساني كنيته وقيل:البكري , ويقال : الحنفي , البصري الخراساني يعتبر الربيع بن أنس البكري من الطبقة الخامسة من طبقات رواة الحديث النبوي التي تضم صغار التابعين ورتبته عند أهل الحديث وعلماء الجرح والتعديل وفي كتب علم التراجم يعتبر صدوق له أوهام ، ورمى بالتشيع ,وعند الإمام شمس الدين الذهبي قال أبو حاتم : صدوق [1] ,مات في خلافة أبي جعفر المنصور عام 140 هـ أو قبلها, في سجن مرو حبس فيها ثلاثين سنة.[2]

قال محمد بن سعد ، عن عمار بن نصر الخراساني : هو من بكر بن وائل من أنفسهم ، وكان من أهل البصرة، وقد لقي ابن عمر ، وجابر بن عبد الله، وكان هرب من الحجاج فأتى مرو فسكن قرية منها يقال لها : برز ، ثم تحول إلى قرية أخرى منها يقال لها : سذور ، وكان فيها إلى أن مات ، وقد كان طلب أيضا بخراسان حين ظهر دعوة بني العباس ، فتغيب ، فتخلص إليه عبد الله بن المبارك فسمع منه أربعين حديثا ، وكان يقول : ما يسرنى بها كذا وكذا ، لشىء سماه .

قيل عنه في الجرح والتعديل[عدل]

مما قيل عن الربيع بن أنس البكري في كتب علم الرجال مايلي [1][2][3]:-

  • "قال المزي في ""تهذيب الكمال""  : قال أحمد بن عبد الله العجلي : بصري صدوق .
  • وقال أبو حاتم : صدوق ، وهو أحب إلي في أبي العالية من أبي خلدة .
  • وقال النسائي: ليس به بأس .
  • وقال أبو إسحاق الطالقانى ، عن عبد الله ابن المبارك : أعطيت ستين درهما حتى أدخلت على الربيع بن أنس فلم ينصحني من أدخلني عليه ، أعطاني أحاديث مقطعات .
  • وقال أبو جعفر الرازي ، عن الربيع بن أنس : اختلفت إلى الحسن عشر سنين أو ما شاء الله من ذلك ، فليس من يوم إلا أسمع منه مالم أسمع قبل ذلك .
  • روى له الأربعة .
  • قال الحافظ ابن حجر في ""تهذيب التهذيب"" 3/239 : وقال ابن معين : كان يتشيع فيفرط .
  • وذكره ابن حبان في "" الثقات "" ، وقال : الناس يتقون من حديثه ما كان من رواية أبي جعفر عنه ، لأن في أحاديثه عنه اضطرابا كثيرا .
  • وذكر الذهبي أنه توفي سنة تسع وثلاثين ومئة ، أو سنة أربعين ومئة .

شيوخه[عدل]

حَدث الربيع بن أنس البكري عن كلاً من [1][2][3]:-

  1. أنس بن مالك
  2. الحسن البصري
  3. رفيع أبي العالية الرياحي
  4. زياد ( جده )
  5. زيد ( جده )
  6. صفوان بن محرز
  7. أم سلمة زوج النبي ، ولم يدركها .

تلاميذه[عدل]

حَدث عن الربيع بن أنس البكري كلاً من [1][2][3]:-

  1. الحسين بن واقد المروزي
  2. سفيان الثوري
  3. سليمان بن عامر البرزي
  4. سليمان التيمي
  5. سليمان الأعمش
  6. عبد الله بن المبارك
  7. عبد العزيز بن مسلم القسملي
  8. عبيد الله بن زحر الإفريقي
  9. عيسى بن عبيد الكندي
  10. عيسى بن يزيد المروزي الأزرق
  11. ليث بن أبي سليم
  12. المغيرة بن مسلم السراج القسملي
  13. مقاتل بن حيان
  14. نصر بن باب
  15. نهشل بن سعيد
  16. يعقوب بن القعقاع الأزدي
  17. أبو جعفر الرازي

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث كتاب : سير أعلام النبلاء , المؤلف : شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى : 748هـ), الناشر : مؤسسة الرسالة , الطبعة : الثالثة ، 1405 هـ / 1985 م
  2. ^ أ ب ت ث كتاب: تهذيب الكمال في أسماء الرجال, مؤلف: يوسف بن عبد الرحمن بن يوسف، أبو الحجاج، جمال الدين ابن الزكي أبي محمد القضاعي الكلبي المزي (المتوفى: 742هـ), الناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت ,الطبعة: الأولى، 1400 - 1980
  3. ^ أ ب ت كتاب: تهذيب التهذيب ,المؤلف: أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (المتوفى: 852هـ) , الناشر: مطبعة دائرة المعارف النظامية، الهند , الطبعة: الطبعة الأولى، 1326هـ