السعديون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الدولة السعدية
مملكة فاس
[[الدولة الوطاسية|]] Flag of Morocco 1258 1659.svg
1554 – 1659  
Flag of Morocco 1666 1915.svg [[الدولة العلوية|]]
العاصمة مراكش
اللغة العربية
الحكومة غير محدّد
 - {{{year_leader1}}}
أحداث تاريخية
 - التأسيس 1554
 - معركة وادي المخازن 1578
 - قتل آخر السلاطين السعديين في مراكش 1659
تشكل جزءًا من علم المغرب المغرب
علم الجزائر الجزائر
علم مالي مالي
علم موريتانيا موريتانيا
علم غانا غانا

سلالة السعديين (1554-1659م)، نزح أجداد السعديين (سلالة من الأشراف ينتسبون إلى القاسم بن النفس الزكية) مطلع القرن الـ 14 م من الحجاز نحو منطقة وادي نهر درعة (جنوب المغرب).

مرحلة النشأة والتوحيد[عدل]

فتوحات السعديين.

بدأ السعديون في نشر دعوتهم عن طريق الفرق الصوفية في جنوب المغرب. حاربوا حكام المغرب الوطاسيين ثم قادوا حركة المقاومة ضد الوجود البرتغالي في البلاد، استولوا على مراكش سنة 1525م ثم أغادير (أكادير) سنة 1441م بعد طرد البرتغاليين منها وأخيرا دخلوا فاس سنة 1549م. قام محمد الشيخ (1554م أو1549م-1557م) بالقضاء على الوطاسيين سنة 1554م. قام بعدها بتوطيد دعائم ملكه، أمن البلاد ثم استولى على تلمسان الواقعة غرب الجزائر حاليا. قاوم ابنه مولاي عبد الله بن محمد الشيخ نفوذ العثمانيين ومحاولاتهم التوغل إلى داخل البلاد (1557-1574م). كان مُلك المغرب يتنازعه عدة أدعياء. قضى السعديون على التواجد البرتغالي في البلاد بعد انتصارهم في معركة وادي المخازن "القصر الكبير" سنة 1578م.

التوسع والامتداد[عدل]

بلغت الدولة أوجها السياسي في عهد أحمد المنصور الذهبي (1578م-1603م) والذي أمن رخاء البلاد من خلال تحكمه في اقتصاد الدولة كما استُحدِث في عهده نظام إدارة جديد، والذي أطلق عليه اسم "المخزن".

مرحلة التدهور[عدل]

بعد سنة 1603م قسمت المملكة وبدأت معها مرحلة التقهقر. حكم فرع السعديين في فاس ما بين سنوات 1610-1626م. قتل آخر السلاطين السعديين في مراكش سنة 1659م وأصبح أمر المغرب في أيدي الأسرة العلوية (الفيلاليون).

قائمة الحكام[عدل]

سلاطين حكموا حتى 1554م، في جنوب المغرب الأقصى فقط:[1]

انقسم السعديون بين حاكم في مراكش وآخر في فاس:

لوحة لمراكش وقصر البديع في 1640، من طرف أدريان ماثام، في الأعلى كتابة باللغة اللاتينية: «القصر العظيم - المملكة المغربية»،[2] بخط صغير: «في [الساحل] البربري»[3]
لوحة لمراكش وقصر البديع في 1640، من طرف أدريان ماثام، في الأعلى كتابة باللغة اللاتينية: «القصر العظيم - المملكة المغربية»،[2] بخط صغير: «في [الساحل] البربري»[3]


المراجع[عدل]

طالع كذلك[عدل]