حمض الفوماريك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Fumaric acid
{{{Alt}}}
{{{Alt}}}
المعرفات
رقم CAS 110-17-8 Yes check.svg
كيم سبايدر (ChemSpider) 10197150 Yes check.svg
UNII 88XHZ13131 Yes check.svg
رقم المفوضية الأوروبية 203-743-0
بنك العقاقير (DrugBank) DB04299
موسوعة كيوتو للجينات والمجينات C00122
الكيانات الكيميائية للأهمية البيولوجية CHEBI:18012
مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي (ChEMBL) CHEMBL503160 Yes check.svg
كود ATC D05AX01
Jmol-3D images Image 1
الخصائص
صيغة جزيئية C4H4O4
الكتلة المولية 116.07 g/mol
المظهر White solid
الكثافة 1.635 g/cm³, solid
نقطة الانصهار

287 °C

الذوبانية في الماء 0.63 g/100 mL
حموضة (pKa) pka1 = 3.03, pka2 = 4.44
المخاطر
ترميز المخاطر
Irritant (Xi)
توصيف المخاطر
تحذيرات وقائية
NFPA 704

NFPA 704.svg

1
2
0
 
مركبات قريبة
carboxylic acids ذات علاقة maleic acid
succinic acid
crotonic acid
مركبات ذات علاقة fumaryl chloride
fumaronitrile
dimethyl fumarate
iron(II) fumarate
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

حمض الفوماريك أو مفروق-حمض بوتنديوئيك هو مركب كيميائي, صيغته HO2CCH=CHCO2H. يعد هذا المركب البلوري الأبيض أحد المصاوغين للحمض ثنائي الكربوكسيل غير المشبع, الآخر هو حمض المالئيك. تكون المجموعات الكربوكسيلية في حمض الفوماريك بوضع مفروق (E) و في حمض المالئيك تكون بوضع مقرون (Z). يمتلك حمض الفوماريك طعم شبيه بالفواكه. تعرف الأملاح و الإسترات بالفومارات. ينقص ثنائي ميثيل الفومارات بشكل واضح ترقي العجز في التصلب المتعدد.

التسمية العامة[عدل]

الدستور الأمريكي و الصيغ الوطنية الأمريكية: Fumaric acid

الأسماء المرادفة[عدل]

Allomaleic acid : allomaneic acid : boletic acid : trans-butensediotic acid : E297 : 1,2- ethenedicarboxylic acid : lichenic acid.3

التسمية الكيميائية[عدل]

E-2- butenediotic acid (110-17-8(.

الكتلة المولية[عدل]

116.07 غ\مول

الكثافة[عدل]

1.635 غ\سم3

الانحلال بالماء[عدل]

0.63 غ\ 100مل

الحموضة[عدل]

pka1 = 3.03, pka2 = 4.44

الكيمياء[عدل]

تم تحضير حمض الفوماريك بدايةً من حمض السكسينيك. [1] يتضمن التركيب التقليدي أكسدة الفرفورال (من نبات الذرة المعالج) باستخدام الكلورات بوجود حفّاز مرتكز على الفاناديوم.[2] حالياً, يرتكز التخليق الصناعي لحمض الفوماريك غالباً على المصاوغة التحفيزية لحمض المالئيك في المحاليل المائية بدرجة pH منخفضة. حمض المالئيك متيسر بكميات كبيرة كناتج لحلمهة بلا ماء المالئيك, الذي ينتج عن الأكسدة التحفيزية للبنزن أو البوتان. يمكن توقع الخواص الكيميائية لحمض الفوماريك من المجموعات الوظيفية المكونة له. يشكل هذا الحمض الضعيف إستر ثنائي, حيث يخضع لإضافات على الرابطة المضاعفة, و هو ثنائي إنوفيل ممتاز. لا يحترق حمض الفوماريك في المسعر, تحت الشروط التي يحترق بها حمض المالئيك بلطف. من أجل التجارب المصممة لقياس الفرق في الطاقة بين المصاوغين المفروق و المقرون, يمكن طحن كمية مقاسة من الكربون مع المركب الخاضع للتجربة و يتم حساب إنتالبية الاحتراق بواسطة الفرق.

بيولوجيا[عدل]

يوجد حمض الفوماريك في نبات نقلة الملك (Fumitroy), و فطر البوليطس, و الأشنة, و الطحلب الأيسلندي. الفومارات مركب وسيط في حلقة حمض السيتريك, التي تستخدمها الخلايا لإنتاج الطاقة بشكل ثلاثي فوسفات الأدينوسين (ATP) من الطعام. يتشكل من أكسدة السكسينات بواسطة أنزيم سكسينات ديهيدروجيناز. و من ثم تتحول الفومارات بواسطة أنزيم الفوماراز إلى مالات. ينتج الجلد البشري حمض الفوماريك بشكل طبيعي عند تعرضه لضوء الشمس. الفومارات أيضاً ناتج لحلقة اليوريا.

الاستعمالات[عدل]

في الطعام[عدل]

مادة مضافة للطعام, حيث يستخدم كمنظم حموضة منذ عام 1946 و يرمز له بالرمز E297. و تستخدم بشكل عام في المشروبات و مساحيق التخمر من أجل المتطلبات الموضوعة للنقاوة. و يستخدم, بشكل مشابه لحمض المالئيك, كبديل عن حمض الطرطير و أحياناً عوضاً عن حمض السيتريك, بمعدل 1.36 غرام من حمض السيتريك لكل 0.91 غرام من حمض الفوماريك لإضافة طعم الحموضة. و يستخدم أيضاً لإحداث التندف في طهي مزيج حلوى البودينج. تم ترخيص استعماله كمادة مضافة للطعام في الإتحاد الأوروبي,[3] و الولايات المتحدة [4] و أستراليا و نيوزيلندا[5] (حيث تم تسجيله برقمه الدولي 297). يضاف إلى الأطعمة بتراكيز تصل إلى 3600 جزء من مليون (ppm).

في الصيدلة[عدل]

  • عامل رافع للحموضة و محمض acidulant
  • مضاد أكسدة
  • عامل منكه
  • يستعمل في علاج الصداف
  • يستخدم في المضغوطات الفوارة
  • للأشكال السائلة: منكه و محمض
  • عامل استحلابي و ذلك بالمشاركة مع مضادات الأكسدة الأخرى.

في الطب[عدل]

عند مرضى التصلب المتعدد الناكس, أنقص ثنائي ميثيل الفومارات (BG-12, بيولوجي المنشأ) بشكل واضح الانتكاس و ترقي العجز في التجربة بطورها الثالث. يفعل سبيل العامل النووي-2 (Nrf2) للاستجابة المضاد للأكسدة, و هو سبيل المقاومة الخلوية الأولية ضد التأثيرات السامة للخلايا للكرب المؤكسد.[6]

استعمالات أخرى[عدل]

يستخدم حمض الفوماريك في صناعة راتينات البولي إستر و الأغوال متعددة الهيدروكسيل و كمرسخ لون في الأصبغة.

التأثيرات الجانبية[عدل]

قصور كلوي حاد و بما أنه أحد المكونات الطبيعية التي تدخل في تركيب الأنسجة في جسم الأنسان و نظراً لقدرة الجسم على استقلابه إلى مستقلبات غير سامة يتم طرحها عن طريق الكلية فقد بينت منظمة الصحة العالمية أنه لا توجد ضرورة في وضع المقدار المسموح بتناوله يوميا من حمض الفوماريك أو أملاحه.

الجرعة المميتة لنصف حيوانات التجربة[عدل]

LD50 (mouse,IP) = 0.1 g\kg LD50 (rat, oral) = 10.7 g\kg

المأمونية[عدل]

يتحول حمض الفوماريك إلى بلا ماء المالئيك, بعد الاحتراق الجزئي. عملياً ليس له تأثير سمي لكن بالجرعات العالية ربما يكون له تأثير كلوي سمي بعد الاستخدام المطول. [7] له تأثيرات مخرشة للجلد و العينين و الجهاز التنفسي, لذا يجب على العاملين بهذه المادة في وحدات الإنتاج داخل المصانع ارتداء القفازات و الواقيات العينية و أن تكون هذه الوحدات مهواة بشكل جيد.

التنافرات[عدل]

يخضع حمض الفوماريك للتفاعلات النموذجية للحموض العضوية.

خريطة السبيل المتفاعل[عدل]

قالب:TCACycle WP78

انظر أيضاً[عدل]

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Volhard, J. "Darstellung von Maleïnsäureanhydrid" Justus Liebig's Annalen der Chemie 1892, volume 268, page 255-6. doi:10.1002/jlac.18922680108
  2. ^ Milas, N. A. "Fumaric Acid" Organic Synthesis 1943, Collective Volume 2, page 302. Online version
  3. ^ UK Food Standards Agency: "Current EU approved additives and their E Numbers". اطلع عليه بتاريخ 2011-10-27. 
  4. ^ US Food and Drug Administration: "Listing of Food Additives Status Part II". اطلع عليه بتاريخ 2011-10-27. 
  5. ^ Australia New Zealand Food Standards Code"Standard 1.2.4 - Labelling of ingredients". اطلع عليه بتاريخ 2011-10-27. 
  6. ^ Gold R., Kappos L., Arnold D.L., et al. (September 20, 2012). "Placebo-Controlled Phase 3 Study of Oral BG-12 for Relapsing Multiple Sclerosis". N Engl J Med 367: 1098–1107. doi:10.1056/NEJMoa1114287. 
  7. ^ European Commission: "European Commission Report of the Scientific Committee on Animal Nutrition on the Safety of Fumaric Acid". اطلع عليه بتاريخ 2014-03-07.