احتجاجات بوزنان في 1956

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
احتجاجات بوزنان في 1956
جزء من الحرب الباردة
Poznan 1956.jpg
"نحن نطالب بالخبز!" (صورة الشرطة السرية)
معلومات عامة
بداية: 28 يونيو 1956
نهاية: 30 يونيو 1956
الموقع بوزنان، جمهورية بولندا الشعبية
52°24′00″N 16°55′00″E / 52.4°N 16.91666667°E / 52.4; 16.91666667  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة نصر عسكري للدولة؛ بداية أكتوبر البولندي
المتحاربون
متظاهرون Flag of Poland (with coat of arms, 1955-1980).svg جيش بولندا الشعبي، قوات الأمن الداخلي، جهاز الأمن البولندي
القادة
لجنة الإضراب ستانيسلاف بوبلافسكي
القوة
100 ألف، منهم أقل من 200 مسلح[1] 10 آلاف فرد و390 دبابة[1]
الخسائر
57-100 قتيل، 600 جريح[2] 8 قتلى،[3] وجرحى عديدون
Fleche-defaut-droite-gris-32.png قمة جنيف
الثورة المجرية 1956 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

احتجاجات بوزنان في 1956، معروفة أيضًا باسم انتفاضة بوزنان 1956 أو يونيو بوزنان (بالبولندية: Poznański Czerwiec) كانت الاحتجاجات الأولى من عدة احتجاجات ضخمة ضد الحكومة الشيوعية لجمهورية بولندا الشعبية. تظاهر العمال مطالبين ظروف عمل أفضل وبدأت في 28 يونيو 1956 في مصانع سيجيلسكي في بوزنان وقوبلت بقمع عنيف.

حشد مكون من 100 ألف شخص تجمعوا في ساحة المدينة بالقرب من مبنى وزارة الأمن العام. واجههم 10 آلاف فرد وحوالي 400 دبابة من جيش بولندا الشعبي و‌قوات الأمن الداخلي تحت قيادة الجنرال السوفيتي البولندي ستانيسلاف بوبلافسكي وكانوا مأمورين بقمع التظاهرات وأثناء إخمادها أُطلقت النيران على المتظاهرين.[1]

كان عدد القتلى بين 57[3] وأكثر من 100 شخص،[2] منهم فتى بعمر الثالثة عشر يدعى روميك سترزاكوسكي. أصيب المئات من الأشخاص. احتجاجات بوزنان كانت أهم جحر زاوية في الطريق إلى تعيين حكومة أقل تحكمًا من السوفييت في بولندا في أكتوبر.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت والديمار ليواندوفسكي (29 يونيو 2006). "Poznańska bitwa pancerna". Gazeta Wyborcza (باللغة البولندية). اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2007. 
  2. ^ أ ب ""Z perspektywy historyka i w świetle dokumentów…"" (باللغة البولندية). اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2017. 
  3. ^ أ ب أندريه باشكوسكي (2005). Pół wieku dziejów Polski (باللغة البولندية). وارسو: ويداونيكتو نوكو بي دبليو إن. صفحة 203. ISBN 83-01-14487-4.