جون كانتلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جون كانتلي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1970 (العمر 48–49 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
ونشستر  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الإختفاء 22 نوفمبر 2012  تعديل قيمة خاصية تاريخ الاختفاء (P746) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United Kingdom.svg
المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مصور،  ومراسل عسكري،  ومصور حربي،  ومصور أخبار  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

جون هنري كانتلي (مواليد 1970) صحفي بريطاني ومراسل ومصور[1][2] كان يعمل مراسلًا في سوريا، وقام تنظيم الدولة الإسلامية بأسره مع جيمس فولي في نوفمبر 2012.[3][4] ثم انضم للعمل كصحفي مع تنظيم الدولة الإسلامية، حيث يقوم بتسجيل سلاسل تتحدث عن الحياة داخل الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم.

تاريخ الأسرة[عدل]

جون هنري كانتلي هو حفيد السير جيمس كانتلي[5] الطبيب الذي شارك في تأسيس كلية الطب في هونغ كونغ في عام 1887 (حاليًا جامعة هونغ كونغ).[6] وجده العقيد كينيث كانتلي،[5] الذي صمم القطارات الصينية (KF) والتي ظلت في الخدمة حتى عام 1972،[7] ووالده بول كانتلي توفي في 16 أكتوبر 2014.[8][9]

وقوعه في الأسر[عدل]

في نوفمبر 2012،[3] تم الكشف عن أسر جون كانتلي جنبًا إلى جنب مع الصحفي الأمريكي جيمس فولي.[10][11][12] وقتل تنظيم الدولة الإسلامية جيمس فولي في أغسطس 2014.[13]

عمله في إعلام تنظيم الدولة الإسلامية[عدل]

بعد أن أسره بعامين تقريبًا؛ ظهر كانتلي في 18 سبتمبر 2014 في إصدار[14] نشرته الدولة الإسلامية في العراق والشام، بعنوان أَعيرني أُذُنَيك، واعتبارًا من شهر فبراير 2015، أصدرت ستة إصدارات بنفس العنوان أَعيرني أُذُنَيك، وظهر كانتلي في هذه السلسلة يتحدث جالسًا على طاولة خشبية ومرتديًا زي السجن البرتقالي ووراءه خلفية سوداء. وهاجم كانتلي في الإصدارات السياسة الخارجية الغربية، بما في ذلك الأعمال العسكرية والسياسية والبيانات والتغطية الإعلامية. وهاجم تعامل الولايات المتحدة وبريطانيا مع الرهائن، ومقارنًا بتعامل الدول الأوروبية الأخرى التي لجأت للتفاوض مع تنظيم الدولة الإسلامية للإفراج عن الرهائن.[15]

لم يظهر كانتلي في الإصدارات الأخيرة كأسيرًا، بل ظهر بصفته مراسلًا صحفيًا ينقل الحقائق، حيث طاف في الأراضي التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية بكل حرية من مدينة الموصل حتى عين العرب (كوباني)، واصفًا الحياة تحت حكم التنظيم، حيث قال في الإصدار الذي أنتجته مؤسسة الحياة:[16]

جون كانتلي إن الإعلام يحب تصوير الحياة في الدولة الإسلامية على أنها موحشة، وأن الناس يمشون في ذلّ، بسلاسل، تضربهم قوانين حكم استبدادي، لكن سوى الجو الشتوي البارد رغم ظهور الشمس، فإن العيش هنا في الموصل طبيعي. جون كانتلي

ومن الغير الواضح ما إذا ما كان كانتلي أسيرًا حتى الآن أم لا، وتقول أخته جيسيكا أن شقيقها "يعتقد ثلثي ما يقول في مقاطع الفيديو".[17]

سلسلة أَعيرني أُذُنَيك[عدل]

أصدر تنظيم الدولة 7 فيديوهات في سلسلة أَعيرني أُذُنَيك.[18]

الإصدار تاريخ الإصدار مدته تعليقات
1 18 أيلول / سبتمبر 2014 3:21 مقدمة
2 18 أيلول / سبتمبر 2014 5:56 "الحلقة 1" (الذي هو في الواقع الإصدار الثاني)
3 30 أيلول / سبتمبر 2014 5:35 "الحلقة 2"
4 12 تشرين الأول / أكتوبر 2014 6:54 "الحلقة 3"
5 16 تشرين الأول / أكتوبر 2014 7:49 "الحلقة 4"
6 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2014 6:31 "الحلقة 5"
7 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2014 8:53 "الحلقة 6" (الأخير في سلسلة)

سلسلة بعنوان "من داخل"[عدل]

تشمل هذه:[18]

  • "من داخل عين الإسلام (كوباني)" (مدته 5:37 دقيقة)، نشر 28 أكتوبر 2014  تم تصويره أثناء سيطرة التنظيم على مدينة عين الإسلام (كوباني).
  • "من داخل الموصل" مدته (8:15 دقيقة) ، نشر في 3 يناير 2015.
  • "من داخل حلب" (مدته 12:00 دقيقة)، نشر في 9 فبراير 2015، قال كانتلي في الإصدار أنه سيكون الجزء الأخير من سلسلة "من داخل".

فيديوهات أخرى[عدل]

  • "جون كانتلي يتحدث عن الضربات الجوية الأميركية على النقاط الإعلامية في مدينة الموصل" (مدته 3:36 دقيقة)، نشر في 19 مارس 2016. نشر بعد عام من آخر إصدارات "من داخل".[19]
  • "جون كانتلي يتحدث عن القصف الأمريكي على جامعة الموصل وغيرها من المناطق الشعبية في المدينة" [20]
  • "جون كانتلي يتحدث عن القصف الأمريكي على الجسر الواصل بين ضفتي مدينة الموصل" (8:56 دقائق)، نشر في 7 ديسمبر 2016.[21][22]
  • "جون كانتلي يظهر في إصدار بعنوان صيادو الدروع يتحدث من خلاله قدرات التنظيم في التصدي للمدرعات في معركة الموصل (2016) " (47:11 دقائق) نشر في 13 ديسمبر 2016.[23]

المنشورات الصحفية[عدل]

نشر كانتلي عدة مقالات في مجلة دابق.[24][25]

مراجع[عدل]

  1. ^ "British hostage John Cantlie seen in IS video". BBC News. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2016. 
  2. ^ Tracy McVeigh. "British journalist John Cantlie appears in new Isis video". the Guardian. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2016. 
  3. أ ب Seibel، Mark؛ Prothero، Mitchell (18 September 2014). "British hostage John Cantlie, seized by Islamic State with James Foley, appears in new video". Mcclatchydc.com. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014. 
  4. ^ "John Cantlie: Islamic State hostage in fresh video". BBC. 25 October 2014. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2014. 
  5. أ ب Quinn، Ben (21 October 2014). "Father of IS hostage John Cantlie dies". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2014. 
  6. ^ McGill، Peter McGill (2 November 2014). "Kidnapped British journalist's link to China's founding father". South China Morning Post. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2014. 
  7. ^ Craggs، Francesca (14 July 2005). "Small home, big history". The Chronicle. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2015. 
  8. ^ "Paul Cantlie, father of Islamic State hostage, dies". BBC. 21 October 2014. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2014. 
  9. ^ Evans، Martin (22 October 2014). "Father of Syrian hostage John Cantlie dies". The Telegraph. مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2014. 
  10. ^ "Evaporated". Vanity Fair. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2015. 
  11. ^ "The Horror Before the Beheadings". The New York Times. 26 October 2014. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2016. 
  12. ^ Culaba، Anna. "VIDEO: Meet ISIS' New Oprah, British Hostage John Cantlie". RYOT.com. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2014. 
  13. ^ Meek, James Gordon؛ Schwartz, Rhonda (18 September 2014). "Missing British Hostage John Cantlie Surfaces Alive in New ISIS Video". إيه بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2014. 
  14. ^ "Video of British hostage John Cantlie released". بي بي سي نيوز أون لاين. 18 September 2014. مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2014. 
  15. ^ تنظيم الدولة يبث فيديو للصحفي البريطاني جون كانتلي، الجزيرة نت، نشر في 18 سبتمبر 2014 نسخة محفوظة 3 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "ظهور جديد للرهينة البريطاني:هل بايع كانتلي الدولة الإسلامية؟، موقع أورينت، نشر في 3 يناير 2015". مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2017. 
  17. ^ Hopkins، Steve (19 October 2014). "ISIS hostage John Cantlie 'believes two-thirds' of what he says in propaganda videos, says his sister". DailyMail.co.uk. مؤرشف من الأصل في 06 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2014. 
  18. أ ب "Cantlie - LeakSource". مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2016. 
  19. ^ "British hostage John Cantlie seen in IS video". BBC. BCC. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2016. 
  20. ^ "Captive British Journalist Looks Frail in New ISIS Propaganda Video". FOREIGN POLICY. FOREIGN POLICY. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2016. 
  21. ^ "UK ISIS hostage John Cantlie appears pale, thinner in new propaganda video from Mosul - CBS News". مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2019. 
  22. ^ "WATCH: John Cantlie Featured in New ISIS Video From Mosul". مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2017.  النص " Heavy.com" تم تجاهله (مساعدة);
  23. ^ "WATCH: John Cantlie Featured in New ISIS Video About Tank Warfare in Mosul". مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2017.  النص " Heavy.com" تم تجاهله (مساعدة);
  24. ^ Cantlie، John. "Dabiq". ISIS. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2017. 
  25. ^ Evans، Robert. "7 Things I Learned Reading Every Issue Of ISIS's Magazine". Cracked.com. Demand Media. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019.