الحرب العربية الباردة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جمال عبد الناصر أحد أعلام الفكر القومي العربي

الحرب العربية الباردة هي تسمية وضعها العالم السياسي و خبير شؤون الشرق الأوسط الأمريكي مالكوم كير في كتابه الصادر عام 1965، وتطلق على مجموعة من النزاعات التي قامت بين الدول العربية في فترة الحرب الباردة الممتدة من فترة تفكك المستعمرات الأوروبية و حتى انهيار الاتحاد السوفياتي.[1]. بدأت فترة الحرب العربية الباردة من الثورة المصرية في عام 1952 و صعود جمال عبد الناصر؛ و استمرت حتى موته في 1970 أو لاحقا و ذلك بسبب استمرار الإنقسامات بين بعض الدول العربية.

رغم الترابط مع الحرب الباردة التي كانت تجري بين الكتلة الرأسمالية المتمثلة في الولايات المتحدة و حلفائها و بين الكتلة الشيوعية اللينينية المتمثلة في الاتحاد السوفياتي؛ اختلفت مسببات النزاعات بين الدول العربية و تمحورت على أساس الجمهوريات القومية و التي في الغالب كانت شبه رأس مالية وذات توجه قومي عربي , و الملكيات التقليدية الشبه إقطاعية وذات نظم إقتصادية ريعية. كانت مصر في تلك الفترة هي قائدة المنطقة العربية متبوعة بسوريا و التي كانت مع تنافس مع الأولى, تجدر الإشارة أنه تم إنشاء اتحاد قصير المدى سمي بالجمهورية العربية المتحدة. في المقابل كانت كل من السعودية و الأردن الملكيتان الأكثر بروزا في المنطقة.

لقد اختلفت مجريات التاريخ في الدول العربية. في عام 1956 و هو العام الذي وقعت في أزمة قناة السويس , كانت كل من مصر، سوريا، لبنان، تونس والسودان الدول العربية الوحيدة التي تتبنى النظام الجمهوري و كان كل من تلك الدول يتبنى الفكر القومي أو يواليه إلى حد ما. كان كل من العراق و الأردن ملكيات تابعة للأسرة الهاشمية ؛ إضافة إلى ذلك حكم كل من ليبيا المغرب السعودية و شمال اليمن سلالات مستقلة بينما ظل الجزائر جنوب اليمن عمان و المقاطعات الخليجية تحت الحكم الإستعماري. بحلول 1960 أصبح كل من العراق تونس الجزائر و شمال اليمن ذات حكومات جمهورية أو خاضع للفكر القومي العربي. في ذلك الحين كادت أن تدخل لبنان في شبه حرب أهلية مع حلفاء الولايات المتحدة ضد الأحزاب الوطنية داخل الحكومة.

نظريا لم تكن أي من الدول العربية متحالفة مع أي من الأطراف في الحرب الباردة وذلك عدا الجنوب اليمني (الجمهورية اليمنية الديموقراطية الشعبية) الذي كان موالياً للإتحاد السوفييتي. ولكن كانت كل الجمهوريات الوطنية بإستثناء لبنان متحالفة مع الاتحاد السوفياتي ؛ رغم الجهود المبذولة لقمع الأحزاب الشيوعية داخل تلك الحكومات. في المقابل كانت الملكيات متحالفة مع الولايات المتحدة.

بسبب اختلاف العوامل كالمواقع و وجهات النظر, كان هناك اختلاف حيال تأريخ الأحداث. فعلى سبيل المثال تذكر المصادر الأردنية أن تاريخ بدء الحرب العربية الباردة هي أبريل من عام 1957 [2], بينما تذكر المصادر الفلسطينية أن تاريخ البدء هو ما بين عام 1962 و 1967 و ذلك نظرا لأهمية تلك التواريخ بنسبة لهم و بنسبة للعرب إجمالا[3].

مراجع[عدل]

انظر أيضا[عدل]