هجوم خناصر 2016

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هجوم خناصر
جزء من الحرب الأهلية السورية
والتدخل العسكري الروسي في سوريا
Ithriyah-Raqqa offensive (February-April 2016).svg
خريطة لمسار الهجوم (شملت أيضًا هجوم إثريا-الرقة المتزامن الذي يقوده الجيش العربي السوري).

     سيطرة الجيش السوري      سيطرة المعارضة (بما في ذلك القاعدة في الشام)      تنظيم الدولة الإسلامية

     مواجهة جارية أو وضع غير واضح
معلومات عامة
التاريخ 21–29 فبراير 2016[1]
(8 أيامٍ)
الموقع محافظة حلب، سوريا
35°47′00″N 37°29′50″E / 35.783333333333°N 37.497222222222°E / 35.783333333333; 37.497222222222  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار الجيش السوري
  • قطعت داعش و‌جند الأقصى طريق الإمداد الحكومي الوحيد، عبر الطريق السريع إثريا-حلب، واستوليا على خناصر و12 قرية[2]
  • الجيش السوري يستعيد خناصر[3] وجميع القرى المفقودة[4][5][6] ويعيد فتح طريق الإمداد إلى حلب[5][7]
المتحاربون
الجمهورية العربية السورية

Emblem of Liwa Al-Quds.svg لواء القدس[8]
كتائب البعث[9]
حزب الله[10]
 روسيا

تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)[11]
جبهة النصرة[11]
القادة
العقيد سهيل الحسن[12]
علي فياض [13]
(قائد كبير في حزب الله)
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) عمر العبسي [14](قائد حلب)

تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو معاوية الحلبي [14]
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) حسان عبود (ت.م.ب)[15]

الوحدات
الجيش السوري تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) جيش داعش
جند الأقصى[11]
القوة
غير معروف 1،000 مقاتل من داعش[16]
الخسائر
87–119 قتيل[1][19] 150 قتيل (بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان)[1]
400–450 قتيل (بحسب مصادر موالية للحكومة)[19][20]

كان هجوم خناصر 2016 عملية عسكرية قام بها تنظيم داعش و‌جند الأقصى أثناء الحرب الأهلية السورية، بهدف قطع طريق الإمداد الوحيد في الجزء الشمالي من محافظة حلب الذي يمر عبر بلدة خناصر.

الهجوم[عدل]

في الساعة 10 مساءً من يوم 21 فبراير، أطلقت داعش الهجوم.[21] في اليوم التالي، قام مسلحون من كل من داعش وجند الأقصى المرتبط بالقاعدة بالاستيلاء على قرية رسم النفل، بالإضافة إلى نقطتين أخريين على طول طريق خناصر-حلب،[11] قاطعين طريق الإمداد الوحيد للحكومة السورية إلى مدينة حلب.[22] وشرع الجهاديون بعد ذلك في الاستيلاء على ست قرى أخرى وتلة.[23][24] وأرسلت قافلة من التعزيزات من بلدة السفيرة، تتألف من ميليشيا لواء القدس الفلسطينية الموالية للحكومة، لإعادة فتح الطريق[8] وبحلول نهاية اليوم كانت قد استعادت التل.[23]

وفي 23 فبراير، أرسلت أيضًا وحدتان من وحدة القوات الخاصة التابعة للجيش السوري، تعرف باسم قوات النمر، للمساعدة في إعادة بسط السيطرة على الطريق. وفي الوقت نفسه، شنت داعش هجومًا على بلدة خناصر، بقيادة محمودجان أتيش، الذي بدأ بهجوم انتحاري فاشل بسيارة مفخخة على نقطة تفتيش في ضواحيها.[17] وعلى مدار الصباح، استعاد الجيش أربعة مواقع من أصل سبعة كانوا قد فقدواها على الطريق، ولكن داعش تمكن في نهاية المطاف من السيطرة على خناصر.[25] في فترة ما بعد الظهر،[26] أطلقت قوات النمر هجوم مضاد عام مع وابل من الصواريخ، تلاه هجوم دبابات. وقد انتظر الجيش السوري قبل الدخول إلى القرى التي استولت عليها القوات المسلحة، حتى تبددت الضربات الجوية الروسية.[27] وقد أطلق الهجوم المضاد من جناحين، حيث اعتدت قوات النمر و‌حزب الله على رسم النفل من الشمال، بينما تقدم الجيش ولواء القدس من الجنوب نحو خناصر.[10] في المساء، استولت القوات الحكومية على تل السيريتل، خارج خناصر،[28] ورسم النفل.[4]

وفي صباح اليوم التالي، دخل الجيش السوري من جديد خناصر وقرية أخرى.[26] وفي وقت لاحق، تمكنوا من الاستيلاء علي تل الزعرور، بينما كانوا يتقدمون أيضًا إلى المنطقة الوسطى في خناصر.[29] في هذا الوقت، أدى قطع الطريق الذي قامت به داعش إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والإمدادات الطبية في مدينة حلب بشكل كبير.[30] وفي 25 فبراير، استعادت قوات النمر وحلفاءها السيطرة على خناصر، بينما لا تزال عدة تلال خارج البلدة تحت سيطرة داعش.[3][31][32] ثم تقدم الجيش إلى الشمال من خناصر واستولى على قرية المغيرات المجاورة،[33] إلى جانب أربعة قمم التلال شمالها (بما في ذلك تلة البيضا).[3] وفي الوقت نفسه، استولت القوات الحكومية المتقدمة من الشمال على شلالة الكبيرة، التي اخترقتها في اليوم السابق بمساعدة الضربات الجوية الروسية.[34][35] وبنهاية اليوم، وصلت القوات الحكومية إلى قريتين أخريين وبدأت تستعد لشن هجوم جديد في الصباح التالي.[3]

وفي وقت مبكر من يوم 26 فبراير، حقق الجيش السوري مزيدًا من التقدم، وقام باستعادة ثلاث قرى.[18][36][37] التقدم المحرز تقريبًا حاصر قوات داعش في جيب القرى جنوب غرب سبخة الجبول.[38] وفي وقت لاحق من اليوم، استولى الجيش على القرى الأربع المتبقية التي احتجزها التنظيم،[5] مما أدى إلى تطهير الطريق المؤدي إلى حلب.[39] ومع ذلك، في أماكن أخرى، سيطرت داعش على قرية بالقرب من جبل الحمام، الذي يطل على طريق الإمداد.[40] أفادت التقارير بأن القوات الحكومية أعادت تأمين القرية في اليوم التالي.[6][41]

وفي 28 فبراير، استولى الجيش السوري علي قريتين ونقطتين جبليتين بالقرب من خناصر.[41][41][42] وفي الوقت نفسه، استولى الجيش السوري في أماكن أخرى على النقطة الأخيرة على طريق الشيخ هلال-إثريا التي كانت محتجزة لدى داعش.[7] في 29 فبراير، أعيد فتح الطريق المؤدي إلى مدينة حلب مرة أخرى.[43]

ما بعد[عدل]

في الفترة بين 9 و10 مارس، استولت القوات الحكومية على 13 قرية كانت في السابق محتجزة لدى داعش، بالقرب من الضفة الجنوبية لسبخة الجبول،[44] أجبرت داعش على إقامة خط دفاعي جديد شرق السبخة.[45]

وفي 14 أبريل، شنت داعش هجومًا آخر على خناصر،[46] وفي اليوم التالي استولت على التلال القريبة من البلدة،[47] حقل دريهم النفطي[48] و10 قرى. كما استولوا على مخبأ كبير للأسلحة والذخائر والعديد من المدرعات.[49] وفي 16 أبريل، أرسلت تعزيزات من الجيش السوري إلى المنطقة،[50] وفي المساء استعادوا جميع الأراضي التي فقدواها، باستثناء حقل النفط.[51]

وفي الفترة ما بين 26 يناير و12 فبراير 2017، وقع قتال عنيف بالقرب من خناصر مع القتال كرًا وفرًا.[52][53][54] وفي 12 فبراير، قتل 39 مقاتلًا مواليًا للحكومة وما لا يقل عن 12 من المسلحين التابعين لداعش في هجوم قامت به داعش شرق خناصر وجنوب سبخة الجبول.[55] وقرب نهاية فبراير، استولى الحرس الجمهوري على قرية أم ميال، شرق الطريق السريع، إلى جانب التلال المتاخمة.[56]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت "نحو 250 قتلوا من قوات النظام ومسلحين موالين لها وتنظيم "الدولة الإسلامية" وفصائل أخرى خلال الهجوم الأخير على طريق الإمداد الاستراتيجي حلب – خناصر – أثريا". المرصد السورى لحقوق الإنسان. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  2. ^ Perry، Tom. "Islamic State tightens grip on Syrian government road to Aleppo". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2016. 
  3. أ ب ت ث ج Leith Fadel (25 February 2016). "Tiger Forces recapture the important city of Khanasser from ISIS". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  4. أ ب Leith Fadel (23 February 2016). "Breaking: Tiger Forces capture strategic village from ISIS in southeast Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  5. أ ب ت Leith Fadel (25 February 2016). "Major road along the Government supply route to Aleppo has been liberated from ISIS". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  6. أ ب Leith Fadel (27 February 2016). "Government forces inch closer to liberating the only supply route to Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2016. 
  7. أ ب Leith Fadel (28 February 2016). "Syrian Army reopens vital supply route to Aleppo after routing ISIS". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  8. أ ب Leith Fadel (22 February 2016). "Breaking: Government reinforcements sent to reopen strategic supply route to Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  9. ^ "Complete battlefield report from southeast Aleppo". Al-Masdar. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  10. أ ب Chris Tomson (25 February 2016). "Syrian Army attacks ISIS from two flanks as to reopen Aleppo supply road - Map update". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  11. أ ب ت ث Leith Fadel (22 February 2016). "ISIS, rebels attack the Syrian Army together in southeast Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2016. 
  12. ^ Leith Fadel (23 February 2016). "ISIS captures the strategic village of Khanasser in northeast Hama". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  13. ^ "Senior Hezbollah commander killed in Aleppo". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  14. أ ب Leith Fadel (4 March 2016). "Top ISIS commander in Aleppo killed". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  15. ^ "Hassan Aboud, an ISIS Commander, Dies From Battlefield Wounds". The New York Times. 18 March 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  16. أ ب Chris Tomson (23 February 2016). "Government supply line to Aleppo utterly cut due to blitz offensive by ISIS - Map update". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  17. أ ب Leith Fadel (23 February 2016). "Tiger Forces deploy to southeast Aleppo amid ISIL assault on Khanasser". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  18. أ ب ت Leith Fadel (26 February 2016). "Tiger Forces liberate 3 villages from ISIS in southeast Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2016. 
  19. أ ب Chris Tomson (2 March 2016). "SouthFront: "400 ISIS fighters and 87 Syrian soldiers die in Aleppo offensive"". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  20. ^ "Farsnews". اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  21. ^ Leith Fadel (23 February 2016). "ISIS cuts two different government supply routes". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  22. ^ Leith Fadel (22 February 2016). "ISIS cuts the only government supply line to Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  23. أ ب Leith Fadel (22 February 2016). "Syrian Army regains strategic point in southeast Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  24. ^ Leith Fadel (23 February 2016). "Syrian government supply route to Aleppo still cut as fierce clashes continue". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  25. ^ "ISIS cuts off government supply line to Aleppo - Business Insider". Business Insider. 23 February 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  26. أ ب Leith Fadel (24 February 2016). "Tiger Forces enter strategic city of Khanasser". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  27. ^ Leith Fadel (23 February 2016). "Tiger Forces launch counter-offensive against ISIS in southeast Aleppo: photos & video". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  28. ^ Leith Fadel (23 February 2016). "Tiger Forces recapture important Khanasser hills from ISIS". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  29. ^ Leith Fadel (24 February 2016). "Tiger Forces overwhelm ISIS and recapture several hilltops near Khanasser". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  30. ^ jack. "Prices of food and medical supplies raise dramatically in Aleppo city". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2016. 
  31. ^ "Syrian army retakes key town on road to Aleppo from IS". Daily Mail. 25 February 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  32. ^ "Regime forces take control on Khanaser". SOHR. 25 February 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  33. ^ Leith Fadel (25 February 2016). "Tiger Forces liberate more villages from ISIS in southeast Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  34. ^ Leith Fadel (25 February 2016). "Tiger Forces liberate important village from ISIS in southeast Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  35. ^ "قوات النظام تتقدم مجدداً قرب طريق خناصر – حلب وقذائف تستهدف أحياء في المدينة واشتباكات عنيفة في غربها". المرصد السورى لحقوق الإنسان. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  36. ^ Bassem Mroue and Zeina Karam (26 February 2016). "In push ahead of truce, Syrian troops take villages from IS". The Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2016. 
  37. ^ "أكثر من 132 قتيلاً خلال 4 أيام من معارك طريق خناصر بريف حلب وتنظيم "الدولة الإسلامية" يستمر في السيطرة على تلال وقرى". المرصد السورى لحقوق الإنسان. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  38. ^ Chris Tomson (25 February 2016). "ISIS suddenly trapped as Syrian Army pushes to recapture Aleppo supply route – Map update". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2016. 
  39. ^ "UPDATE: Russia, Syria Step Up Strikes As Ceasefire Deadline Approaches". London South East. 26 February 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2016. 
  40. ^ "Dozens of airstrikes target Aleppo city's vicinity and countryside, and more than 150 people killed in Khanasser road clashes". SOHR. 26 February 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2016. 
  41. أ ب ت "At least 26 from the regime forces were killed in the clash near the road of Khanasser – Athrayya in the southeastern countryside of Aleppo". Syrian Observatory For Human Rights. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  42. ^ Leith Fadel (28 February 2016). "Syrian Army captures strategic village in southeast Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  43. ^ Leith Fadel (29 February 2016). "Syrian Army officially reopens strategic supply route to Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  44. ^ Leith Fadel (10 March 2016). "Syrian Army liberates 3 more villages from ISIS in southeast Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  45. ^ Chris Tomson (10 March 2016). "ISIS retreats towards Raqqa as government forces widen Aleppo supply line - Map update". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  46. ^ Leith Fadel (15 April 2016). "ISIS captures 7 more villages near the government supply line to Aleppo - Map update". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  47. ^ "Islamic State advances near Turkish border and east of Aleppo". Reuters. 15 April 2016. 
  48. ^ Leith Fadel (15 April 2016). "ISIS advances on the Khanasser Highway: Burj Al-Atshanah captured". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  49. ^ Chris Tomson (16 April 2016). "ISIS seizes Russian tank and war booty in blitz offensive in eastern Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  50. ^ Leith Fadel (16 April 2016). "Syrian Army reinforcements arrive to Khanasser to drive back ISIS: Map update". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  51. ^ Leith Fadel (17 April 2016). "Syrian Army recaptures several villages in southeast Aleppo". المصدر نيوز. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. 
  52. ^ Fadel، Leith (2017-01-26). "Syrian Army foils major ISIS offensive in southeast Aleppo: map". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 16 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2017. 
  53. ^ Tomson، Chris (7 February 2017). "Syrian Army secures main road along Jabbul Lake as ISIS pulls out of eastern Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2017. 
  54. ^ Tomson، Chris (8 February 2017). "ISIS launches deadly attack on Syrian Army supply line to Aleppo". اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2017. 
  55. ^ أكثر من 50 قتيلاً غالبيتهم من المسلحين الموالين للنظام ومن قوات النظام خلال 36 ساعة من المعارك العنيفة شرق خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي
  56. ^ Fadel، Leith (2017-02-26). "Pressure mounting on ISIS in east Aleppo as Syrian Army units advance east of Khanasser". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 21 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2017.