أبو محمد العدناني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أبو محمد العدناني
طه صبحي فلاحة
أبو محمد العدناني

المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة الإسلامية الأول
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
أبو الحسن المهاجر Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
في المنصب
2006 (دولة العراق الإسلامية) – 30 أغسطس 2016
معلومات شخصية
الميلاد 1977 (العمر 39–40)
الوفاة سنة 2016 (38–39 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
محافظة حلب  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الإقامة الرقة، سوريا
الجنسية سوري سوريا
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة ناطق رسمي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)  تعديل قيمة خاصية الولاء (P945) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الحرب الأهلية العراقية الثانية  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات
يُلقب بـ منجنيق الخلافة[1]

أبو محمد العدناني هو "طه صبحي فلاحة" المتحدث الرسمي باسم تنظيم الدولة الاسلامية ، ولد عام 1977 في بلدة بنش قرب مدينة سراقب في محافظة إدلب، سكن في قضاء حديثة في محافظة الأنبار في غرب العراق.[2] وفي 30 أغسطس 2016 أعلنت وكالة أعماق الإخبارية مقتله أثناء مشاركته في أحد المعارك بحلب.[3]

الاعتقال[عدل]

اعتُقِل العدناني في 31 مايو 2005 في محافظة الأنبار العراقية على يد قوات التحالف الدولي في العراق، واستخدم حينها اسماً مزوراً وهو "ياسر خلف حسين نزال الراوي" وقد أفرج عنه لاحقاً لعدم معرفتهم أهميته.

الوفاة[عدل]

قتل أبو محمد العدناني المسؤول الإعلامي لتنظيم الدول الإسلامية "داعش" في الثلاثين من أغسطس عام 2016م، في غارة شنتها قوات التحالف الدولي على ريف حلب شمال سوريا.[4]

إعلان الخلافة[عدل]

أعلن العدناني الخلافة في عام 1435 هـ الموافق 2014 ومبايعته لأبو بكر البغدادي عندما ظهر في مقطع فيديو في شريط حدودي بين سوريا والعراق يدعي كسر صنم سايكس بيكو - الحدود - وتوحيد المسلمين ظهر أيضاً في مقطع آخر له يصف أوباما قائلاً «أيا بغل اليهود خسئت» واصفاً الرئيس الأمريكي أوباما بأنه سيهزم وسيجر ويجرجر إلى معركة بريه على الأرض متحدياً إياه حينما أعلن بأنه لن يرسل قوات بريه إلى سوريا والعراق.[5]. وأعلن في تسجيل صوتي له بعنوان (فيقتُلونَ ويُقتَلون) أن زعيم الدولة الاسلامية أبا بكر البغدادي قبل بيعة أبي بكر شيكاو زعيم جماعة بوكو حرام، داعياً جميع المسلمين إلى النفير لغرب أفريقيا التي أصبحت تحت ظل "الخلافة". وختم العدناني كلمته الصوتية بقوله: "لئن كنتم تطمحون في الموصل أو جرابلس أو درنة أو غابة في أدغال نيجيريا أو السيطرة على عشش في صحراء سيناء، فإننا نريد باريس قبل روما، ونريد كابول، كراتشي، والرياض، وعمان، وأبو ظبي وغيرها".

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]