آلان تورنج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
آلان تورينج
Alan Mathison Turing (الإنجليزية)  تعديل قيمة خاصية الاسم في اللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
تورينج في السادسة عشر من عمره
تورينج في السادسة عشر من عمره

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة آلان ماثيسون تورينج
الميلاد 23 يونيو 1912(1912-06-23)
مايدا فالي، لندن، إنجلترا
الوفاة 7 يونيو 1954 (41 سنة)
ويلمسلو، شيلشير، إنجلترا
الإقامة ويلمسلو، شيلشير، إنجلترا
الجنسية بريطاني
الديانة إلحاد  تعديل قيمة خاصية الديانة (P140) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المؤسسات
الأطروحات نظم المنطق المبنية على الترتيبية 1938
المدرسة الأم
مشرف الدكتوراه ألونزو تشرتش[2]
طلاب الدكتوراه روبن جاندي[2]
المهنة عالِم حاسب آلي،  ورياضياتي،  وأستاذ جامعي،  وعالم تعمية،  ومنطقي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل رياضياتي، تحليل الشفرات، منطق، علم الحاسوب، علم الأحياء الرياضي
سبب الشهرة
إدارة جامعة مانشستر[1]،  ومكاتب الإتصالات الحكومية البريطانية[1]  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
آلان تورنج

آلان ماثيسون تورينج (23 حزيران 1912 - 7 حزيران 1954) (بالإنجليزية: Alan Mathison Turing) هو عالم حاسوب بريطاني رائد، ورياضياتي، وعالم منطق، وعالم تحليل الشفرات، وعالم بيولوجيا نظرية. كان له تأثير عظيم في تطوّر علوم الحاسوب النظرية، حيث أضفى الطابع الرسمي لمفاهيم الخوارزمية والحوسبة بواسطة آلة تورينج، والتي يمكن أن تُعتبر نموذجًا لحاسوب لأغراض عامة.[3][4][5] يُعتبر تورينج على نطاق واسع أبي علوم الحسوب النظرية والذكاء الاصطناعي.[6]

خلال الحرب العالمية الثانية، عمل تورينج في مدرسة الكود والشفرة الحكومية (GC & CS) في حديقة بلتشلي، مركز فك الشفرة البريطاني. لفترة طويلة قاد كوخ 8 (هات 8)، القسم المسؤول عن تحليل شفرات البحرية الألمانية. وابتكر عدة تقنيات لفك الشفرات الألمانية، بما في ذلك إدخال تحسينات على طريقة البومبا البولندية من قبل الحرب وآلة كهروميكانيكية التي يمكنها العثور على إعدادات آلة الإنجما. لعب تورينج دورًا محوريًا في فك الرسائل المشفرة المُعترضة الأمر الذي مكّن الحلفاء هزيمة النازيين في العديد من الاشتباكات الحاسمة، بما في ذلك معركة الأطلسي؛ وتشير التقديرات أن عمله هذا قصّر مدة الحرب في أوروبا بما لا يقل عن 2-4 سنوات.[7]

بعد الحرب، عمل تورينج في مختبر الفيزياء الوطني، حيث قام بتصميم محرّك الحاسبات الآلي، بين التصاميم الأولى لحاسوب البرنامج المخزّن. انضم تورينج في عام 1948 إلى مختبر ماكس نيومان للحوسبة في جامعة مانشستر، حيث ساعد في تطورة حواسيب مانشستر[8] وأصبح مهتمًّا في علم الأحياء الرياضي. كتب مقالة عن الأساس الكيميائي للتشكّل الحيوي، وتوقّع تفاعلات كيميائية متذبذبة مثل تفاعل بيلؤوسوف-جابوتينسكي، والتي لوحظت للمرة الأولى في الستينات من القرن العشرين.

نشر في عام 1936 حلقة بحث "on computable numbers" التي تخيل فيها نموذج جدير بالملاحظة ولكن الملخص الجبار صنع من أجل عرض العمليات الحسابية الممكنة.

و يدعى هذا الجهاز الآن آلة تورنغ والذي يتألف من شرائط تخزين غير محدودة ورأس قراءة- كتابة يتم التحكم به عن طريق مجموعة محدودة من القواعد التي تستند إلى الحالة الداخلية الحالية للتحكم والقيمة لخلية الشريط الحالية وتأتي أهمية هذا النموذج في بساطته مقارنة بجهاز الحاسوب المعقد وبالرغم من ذلك فهو قادر على تنفيذ كل خوارزمية قابلة للتنفيذ بواسطة أي حاسوب متطور لذلك يمكن معرفة فيماإذا كانت عملية معينة قابلة للتنفيذ بواسطة الحاسوب أم لا عن طريق فحصها بواسطة آلة تورينغ وهذا ما يعرف باسم قابلية الحساب.

بعد التخرج درس آلان تورنغ في جامعة برنستون من 1936 وحتى 1938 وعمل في مكتب البريطانيين الأجانب.

في عام 1945 اتحد بالمخبر الفيزيائي الوطني في لندن وعمل في المحرك الحاسوبي الآلي حيث طور التصميم الأهم والأساسي وكانت النشرات الموضحة للحاسوب في العصر الحديث آنذاك بشكل غير متوقع 4 كيلو بايت (4K. byte) كحجم تخزين.

في عام 1948 أصبح تورينغ الوكيل الإداري للمختبر الحاسوبي في مانشستر حيث كان أول حاسب إلكتروني قابل للبرمجة وجاهز للعمل قد تم تصنيعه. كما أنه أيضاً عمل في نظريات الذكاء الصناعي وفي تطبيقات النظرية الرياضية للظواهر البيولوجية.

وفي عام 1952 طبع نشرة عن دراساته للـMorphogenesis التطوير لنموذج وشكل الكائن الحي المعاصر (محكاة) اعتقل تورنغ لانتهاكه منظومة قوانين الشذوذ الجنسي في عام 1952 ومات بمادة سيانيد البوتاسيوم السامة بعد سنتين أي في عام 1954.

آلان تورنغ كان مثلي الجنس. في 1952, اعترف بممارسته للجنس مع رجل. في ذلك الوقت في إنجلترا، المثلية الجنسية كانت تعتبر على أنها مرض نفسي.

نشأته المبكّرة[عدل]

وُلد تورينج في مايدا فالي، لندن، بينما كان والده، يوليوس ماثيسون تورينج (1873-1947)، في إجازة من منصبه مع الخدمة المدنية الهندية في شاترابور، مقاطعة بيهار وأوريسا، في الهند البريطانية.[9][10] كان والد تورينج ابن رجل دين، القس جون روبرت تورينج، من عائلة تجار اسكتلندية التي أقامت في هولندا، وشملت بارونيت. أما أم تورينح وزوجة يوليوس، كانت إثيل سارا (1881-1976)، ابنة إدوارد والر ستوني، كبير مهندسي السكك الحديدية مدراس. كانت عائلة الستوني عائلة نبلاء بروتستنتيون أنجلو-إيرلنديون من المقاطعتين تيبيراري ولونجفورد، في حين أن إثيل نفسها قضت معظم طفولتها في مقاطعة كلير.[11]

جلب عمل يوليوس مع الخدمة المدنية الهندية العائلة إلى الهند البريطانية، حيث كان جده جنرالاً في الجيش البنغالي. ومع ذلك، أراد كل من يوليوس وإثيل أن يلدوا أولادهم في بريطانيا، لذلك انتقلا إلى مايدا فالي،[12] لندن، حيث وُلد آلان تورينج في 23 حزيران 1912، كما هو مسجّل على لوحة زرقاء خارج منزل ولادته،[13][14] والذي أصبح في وقت لاحق فندق كولونيد.[9][15] كان لديه أخ أكبر واسمه جون (أب السير جون ديرموت تورينج، البارونيت الثاني عشر من بارونيتات تورينج).

بقي والد تورينج فعّال في مهمته في الخدمة المدنية وخلال طفولة تورينح سافر والديه بين هيستينغز في إنجلترا[16] والهند، وتركا ابنيهما لدى زوج من متقاعدي الجيش. في هيستينغز، بقي تورينج في باستون لودج، أعالي متاهة هيل، سانت ليوناردز-أون-سي، المُعلّمة اليوم بلوحة زرقاء.[17]

في وقت مبكّر جدًا في الحياة، أظهر تورينج علامات للعبقري الذي كان سيظهرها بشكل جلي ودائم لاحقًا.[18] اشترى والداه منزل في غلدفورد عام 1927، وعاش تورينج هناك خلال العطل المدرسية، وتم وضع لوحة زرقاء في هذا الموقع كذلك.[19]

مثليته[عدل]

تم أكتشاف مثلية آلان تورنغ الجنسية اثر سرقة شقته في عام 1952 حيث تبين للشرطة بان من قام بسرقة آلان تورنج هو صديق لعشيقه الذي كان يعاشره. وانتشرت هذه الفضيحة على نطاق واسع في المجتمع الإنجليزي انتهت باتهامه بالشذوذ الجنسي وتقديمه للمحاكمة في 30 مارس 1953 بتهمة المثلية. وحكمت المحكمة عليه بأن يختار أحد حكمين: الحكم الأول هو السجن والثاني هو أن يُخصى كيميائياً بواسطة حقن هرمونات انثوية. وقرر آلان تورنغ اختيار الحكم الثاني وهو ما تم تنفيذه. عبر حقنه بهرمون الأستروجين لمدة عام، وتم فصله من عمله في مقر الإتصالات الحكومية وسحب التصريح الأمني منه بالإضافة لفصله من جامعة مانشستر التي كان يقوم بالتدريس فيها، وقضى حياته بعد ذلك في عزلة.

وفاته[عدل]

بعد كل ما مر به آلان انتحر في يوم السابع من يونيو في عام 1954 بأكل جزء من تفاحة مسمومة، قيل أن شعار شركة آبل يعود لتخليد ذكرى مؤسس علم الحاسوب الحديث، غير أن شركة آبل أنكرت هذا القول رسمياً، وقالت بأن التصميم والاسم ليس لهما علاقة بآلان تورنغ أو سبب وفاته!

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث مذكور في : Alan Turing (Unwin paperbacks 1985) — الناشر: Unwin Paperbacks — تاريخ النشر: 1985 — ISBN 0-04-510060-8
  2. ^ أ ب آلان تورنج في شجرة علماء الرياضيات
  3. ^ أ ب Newman, M. H. A. (1955). "Alan Mathison Turing. 1912–1954". مذكرات السير الذاتية لزملاء الجمعية الملكية. 1: 253–226. doi:10.1098/rsbm.1955.0019. JSTOR 769256. 
  4. ^ Gray, Paul (29 March 1999). "Alan Turing – Time 100 People of the Century". Time Magazine. Providing a blueprint for the electronic digital computer. The fact remains that everyone who taps at a keyboard, opening a spreadsheet or a word-processing program, is working on an incarnation of a Turing machine. 
  5. ^ Sipser 2006, p. 137
  6. ^ Beavers 2013, p. 481
  7. ^ See Copeland, Jack (18 June 2012). "Alan Turing: The codebreaker who saved 'millions of lives'". BBC News Technology. اطلع عليه بتاريخ 26 October 2014.  A number of sources state that Winston Churchill said that Turing made the single biggest contribution to Allied victory in the war against Nazi Germany. However both The Churchill Centre and Turing's biographer Andrew Hodges have said they know of no documentary evidence to support this claim nor of the date or context in which Churchill supposedly said it, and the Churchill Centre lists it among their Churchill 'Myths'. See Schilling, Jonathan. "Churchill Said Turing Made the Single Biggest Contribution to Allied Victory". The Churchill Centre: Myths. اطلع عليه بتاريخ 9 January 2015.  and Hodges, Andrew. "Part 4: The Relay Race". Update to Alan Turing: the Enigma. اطلع عليه بتاريخ 9 January 2015.  A BBC News profile piece that repeated the Churchill claim has subsequently been amended to say there is no evidence for it. See Spencer, Clare (11 September 2009). "Profile: Alan Turing". BBC News. Update 13 February 2015 
  8. ^ Leavitt 2007, pp. 231–233
  9. ^ أ ب Hodges 1983, p. 5
  10. ^ "The Alan Turing Internet Scrapbook". Turing.org.uk. اطلع عليه بتاريخ 2 January 2012. 
  11. ^ Phil Maguire, "An Irishman's Diary", page 5. The Irish Times, 23 June 2012.
  12. ^ "London Blue Plaques". English Heritage. تمت أرشفته من الأصل على 13 September 2009. اطلع عليه بتاريخ 10 February 2007. 
  13. ^ The Scientific Tourist In London: #17 Alan Turing's Birth Place, Nature.com London Blog
  14. ^ Plaque #381 on Open Plaques.
  15. ^ "The Alan Turing Internet Scrapbook". اطلع عليه بتاريخ 26 September 2006. 
  16. ^ Hodges 1983, p. 6
  17. ^ "Baston Lodge". 
  18. ^ Jones, G. James (11 December 2001). "Alan Turing – Towards a Digital Mind: Part 1". System Toolbox. تمت أرشفته من الأصل على 3 August 2007. اطلع عليه بتاريخ 27 July 2007. 
  19. ^ "Guildford Dragon NEWS". The Guildford Dragon. 29 November 2012. اطلع عليه بتاريخ 31 October 2013. 

انظر أيضا[عدل]