دين الدولة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

دين الدولة أو الديانة الرسمية هي العقيدة الدينية التي تتبناها الدولة بشكل رسمي في دستورها. وعملياً الدول التي لا دين رسمي لها تعد دولاً علمانية.

يرتبط مصطلح "الكنيسة الرسمية للدولة" بالديانة المسيحية، تاريخيًا مع نشأ الكنيسة الرسمية للدولة في الإمبراطورية الرومانية، ويستخدم أحيانًا للدلالة على فرع معين وطني حديثة للمسيحية.

مصطلح دين الدولة يعني دولة ذات مؤسسات رسمية أو حكومة دينية، ولكن الدولة ليست بحاجة إلى أن تكون تحت سيطرة الكنيسة (كما هو الحال في النظام الثيوقراطي)، ولا الكنيسة الذي تقرها الدولة بالضرورة تحت أن تكون تحت سيطرة الدولة.

المؤسسة الدينية التي ترعاها الدولة، وجدت في العصور القدينة مثل الشرق الأدنى القديم وعصور ما قبل التاريخ. كانت أول دولة مسيحية هي أرمينيا والتي اتخذت الكنيسة الأرمينية الرسولية دينًا رسميًا، وذلك في عام في 301.[1]

أنواع دين الدولة[عدل]

يتفاوت درجة وطبيعة دعم الدولة لمذهب أو عقيدة معينة كدين للدولة ويختلف من دولة إلى أخرى. يمكن أن تتراوح من مجرد تأييد ودعم مالي، مع حرية الممارسة والعقيدة لأديان أخرى، إلى منع أي هيئة دينية مخالفة للعقيدة الرسمية واضطهاد أتباع المذاهب الأخرى. في أوروبا، تطورت المنافسة بين الطوائف الكاثوليكية والبروتستانتية برعاية الدولة في القرن السادس عشر، حتى صلح أوغسبورغ عام 1555 و قد أنهت رسميا الصراع الديني بين الطائفتين وصنعت انفصالا قانونيا دائماً للمسيحية داخل الإمبراطورية الرومانية المقدسة. سمح البند "Cuius regio, eius religio" الشهير بالوثيقة للأمراء الألمان باختيار إما اللوثرية أو الكاثوليكية ضمن أراضيهم، وتنتهي بتأكيد استقلالهم بدولهم. أعطيت الأسر فترة كانوا خلالها أحرار بالهجرة إلى مناطق أخرى ذات دين يرضونه. في انكلترا البروتستانتية فرض ملولكها أنفسهم في 1533، رؤساء الكنيسة الانجليكانية بدلًا من البابا، بينما في اسكتلندا كنيسة اسكتلندا قابلت دين الحاكم.

في بعض الحالات، قد تكون منطقة إدارية ترعاها وتمولها مجموعة من الطوائف الدينية؛ هذا هو الحال في الألزاس وموسيل في فرنسا بموجب قانونها المحلي، في أعقاب النمط الجاري في ألمانيا.

في بعض الدول الشيوعية، ولا سيما في كوريا الشمالية وكوبا، الدولة ترعى المنظمات الدينية، وينظر على نطاق واسع لأديان الدولة كجهود من قبل الدولة لمنع مصادر بديلة للسلطة. [بحاجة لمصدر]

حالة الكنائس[عدل]

هناك أيضًا فرق بين "الكنيسة الرسمية للدولة" أو الكنيسة الوطنية والمصطلح الأوسع "دين الدولة".

"الكنيسة الرسمية للدولة" تختلف كمصطلح عن الكنيسة الوطنية فالثانية هي دين الدولة التي أنشأتها الدولة لاستخدامها حصرًا من جانب تلك الدولة، على سبيل المثال كنيسة إنجلترا (والتي كانت في السابق كنيسة كاثوليكية حتى تم فصلها من قبل الملك هنري الثامن في عام 1534). مثال على "دين الدولة" وهي في هذه الحالة ليست "الكنيسة الرسمية للدولة"، مثال على الكنيسة الرسمية للدولة" هي الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في كوستاريكا الذي تم قبولها باعتبارها دين الدولة في الدستور عام 1949، على الرغم من عدم وجود كنيسة وطنية خاصة بسكان كوستاريكا. اعتبارًا من عام 2012، كان هناك ستة كنائس الدولة، حيث أن معظم الدول التي ظهرت فيها كنائس دولة حصل فيها فصل الدين عن الدولة.

نزع الصفة الرسمية عن[عدل]

نزع الصفة الرسمية عن الكنيسة هي عبارة عم حرمان كنيسة من وضعها بوصفها جهازًا من أجهزة الدولة. ومن المعروف عن معارضي نزع الصفة الرسمية بإسم "antidisestablishmentarians".

أديان الدولة الحالية[عدل]

حاليَا، تتخذ بعض الدولة أديان رسمية منها المسيحية والإسلام أو البوذية.

البلدان المسيحية[عدل]

الدول التالية تتخذ شكل من أشكال المسيحية كدين للدولة أو الدين الرسمي فيها (من طائفة):

المسيحية (من دون طائفة)[عدل]

الكاثوليكية[عدل]

الدول التي تعترف في الكاثوليكية كدين الدولة الرسمي:

كان من المعروف أن جزءًا كبيرًا من أوروبا الغربية التي حكمت سابقًا تحت إمرة الكنيسة الكاثوليكية وعرفت في اسم العالم المسيحي، والتي كان يرأسها اسميًا إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة، حامي الكاثوليكية، ولكن عقب ظهور البروتستانتية والتنوير لاحقًا، أعلنت ولايات مختلفة بروتستانتية جديدة وظهر فصل الكنيسة عن الدولة تمامًا.

آخرى

وهناك عدد من البلدان، بما في ذلك أندورا، الأرجنتين،[7] إيطاليا، جمهورية الدومينيكان، السلفادور،[8] بنما، باراغواي،[9] بيرو،[10] بولندا،[11] البرتغال وإسبانيا[12] تعطي تقديرًا خاصًا ومكانة مميزة إلى الكاثوليكية في دساتيرها على الرغم من عدم جعلها دين الدولة.

جميع الكانتونات السويسرية تعطي اعتراف رسمي إلى كل من الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة البروتستانتية السويسرية، بإستثناء جنيف ونوشاتيل. سويسرا نفسها لا يوجد لديها دين رسمي أو دين دولة.

الأرثوذكسية الشرقية[عدل]

الدول التي تعطي شرعية وتتخذ من الأرثوذكسية الشرقية دين الدولة هي:

آخرى

الكنيسة الفنلندية الأرثوذكسية [15] ليست دين الدولة في فنلندا ولكن لديها علاقة خاصة مع الحكومة الفنلندية. البنية الداخلية للكنيسة موجودة في قانون الكنيسة الأرثوذكسية. الكنيسة لديها القدرة على فرض الضرائب على أعضائها والشركات إذا كان غالبية المساهمين فيهم من أعضائها. الكنيسة لا تعتبر نفسها كنيسة الدولة، والدولة لا تملك سلطة للتأثير على أعمالها الداخلية أو اللاهوتية.

البروتستانتية[عدل]

لوثرية[عدل]

الدول التي تعترف في الكنيسة اللوثرية كدين لدولتهم تشمل بلدان الشمال الأوروبي أو الدول الإسكندنافية. نسبة أتباع الكنيسة اللوثرية هي مرتفعة جدًا بين عامة السكان، إلا نسبة المداومين على حضور الصلاة والشعائر الدينية هي الأقل أوروبيًا.

آخرى

الكنيسة الإنجيلية اللوثرية الفنلندية في فنلندا لديها علاقة خاصة مع الحكومة الفنلندية، وصف هيكلها الداخلي في قانون خاص، أو قانون الكنيسة.[15] لا يمكن تعديل قانون الكنيسة إلا بقرار من المجمع الكنسي للكنيسة الإنجيلية اللوثرية والتصديق اللاحق من قبل البرلمان. قانون الكنيسة محمي من قبل الدستور الفنلندي، والدولة لا يمكنها تغيير قانون الكنيسة دون تغيير الدستور. الكنيسة لديها القدرة على فرض الضرائب على أعضائها وجميع الشركات بحالة كانت أغلبية المساهمين فيها هي أعضاء في الكنيسة اللوثرية الفنلندية. من جهة أخرى، يطلب من الكنيسة أن تعطي مكان الدفن للجميع في المقابر فيها.[20] في نهاية عام 2011 كان 77.2% من السكان أعضاء في الكنيسة الإنجيلية اللوثرية الفنلندية.[21] الرئيس الفنلندي يقرر أيضًا مواضيع ليوم الشفاعة. الكنيسة لا تعتبر نفسها كنيسة الدولة، والدولة الفنلندية لا تملك القدرة على التأثير في أعمال الكنيسة الداخلية أو اللاهوتية، على الرغم من أنه لديها حق النقض في هذه التغييرات من الهيكل الداخلي الذي يتطلب تغيير قانون الكنيسة.

حتى عام 2000 كانت السويد تملك كنيسة رسمية وهي كنيسة السويد اللوثرية وفي حين فان الملك كارل السادس عشر غوستاف هو رئيس كنيسة السويد اللوثرية. تفيد إحصائيات نهاية عام 2009 أن 71.3% من السويديين ينتمون إلى كنيسة السويد (اللوثرية).[22] رغم رغم ذلك فإن نسبة المواظبين على حضور الكنيسة في أيام الأحد تتقلص إلى 2% فقط.[23] يعود سبب هذا العدد الكبير من الأعضاء غير الفاعلين إلى أنه وحتى عام 1996 كان المولودون الجدد يعتبرون تلقائياً أعضاء في كنيسة السويد إذا ما انتمى إليها أحد الأبوين. منذ عام 1996 لا يحتسب إلا الأطفال المعمدون.

إصلاحية[عدل]

الدول التي تتخذ المذهب الكالفيني البروتستانتي كديانة رسمية:

آخرى

منذ الإصلاح البروتستانتي في إسكتلندا، وكنيسة إسكتلندا المشيخية والمعروفة باسم كيرك، هي الكنيسة الوطنية للشعب الاسكتلندي، وهي كنيسة بروتستانتية تتبع اللاهوت الكالفيني. ومنذ منذ عام 1689 كان للكنيسة نظام مشيخي حكومي، وتتمتعت باستقلالية عن الدولة.[24]

جميع الكانتونات السويسرية تعطي اعتراف رسمي إلى كل من الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة البروتستانتية السويسرية (الكالفينية)، بإستثناء جنيف ونوشاتيل. سويسرا نفسها لا يوجد لديها دين رسمي أو دين دولة.

الإنجليكانية[عدل]

الدول التي تعترف في الكنيسة الانجليكانية كديانة رسمية:

كنيسة انجلترا هي الكنيسة الرسمية لإنجلترا واتخذت الملكية في المملكة المتحدة لقب "حامي الإيمان" (باللاتينية: Rex Christianissimus)، اليوم الملكة إليزابيث الثانية تحمل لقب "حامي الإيمان" و"حامي العقيدة" والمقصود بها الإيمان المسيحي، والرأس الأعلى للكنيسة الأنجليكانية.[25] وهي أيضًا الكنيسة الأم في العالم الانغليكاني. حيث أنها مهد الكنيسة الانجليكانية. الملك في المملكة المتحدة هو رأس الكنيسة، وهو يتصرف بوصفه الحاكم الأعلى. وهناك حوالي 76 مليون من أتباع كنيسة إنجلترا، وهي تشكل جزءاً من الطائفة الانجيلية، ويعتبر رئيس أساقفة كانتربري المتصرف رئيسًا رمزيًا في جميع أنحاء العالم.[26]

في مقعد اللوردات، لكبار المطارنة وجود عن طريق 26 من الأساقفة في الكنيسة الانجليكانية الذين لهم مقعدًا في البرلمان البريطاني وفي مجلس اللوردات. منهم رئيس أساقفة كانتربري، رئيس أساقفة يورك، أسقف لندن، أسقف دورهام، وأسقف وينشستر.

البلدان الإسلامية[عدل]

العديد من البلدان ذات الأغلبية المسلمة تعترف في الإسلام دينًا رسميًا لها. التبشير من قبل الديانات الأخرى في كثير من الأحيان غير قانوني.

الإسلام (من غير طائفة)[عدل]

مذهب السنّة[عدل]

الشيعة[عدل]

الأباضية[عدل]

الشيعة والسنّة[عدل]

الصوفية[عدل]

  • الصومال (في المناطق التي تسيطر عليها حركة أهل السنّة والجماعة.)

البلدان البوذية[عدل]

الحكومات التي تعترف في البوذية، إو في شكل محدد من أشكال البوذية كدين رسمي:

ثيرافادا[عدل]

آخرى

الدستور في سري لانكا يعطي البوذية "المكان الأول"، ومع ذلك، لم يتم الاعتراف في البوذية كدين للدولة.[29]

وبالمثل، في تايلاند، وحسب الوثيقة التايلندية لعام 2007 يذكر الدستور على أنّ البوذية "دين التقاليد التايلندية ومعظم سكانها" ومع ذلك، فإنه لا يدعى رسميًا كدين للدولة.

فاجرايانا البوذية[عدل]

  • بوتان: دروكبا كاجيو المدرسة للبوذية التبتية.[30]

بلدان يهودية[عدل]

تعرف إسرائيل نفسها في العديد من قوانينها على أنها "دولة يهودية وديمقراطية". ومع ذلك، فإن مصطلح "اليهودي" هو متعدد المعاني حيث قد يكون يعني اليهودية كشعب أو قومية أو عرقية، أو معنى ديني على كون اليهودية هي ديانة، أو الاثنين على أنّ الدولة دولة يهودية بمعنى عرقيًا ودينيًا وثقافيًا.

في الوقت الحاضر، لا يوجد قانون محدد أو بيان رسمي يعتر الديانة اليهودية الدين الرسمي للدولة. ومع ذلك، فإن دولة إسرائيل تدعم المؤسسات الدينية، خاصًة اليهودية الأرثوذكسية. كما أن القوانين الإسرائيلية هي قوانين مدنية علمانية ولا تستقي تشريعاتها من التلمود أو التوراة.

ملاحظات إضافية[عدل]

  • أندونيسيا: أندونيسيا لا تعلن أو تتحذ دين دولة. ومع ذلك، فإن الحكومة لا تعترف سوى بستة أديان: الإسلام والبروتستانتية والكاثوليكية والبوذية والهندوسية والكونفوشيوسية. دستور أندونيسيا يكفل حرية الدين وممارسة الأديان والمعتقدات الأخرى، بما في ذلك تلك الأرواحية ومعتقدات السكان المحليين، فالقوانين لا تحظره. الإلحاد أو اللاأدرية، وإن لم يضطهد أتباعها الاّ أن الدولة لا تشجع الأيدولوجية اللادينية. وبالإضافة إلى ذلك، اقليم آتشيه يُحظى في وضع خاص ودرجة عالية من الحكم الذاتي، فقوانين الإقليم تستند إلى الشريعة الإسلامية وتفرض تطبيقها فقط على سكان الإقليم من المسلمين.
  • نيبال: كانت آخر مملكة هندوسية في العالم، حتى فصل الدين عن الدولة في دستور عام 2006.
  • العديد من البلدان تمول أنشطة غير مباشر للطوائف الدينية المختلفة عن طريق منح الإعفاء من الضرائب للكنائس والمؤسسات الدينية التي وصفها بأنها منظمات خيرية.[31][32] ومع ذلك، لا يتم اعتبار هذه الأديان كدين رسمي للدولة.

مصادر[عدل]

  1. ^ The Journal of Ecclesiastical History – Page 268 by Cambridge University Press, Gale Group, C.W. Dugmore
  2. ^ "Constitution of Zambia, 1991(Amended to 1996)". Scribd.com. 30 June 2008. اطلع عليه بتاريخ 2012-12-18. 
  3. ^ The Constitution of Costa Rica, TITLE VI: RELIGION, CostaRicaLaw.com.
  4. ^ Constitution of the Principality of Liechtenstein: Article 37(2), digital Liechtenstein.
  5. ^ Malta – Constitution, Constitutional Law, Section 2 [State Religion].
  6. ^ CONSTITUTION DE LA PRINCIPAUTE (French): Art. 9., Principaute De Monaco: Ministère d'Etat.
  7. ^ Argentina Constitution: Section 2, Constitutional Law.
  8. ^ "The Constitution of the Italian Republic". "The State and the Catholic Church are independent and sovereign, each within its own sphere. Their relations are regulated by the Lateran pacts. Amendments to such Pacts which are accepted by both parties shall not require the procedure of constitutional amendments. [...] Denominations other than Catholicism have the right to self-organisation according to their own statutes, provided these do not conflict with Italian law. Their relations with the State are regulated by law, based on agreements with their respective representatives." 
  9. ^ "Constitution of the Republic of Paraguay". "The role played by the Catholic Church in the historical and cultural formation of the Republic is hereby recognized." 
  10. ^ "Constitution of the Republic of Peru". "Within an independent and autonomous system, the State recognizes the Catholic Church as an important element in the historical, cultural, and moral formation of Peru and lends it its cooperation. The State respects other denominations and may establish forms of collaboration with them." 
  11. ^ "The Constitution of the Republic of Poland". 1997-04-02. "The relations between the Republic of Poland and the Roman Catholic Church shall be determined by international treaty concluded with the Holy See, and by statute. The relations between the Republic of Poland and other churches and religious organizations shall be determined by statutes adopted pursuant to agreements concluded between their appropriate representatives and the Council of Ministers." 
  12. ^ "Spanish , ,Constitution". "The public authorities shall take into account the religious beliefs of Spanish society and shall consequently maintain appropriate cooperation relations with the Catholic Church and other confessions." 
  13. ^ THE CONSTITUTION OF GREECE : SECTION II RELATIONS OF CHURCH AND STATE, Hellenic Resources network.
  14. ^ Constitution of Georgia Paragraph 9
  15. ^ أ ب Finland – Constitution, Section 76 The Church Act, http://servat.unibe.ch/icl/fi00000_.html.
  16. ^ Denmark – Constitution: Section 4 [State Church], Constitutional Law.
  17. ^ Constitution of the Republic of Iceland: Article 62, Government of Iceland.
  18. ^ "Statistics Iceland - Statistics » Population » Religious organisations". Statice.is. 2011. اطلع عليه بتاريخ 2011-05-27. 
  19. ^ "Constitution of Norway (English)". Stortinget (Norwegian Parliament). اطلع عليه بتاريخ 4 November 2012. 
  20. ^ "Status of the Finnish State Church in 2007—Privileges of the State Church". eroakirkosta.fi. 7 October 2007. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-23 
  21. ^ 77.2 percent of Finns belong to the Lutheran church evl.fi 10.2.2012
  22. ^ Church of Sweden, Members 1972–2006, Excel document in Swedish
  23. ^ "Liturgy and Worship", Church of Sweden
  24. ^ Despite some official documentation (marriage registrations being a common example) describing the Church of Scotland as the "Established Church" the Kirk has always disclaimed that status.[محل شك] This was eventually acknowledged by the United Kingdom government within the Church of Scotland Act 1921. Since it has thus never been legally established it cannot be disestablished.[بحاجة لمصدر]
  25. ^ السياسة والدين
  26. ^ "Global Anglicanism at a Crossroads". PewResearch.org. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-05. 
  27. ^ "Part I: "Introductory"". Pakistani.org. اطلع عليه بتاريخ June 4, 2013. 
  28. ^ "Constitution of Cambodia". cambodia.org. اطلع عليه بتاريخ 2011-04-13  (Article 43)
  29. ^ "Chapter II — Buddhism". The Constitution of the Republic of Sri Lanka. The Official Website of the Government of Sri Lanka. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-18 
  30. ^ "Draft of Tsa Thrim Chhenmo" (PDF). www.constitution.bt. 1 August 2007. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-18 Article 3, Spiritual Heritage
    1. Buddhism is the spiritual heritage of Bhutan, which promotes the principles and values of peace, non-violence, compassion and tolerance.
    2. The Druk Gyalpo is the protector of all religions in Bhutan.
    3. It shall be the responsibility of religious institutions and personalities to promote the spiritual heritage of the country while also ensuring that religion remains separate from politics in Bhutan. Religious institutions and personalities shall remain above politics.
    4. The Druk Gyalpo shall, on the recommendation of the Five Lopons, appoint a learned and respected monk ordained in accordance with the Druk-lu, blessed with the nine qualities of a spiritual master and accomplished in ked-dzog, as the Je Khenpo.
    5. His Holiness the Je Khenpo shall, on the recommendation of the Dratshang Lhentshog, appoint monks blessed with the nine qualities of a spiritual master and accomplished in ked-dzog as the Five Lopons.
    6. The members of the Dratshang Lhentshog shall comprise:
     (a) The Je Khenpo as Chairman;
     (b) The Five Lopons of the Zhung Dratshang; and
     (c) The Secretary of the Dratshang Lhentshog who is a civil servant.
    7. The Zhung Dratshang and Rabdeys shall continue to receive adequate funds and other facilities from the State.
  31. ^ Internal Revenue Service. "Tax guide for churches and Religious Institutions" (PDF). United States Department of the Treasury. اطلع عليه بتاريخ 2006-11-23. 
  32. ^ Internal Revenue Seervice. "Exemption Requirements". United States Department of the Treasury. اطلع عليه بتاريخ 2006-11-23.