صحراء لوط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
صحراء لوط
Sand castles - Dasht-e Lut desert - Kerman.JPG
 

الموقع
البلد  إيران
المساحة 50,000 كلم²
الإحداثيات 30°36′18″N 59°04′04″E / 30.605°N 59.06777°E / 30.605; 59.06777
الحرارة
القصوى 70.7°C

صحراء لوط (بالفارسية: کویر لوت) في جنوب شرق إيران من أكبر الصحاري في آسيا الوسطى. إذ تبلغ مساحتها الإجمالية 51,800 كيلومتر مربع (20,000 ميل مربع) وتكثر فيها السبخات. وترتفع فيها درجات الحرارة إلى مستوياتٍ عاليةٍ جدًا، فهي أسخن مناطق العالم على الإطلاق فقد بلغت فيها الحرارة أواخر شهر أغسطس 2008 إلى 63 درجة مئوية.[1] ولقد سجلت إحدى الأقمار الصناعية التابعة للإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) (بالإنجليزية: NASA)‏ أعلى درجة حرارة مسجلة على وجه الأرض وقد كانت 71 درجة مئوية (159 فهرنهايت).[2]

وتعد في المرتبة الـ 25 من بين أكبر الصحاري في العالم. تعتبر إيران مناخيًا جزءًا من الحزام الأفرو آسيوي من الصحارى التي تمتد من جزر الرأس الأخضر قبالة غرب أفريقيا، ووصولًا إلى منغوليا بالقرب من بكين في الصين، تعد المنطقة الموازية لسلسلة الجبال هي الجزء الشمالي من البحيرات الجافة التي تمتد فيه صحراء داشتي لوت جنوبًا على مسافة 300 كيلومتر (186 ميلًا) في الصحراء القريبة من المناطق المدارية، المناطق المرتفعة في الصحراء تلتقط معظم الأمطار التي تسقط على الصحراء، ونتيجة لذلك تعتبر هذه المنطقة في صحراء داشتي لوت هي المنطقة الأحيائية التي توجد بها مظاهر للحياة.

الجغرافيا الإيرانية تتكون من هضبة تحيط بها الجبال وتنقسم إلى أحواض، صحراء داشتي لوت هي واحدة من أكبر هذه الأحواض الصحراوية، يبلغ طول الصحراء 480 كيلومترًا (300 ميلًا)، أما عرضها فيبلغ 320 كيلومترًا (200 ميلًا) [3]، وتعتبر الصحراء المكان الأكثر حرارة وجفافًا على وجه الأرض.[4][5][6] هذه المنطقة التي تغطي مساحة حوالي 480 كيلومتر مربع مما يسمى منطقة (القمح المحمص)، تحتوي على سطح معقد مع حمم بركانية سوداء يشكل غطاء أسود، هذا الغطاء الداكن يمتص أشعة الشمس القوية، وبسبب درجات الحرارة المرتفعة هناك تقارير تفيد بأنه لا توجد حياة في هذه الصحراء ولا يوجد أي كائن حي في هذه المنطقة، تبلغ مساحة صحراء داشتي لوت حوالي 51,800 كيلومترًا مربعًا (20,000 ميل مربعة).[7]، خلال فصل الربيع يبدأ موسم الأمطار، ولكنه يستمر لفترة وجيزة تتدفق فيه المياه من جبال كرمان، لكنه سرعان ما يجف.

المصادر[عدل]

  1. ^ إيران تسجل أعلى درجة حرارة في العالم نسخة محفوظة 08 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Daniel Engber (30 مايو 2007). "The Ceaseless Buzzing of Kinetic Energy". ديسكفر (مجلة). مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2007.
  3. ^ editors, Richard L. Scheffel, Susan J. Wernert ; writers, Oliver E. Allen...؛ وآخرون (1980). Natural Wonders of the World. The Reader's Digest Association, Inc. ص. 117. ISBN 978-0-89577-087-5. {{استشهاد بكتاب}}: |مؤلف= has generic name (مساعدة)، Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  4. ^ Satellites seek global hot spots - CSMonitor.com نسخة محفوظة 27 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Planet Earth - Universe Today نسخة محفوظة 10 مايو 2010 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Images Of The Day - Hottest Spot on Earth - Earth Images - redOrbit". مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2008.
  7. ^ Wright، John W. (ed.) (2006). The New York Times Almanac (ط. 2007). New York, New York: Penguin Books. ص. 456. ISBN 978-0-14-303820-7. {{استشهاد بكتاب}}: |الأول= has generic name (مساعدة)

انظر أيضًا[عدل]