تفجير سروج 2015

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 36°58′50″N 38°25′32″E / 36.98056°N 38.42556°E / 36.98056; 38.42556

تفجير سروج 2015
2015 Suruç bombing in Turkey.jpg
تفجير سروج في تركيا
الموقع سروج، شانلي أورفة،  تركيا
الإحداثيات 36°58′50″K 38°25′32″D
التاريخ 20 يوليو 2015
نوع الهجوم
قنبلة عملية تفجيرية
الوفيات 34 [1]
الإصابات غير القاتلة
104+ [2]
المنفذ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)[3][4]
المشارك عبدالرحمن الأوغوز[5]

تفجير سروج 2015 هو هجوم انتحاري وقع في مدينة سروج التابعة لمحافظة شانلي أورفة التركية في منتصف نهار 20 يوليو 2015 وفقاً للتوقيت المحلي لتركيا، سقط نتيجة لهذا الهجوم 32 قتيلا وأزيد من 100 جريح.[6][7][8] استهدف التفجير تجمعا لـ 300 شخص من اتحاد الشباب الاشتراكي في حديقة مركز أمارا الثقافي أثناء مؤتمر صحفي لتوضيح الجهود المبذولة لإعادة بناء عين العرب (كوباني) من جديد بعد حصارها من قبل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).[9][10] أعلن لاحقا عن علاقة عبد الرحمان الأوغوز مفجر القنبلة بتنظيم الدولة الإسلامية.[11][12]

كان رد حزب العمال الكردستاني على هذا التفجير بالدخول في صراع مع الجيش التركي بدأ بقتل ضابطي شرطة، وكان ذلك بمثابة إعلان لانتهاء فترة عملية السلام الكردية التركية التي كانت قد بدأت عام 2009 واستمرت بدون أي نزاعات. وصرح رئيس الجمهورية التركية وبشير أطلاي، وهما من مهندسي عملية السلام، توقف مرحلة السلام.[13][14] وقد توالت ردود الفعل الداخلية والخارجية المنددة بهذا التفجير.

تطور الهجوم[عدل]

حملة لنعيد بناء كوباني من جديد[عدل]

بدأ شباب الاتحاد الاشتراكي في صيف 2015 بحملة "معًا لنعيد إنشاء كوباني من جديد" بدلاً من المعسكرات الشبابية التي كان ينظمها كل صيف.[15] وقد كان الشباب من أعضاء الاتحاد الاشتراكي يهدفون إلى دخول كوباني من يوم 19 إلى يوم 24 يوليو، والانضمام إلى أعمال إعادة إعمار المدن المهدمة من جديد في كوباني أثناء الحصار. وقد تم تخصيص بناء لمنطقة كوباني لأجل الأعمال التي تهدف إلى المساعدة في إعادة بناء المدارس والمستشفيات من جديد وإزالة أنقاضها.[15] وقد كان الشباب يهدفون إلى استخدام هذا البناء كحضانة وتخصيص حديقته كحديقة للأطفال وكذلك القيام بزرع شتلات على تلة "قانية كوردا" لإنشاء غابة للذين لقوا حتفهم أثناء الحصار والاشتباكات العنيفة.[15][16]

التفجير[عدل]

بدأت الأحداث بالتحضير للقيام بمؤتمر صحفي في مبنى بلدية سروج في حديقة مركز أمارا الثقافي قبل العبور إلى عين العرب (كوباني)، واستمرت أعمال المؤتمر الصحفي حتى الساعة 11:50 صباحاً حيث وقع الانفجار في منتصف المؤتمر تماما.[17] وقد كان نتيجة التفجير فقدان 32 شخصاً لحياتهم من بينهم 23 شخص في مكان الحادث.[18] وقد قال عبد الله تشفتي محافظ سروج أن من قام بالتفجير هي امرأة،[19] إلا أنه في اليوم التالي أثبتت تحليلات الحمض النووي أن من قام بالهجوم الانتحاري هو شاب في العشرين من عمره، وهو طالب يدرس الهندسة الميكانيكية بجامعة أديامان بتركيا، واسمه عبد الرحمن الأوغوز.[20][21] ولم يتم تحديد هوية المتهم الثاني في التفجير، إلا أنه يرجح أنها أنثى.[22]

بعد التفجير، تم الإعلان عن بلاغ من والد عبدالرحمان الأوغوز بأنه مفقود هو وأخوه يونس أمره الأوغوز منذ شهرين.[23] وقد قال النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي أيهان بلجان أنه توجد ادعاءات بشأن اعتقال عبدالرحمن الأوغوز وإطلاق سراحه بعد فترة.[24] أما أخوه يونس أمره الأوغوز الذي نجى من محاولة قوات الأمن للقبض عليه،[25] قام بتفجير انتحاري بعد ثلاثة أشهر، وبالتحديد في 10 أكتوبر في أنقرة أدى إلى مقتل ما يزيد عن 100 شخص، وإصابة المئات.[26]

وقد تم الإعلان عن أسماء 30 قتيلاً من 32 من قبل مسئولي اتحاد الشباب الاشتراكيين.[27]

انتقام حزب العمال الكردستاني[عدل]

قام حزب العمال الكردستاني بعد يومين من تفجير سروج في 22 يوليو 2015 بقتل ضابطي شرطة في منازلهم في مقاطعة شانلي أورفة جايلان بنار بدعوى ارتباطهم بالدولة الإسلامية (داعش).[28] وفي نفس اليوم في اسطنبول قُتل شخص تم الادعاء بأنه كبير مسئولي الدولة الإسلامية (داعش)، وتم نشر الخبر في مواقع التواصل الاجتماعية من حسابات قريبة من حزب العمال الكردستاني وكذلك بالدولة الإسلامية (داعش).[29] وفي يوم 25 يوليو 2015 تم القيام بهجوم على قافلة عسكرية في لجا في ديار بكر أدت لمقتل جنديين.[30]

العمليات الجوية ضد حزب العمال وتنظيم الدولة[عدل]

تم إطلاق النار في يوم 23 يوليو 2015 على رقيب تركي في كلس في غازي عنتاب من قبل مسلحي الدولة الإسلامية من الحدود السورية وأدى ذلك إلى مقتل ضابط وإصابة اثنين.[31] وعلى الفور ردت القوات التركية باطلاق النار مما أدى إلى إضعاف تأثير مقاتلي داعش ومقتل شخص منهم.[32] وفي نفس اليوم ليًلا قامت القوات المسلحة التركية بتفجير مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا بأربعة طائرات حربية من طراز إف 16.[33] وقُتل 35 شخص.[34] أما الضربة الجوية الثانية فكانت لقصف مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق، حيث تم قصف معسكرات في قنديل، وزاب، ومتينا، وباسيان، وإفاشين. وفي نفس التوقيت تم قصف مدفعي لثلاثة مواقع تابعة لتنظيم الدولة في سوريا.[35] وتم القيام بالهجوم الجوي الثالث على مواقع حزب العمال وتنظيم الدولة في يوم 25 يوليو 2015،[36] وفي يوم 26 تم القيام بالضربة الجوية الرابعة على مواقع حزب العمال الكردستاني،[37] وفي يوم 27 تم القيام بضربات جوية على معسكرات حزب العمال في شمال العراق وشيرناق وهقَّاري.[38]

وقد ادعى قائد وحدات حماية الشعب (كردية) في إقليم كوباني أن الجيش التركي قام بتفجير مواقع الجيش السوري الحر ووحدات حماية الشعب في هجماته البرية في جرابلس .[39] إلا أن هذه الادعائات تم تكذيبها من قبل وزارة الخارجية التركية.[40]

الاحتجاجات وعمليات الاعتقال[عدل]

في اليوم الذي تم فيه التفجير الانتحاري في سروج خرجت مساءا مظاهرات ضد الهجوم في كل أنحاء تركيا، كأنقرة وإسطنبول وإزمير وبورصا وغيرها.[41] وقد وقعت مواجهات بين المحتجين والشرطة في شارع تقسيم في اسطنبول وفي ديار بكر وفي مرسين وفي سرت.[42][43]

تم القبض على 297 شخصا في عملية الاعتقالات التي قامت بها تركيا في 12 مقاطعة يوم 24 يوليو 2015 لأشخاص من حزب العمال الكردستاني وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وحزب التحرر الشعبي الثوري–جبهة. وقد قتل جوناي أوزاصلان أحد أعضاء حزب التحرر الشعبي الثوري–جبهة في مواجهات بين الشرطة وحزب التحرر الشعبي الثوري–جبهة في باغجيلر في اسطنبول.[44]

ردود الأفعال[عدل]

الأحزاب السياسية والمؤسسات[عدل]

مظاهرات احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بتركيا اعتراضا على حزب العمال الكردستاني، وكذلك تنظيم الدولة (داعش)
احتجاجات الأكراد والأرمن في تركيا

في أول تصريح له عقب الانفجار، قال رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان " ألعن مرتكبي هذه الجريمة الوحشية كشخص وألعنهم باسم شعبي، وأُدِينُهم. الإرهاب لا دين، ولا عرق، ولا هوية ولا قومية ، ولا وطن له. ذكرنا دائما أنه يجب على الشعب كله النضال ضد الإرهاب، ولا زلنا ". بالإضافة إلى مهاتفته لعز الدين كوتشوك محافظ شانلي أورفة وحصل منه على معلومات.[45][46]

أما رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو، فأرسل بعد الانفجار نعمان كورتولموش مساعده وصباح الدين أوزترك وزير الداخلية، وكذلك فاروق شاليك وزير العمل والتضامن الاجتماعي إلى المنطقة، وأعطى تعليماته بمتابعة الأحداث من موقعها.[47]

قال كمال قليتش دار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري بتركيا " أدين الإرهاب ومن يدعمونه"[48] وفي نفس السياق قال هالوق قوتش المتحدث باسم حزب الشعب " يجب على الدولة إعلان الحداد، والتراجع في الحال عن سياستها الخارجية الخاطئة".[49]

قال دولت بهتشالي زعيم حزب الحركة القومية " إننا نلعن من قام بالتفجير دون شروط مسبقة، إن الحشد الذي تجمع في إطار سعى اتحاد الشباب الاشتراكي إلى تكوينه باسم جبهة "دافعنا معا عن عين العرب (كوباني)، ومعا نبنيها" انتهى بشكل كارثي في سروج. وأنه لا يرى أن دعم المتطرفين عمل أخلاقي، وأن استخدام حادثة التفجير كحجة لقتل ضباط شرطة لا يمكن أن يقابل برد فعل جيد".[50]

أما صلاح الدين دميرطاش (كردي) رئيس حزب الشعوب الديمقراطي فادعى أن الحكومة هي المسؤولة عن التفجير، وقال " إن جميع الأنظمة والدول التي تدعم الدولة الإسلامية (داعش) وما يشبهها شركاء في هذه البربرية، إن هؤلاء الذين لهم صمت ضبابي تجاه الدولة الإسلامية (داعش)، والذين لا يملكون حتى مجرد الجرأة لرفع أصواتهم، والذين يدافعون عن التهديدات التي تصل إلى حزب الشعوب كل يوم والمسؤولين الذين يداعبون رؤس الدول الإسلامية (داعش)، شركاء أيضا في هذه الجريمة البربرية ".[51]

اقتراح لإعلان مشترك ضد الإرهاب[عدل]

قام داوود أغلو رئيس الوزراء التركي بدعوة كل الأحزاب السياسية وقال " يجب أن يقوم رؤساء أربعة أحزاب بتوقيع الإعلان المشترك.[52] هذا الاقتراح تقبله كمال قليتش زعيم حزب الحركة القومية بشكل إيجابي.[53] بينما لم يلق الاقتراح أي ترحيب من حزب الحركة القومية وحزب الشعوب الديمقراطي وقال زعيم حزب الحركة القومية في رده على هذا الاقترح أنه يمكن تقييمه على أنه ليس صادقا وبعيدا عن الحقيقة.[54] فيما قال الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي بينما لم ينفذوا ما اتفقنا عليه في دولما باهتشا (مكان) فلا معنى لأن تدعونا لاتفاق جديد، ورفض الحزب الدعوة.[55]

الدعوة لاجتماع طارئ في البرلمان التركي[عدل]

دعا الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي في يوم 21 يوليو وهو اليوم التالي للتفجير إلى اجتماع طارئ لبحث موضوع تهديدات الدولة الإسلامية (داعش) وكذلك العلاقات مع كردستان السورية.[56] لكن حزب العدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري[57] لم يدعما دعوة حزب الشعوب الديمقراطي.[58] إلا أنه في اليوم التالي دعا حزب الشعب الجمهوري الذي حصل على توقيع 116 عضوا إلى اجتماع طارئ يوم 29 يوليو.[59]

تقرير حزب الشعب الجمهوري[عدل]

قام حزب الشعب الجمهوري بعد تطورات الأحداث التي وقعت بعد التفجير بنشر تقرير يتكون من 219 صفحةً، واسمه "تقرير يقيّم تهديدات الدولة الإسلامية (داعش) وقتلى سروج". وفي التصريح الذي تم القيام به أعلنوا أن التقرير سيصل إلى 550 نائباً برلمانياً.[60]

دوليًا[عدل]

  •  الولايات المتحدة : هاتف رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما الرئيس التركي أردوغان وأدان تفجير سروج وكذلك أعمال حزب العمال الكردستاني التى أدت إلى مقتل ضابطي شرطة وجندي، وأبلغ أردوغان بتعازي الشعب الأمريكي لتركيا وأُسر المصابين. كما تناول الرئيسان أيضا الحرب على الدولة الإسلامية (داعش)، والاستقرار والأمن في العراق، وكذلك الحرب الأهلية السورية.[61][62]
  •  ألمانيا : أعلنت مستشارة الاتحاد الألماني أنغيلا ميركل في تصريح كتابي أن ألمانيا وتركيا تعملان معًا لمواجهة الإرهاب، وأنها تعزي أهالي الضحايا وتتمنى لهم الصبر، كما ترجو للمصابين الشفاء العاجل، ومن جانب آخر قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في تصريح كتابي أنه أصيب بالدهشة جراء هذا الحادث لأنه يستهدف الشباب على وجه الخصوص. وعبر عن إدانته لهذا العمل البغيض.[63]
  •  أذربيجان : أرسل رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف خطاب تعزية مكتوب إلى نظيره التركي. وقال في رسالته " أرسل وبكل الحزن والآسى أعمق التعازي باسمي وباسم الشعب الأذري إلى كل عائلات وأقارب وجميع الأتراك على الذين فقدوا حياتهم في هذه الفاجعة، وأرجو الشفاء العاجل للمصابين، كما استخدم التعبير (ليرحمهم الله) في الرسالة".[64][65]
  •  مصر : أعلن بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية في تصريح كتابي أن مصر تدين كافة الأعمال الإرهابية التي تصيب المدنيين في مختلف أنحاء العالم، كما أوضح أن دول العالم ينبغي أن تقف كتفا إلى كتف بشكل واضح وقوي لرفض وإدانة الإرهاب.[63]
  •  قطر : أكد التصريح الذي صدر عن وزارة الخارجية القطرية في الدوحة أن قطر تدين مثل هذا الهجوم المجرم، وتؤكد على رفضها لمثل تلك الأعمال. كما أُعلن في التصريح أن قطر ستتحذ كافة الإجراءات ضد الذين يعملون على استهداف الأبرياء بعمليات إرهابية، وأنها ستقف بجانب دولة تركيا الشقيقة وستدعمها في كافة التدابير والإجراءات التى ستتخذها لحماية حدودها.[63]
  •  العراق : قامت وزارة الخارجية العراقية بنشر إعلان كتابي بعد التفجير قالت فيه أن العراق يدين الحادث الإرهابي الذي وقع. كما قال البيان أن تركيا والعراق أصدقاء وعزّى عائلات وأهالي الضحايا. كما قام مسعود برزاني رئيس كردستان العراق بإدانة الحادث وقال أن العمليات الإرهابية التي تستهدف المدنيين إجرامية وغير إنسانية، وأن مثل هذه العمليات ستزيد من إرادة الشعوب على مواجهة الإرهاب.[66][67]
  •  قبرص الشمالية : قام مصطفى أقينجي رئيس قبرص الشمالية بإدانة التفجير، وقال ينبغي أن نلعن الإرهاب من حيث يأتي، وكان قد صرح بذلك في مؤتمر صفحي جمعه بنظيره التركي الذي كان متواجدا في نيقوسيا لأجل احتفالات الذكرى 41 للغزو التركي لقبرص في زيارة رسمية.[68]
  •  فرنسا : هاتف فرانسوا أولاند رئيس فرنسا نظيره التركي، وأبلغه بتعازيه عن الحادث الإرهابي الذي وقع في سروج، كما أفاد أن الاتحاد بين فرنسا وتركيا في سبيل مواجهة الإرهاب سيستمر.[69][70]
  •  روسيا : قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإرسال تلغراف تعزية إلى نظيره التركي يدين التفجير، كما طالب باجتماع عالمي لتنسيق جهود محاربة الإرهاب، كما قام دميتري ميدفيديف رئيس الوزراء بإرسال رسالة تعزيه إلى نظيره أحمد داوود أوغلو.[71][72][73]
  •  إيران : قالت مرضية أفخم المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن إيران تعزي ضحايا الحادث، وأنه من الأعمال المنافية للإنسانية، كما أوضحت أن من يقوم بمثل هذه العمليات لن يفلت من العقاب.[74]
  •  اليونان : قامت وزراة الخارجية اليونانية بإدانة التفجير، وتمنت التعازي للحكومة التركية وعائلات الضحايا. وعلى جانب أخر قام ائتلاف اليسار الراديكالي (سيريزا) في تعليقه على التفجير "لقد قتل 32 من رفقائنا سنتابع ما بدأوه".[75][76]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ ارتفاع عدد قتلى سروج إلى 32 قتيل. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 26 يوليو 2015
  2. ^ عدد الجرحى في تفجير سروج. مؤسسة الإذعة والتليفزيون التركية للأخبار.21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  3. ^ أول الإستنتاجات تشير إلى تنظيم الدولة 20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  4. ^ داوود أغلو يشير إلى احتمالات كبيرة بتورط تنظيم الدولة، بي بي سي تركيا. 20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  5. ^ ظهور هوية منفذ التفجير، سي ان ان تركيا. 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  6. ^ "ارتفاع عدد الضحايا إلى 32.". NTV.com.tr [التركية]. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015.
  7. ^ عدد القتلى والجرحى في هجوم سروج. مؤسسة الإذاعة والتليفزيون التركي للأخبار. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  8. ^ الإعلان هويات القتلى والمصابين. موقع الصباح 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 17 أكتوبر 2015
  9. ^ تفجير سروج، الجزيرة التركية. 20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  10. ^ صور التقطت قبل تفجير سيرزا مباشرة. مليَّت 20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2015
  11. ^ التأكد من هوية من قام بالتفجير. 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 17 أكتوبر 2015
  12. ^ بيانات من قام بالتفجير. 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 17 أكتوبر 2015
  13. ^ بشير أطلاي، انتهت فترة السلام عند هذه المرحلة. 28 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 3 أغسطس 2015.
  14. ^ تصريح أردوغان حول فترة السلام.28 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 3 أغسطس 2015
  15. ^ أ ب ت حملة معا لنعيد بناء كوباني من جديد. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  16. ^ كانوا سيقومون بحديقة للأطفال، وكالة دوغان للأخبار. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  17. ^ تفجير سروج، وكالة دوغان للأخبار. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  18. ^ تفجير عنيف في سروج، مليَّت. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 25 يوليو 2015
  19. ^ محافظ سروج : الإنتحاري إمرأة. بي بي سي تركيا.21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 25 يوليو 2015
  20. ^ هوية منفذ الهجوم، أخبار تركيا. 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  21. ^ منفذ التفجير طالب بجامعة أديامان، أخبار تركيا. 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  22. ^ الإشتباه في ضلوع أنثى في التفجير، أخبار تركيا. 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 25 يوليو 2015
  23. ^ وجود بلاغ بإن عبدالرحمن الأغوز واخوه مفقودين. الجمهورية 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 17 أكتوبر 2015
  24. ^ وجود ادعاءات أن المفجر كان معتقلا قبل ذلك.الجمهورية 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 17 أكتوبر 2015
  25. ^ قوات الأمن كانت تراقب عبدالرحمن الأوغوز وأخوه. 23 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 17 أكتوبر 2015
  26. ^ التعرف على المشتبه الثاني في تفجير أنقرة. تركيا 24 ، 14 أكتوبر 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2015
  27. ^ تم إعلان عن هوية القتلى في سروج، مليَّت. 23 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 25 يوليو 2015
  28. ^ مزاعم بمهاجمة حزب العمال الكردستاني للشرطة. بي بي سي تركيا. 23 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  29. ^ إدعائات بقتل حزب العمال لمسئول في الدولة الإسلامية، الجمهورية، تركيا. 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  30. ^ مقتل جنديين في هجوم على قافله عسكرية واصابه 4. حريَّت. 25 يوليو 2015
  31. ^ إطلاق النار على الجيش التركي من سوريا، الحرية. 24 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  32. ^ مقتل ضابط تركي، واصابة جنديين، ومقتل مقاتل من داعش في تبادل لاطلاق النار على الحدود التركية. مليَّت. تم الاطلاع عليه بتاريخ : 27 يناير 2016
  33. ^ الطائرات الحربية تقصف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية، الحرية. 24 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  34. ^ طائرات f 16 التركية تقصف مواقع لداعش و35 قتيل. جمهوريت. تم الاطلاع عليه بتاريخ : 27 يناير 2016
  35. ^ قصف مواقع لحزب العمال في الضربة الجوية الثانية، الحرية. 25 يوليو 2015، تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  36. ^ الضربه الجوية الثالثه. حريَّت 29 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 17 أكتوبر 2015
  37. ^ الضربة الجوية الرابعة على مواقع لحزب العمال الكردستاني ب 10 طائرات. حريَّت 27 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 18 أكتوبر 2015
  38. ^ الضربة الجوية الخامسة على مواقع تابعه لحزب العمال في شمال العراق وشيرناق وهقَّاري. حريَّت 27 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2015.
  39. ^ التصريح.راديكال 27 يوليو 2015. 18 أكتوبر 2015
  40. ^ تكذيب ادعائات وحدات حماية الشعب. الوطن 27 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 18 أكتوبر 2015
  41. ^ احتجاجات ضد الهجوم الانتحاري. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 25 يوليو 2015
  42. ^ مواجهات بين الشرطة ومحتجين في تقسيم، الحرية. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  43. ^ مصابان في مرسين وعشرة معتقلين في سرت، بي بي سي تركيا. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 25 يوليو 2015
  44. ^ قتيل في المواجهات بين محتجين والشرطة، مليَّت.25 يوليو 2015، تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  45. ^ خطاب أردوغان حول تفجير سروج، الحرية. 20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  46. ^ أردوغان يهاتف محافظ شانلي أورفه للحصول على المعلومات، خبر 7. 20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 26 يوليو 2015
  47. ^ إرسال أحمد داوود أغلو لثلاثة من الوزراء لمتابعة الحادث، الحرية. 20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 26 يوليو 2015
  48. ^ أول إعلان صحفي لحزب الشعب الجمهوري من قليتش دار أغلو، سي ان ان تركيا. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  49. ^ المتحدث باسم حزب الشعب " يجب إعلان الحداد"، سي ان ان تركيا.21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  50. ^ تصريحات دولت بهتشالي زعيم حزب الحركة القومية،الحرية. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 26 يوليو 2015
  51. ^ حزب الشعوب : نلعن مفجري سروج، اليوم. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 26 يوليو 2015
  52. ^ داوود أغلو : لنوقع معا على اعلان مشترك، أخبار تركيا. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 25 يوليو 2015
  53. ^ كمال قليتش يرد على اقتراح داوود أغلو. أخبار تركيا. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 26 يوليو 2015
  54. ^ بهتشلي : ألعن الجناه بلا هدف ولا شروط، وأرفض الاعلان المشترك. مليت. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  55. ^ حزب الشعوب : ينعي الضحايا ويرفض الإعلان المشترك.ترك 24. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 26 يوليو 2015
  56. ^ دميرطاش يدعو لإجتماع عاجل في البرلمان التركي، سي ان ان تركيا،21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 26 يوليو 2015
  57. ^ حزب الشعب الجمهوري يرفض دعوة حزب الشعوب، 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  58. ^ الدعوة إلى اجتماع طارئ لم تلق أي قبول، ايدنلك. 23 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 26 يوليو 2015
  59. ^ اجتماع طارئ للبرلمان التركي يوم 29 يوليو.23 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ 26 يوليو 2015
  60. ^ تقرير حزب الشعب الجمهوري، موقع الحزب، 26 يوليو 2015. تم الإطلاع بتاريخ : 30 يوليو 2015
  61. ^ إعلان صحافي عن إتصال الرئيس الأمريكي بنظيره التركي، رئاسة الجمهورية التركية. 23 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  62. ^ الرئيس الأمريكي يهاتف نظيره التركي، ويتحدثان عن الأوضاع في المنطقة، البيت الأبيض.22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  63. ^ أ ب ت دول العالم تدين التفجير، مؤسسة الإذاعة والتليفزيون التركي للأخبار. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  64. ^ إلهام علييف يعزي نظيره التركي، رئاسة أذربيجان. 20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  65. ^ رئيس أذربيجان يرسل خطاب تعزيه،وكالة أخبار العالم. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  66. ^ تصريح وزارة الخارجية العراقية، وزارة الخارجية.23 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  67. ^ تصريحات مسعود برزاني، وكالة أخبار العالم.20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  68. ^ رئيس قبرص الشمالية يدين التفجير، اليوم. 20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 3 أغسطس 2015
  69. ^ رئيس فرنسا يعزي نظيره التركي، قصر الإليزيه.21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  70. ^ أردوغان يتلقى التعازي من نظيره الفرنسي، أخبار تركيا.21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  71. ^ بوتين يعزي أردوغان، قصر الكرملين.20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 3 أغسطس 2015
  72. ^ تلغراف تعزية من بوتين، الحرية. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 3 أغسطس 2015
  73. ^ رسالة تعزية لداوود أوغلو من نظيره الروسي، وكالة الأناضول. 22 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 3 أغسطس 2015
  74. ^ وزارة الخارجية الإيرانية تدين التفجير، وزارة الخارجية.20 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 2 أغسطس 2015
  75. ^ تصريح وزارة الخارجية اليونانية، وزارة الخارجية.21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 3 أغسطس 2015
  76. ^ تصريح ائتلاف سيريزا، مليَّت. 21 يوليو 2015. تم الإطلاع عليه بتاريخ : 3 أغسطس 2015