بنو زيد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

قبيلة بنو زيد قبيلة نجدية الموطن تتركز كثافة أفرادها في عالية نجد و الوشم بالمملكة العربية السعودية ومع نجديتها وغلبة ذلك عليها إلا أن هناك أسرًا عدة منها تفرقت في بقية أرجاء المملكة في القصيم و الأحساء و كذلك بقية الجزيرة العربية فهناك أسرة صغيرة في سلطنة عمان من البواردي وعوائل عدة في الكويت وأسرة من الصالح في البحرين وكذلك أسر في العراق بالتحديد في مدينة الزبير إلا أن كل من كانوا في العراق رجعوا.

نسب بنو زيد

من المتوارث والمستفيض  عند قبيلة بني زيد أن جد القبيلة زيد جاء من جنوب جزيرة العرب من بلد تثليث  - الهجيرة - ويوجد من أشعارهم ما يدل على ذلك وقد ذكر شعيب عبد الحميد الدوسري في كتابه إمتاع السامر:«ويتفق أغلب النسابين من بني زيد ومن خارجها ومن  كتب الأنساب ومشجرات بني زيد وأغلب الرحاله العرب والأجانب أنها قبيلة قضاعيه قحطانية ومنهم من ذكر أنها قحطانية ولم يفصل ومنهم من فصل وقال مذحجية عبيديه قحطانية والقضاعية القحطانية هو القول المستفيض والمشهور عند بني زيد وكتب الأنساب» 

وهذا القول قال به الشيخ صالح بن عثمان القاضي (1351 ت)[1] والراوي بن مشعي الدوسري وذالك عندما زار شقراء سنة 1338 هجري[2] والشيخ عبد الرحمن المغيري في 1364[3] والشيخ محمد البليهد 1377[4] والشيخ محمد بن علي البيز 1392 وهو تلميذ إبراهيم بن عيسي وهو من بني زيد وقاله الشيخ محمد بن علي العبيد 1399 وهو من بني زيد أيضاً والشيخ عبد الله البسام 1423[5] والشيخ سليمان صالح الخنيني في مخطوطه عنيزة.

ومن الرحاله والمورخين العرب محمود شاكر في كتابه شبه جزيرة العرب[6] وخير الدين الزركلي 1396 في كتابه الأعلام[7] وعاتق بن غيث البلادي في كتابه بين مكه وحضرموت[8]

كما عبد الله المنيع وهو من كبار العلماء في السعودية وبني زيد روايه عنه من الشيخ البواردي عن بن عيسى ذكر أنه من قحطان[9] والشيخ حمد الحقيل في كتابه كنز الأنساب[10] والشيخ محمد  عثمان بن صالح القاضي في كتابه روضة الناضرين عن مأثر علماء نجد [11] والشيخ عبد الرحمن عبد اللطيف آل شيخ في كتابه مشاهير علماء نجد[12] والشيخ عبد الله بن خميس  في كتابه المجاز بين اليمامه والحجاز[13]  والشيخ بكر أبو زيد وهو من بني زيد في كتابه طبقات النسابين[14]

والدكتور محمد سعد الشويعر في كتابه شقراء[15] وعبد الرحمن الشقير في كتابه بنو زيد وهو من بني زيد[16] والمؤرخ محمد بن سعد النهاري  في كتابة صفحات من تاريخ  قحطان المعاصرة[17] والمؤرخ محمد سليمان الطيب في كتابه موسوعة القبائل العربية والدكتور خليفة بن عبد الرحمن آل مسعود من بني زيد في كتابه منطقة الوشم[18] الشيخ عبد العزيز آل سدحان  في كتابه شذور من أسرة آل سدحان[19] والدكتور سليمان الحصان في كتابه قبيلة بني زيد القضاعية في عيون الشعر[20]

قبيلة بنو زيد عريقة في إقامتها في نجد واختلف في نسبها على ثلاثة أقوالٍ شأنها شأن غالبية القبائل العربية في اختلاف الأقوال في نسبها و الترجيح من بين هذه الأقوال يُترك للباحثين:

القضاعية

كتب حول انتماء قبيلة بنو زيد إلى قضاعة عدد من النسابين والعلماء مثل : الشيخ صالح بن عثمان القاضي (توفي عام 1351هـ)[21] و عبدالرحمن المغيري (توفي عام 1944م/1364هـ) و الشيخ محمد بن عبد الله البليهد (ت 1957م/1377هـ)، والشيخ محمد بن علي البيز من بنو زيد (ت 1972م/1392هـ)، والشيخ محمد بن علي العبيّد (ت1978م/1399هـ)، والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن البسام (ت 2002م/1423هـ)، وكتب حول ذلك عدد من النسابين المعاصرين مثل الشيخ حمد بن إبراهيم الحقيل، والشيخ بكر بن عبد الله أبوزيد من بنو زيد، والأستاذ عبد الرحمن بن عبد الله الشقير مؤلف كتاب بنو زيد[22]. أما أمين الريحاني[23] ومستشرقين مثل أوبنهايم[24] ذكروا قحطانيتهم بلا أي ذكر للقضاعية.

عبيدة قحطان

ورأى البعض أن بنو زيد ينتسبون إلى عبيدة قحطان كالشيخ عبدالله أبوبكر ومحمد الأصيقع وغيرهم وهو رأي عند بعض العامة وتناقله البعض وليس هناك مايدل عليه من الوثائق أو الأقوال المدونة.

قحطانية بلا تفصيل

وهناك من قال أن بني زيد من قحطان ولم يفصل وهو من النسابة والمورخين والرحالة القدماء منهم الشيخ النسابة المؤرخ إبراهيم بن صالح العيسي (ت 1343) وهم من كبار بني زيد وذلك ضمن قصيدة متواترة عنه وجددت في مذكرات بن بسام مخطوطه، والشيخ سعد بن جنيدل في كتابة عالية نجد[25] ومن الرحالة الأديب أمين الريحاني (1359 ت) في  كتابة ملوك العرب ذكر أنهم من قحطان[26] والرحاله الإنجليزي تشارلز دواتي الذي زار نجد عام 1294 في كتابة الترحال في صحراء الجزيرة[27] والرحالة الألماني ماكس أوبنهايم 1365 في كتابة البدو[28] ومنهم من فصل في قحطانية بني زيد وقال أن بني زيد من عبيدة قحطان مذحج قحطان وهو قول قديم ورد في أبيات للشاعر سعد بن محمد البواردي (1290 ت) الملقب حديب من بني زيد[29] وقال به الشيخ عبد العزيز الحنطي 1374  من بني زيد والشيخ النسابة عبد الله عبد الرحمن أبي بكر (1395 ت)  من بني زيد والنسابة الشيخ محمد بن عبد العزيز الأصيقع[30] وهو من  كبار بني زيد والشيخ النسابة حمد الجاسر (1420 ت) في كتابه باهلة[31] والأستاذ  عبد العزيز المترك في كتابة بنو زيد وهو من بني زيد والأستاذ عبد الله  محمد البواردي في كتابة البواريد وهو من بني زيد[32]

التميمية

وهناك  قول أن بني زيد من تميم وهو قول ليس مشهور عند النسابين، نسب به نفسه الشيخ  محمد  بن عبد الله الفنتوخ (1322 ت) وهو من بني زيد وابنه الشيخ عبد الله الفنتوخ وذكر هذا القول  الرحالة عبد الله فلبي  (1380ت) وأما الرحالة لويمر (1331 ت) فقد تذبذب مرة قال من تميم ومرة من الدواسر ومرة مستقلة فقال سكان الوشم بني زيد وبني تميم في كتابه دليل الخليج ولذالك لم يثبت كقول يعتد به، أما هذا القول بذكر بعض النسابين والعلماء له وهو تميمية بنو زيد استُئنس له بالقرابة التي جاءت بها الأحماض الجينية مع بعض الأسر ذات الموروث التميمي.وأقدم الأقوال المخطوطة في نسب بنو زيد إلى تميم وثيقة جبر بن سيار (توفي عام1674م/1085هـ) وهي من أقدم ما كُتب في أنساب أهل نجد ، والتي نقلها أربعة من علماء بنو زيد دون معارضة أو تصحيح وهم إبراهيم بن حمد بن عيسى وعلي بن عبدالله بن عيسى وإبراهيم بن صالح بن عيسى ومحمد بن عبدالله أبو عباة ، وجزم بهذا الرأي بعض علماء بنو زيد وأقدمهم الشيخ محمد بن عبدالله بن فنتوخ عام 1261هـ وابنه الشيخ عبدالله بن محمد بن فنتوخ (توفي عام1920م/1339هـ)، وذكر ذلك عدد من المؤرخين مثل مؤرخ الأحساء محمد آل عبدالقادر (توفي عام1971م/1391هـ) ، كما ذكر ذلك عدد من المستشرقين مثل كورانسيه (1770م – 1832م) في كتابه[33]، وذكر ذلك جومار (توفي عام 1862م) في كتابه [34]، وذكر ذلك أيضا لوريمر (توفي عام1912م/1331هـ) في كتابه [35] وجون فيلبي (توفي عام1960م/1380هـ) في كتابه[36] ولا شك أن القول بأن بني زيد قبيلة قحطانية هو المستفيض والموروث عند بني زيد وهو والمشهور عند العرب.

مناطق إنتشار القبيلة

تتركز كثافة قبيلة بنو زيد في أربع مدن نجدية مع ذلك فهم يتواجدون في مدن نجدية أخرى كالقصيم وسدير وخارج نجد كالأحساء والكويت والمدن الرئيسية لبنو زيد هي:

  • شقراء : شقراء مدينة سعودية تقع على بعد حوالي 185 كم شمال غرب العاصمة الرياض. وهي قاعدة الوشم وحاضرة النشاط الإداري والتجاري فيها.
  • القويعية : تقع مدينة القويعية في منطقة الرياض وتقع غرب مدينة الرياض ب 180 كم، وتعد نقطة توقف رئيسة على طريق الرياض - مكه السريع.
  • الشعراء : تقع بلدة الشعراء بجانب جبل ثهلان الشهير في سفح قمة الرعن من جهته الشرقية ويفصل بينهما وادي الشعراء، وهي تتبع محافظة الدوادمي وتبعد عنها حوالي 35 كم من الجنوب الغربي.
  • الدوادمي : تقع مدينة الدوادمي في عالية نجد، وتبعد عن الرياض بنحو 330 كم من الجهة الغربية الشمالية، ويمر بها طريق الرياض - الطائف، وقد كانت تعد نقطة توقف رئيسة للحجاج والمسافرين، خصوصاً بعد أن أمر الملك عبد العزيز ببناء قصر له فيها سنة 1930م/1349 هـ.

من معارك القبيلة

بنو زيد من قبائل الحاضرة المنشغلة بنفسها ،غير تواقةٍ للحروب والغارات بلا هدف ولا طائل ويُلاحظ من المعارك أدناها أنه في كل منها كانت هي المعتدى عليها وردت الصاع صاعين للمعتدي.

معركة أهل الشعراء مع الأشراف (1791م/1205هـ)

وقعت مع الشريف غالب عام 1205 هـ الذي خرج من مكة في شهر رمضان و كان قد تواعد مع أخيه عبدالعزيز عند بلدة الشعراء [37],التقوا هناك في شهر شعبان[38] وبقوا هنالك حوالي شهر يرمون بالمدافع و القنابل واستداروا عليها بالعساكر وجعلوا بين رصاص المدافع سلاسل من حديد وربطوا فيها ضلوع الحديد وضربوا بها الجدار إلا أنهم لم يفلحوا فعقرت جمالهم التي تجر المدافع وقتل منهم خمسين رجلاً فرحل الشريف غالب هو و أخوه على فشل.[37][38][39]

وفيها يقول صعب بن عبد الله[40] من قبيلة بنو زيد وجد أسرة الصعب.

فخر أهل الشعراء بهزيمة الشريف غالب
(صعب بن عبد الله بن علي)

[من البحر المسحوب]

ياذيب لا تقنب والأشراف يرمون بيني وبينك مبرمات اللياحِ
يا ذيب تيما ناد ربعك يجرون زمل المدافع سبعة بالمراحِ
شريف مكة غالب اللي يقولون لفظ عنان الحرب و أقفى وراحِ
جونا يبون لراية الحق يطفون وجا خزيهم على خفاف النواحي
من دون ديرتنا ترا الغوش يثنون وكم واحد جدد عليه النياحِ

وقعة الفروق (1910م/1328 هـ)

حدثت عام 1328هـ حيث كانت القافلة متجهة من شقراء إلى الأحساء وعندما وصلوا الى مكان يسمى الفروق بالقرب من الاحساء كان قد كمن لهم مجموعة من احدى قبائل البادية المستقرة في تلك المناطق ولم يعلم أفراد القافلة إلا والرصاص ينهمر عليهم بعد شروق الشمس ، فثبتوا طيلة النهار حتى انكسر خصومهم آخر النهار بعد أن قتل منهم عدة رجال وفي مقدمتهم اثنان من أبناء زعيمهم ( مجهار ) وابن اخيه . أما أهل شقراء فقتل منهم أربعة رجال وهم : عبدالله بن مقرن ، وسعد بن مهنا ، وابن ربيعة ، وعبدالله الهويشل . ومما ينقل عن أصداء هذه المعركة أن الأمير عبدالله بن جلوي بعد دخول الأحساء قد ذكر هذه المعركة أكثر من مرة لما فيها من كسر لحدة البادية .

معركة سوفة (1901م/1319 هـ)

حدثت عام 1319هـ حيث قامت إحدى قبائل البادية بأخذ إبل وغنم أهالي بلدة الشعراء ولم يكن حولها سوى الرعاة الذين عادوا ليخبروا الأهالي بما حدث . وكعادتهم في مثل هذه الأحداث تجمعوا على الفور واقتفوا أثرهم وأدركوهم ظهر اليوم التالي عند سوفة وتفاجأوا بكثرتهم حيث ذكرت المؤرخ سعد الجنيدل بأن عددهم يفوق 300 رجلا بينما كان عدد من خرجوا في أثرهم من أهل الشعراء أربعين رجلاً فقط. يقول الشاعر عبيد بن هويدي :


(عبيد بن هويدي)
أربعينٍ ما يزيدون في خط القلم ارتكوا يوم اللقا في نحى جمعين يام
قوم ابن خرصان قامت تلوّذ فالسلم والنشاما شاعت أذكارها والطير حام
شيخهم عاف المطاميع وأفّل بالغنم جاه عقبانٍ تصوعه كما صوع الحمام

فدارت معركة حامية من وقت الظهر إلى نهاية النهار استطاعوا فيها قتل أحد شيوخهم ( الرصيعي ) وعدد من المعتدين غالبيتهم ماتوا في طريق عودتهم في النفود بعد أن حملهم رفاقهم أثناء هروبهم ، بالإضافة إلى أسر شيخهم ابن خرصان ، وكان حلول الظلام سبباً في نجاة من بقي منهم . وقتل من أهل الشعراء أبو عبيد من الحراقيص رحمه الله .

يقول الشاعر حمد بن سالم بن يحيوي:


(حمد بن يحيوي)
في مداج الجيش طاح الرصيعي من شمام وغيره اللي في عدام النفود مدّفنين
ياسلام الله على لابةٍ تجلى الملام صلب زيد اللي على صك بقعا صابرين

وقعة عرجاء

وتعود أحداثها إلى الفترة بين عامي 1325 – 1330 هـ ، حيث قامت إحدى قبائل البادية بأخذ غنم أهل الدوادمي فخرجوا في أثرهم وأدركوهم عند عرجاء، واستطاعوا هزيمتهم واستعادة أغنامهم وقتل اثنين من المعتدين أحدهما شقيق شيخهم حجاب . وبعد انتصارهم وعودتهم إلى الدوادمي أرسل سعد بن ناصر بن ضويان قصيدة إلى أحد شيوخ هذه القبيلة يخبره بأن شيخهم ( حجاب ) هو من خان العهد وأنه قد نال جزاء خيانته. من أبياتها:

ابن نحيت حجاب جانا ببوقه = وبوجيهكم يا أهل المهار المغذات

وفي جو عرجا خبّث الله وفوقه = بأيمان ربع(ن) يكسبون الجمالات

حالب منايحنا يحارم غبوقه = عليه من سم السقطري مرارات

هية محسن

وقعت عام 1300هـ تقريباً ، وتعود أحداثها إلى قيام جمع من إحدى القبائل بنهب غنم أهل الدوادمي ، وما أن علم أهل البلد بذلك حتى خرجوا في أثرهم وأدركوهم عند أحد الهضاب القريبة من الدوادمي واستطاعوا قتل شيخهم ( محسن ) وهرب رفاقه لينجوا بأنفسهم تاركين خلفهم ما نهبوه من الغنم ليعود بها أهل الدوادمي إلى بلدهم ، وقتل من أهل الدوادمي سعد بن رشيد ، وأصيب أبو زيد . وبعد عودتهم أرسل شاعر الدوادمي منيّع القعود قصيدة للمعتدين يخبرهم فيها بأنه كان ينوي تحذيرهم مما حصل لهم قبل وقوعه ، وهذه بعض أبيات القصيدة :

يا نديبي رح لعميا الصنيع وقل لها = قل تراني رايح(ن) قدم ذا الناوة تطيح

دارنا نرعى بطرّافها وحمى(ن) لها = ما طمع في جالها إلا مطوية السريح

خل محسن ما يدوّج على نشر(ن) لها = والقويعية وطرّافها عقبه تريح

جنوب الشعراء

تعود أحداث هذه المعركة إلى نهاية القرن الثالث عشر تقريباً حيث كانت إحدى قبائل البادية تتحين الفرصة للسطو على إبل وغنم أهل الشعراء في مراعيها جنوب بلدة الشعراء ، وفي إحدى الليالي كان الفارس والشاعر المعروف سعد بن حمد بن ضويان رحمه الله خارجاً للصيد جنوب الشعراء وشاهد جمعهم ، فعاد إلى البلد وخرج بمجموعة من الرجال وهاجموهم ليلاً محدثين بعض الإصابات في جيشهم قبل أن يتمكنوا من الهرب . وأرسل سعد بن حمد بن ضويان قصيدة يتوعد فيها شيخهم ابن هايف من أبياتها :

راكب اللي ناتبين(ن)عموقه = مثل ما تنتب عموق الحصاني

مطوعاني ما يبي من يسوقه = وإن رفعت إله العصا ما يداني

قل لابن هايف يسنّع وفوقه = يتبع القادي وهو مرجعاني

لابتي بالهوش وإن طب سوقه = يرخصون الروح دون السواني

وقعة السيل

وقعت في الثالث من محرم عام 1305هـ عند عودة حاج الوشم من مكة حيث قابلهم جمع من هذيل ودارت بينهم معركة قتل فيها عبدالعزيز الجميح رحمه الله، وبعد نهاية المعركة وقبل وفاته جاءه رفاقه وهو متأثر بإصابته ومعهم اثنان من خصومهم تم أسرهم في المعركة وقالوا له بأن هؤلاء سدادك . فقال رحمه الله إن الموت مصير كل حي وليس أفضل من أن ألقى الله بغبار الحج، وإني أشهد الله ثم أشهدكم على أنني قد أعتقتهم لوجه الله . ورثاه صديقه الفارس والشاعر سعد بن حمد بن ضويان بقصيدة طويلة منها:

مرحوم يا شيخ(ن) بساط (ن) على الهون = للأجنبي والآهليوالضعيفي

مرحوم يا اللي من ورى السيل مدفون = جونا بعلمه سابقين النكيفي

يا ليت من هو حاضر(ن) في ضحى الكون = يوم أشهب البارود يرزف رزيفي

هيّة بنيدر

تعود أحداثها إلى العشر الأواخر من رمضان عام 1328هـ حيث قام جمع كبير من البادية يزيد عن 200 رجل بأخذ غنم أهل الدوادمي فاجتمع حوالي 30 رجلا من أهالي الدوادمي وتبعوا أثرهم ولحقوا بهم في الجنوب الغربي من نفود السر بالقرب منالحفيرة ، فهاجموهم ليلاً واستطاعوا قتل شيوخهم بنيدر وابن شوفان وإصابة ثالث . وقال شاعر الدوادمي قصيدة منها:

هيضتني ساعة شيبت بالحاضرين = في نهار(ن) يركض القرم مع دخانها

لابتي ماتلحق الا بصنع المارتين= صنعت القرّيز ما حسّبوا لأثمانها

هم عمى عينالمعادي وضد المعتدين = في نهار الكون يعجبك فعل ايمانها

صلب زيد اللي على صك بقعاصابرين = مكرمين الضيف ومطوعة عدوانها

بعض أعلام القبيلة

من بين الأعلام المنتسبين لبنو زيد ما يلي :

الشيخ عبد الله بن جبرين يجيب على الفتاوى في منى

المراجع

  1. ^ كتاب الاختيارات المنقولة من الفوائد المنثورة، صفحة 26 الطبعه الأولى، إدارة المطبوعات بالقصيم.
  2. ^ كتاب الكنوز الشعبية، صفحة 126 دار الجيل للطباعه.
  3. ^ كتاب المنتخب في ذكر أنساب العرب، صفحة 28
  4. ^ كتاب ما تقارب سماعه وتباينت أمكنته وبقاعه، صفحة 157
  5. ^ كتاب علماء نجد خلال ثمانية قرون، صفحة 318 الجزء الأول، الطبعه الثانية
  6. ^ صفحة 60 المكتب الإسلامي، وزارة المعارف.
  7. ^ صفحة 44
  8. ^ صفحه 84 الطبعه الأولى، دار مكه للنشر.
  9. ^ كتاب العقد الفريد في نسب الحراقيص، الطبعة الأولى صفه 17
  10. ^ صفحة 101 الطبعة 11 عام 1408
  11. ^ صفحة 36 الطبعة الأولى 1400 مطبعة الحلبي.
  12. ^ صفحة 195 الطبعه الأولى، دار اليمامة.
  13. ^ صفحه 60 دار اليمامة.
  14. ^ صفحة 198 دار الرياض الطبعة الأولى 1407
  15. ^ صفحة 189 الطبعة الأولى 1405
  16. ^ الطبعة الثانية ص105
  17. ^ صفحة 143
  18. ^ صفحة 93 دارة الملك عبد العزيز الطبعة الأولى.
  19. ^ صفحة 21 الطبعة الأولى.
  20. ^ صفحة 49
  21. ^ كتاب الإختيارات المنقولة من الفوائد المنثورة: للمؤلف صالح بن عثمان القاضي صفحة 26
  22. ^ بنو زيد / عبد الرحمن بن عبد الله الشقير
  23. ^ كتاب ملوك العرب: لأمين الريحاني ص 600 دار الجيل 
  24. ^ كتاب البدو: للمستشرق أوبنهايم الجزء الثالث في ص 237
  25. ^ صفحة 81 منشورات دار اليمامة.
  26. ^ صفحة 600 دار الجيل.
  27. ^ الجزء الثاني المجلد الثاني، صفحة 139.
  28. ^ صفحة 556
  29. ^ صفحة 67 الطبعة الأولى.
  30. ^ انساب بني زيد بين المنصفين والمجحفين.
  31. ^ صفحة 719 دار اليمامة، الطبعة الاولى.
  32. ^ صفحة 63 الطبعه الأولى.
  33. ^ كتاب: تاريخ الوهابيين منذ نشأتهم وحتى عام 1809م (صفحة 115)
  34. ^ كتاب : تاريخ الدولة السعودية الأولى وحملات محمد علي على الجزيرة العربية ملحق رقم 2 تعاليق جغرافية وتاريخية بقلم جومار (صفحة 385)
  35. ^ كتاب: دليل الخليج
  36. ^ كتاب: قلب الجزيرة العربية
  37. ^ أ ب تاريخ ابن غنام: الجزء الثاني صفحة 894
  38. ^ أ ب خزانة التواريخ النجدية الجزء الأول لابن بسام
  39. ^ عنوان المجد في تاريخ نجد لابن بشر الجزء الأول
  40. ^ عالية نجد لابن جنيدل الجزء الثاني
  41. ^ الموقع الرسمي للشيخ ابن جبرين،اسمه ونسبه.
  42. ^ صيد الفوائد: ترجمة الشيخ بكر أبو زيد.
  43. ^ صحيفة الرياض: وفاة إمام الحرم المكي الشيخ محمد السبيل.
  44. ^ الموقع الرسمي لعبد الله بن منيع
  45. ^ تعريف بالشيخ سعود الشريم من جامعة أم القرى.
  46. ^ إنجاز الدكتور المقرن على ال "CBS NEWS"