سجلات وإحصائيات دوري أبطال أوروبا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
دوري أبطال أوروبا
الشعار الحالي لدوري أبطال أوروبا
الشعار الحالي لدوري أبطال أوروبا
معلومات عامة
الرياضة كرة القدم
انطلقت 1955 (1993 في شكلها الحالي)
المنظم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم
تواترها سنوية
عدد المشاركين أندية من أوروبا (يويفا)
  • 32 (مرحلة المجموعات)
  • 76 أو 77 (مجموع)
الموقع الرسمي الصفحة الرسمية
قائمة الفائزين
آخر بطل إسبانيا ريال مدريد
الأكثر تتويجا إسبانيا ريال مدريد (12 لقب)
التسلسل الزمني للمنافسة
Fleche-defaut-droite-gris-32.png دوري أبطال أوروبا 2015-16
دوري أبطال أوروبا 2016-17 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
خريطة لفرق دول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التي وصلت لدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا
  دول من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مُثِّلت بفرق في دوري المجموعات
  دول من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لم تمثل بفرق في دوري المجموعات
  دول ليست في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

تحتوي هذه الصفحة على إحصائيات بطولتي كأس أوروبا ودوري أبطال أوروبا. مالم يذكر، هذه الإحصائيات تضم كل المواسم منذ انطلاق البطولة بمسمى كأس أوروبا في موسم 1955–56، كما تضم الأدوار التمهيدية للبطولة بمسمى دوري أبطال أوروبا.[1]

محتويات

الأداء العام[عدل]

فاز 22 ناديًا بالبطولة منذ انطلاقها عام 1955 وتمكن 12 منهم بالفوز باللقب أكثر من مرة، ويعد ريال مدريد هو النادي الأكثر تتويجًا بالبطولة بأثنا عشر لقباً من بينهم أول خمس نسخ للبطولة. كما يُعد ريال مدريد هو النادي الذي حقق البطولة في عاميين متتاليين في النسخة الحديثة التي بدأت من موسم 1992-93. أكثر نادي وصولاً للنهائي هو ريال مدريد بـ15 مرة يليه نادي ميلان بـ11 مرة ثم بايرن ميونخ بـ10 مرات. ووصل 17 فريقًا لنهائي البطولة دون أن يتمكنوا من تحقيق اللقب.

وعلى مستوى الدول، 22 أندية من 10 دول مختلفة تمكنوا من الفوز بالبطولة. وتعتبر الأندية الأسبانية هي الأكثر نجاحًا في البطولة بفوزهم ب17 لقبًا، تليهم أندية إنجلترا وإيطاليا ب12 لقبًا لكل منهم.

أما على مستوى المدن، وصلت فرق من 35 مدينة مختلفة إلى النهائي وتمكنت فرق من 21 مدينة من الفوز باللقب.

حسب النادي[عدل]

حسب الدولة[عدل]

حسب المدينة[عدل]

مراجع:[2][3]

الأندية العشر الأوائل حسب سجلات كل البطولات[عدل]

تحديث الأخير تمَّ في 6 يونيو 2017. [4]

سجل مشاركات الأندية في مواسم دوري أبطال أوروبا[عدل]

تضم القائمة التالية الأندية التي لعبت في دور المجموعات أو تأهلت له في دوري أبطال أوروبا بتسميته الجديدة.[5]

الأندية[عدل]

حسب عدد مرات الظهور في الدور قبل النهائي[عدل]

الرؤساء[عدل]

جاب فان براغ وميشيل فان براغ هما أول أب وابن يفوزان بالبطولة كرئيسين لنفس النادي وهو أياكس أمستردام. وقد استطاع الفريق الفوز باللقب في مواسم مختلفة من ولاية الرئيسان وهي 1970–71، 1971–72، 1972–73 و1994-95.

وتكرر الأمر مع أنجلو موراتي وماسيمو موراتي ليصبحان ثاني أب وابن يفوزان بالبطولة كرئيسين لنفس النادي وهو إنتر ميلان. وقد تمكن النادي من تحقيق البطولة تحت رئاسة أحدهما في مواسم 1963–64, 1964–65 و2009–10.

لقب بلا هزيمة[عدل]

  • تمكنت 9 أندية من تحقيق اللقب دون الخسارة في أي مباراة، واستطاع 4 فقط منهم من تكرار ذلك.
    • ليفربول: فاز في 6 مباريات وتعادل في 3 في موسم 1980–81 وفاز في 7 مباريات وتعادل في اثنتين في موسم 1983–84.
    • إيه سي ميلان: فاز في 5 مباريات وتعادل في 4 في موسم 1988–89 وفاز في 7 مباريات وتعادل في 5 في موسم 1993–94.
    • أياكس: فاز في 7 مباريات وتعادل في اثنتين في موسم 1971–72 وفاز في 7 مباريات وتعادل في 4 في موسم 1994–95.
    • مانشستر يونايتد: فاز في 5 مباريات وتعادل في 6 في موسم 1998–99 9 مباريات وتعادل في 4 في موسم 2007–08.
    • مانشستر يونايتد هو الفريق الوحيد الذي حقق لقبين دون هزيمة في بطولة دوري أبطال أوروبا بمسماها الحالي (أي منذ موسم 1992-93).
  • تمكنت خمسة أندية من تحقيق اللقب مرة واحدة دون خسارة:
  • آيندهوفن هو الفريق الفائز ببطولة كأس أوروبا بأقل عدد من الفوز بالمباريات من خلال فوزه بثلاث مباريات فقط في بطولة (1987–88).
  • مانشستر يونايتد هو الفريق الفائز ببطولة دوري أبطال أوروبا بأقل عدد من الفوز بالمباريات بفوزه بخمس مباريات فقط في بطولة (1998–99).
  • ريال مدريد (1999–00) وإيه سي ميلان (2002–03) هما الفريقان الفائزان ببطولة دوري أبطال أوروبا بأكبر عدد من الخسارة خلال البطولة، بخسارتهم في 4 مباريات خلال البطولة.

نسبة الفوز في النهائي[عدل]

تمثال برايان كلوف، مدرب نوتنغهام فورست في نهائي بطولتي 1979 و1980.

مشاركات متتالية[عدل]

  • ريال مدريد هو صاحب أكبر عدد من المشاركات المتتالية في كأس أوروبا، حيث شارك في 15 بطولة متتالية بداية من موسم 1955-56 وحتى موسم 1969-70.
  • ريال مدريد هو صاحب أكبر عدد من المشاركات المتتالية في دوري أبطال أوروبا ب20 مشاركة متتالية بداية من موسم 1997–98 وحتى موسم 2016–17 على الترتيب، يليه نادي آرسنال بالمشاركة في 19 بطولة متتالية بداية من موسم 1998–99 وحتى موسم 2016–17.

نهائيات متتالية[عدل]

  • يمتلك ريال مدريد الرقم القياسي في عدد مرات الوصول إلى النهائي متتاليًا بخمس مرات متتالية، وهي نهائيات البطولات الخمس الأولى (من نهائي 1956 وحتى نهائي 1960).
  • أما الرقم القياسي في عهد دوري أبطال أوروبا فهو من نصيب كلًا من إيه سي ميلان (من نهائي 1993 وحتى نهائي 1995) ويوفنتوس (من نهائي 1996 وحتى نهائي 1998).

نصف نهائيات متتالية[عدل]

  • ريال مدريد هو أكثر الأندية وصولاً إلى دور نصف النهائي على التوالي بواقع 7 مرات، وصل إلى دور نصف النهائي من موسم 2010-11 وحتى موسم 2016-17.

فوز ببطولات أخرى[عدل]

تمكنت سبعة أندية من تحقيق الثلاثية، أي الفوز بالدوري المحلي وبطولة الكأس المحلية الرئيسية وبطولة دوري أبطال أوروبا / كأس أوروبا.

فاز ليفربول عام 1984 بالدوري الإنجليزي، كأس أوروبا، كأس الدوري الإنجليزي. وبالتالي لم تعتبر 'ثلاثية' لأن الثلاثية تضم كأس الاتحاد الإنجليزي. فاز بايرن ميونخ عام 2001 بالدوري الألماني، دوري أبطال أوروبا، كأس الدوري الألماني. وبالتالي لم تعتبر ثلاثية لأن الثلاثية تضم كأس ألمانيا.
وبالإضافة للثلاثية، فازت عدة أندية ببطولات أخرى.

يوفنتوس، أياكس، بايرن ميونخ وتشيلسي هم الأندية الوحيدة التي فازت بجميع بطولات اليويفا الثلاثة الرئيسية، وهي دوري أبطال أوروبا، كأس الكؤوس الأوروبية ودوري أوروبا.[6]

يوفنتوس هو أول فريق -ولا يزال الوحيد- في تاريخ أندية كرة القدم الذي يتمكن من الفوز بكل البطولات القارية الرسمية المتاحة وبطولة كأس العالم للأندية.[7][8][9]

أصبح تشيلسي هو أول فريق يتمكن من الفوز ببطولتي دوري أبطال أوروبا ودوري أوروبا على التوالي بفوزه بدوري أبطال أوروبا 2011-12 ودوري أوروبا 2012-13.[10]

أكبر الانتصارات[عدل]

أكبر فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة[عدل]

  • بنفيكا هو صاحب أكبر نتيجة فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة وذلك بفوزه على ستاد دوديلانج بنتيجة 18-0 (8-0، 10-0) في مجموع المباراتين في الدور التمهيدي لموسم 1965-66.
  • بايرن ميونخ هو صاحب أكبر نتيجة فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة في الأدوار التمهيدية في عهد دوري أبطال أوروبا وذلك بفوزه على سبورتنغ لشبونة بنتيجة 12-1 في مجموع المبارتين (5-0، 7-1) في موسم 2008-09.
  • على مستوى دور المجموعات، شاختار دونيتسك هو صاحب أكبر نتيجة فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بفوزه على باتي بوريسوف بنتيجة 12-0 (7-0 خارج ملعبهم، 5-0 في ملعبهم) في موسم 2014-15.
  • على مستوى الدور التمهيدي، هلسنكي هو صاحب أكبر نتيجة فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بفوزه على بانغور سيتي بنتيجة 13-0 (3-0، 10-0) في موسم 2011-12.
  • على مستوى دور الـ 16، بايرن ميونخ هو صاحب أكبر نتيجة فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بفوزه على نادي سبورتينغ لشبونة بنتيجة 12-1 (5-0، 7-1) في موسم 2009-10.
  • على مستوى الدور ربع النهائي، ريال مدريد هو صاحب أكبر نتيجة فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بفوزه على إشبيلية بنتيجة 10-2 (8-0، 2-2) في موسم 1957-58. أما في عهد دوري أبطال أوروبا، فصاحب أكبر نتيجة فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة هو أيضاً ريال مدريد حيث فاز ريال مدريد في موسم 2011-12 على أبويل بنتيجة 8-2 (3-0، 2-5).
  • على مستوى في الدور نصف النهائي، آينتراخت فرانكفورت هو صاحب أكبر نتيجة فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بفوزه على رينجرز بنتيجة 12–4 (6–1، 6–3) في موسم 1959-60. وفي عهد دوري أبطال أوروبا، صاحب أكبر نتيجة فوز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة هو بايرن ميونخ بعد فوزه على برشلونة بنتيجة 7-0 (4–0، 3–0) في موسم 2012-13.

حسم التعادل[عدل]

  • مباراة حاسمة
    • لعبت أول مباراة حاسمة بين بوروسيا دورتموند وسبورا لوكسمبورغ وانتهت بفوز دورتموند بنتيجة 7-0 في الدور التمهيدي لبطولة 1956-57 بعد التعادل في مجموع المباراتين بنتيجة 5-5 (4-3، 1-2).
    • لعبت آخر مباراة حاسمة بين أياكس وبنفيكا وانتهت بفوز أياكس بنتيحة 3-0 في الدوري ربع النهائي من بطولة 1968-69 بعد التعادل في مجموع المباراتين بنتيجة 4-4 (3-1، 1-3).
    • لعبت مباراة حاسمة وحيدة لحسم البطل، وكان ذلك في موسم 1973-74 عندما فاز بايرن ميونخ على أتلتيكو مدريد بنتيجة 4-0 بعد انتهت المواجهة الأولى بنتيجة 1-1.
    • لعبت 32 مباراة حاسمة في الإجمال، والأكثر فوزًا فيهم كان ريال مدريد عندما فاز ثلاث مرات في مواسم 1956-57، 1958-59 و1961-62، وتمكن في الثلاث بطولات من بلوغ النهائي. أما فيينورد فهو الفريق الوحيد الذي استطاع الفوز بمباراتين حاسمتين في نفس الموسم، فقد فاز على سيرفيت وفاساس في موسم 1962-63. والأكثر لعبًا للمباريات الحاسمة هما إرزجيبيرجي وأتلتيكو مدريد بأربع مباريات لكل.
  • قرعة بالعملة المعدنية
    • استخدمت القرعة باستخدام العملة المعدنية في موسم 1957-58 لتؤهل إرزجيبيرجي على حساب غوارديا وارسو بعد إلغاء المباراة الفاصلة بعد 100 دقيقة بسبب مشاكل في إضاءة الملعب، كانت النتيجة 1-1.
    • فاز زيورخ بالقرعة بالعملة المعدنية على غالطه سراي في موسم 1963-64 بعد انتهاء المباراة الفاصلة بالتعادل بنتيجة 2-2. كانت هذه هي المرة الأولى التي تطبق فيها القاعدة بعد لعب مباراة لنهايتها.
    • وكان موسم 1969-70 هو آخر موسم تستخدم فيه هذه القاعدة، وقد حسمت القرعة بالعملة المعدنية تأهل غالطه سراي على حساب سبارتاك ترنافا وتأهل سلتيك على حساب بنفيكا، كلا المباراتين كانتا في الدور الثاني (دور ال16). تأهل سلتيك لاحقًا إلى المباراة النهائية.
    • في الإجمال، تحددت سبعة مواجهات باستخدام القرعة باستخدام العملة المعدنية، غالطه سراي هو الفريق الوحيد الذي تعرض لها مرتين، حسمت مرة لصالحه ومرة ضده.
  • أهداف خارج الديار
    • طُبّقَ قانون الأهداف خارج الديار لأول مرة في بطولة موسم 1967-68 في الدور الأول عندما تغلب فالور على جونيس إيتش بعد التعادل بنتيجة 4-4 في مجموع المباراتين والاحتكام للقاعدة الجديدة (1-1، 3-3)، وتغلب بنفيكا على جلنتوران بعد التعادل في مجموع المباراتين بنتيجة 1-1 (1-1، 0-0). تأهل بنفيكا لاحقًا للمباراة النهائية.
    • وفي موسم 2002-03، تقابل إيه سي ميلان وإنتر ميلان في الدور نصف النهائي، وتشاركوا نفس الملعب (سان سيرو)، وانتهت المباراة الأولى بنتيجة 0-0 والثانية بنتيجة 1-1. اعتبر إيه سي ميلان الفريق الوحيد الذي يفوز بقاعدة أهداف خارج الديار دون أن يحرز أهداف خارج ملعبه. تأهل إيه سي ميلان لاحقًا للنهائي ليتغلب على يوفنتوس وفوز باللقب.
    • إيه سي ميلان هو الفريق الوحيد أيضًا الذي يتأهل بقاعدة الأهداف خارج الديار بعد انتهاء وقت المباراة الأصلي. ففي موسم 1989-90، واجه إيه سي ميلان بايرن ميونخ في الدور نصف النهائي، وانتهت مباراة الذهاب في ميلان بفوز أصحاب الأرض بنتيجة 1-0، ثم انتهى الوقت الأصلي في مباراة العودة بنتيجة 0-1 لصالح البايرن. وفي الوقت الإضافي أحرز كلا الفريقان هدفًا لتصبح النتيجة 2-2 ويتأهل ميلان للمباراة النهائية بفضل القاعدة. فاز ميلان باللقب ذلك الموسم بعد فوزهم في النهائي على بنفيكا.
  • ركلات جزاء
    ألان كينيدي أحرز ركلة الجزاء الحاسمة في نهائي بطولة 1983-84
    • لعبت أول ركلات جزاء بين إيفرتون وبوروسيا مونشنغلادباخ في 4 نوفمبر 1970 بعد انتهاء مباراتي الذهاب والعودة بنفس النتيجة 1-1. أول من أحرز ركلات الجزاء هو کلاوس-دیتر سیلوف لاعب بوروسيا بينما أول من أضاع هو جو رويل لاعب إيفرتون. وانتهت الركلات بنتيجة 4-3 لصالح إيفرتون بعد أن أحرز ساندي براون ركلة الجزاء الحاسمة لإيفرتون.
    • لعبت ركلات الجزاء الترجيحية لأول مرة في المباراة النهائية في نهائي بطولة 1983-84 بين ليفربول وروما بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة 1-1. فاز ليفربول في النهاية بنتيجة 4-2 بعد ركلة ألان كينيدي الحاسمة. أحرز كينيدي أيضًا الهدف الوحيد والحاسم لليفربول في نهائي 1981 في الدقيقة ال82.
    • حسمت 11 مباريات نهائية بركلات الجزاء، ليفربول هو الفريق الوحيد الذي فاز بها أكثر من مرة في موسمي 1983-84 و2004-05. بينما فاز بها مرة وخسر مرة كلًا من يوفنتوس، إيه سي ميلان، بايرن ميونخ وتشيلسي. لم يخسر فريق نهائي بركلات الجزاء مرتين مطلقًا.
    • برشلونة وبايرن ميونخ هما الفريقان الوحيدان اللذان لعبا ركلات جزاء ترجيحية مرتين في نفس الموسم. ففي موسم 1985-86، فاز برشلونة بركلات الجزاء على غوتبورغ في الدور نصف النهائي، لكنه خسر بركلات الجزاء من ستيوا بوخارست في النهائي. وفي موسم 2011-12، فاز بايرن ميونخ على ريال مدريد في الدوري نصف النهائي بركلات الجزاء ثم خسر من تشيلسي في النهائي بركلات الجزاء أيضًا.
  • وقت إضافي

المباريات الأكثر تهديفًا[عدل]

عدم الفوز بالدوري المحلي[عدل]

  • نوتنغهام فورست هو الفريق الوحيد الذي استطاع الفوز بكأس أوروبا (مرتين) أكثر من فوزه بالدوري المحلي (مرة واحدة). وكان نوتنغهام فورست قد فاز بلقب الدوري الإنجليزي في موسم 1977-78 قبل أن يفوز بكأس أوروبا موسمي 1978-79 و1979-80. ولكن الأغرب أن نوتنغهام فورست هو الفريق الوحيد الذي فاز بكأس أوروبا ثم هبط إلى الدرجة الثالثة في الدوري المحلي وذلك في موسم 2004-05.
  • ومع انطلاق البطولة في موسم 1997–98، تغير نظام البطولة ليسمح للفرق الغير فائزة ببطولة الدوري المحلي بالمنافسة في البطولة (كانت تقتصر قبل ذلك على أبطال الدوريات المحلية فقط). ومنذ ذلك الحين، فازت أندية بدوري أبطال أوروبا دون أن تكون بطلة الدوري المحلي.
  • بايرن ليفركوزن هو الفريق الوحيد الذي لعب في النهائي (نهائي 2001-02) دون أن يسبق له الفوز بالدوري المحلي على الإطلاق.

عودة[عدل]

الدفاع[عدل]

  • آرسنال هو أكثر فريق يحافظ على شباكه على التوالي بعشر مباريات بشباك نظيفة حققها في موسم 2005-06. كما ظلت شباكهم نظيفة لمدة 995 دقيقة في الفترة بين سبتمبر 2005 ومايو 2006.[13] بدأت الفترة بعد هدف ماركوس روزنبرغ لصالح أياكس بعد 71 دقيقة من المباراة الثانية في دور المجموعات، واستمرت فترة نظافة الشباك مرورًا بالأربع مباريات الأخرى في دور المجموعات وست مباريات في الأدوار الإقصائية حتى أتى صامويل إيتو وأحرز هدفًا لصالح برشلونة بعد مرور 76 دقيقة في النهائي. قُسّمَت الدقائق بين حارسي المرمى ينز ليمان ب648 دقيقة، ومانويل ألمونيا ب347 دقيقة.
  • مانشستر يونايتد هو أكثر فريق يحافظ على شباكه من بداية البطولة ب481 دقيقة حققها في موسم 2010-11. انتهت الفترة بهدف بابلو هيرنانديز لصالح فالنسيا بعد مرور 32 دقيقة من المباراة السادسة في دور المجموعات.
  • مانشستر يونايتد هو الفريق الوحيد الذي تمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة في ست مباريات خارج ملعبه في موسم واحد وهو موسم 2010-11.
زيدان المدرب الحالي لريال مدريد الذي قاد النادي لتحقيق دوري أبطال أوروبا لموسميين متتاليين. وهو المدرب الوحيد الذي حقق هذا الإنجاز في النسخة الحديثة للبطولة.

الحفاظ على اللقب[عدل]

لعبت 62 بطولة في الإجمال، 37 في عهد كأس أوروبا (من 1955-56 حتى 1991-92)، و25 في عهد دوري أبطال أوروبا (من 1992-93 حتى 2016-17). نجح الأمر 14 مرة مع حامل اللقب للحفاظ عليه من إجمالي البطولات ال62 (22.5%).

جنسيات[عدل]

بلدان[عدل]

مدن[عدل]

إحصائيات خاصة بدور المجموعات[عدل]

6 انتصارات[عدل]

جوزيه مورينيو مع ريال مدريد فازوا بجميع مباريات دور المجموعات الست في موسم 2011–12

فازت خمسة أندية بجميع مبارياتها الست في دور المجموعات: ريال مدريد هو الفريق الوحيد الذي حقق ذلك مرتين في موسمي 2011–12 و2014–15.

6 تعادلات[عدل]

أيك أثينا هو الفريق الوحيد الذي تعادل في جميع مباريات دور المجموعات الست في موسم 2002–03، حل ثالثًا في دور المجموعات الأول وتأهل لدوري أوروبا.

6 خسارات[عدل]

الفرق التالية خسرت جميع مبارياتها الست في دور المجموعات:

  • كوشيتسا في موسم 1997–98، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 11- بعد إحراز هدفين واستقبال 13.
  • فينربخشه 2001–02، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 9- بعد إحراز 3 أهداف واستقبال 12.
  • سبارتاك موسكو في موسم 2002–03، يمتلكون ثاني أسوأ فارق أهداف في دور المجموعات (17-). خسروا مبارياتهم الست بإحراز هدف واحد واستقبال 18.
  • باير ليفركوزن في موسم 2002–03 (دور المجموعات الثاني)، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 10- بعد إحراز 5 أهداف واستقبال 15. كانت هذه هي أول مرة يخسر فيها فريق جميع مبارياته الست في دور المجموعات الثاني. كما كانت أول موسم يخسر فيه فريقين جميع مبارياتهم في دور المجموعات.
  • أندرخلت في موسم 2004–05، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 13- بعد إحراز 4 أهداف واستقبال 17.
  • رابيد فيينا في موسم (2005–06) خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 12- بعد إحراز 3 أهداف واستقبال 15.
  • ليفسكي صوفيا في موسم 2006–07، أنهوا مشاركتهم الوحيدة في دور المجموعات بخسارة مبارياتهم الست بفارق أهداف 16- بعد إحراز 1 أهداف واستقبال 17.
  • دينامو كييف في موسم 2007–08، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف -15 بعد إحراز 4 أهداف واستقبال 19.
  • مكابي حيفا في موسم 2009–10)، هو الفريق الوحيد الذي خسر جميع مبارياته في دور المجموعات دون أن يحرزوا أي هدف. خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 8- بعد الخسارة من بايرن ميونخ في أولى مباريات المجموعة بنتيجة 0-3، ثم خسروا باقي المباريات بنفس النتيجة 0-1. في مشاركتهم الأولى في موسم 2002–03، تمكنوا من إحراز 12 هدفًا.
  • ديبورتيفو لاكورونيا في موسم 2004–05، هو الفريق الوحيد الآخر الذي لم يحرز أي هدف في دور المجموعات، لكنه حصد نقطتان من تعادلين سلبيين.
  • ديبريتسيني في موسم 2009–10، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 14- بعد إحراز 5 أهداف واستقبال 19.
  • بارتيزان في موسم 2010–11، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 11- بعد إحراز 2 أهداف واستقبال 13.
  • جيلينا في موسم 2010–11، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 16- بعد إحراز 3 أهداف واستقبال 19. كان ذلك هو الموسم الثاني على التوالي الذي يخسر فيه فريقان جميع مبارياتهم في دور المجموعات.
  • دينامو زغرب في موسم 2011–12، خسروا مبارياتهم الست وحققوا رقمًا جديدًا في فارق الأهداف (19-) واستقبال أكبر عدد من الأهداف (22)، أحرزوا 3 أهداف فقط.
  • فياريال في موسم 2011–12، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 12- بعد إحراز هدفين واستقبال 14.
  • أوتسيلول غالاتسي 2011–12، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 8- بعد إحراز 3 أهداف واستقبال 11. كان ذلك أول موسم تخسر فيه 3 فرق مختلفة جميع مباريات دور المجموعات، والثالث على التوالي الذي يخسر فيه فريقان على الأقل جميع مبارياتهم في دور المجموعات.
  • مارسيليا في موسم 2013–14، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 9- بعد إحراز 5 أهداف واستقبال 14.
  • ماكابي تل أبيب في موسم 2015–16، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 15- بعد إحرازه هدف واستقبال 16.
  • كلوب بروج في موسم 2016–17، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 12- بعد إحراز هدفين واستقبال 14.
  • دينامو زغرب في موسم 2016–17، خسروا مبارياتهم الست بفارق أهداف 15- بعد إحراز 0 أهداف واستقبال 15.

هدفان في كل مباراة[عدل]

تمكنت أربعة أندية من إحراز هدفين على الأقل في كل مباراة من مباريات دور المجموعات:

تخطي دور المجموعات[عدل]

ريال مدريد هو أكثر الفرق تخطيًا لدور المجموعات على التوالي ب20 مرة متتالية، من موسم 1997–98 حتى موسم 2016–17. في أول 7 مواسم (1997–98 حتى 2003–04)، استطاعوا كذلك تخطي الدور ربع النهائي على الأقل في كل مرة، وفازوا باللقب ثلاث مرات.

تشيلسي هو أول حامل لقب يخرج من دور المجموعات في الموسم التالي. حدث ذلك في موسم 2012–13.

موناكو هو أكثر من أحرز نقاطا بأقل أهداف ممكنة حيث سجل (4) أهداف فقط ليحصد 11 نقطة. حدث ذلك في موسم 2014–15.

فياريال ربح المجموعة بأقل عدد من الأهداف (3) في موسم 2005–06، وذلك بعد فوزين وأربعة تعادلات.

أكبر تفاوت بين بطل ووصيف مجموعة[عدل]

فاز لويس إنريكه مع برشلونة بالمجموعة ب11 نقطة في موسم 2002–03

أكبر فارق في النقاط بين صاحبي المركز الأول والثاني في دور المجموعات كان 11 نقطة، حقق ذلك 3 أندية:

عدم التأهل بأكثر نقاط[عدل]

عدم فوز بالمجموعة بأكثر نقاط[عدل]

تأهل بأقل نقاط[عدل]

التأهل من الدور التمهيدي الأول[عدل]

منذ إضافة الدور التمهيدي الثالث في موسم 1999–2000، استطاعت أربعة فرق فقط التأهل خلال الثلاثة أدوار والوصول لدور المجموعات:

ليفربول هو أول فريق في تاريخ المسابقة يتمكن من التأهل للأدوار الإقصائية مع تواجده في الدور التمهيدي الأول. لم يتمكن أي فريق من التأهل لدور المجموعات بداية من الدور التمهيدي الأول بعد تغيير نظام البطولة في موسم 2009-10 وحتى الآن.

فوز باللقب بعد اللعب في الدور التمهيدي[عدل]

جوسيب جوارديولا مدربًا لبرشلونة حين حققوا اللقب بعد اللعب في الدور التمهيدي في موسم 2009.

تمكنت أربعة أندية من الفوز باللقب بعد اللعب في الدور التمهيدي الثالث:

تهديف متتالي[عدل]

يمتلك ريال مدريد الرقم القياسي في عدد المباريات المتتالية التي أحرز فيها أهداف (34). بدأت المسيرة في مباراة العودة في الدور نصف النهائي من موسم 2010-11 والتي انتهت بالتعادل بنتيجة 1-1 أمام برشلونة، مرورًا ب12 مباراة في كلًا من بطولتي 2011-12 و2012-13، واستمر ذلك 9 مباريات في موسم 2013-14 (6 مباريات في دور المجموعات، مباراتي دور ال16، مباراة الذهاب في الدور ربع النهائي) حتى خسر ريال مدريد في مباراة العودة من دور ال16 أمام بوروسيا دورتموند بنتيجة 2-0 خارج ملعبة في 8 إبريل 2014.

فوز متتالي في الديار[عدل]

بايرن ميونخ هو صاحب أكبر عدد من الفوز المتتالي على ملعبه (16). بدأ ذلك بالفوز على مانشستر سيتي 1-0 في 17 سبتمبر 2014 وانتهى بالخسارة 1-2 أمام ريال مدريد في 12 أبريل 2017.

فوز متتالي خارج الديار[عدل]

بايرن ميونخ عادل رقم أياكس (1995-97) في الفوز المتتالي خارج الديار (7). بدأ ذلك بالفوز على آرسنال 3–1 في ملعب الإمارات في ذهاب دور ال16 في موسم 2012–13 وصولًا إلى المباراة النهائية ومرورًا بفوز على يوفنتوس بنتيجة 2–0 في استاد يوفنتوس وفوز على برشلونة بنتيجة 3-0 في الكامب نو. وفي موسم 2013-14، بدأ بفوز على مانشستر سيتي بنتيجة 3–0 في ملعب مدينة مانشستر وفوز على كلًا من سسكا موسكو 3–1 وعلى فيكتوريا بلزن 1–0. وكما بدأ بآرسنال، انتهى كذلك بآرسنال عندما فاز عليه بنتيجة 2-0 في ملعب الإمارات في ذهاب دور ال16 يوم 19 فبراير 2014 كفوز سابع على التوالي خارج الديار. المباراة التالية خارج الديار انتهت بالتعادل 1-1 في أولد ترافورد أمام مانشستر يونايتد في ذهاب الدور ربع النهائي.[15]

فوز متتالي[عدل]

بايرن ميونخ (2012–13، 2013–14) وريال مدريد (2013–14، 2014–15) يمتلكان أكبر عدد من الانتصارات المتتالية (10). بدأ بايرن ميونخ ذلك في 2 إبريل 2013 في ذهاب الدور ربع النهائي في موسم 2012-13 أمام يوفنتوس بعد الخسارة 2-0 أمام آرسنال قبل ثلاثة أسابيع. استمر الأمر في باقي المباريات مرورًا بالنهائي. وفي موسم 2013–14، فاز البايرن بأول خمس مباريات في دور المجموعات حتى توقفت مسيرة الانتصارات في آخر مباراة في دور المجموعات بالخسارة من مانشستر سيتي 3-2 في ميونخ يوم 10 ديسمبر 2013. أما ريال مدريد فبدأ مسيرته يوم 23 إبريل 2014 بفوز 1-0 على بايرن ميونخ في ذهاب الدور نصف النهائي من موسم 2013–14 بعد الخسارة 2-0 من بوروسيا دورتموند قبل أسبوعين من ذلك في إياب الدور ربع النهائي. استمر ذلك حتى النهائي وفي الموسم الجديد (2014–15) حيث فاز بستة انتصارات في دور المجموعات، إستمر رقمه في دور الستة عشر عندما فاز على شالكه خارج أرضه 2-0 لكنه خسر بنتيجة 4-3 في مباراة الإياب على أرضه ليخسر فرصة تحطيم الرقم المسجل بإسم نادي بايرن ميونخ.

عدم خسارة متتالية في الديار[عدل]

بايرن ميونخ هو صاحب أكبر عدد من المباريات بدون خسارة في ملعبه (31). بدأ ذلك بالتعادل السلبي أمام بوروسيا دورتموند في موسم 1997-98 وانتهت بالفوز على ريال مدريد بنتيجة 2-1 في ذهاب الدور ربع النهائي في موسم 2001-02. توقفت المسيرة بالخسارة أمام ديبورتيفو لاكورونيا بنتيجة 2-3 في دور المجموعات الأول في موسم 2002-03.

عدم خسارة متتالية خارج الديار[عدل]

مانشستر يونايتد هو صاحب أكبر عدد من المباريات المتتالية خارج ملعبه دون خسارة (16). بدأت المسيرة بالفوز بنتيجة 1-0 على سبورتينغ لشبونة في دور المجموعات من موسم 2007–08. آخر مباراة كانت أمام إيه سي ميلان في ملعب سان سيرو في المباراة التي انتهت بالفوز بنتيجة 3-2 في ذهاب دور ال16. 2009–10. انتهت المسيرة بالخسارة أمام البايرن 2-1 في ذهاب الدور ربع النهائي في نفس الموسم. خلال المسيرة، خسر مانشستر يونايتد بنتيجة 2-0 أمام برشلونة في نهائي 2009 لكنه لا تعتبر خسارة خارج الديار لأن الملعب محايد.

عدم خسارة متتالية[عدل]

مانشستر يونايتد هو صاحب أكبر عدد من المباريات المتتالية دون خسارة (25). بدأ ذلك بالفوز خارج ملعبه على سبورتنغ لشبونة 1-0 في أولى مباريات دور المجموعات في موسم 2007–08 وانتهى بالفوز خارج ملعبه على آرسنال 3-1 في إياب الدور نصف النهائي من موسم 2008–09. تلى ذلك خسارة بنتيجة 2-0 أمام برشلونة في نهائي 2009.

أياكس أمستردام هو صاحب ثاني أكبر عدد من المباريات المتتالية دون خسارة (20). بدأ ذلك بالتعادل على ملعبه 0-0 مع بورتو في إياب الدور الأول من بطولة 1985–86، ثم غياب لثمان سنوات عن البطولة، ثم العودة بفوز على ملعبه بنتيجة 2-0 أمام إيه سي ميلان في افتتاح دور المجموعات في موسم 1994–95. وانتهت بالخسارة على ملعبهم أمام باناثينايكوس في ذهاب الدور نصف النهائي من موسم 1995–96.

بايرن ميونخ هو صاحب ثالث أكبر عدد من المباريات المتتالية دون خسارة (19). بدأت بفوز على ملعبه 1-0 أمام آرسنال في سادس مباريات دور المجموعات الثاني من موسم 2000–01 وانتهت بخسارة 0-2 خارج ملعبه أمام ريال مدريد في إياب الدور ربع النهائي من موسم 2001–02.

لاعبون[عدل]

مباريات[عدل]

شارك 32 لاعب في 100 مباراة أو أكثر (لا يتضمن الأدوار التمهيدية):

المشاركات[عدل]

غير متضمنة مباريات التصفيات المؤهلة.
اللاعب الجنسية المشاركات الفترة الأندية
1 إيكر كاسياس إسبانيا إسباني 165 1999– ريال مدريد، بورتو
2 تشافي هيرنانديز إسبانيا إسباني 151 1998–2015 برشلونة
3 راؤول غونزاليس إسبانيا إسباني 142 1995–2011 ريال مدريد، شالكه 04
4 كريستيانو رونالدو البرتغال برتغالي 141 2003– مانشستر يونايتد، ريال مدريد
ريان غيغز ويلز ويلزي 1993–2014 مانشستر يونايتد
6 باولو مالديني إيطاليا إيطالي 139 1988–2008 ميلان
7 كلارنس سيدورف هولندا هولندي 125 1994–2012 أياكس، ريال مدريد، إنتر ميلان، ميلان
8 بول سكولز إنجلترا إنجليزي 124 1994–2013 مانشستر يونايتد
9 أندريس إنييستا إسبانيا إسباني 123 2002– برشلونة
10 روبرتو كارلوس البرازيل برازيلي 120 1997–2007 ريال مدريد، فنربخشة

الهدافون[عدل]

ترتيب الهدافون[عدل]

غير متضمنة أهداف التصفيات المؤهلة.[18]
المركز اسم اللاعب عدد الأهداف المعدل الظهور سنوات اللعب في أوروبا الأندية
1 البرتغال كريستيانو رونالدو 107 0.74 141 2003– مانشستر يونايتد (15)، ريال مدريد (92)
2 الأرجنتين ليونيل ميسي 96 0.83 116 2005– برشلونة (96)
3 إسبانيا راؤول غونزاليس 71 0.5 142 1995–2011 ريال مدريد (66)، شالكه (5)
4 هولندا رود فان نستلروي 56 0.77 73 1998–2009 آيندهوفن (8)، مانشستر يونايتد (35)، ريال مدريد (13)
5 فرنسا كريم بنزيما 51 0.54 95 2006– ليون (13)، ريال مدريد (38)
6 فرنسا تيري هنري 50 0.45 112 1997–2010 موناكو (7)، آرسنال (35)، برشلونة (8)
7 الأرجنتين ألفريدو دي ستيفانو 49 0.84 58 1955–1964 ريال مدريد (49)
8 أوكرانيا أندريه شيفتشينكو 48 0.44 100 1994–2012 دينامو كييف (16)، إيه سي ميلان (28)، تشيلسي (4)
السويد زلاتان إبراهيموفيتش 48 0.4 119 2001– أياكس أمستردام(6)، يوفنتوس(3)، إنتر ميلان(6)، برشلونة(4)، إيه سي ميلان(9)، باريس سان جيرمان(20)
10 البرتغال أوزيبيو 47 0.75 63 1961–1974 بنفيكا (46)

هدافوا البطولات[عدل]

جائزة الهداف تُمنح للاعب الذي يحرز أكثر أهداف في البطولة (دون احتساب الأدوار التمهيدية).

جيرد مولر فاز بجائزة الهداف 4 مرات

*وحده ليونيل ميسي استطاع الفوز بالجائزة 4 مرات على التوالي.

فاز لاعب بالجائزة 4 مرات:

الأكثر تهديفًا في موسم واحد[عدل]

الأهداف اللاعب(ين)
17 كريستيانو رونالدو
16 كريستيانو رونالدو
14 ليونيل ميسي، جوزيه ألتافيني
12 كريستيانو رونالدو، ليونيل ميسي، جيرد مولر،

رود فان نستلروي، فيرينتس بوشكاش، ماريو غوميز

11 كلاوديو سولسير، جوزيه أجواس
10 كريستيانو رونالدو، ليونيل ميسي، رود فان نستلروي، ريفالدو، أليساندرو دل بييرو، كاكا، راؤول،

ماركو فان باستن، ماريو جاردل، سورين لربي، أنتونيس أنتونيادس، جاست فونتين، ألفريدو دي ستيفانو، زلاتان إبراهيموفيتش، نيمار

هاتريك[عدل]

بوشكاش هو اللاعب الوحيد الذي أحرز في نهائي ثم خسره (نهائي 1962)

أربعة أهداف في مباراة[عدل]

فيرينتس بوشكاش أحرز أربعة أهداف أمام آينتراخت فرانكفورت في نهائي 1959–60.
ماركو فان باستن أحرز أربعة أهداف في مباراة واحدة مرتان
رود فان نستلروي أحرز أربعة أهداف أمام سبارتا براغ في دور المجموعات من بطولة 2004–05.
روبرت ليفاندوفسكي أحرز أربعة أهداف لصالح بوروسيا دورتموند في الدور نصف النهائي من موسم 2012-13.

اللاعبون التاليون أحرزوا أربعة أهداف في مباراة واحدة من كأس أوروبا/دوري أبطال أوروبا. وحدهم ألفريدو دي ستيفانو، فيرينتس بوشكاش، ساندور كوتشيس، ليونيل ميسي وروبرت ليفاندوفسكي تمكنوا من تحقيق ذلك في الدور ربع النهائي فأعلى، وفيرينتس بوشكاش هو الوحيد الذي تمكن من إحراز أربعة أهداف في المباراة النهائية (1960).

خمسة أهداف في مباراة[عدل]

لويز أدريانو أحرز خمسة أهداف في مباراة فوز شاختار دونيتسك 7-0 على باتي بوريسوف في موسم 2014–15، سجل 4 منها في الشوط الأول.

اللاعبون التاليون تمكنوا من إحراز خمسة أهداف في مباراة واحدة من كأس أوروبا/دوري أبطال أوروبا

الأكبر والأصغر[عدل]

إحصائيات تهديفية أخرى[عدل]

روي ماكاي سجل أسرع هدف في تاريخ دوري الأبطال.
زلاتان إبراهيموفيتش سجل لستة أندية مختلفة.
راؤول هو اللاعب الوحيد الذي استطاع التسجيل في 14 موسم متتالي في دوري الأبطال
ريان غيغز سجل في 16 موسم مختلف من دوري الأبطال.

إحصائيات أخرى[عدل]

الأكثر فوزًا[عدل]

باولو مالديني، فاز ببطولتي كأس أوروبا وثلاث بطولات دوري أبطال أوروبا، لعب في ثمان نهائيات مع إيه سي ميلان
كلارنس سيدورف هو اللاعب الوحيد الذي استطاع الفوز بالبطولة مع ثلاثة أندية مختلفة

الأكبر والأصغر[عدل]

حراسة المرمى[عدل]

انضباط[عدل]

خسرت أفرقة كلاً من اللاعبين الثلاثة المباريات.

مدربون[عدل]

إحصائيات[عدل]

كارلو أنشيلوتي هو المدرب الوحيد الذي استطاع الفوز بالبطولة 3 مرات وحل وصيفًا مرة واحدة في دوري الأبطال
بوب بيزلي هو أحد مدربين استطاعا الفوز بكأس أوروبا 3 مرات (جميعها مع ليفربول).

فوز ببطولات أخرى[عدل]

أنظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "UEFA Champions League - Season 2009/10 - Matchweek stats pack" (PDF). UEFA.com. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2014. 
  2. ^ Horncastle، James (5 أكتوبر 2012). "AC Milan v Inter Milan: Financial troubles hit both clubs". BBC. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2013. 
  3. ^ Umair، M.A. (7 مايو 2013). "Champions League Winners: The most successful countries and cities". SoccerLens. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2013. 
  4. ^ "All-time records 1955–2014" (PDF). UEFA. 11 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2015. 
  5. ^ "UEFA Champions League - Season 2014/15 Statistics Handbook" (PDF). UEFA.com. 
  6. ^ "List of European official clubs' cups and tournaments". uefa.com. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2006. 
  7. ^ In addition, Juventus F.C. were the first club in association football history to have won all possible confederation competitions (e.g. the international tournaments قائمة الأندية الفائزة ببطولات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم) and remain the only in the world to achieve this, cf. "Legend: UEFA club competitions". Union des Associations Européennes de Football. 21 أغسطس 2006. تمت أرشفته من الأصل في 2010-01-31. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2013. 
    "1985: Juventus end European drought". Union des Associations Européennes de Football. 8 ديسمبر 1985. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2013. 
  8. ^ "FIFA Club World Championship TOYOTA Cup: Solidarity – the name of the game" (PDF). FIFA Activity Report 2005. زيورخ: Fédération Internationale de Football Association: 62. إبريل 2004 – May 2005. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2012. 
  9. ^ "We are the champions". Fédération Internationale de Football Association. 2005-12-01. اطلع عليه بتاريخ 2009-10-28. 
  10. ^ "Ivanović heads Chelsea to Europa League glory". اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2013. 
  11. ^ "Manager Profile: Sir Bobby Robson".  [وصلة مكسورة]
  12. ^ "Italian media hit out at 'crazy' Inter". ESPN Soccernet. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2006.