تكون العاج المعيب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تَكَوُّنُ العَاجِ المَعيب
تكون العاج المعيب

معلومات عامة
الاختصاص طب الأسنان  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع باثولوجيا أسنان  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

تَكَوُّنُ العَاجِ المَعيب هو اضطراب وراثي أثناء تكون السن ، هذا الاضطراب عبارة عن خلل في النسيج العاجي الذي يؤدي إلى جعل الأسنان شفافة و يغير لونها إلى اللون الأزرق-الرمادي في معظم الحالات ، أو اللون الأصفر-البني في حالات أخرى ، مما يعطي الأسنان منظرًا غميمًا[1]. تكون الأسنان هنا أضعف من الطبيعي و أكثر عرضةً للاهتراء و الكسر و الفقدان، و هذه المشاكل تؤثر في الأسنان اللبنية و الدائمة، و هي تنتج عن وراثة الصبغ الجسدي المسيطر،أي أن نسخة واحدة من الجين المغير في كل خلية كافية للحصول على هذا الاضطراب، و الذي يؤثر في 1 من 6000 إلى 8000 شخص.

الأنواع[عدل]

النوع الأول[عدل]

اضطراب العاج المعيب مصاحبًا لبعض العيوب السنية المتشابهة، و عادةً ما تكون خلة في الصبغ الجسدي المسيطر مع تغير في التعبير الوراثي ، و لكن قد يكون متنحي إذا كان مصاحبًا للنوع المتنحي من تكون العظام الناقص.[2]

النوع الثاني[عدل]

يحدث هذا النوع من دون أي أمراض وراثية أخرى، و عادةً ما يكون صبغ جسدي مسيطر الخلة، بعض العائلات المصابة بالنوع الثاني لديهم فقدان للسمع المترقق و الذي يسمى أيضًا بالعاج الغميم المتوارث.[3]

النوع الثالث[عدل]

هذا النوع نادر، تكون الخاصية المسيطرة هنا هي التيجان الجرسية الشكل خصوصًا بالأسنان الدائمة. على خلاف النوع الأول و الثاني ففي هذا النوع تكون الأسنان صدفية الشكل و يتعدد انكشاف لب الأسنان.[3]

إن طفرة في جين الDSPP تسبب إصابة المرضى بالنوع الثاني و الثالث، أما الأول فيحدث كجزء من تكون العظام الناقص.

الأعراض السريرية[عدل]

الأعراض السريرية متغيرة ، و لكن الأسنان التي عادة ما تكون مشمولة و متأثرة بقوة هي الأسنان اللبنية في النوع الأول، بينما في النوع الثاني الأسنان اللبنية و الدائمة مصابة بالتساوي. يكون لون الأسنان من رمادي إلى أصفر، و تظهر الأسنان بألوان شفافة و غميمة. في معظم الحالات تفقد المينا باكراً نتيجة لفقدان النتؤات الموجودة على الموصل السني المسنائي، و مع كل هذا فإن الأسنان ليست أكثر عرضة للتسوسفوق المعدل الطبيعي. بعض مرضى تكوُّن العاج المعيب سيعانون من تعدد خراج حوائط الذروة ، و التي تحدث نتيجة الانسداد اللبي أو الانكشاف اللبي الذي يكون سببه الاهتراء الكلي ؛ مما يؤدي إلى الاختناق اللبي، هؤلاء المرضى يحتاجون لجراحة قميه لإنقاذ الأسنان المتأثرة.[3]

سمات التصوير الإشعاعي[عدل]

النوع الأول و الثاني يبيّنان انسدادًا كليًا في الحجرة اللبية، أما النوع الثالث يبين عاجًا رفيعًا جدًا و حجرة لبية هائلة، و تسمى هذه الأسنان بالأسنان الصدفية.

الأنسجة[عدل]

تظهر النبيبات العاجية غير منتظمة و أكبر قطرًا، و يشاهد أيضًا مناطق من المطرس غير المتكلس، و في بعض الأحيان قد نشاهد أرومة الخلية السنية في العاج.

العلاج[عدل]

تعد العناية الوقائية والترميمية والتجميلية مهمة، حيث أن معظم الحالات تتطلب تغطية كاملة للتيجان للمظهر التجميلي، وأيضًا لمنع زيادة الاهتراء.[1] نوع آخر من العلاج هو الإلصاق؛ أي إلصاق مينا فاتحة على المينا الضعيفة، و مع الكثير من العلاج لهذا الإلصاق تصبح الأسنان أكثر بياضًا، ولكن تبقى الأسنان من الداخل كما هي. و نتيجة لضعف الأسنان فإن الكثير من الإجراءات التجميلية لا يمكن استعمالها مثل: التقويم و الجسور ، و التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة التلف بدلًا من إصلاحه. ومن الجدير بالذكر أن تبييض الأسنان يمنع في مثل هذه الحالات؛ لأن تغير لون الأسنان سببه الأساسي هو العاج الأصفر البني، و التبييض غير كاف لتظهر الأسنان بشكل طبيعي بالحالات ذات تغير اللون الملحوظ، رغم أن بعض المصابين بتكوّن العاج المعيب قد نجحوا بتبييض أسنانهم .[3]

المراجع[عدل]

  1. أ ب Illustrated Dental Embryology, Histology, and Anatomy, Bath-Balogh and Fehrenbach, Elsevier, 2011, page 64
  2. ^ Ten Cate's Oral Histology, Nanci, Elsevier, 2013, page 15
  3. أ ب ت ث American Academy of Pediatric Dentistry, Guideline on Dental Management of Heritable Dental Developmental Anomalies, 2013, http://www.aapd.org/media/Policies_Guidelines/G_OHCHeritable.pdf

This article incorporates public domain text from The U.S. National Library of Medicine