أبو أسامة المغربي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أبو أسامة المغربي
عبد العزيز المحدالي
أبو أسامة المغربي

معلومات شخصية
الميلاد 1986
مدينة الفنيدق، في المغرب
تاريخ الوفاة 16‏/03‏/2014 العمر ( 28 )
الإقامة سوريا
الجنسية مغربي المغرب
الديانة الإسلام
المذهب سلفية جهادية
الحياة العملية
المهنة أمير حلب وقائد ميداني في الدولة الإسلامية

عبد العزيز المحدالي مغربي الجنسية ويلقب بأبي أسامة المغربي، قائد ميداني في داعش وأميرها في حلب، قتل لاحقا في سوريا.

نبذه[عدل]

ولد عبد العزيز المحدالي في حي راس لوطا في مدينة الفنيدق في المغرب عام 1986، وكان المحدالي يعمل تاجرا بسيطا في الملابس الجاهزة، بعد أن كانت بداياته المهنية مساعدا لوالده في محل تجاري ، قبل أن يستقل بعمله كتاجر ، ثم أصبح لاحقا من أشهر الأسماء القيادية في تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا .

بدايات[عدل]

لم يكمل المحدالي دراسته الثانوية لظروفه التي اضطرته إلى العمل ، وأكتفى في تحصيل العلوم الشرعية من قراءته للكتب وحضور المحاضرات العلمية والفقهية ، ثم في سنة 2006 م توجه وتبنى الفكر والمنهج السلفي .

ثم قاده نشاطه في الدعوة إلى التعرف على الكثير من أبناء الحركة الإسلامية في العدل و الإحسان وحركة التوحيد والإصلاح وجماعة التبليغ وغيرهم وكانت تربطه بهم علاقات جيده، والتحق في عام 2011، بالحراك الذي شهده المغرب ممثلا في مسيرات حركة 20 فبراير منذ بداياتها .

الذهاب الى سوريا[عدل]

قرر المحدالي التوجه إلى سوريا ووصلها يوم الثلاثاء 19 أبريل 2012، ورافقه عدد من المغاربة، ثم حين وصل إلى سوريا، وبعدما تدرج بسرعة في مسالك المقاتلين، حتى حظي بثقة قيادة جبهة النصرة، حيث كلفته بقيادة كتيبة عسكرية، لكن الأهم في مسار المحدالي قبل وصوله إلى درجة الإمارة، تأثيره الكبير في عملية الاستقطاب، حيث قاتل إلى جانبه الكثير من الشبان المغاربة، بل ومنهم من رحل إلى سوريا مباشرة ملتحقا بكتيبته .

أول حدث ساهم في بلورة شخصية عبد العزيز المحدالي والذي تلقب بلقب أبو أسامة المغربي ، هو مقتل محمد الياسيني، الشاب الذي رافقه في رحلتة إلى سوريا وبمجرد مباشرة الياسيني القتال في صفوف جبهة النصرة، سقط صريعا، بعدها بشهور انقلب أبو أسامة المغربي من مولاة جبهة النصرة إلى مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ، حيث اعتبرته داعش مكسبا مهما لها .

حيث أصبح لاحقا أبو أسامة المغربي الذراع اليمنى لأبو عمر الشيشاني، إذ قاد المغربي الكثير من العمليات العسكرية ضد جبهة النصرة في حلب وريفها ومن أهمها معركة فتح مطار منغ العسكري وإسقاط أكثر من خمس قرى تابعة للنصرة . ثم عهد إلىه تنفيذ الحدود، حيث كان ينفذ أحكام الإعدام بنفسه، واشتهر بأنه كان شديدا على المخالفين، بمن فيهم مقاتلوا المعارضة الآخرين. حتى مكنه ذالك بأن يصبح أميرا للقتال وقائدا ميدانيا في سوريا، وقام بتجنيد واستقطاب الشبان المغاربة لصالح داعش . 

قتله[عدل]

عند اتجاه أبو أسامة المغربي إلى مدينة الباب، لمهاجمة مواقع لجبهة النصرة، قامت جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية وجيش المجاهدين، بعمل كمين لداعش وأبو أسامة المغربي في تلك المنطقة ، مما قتل على أثرها . وكان ذالك في تاريخ 16‏/03‏/2014م

مصادر ووصلات خارجية[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

أشخاص من تنظيم الدولة الإسلامية

مراجع[عدل]