انتقل إلى المحتوى

معركة تكريت الأولى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
معركة تكريت الأولى
جزء من اشتباكات الأنبار ومعارك الموصل ومعارك تلعفر
مناطق انتشار النزاعات في العراق وسوريا فترة حصول المعركة
معلومات عامة
التاريخ 26–30 يونيو 2014 (4 أيام)
البلد العراق  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع تكريت، العراق
34°36′09″N 43°41′00″E / 34.6025°N 43.683333333333°E / 34.6025; 43.683333333333   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار كبير لداعش
المتحاربون
العراق العراق
 الولايات المتحدة
 داعش
القادة
نوري المالكي، قاسم سليماني أبو بكر البغدادي، عزة إبراهيم، زعامات عشائرية ومحلية
القوة
قوات الأمن العراقية، الحرس الثوري الإيراني، جماعات شيعية مسلحة
الدولة الإسلامية[9] وجماعات أخرى (انظر في المقالة)
الخسائر
عدد غير معلوم من القتلى والجرحى وإصابة طائرتين على الأقل مقتل 110 (بحسب الحكومة العراقية)[10][11]
خريطة


معركة تكريت الأولى هي امتداد لمعارك الموصل عام 2014. كانت معركة تكريت الأولى معركة للسيطرة على مدينة تكريت العراقية بعد استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) والموالين للبعثيين على المدينة خلال هجوم شمال العراق عام 2014. دارت المعركة بين 26 و 30 يونيو 2014.

في أوائل يونيو 2014 سيطر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على عدد من المدن في شمال العراق بما في ذلك تكريت التي لها أهمية رمزية باعتبارها مسقط رأس صدام حسين وهي أيضًا المركز الإداري لمحافظة صلاح الدين. ردت الحكومة العراقية في 26 يونيو بشن عملية هجوم جوي لاستعادة المدينة، وعززت هذا الهجوم بهجوم بري في 28 يونيو. استمر القتال يومي 29 و 30 يونيو وانتصر في النهاية داعش والموالين له في 30 يونيو مع تراجع القوات الحكومية. تزامنت الهزيمة مع إعلان داعش عن خلافة إسلامية في 29 يونيو.

حاولت الحكومة العراقية استعادة المدينة في 15 يوليو لكنها هُزمت مرة أخرى. ورد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بمهاجمة معسكر سبايكر القريب في 17 يوليو. ظلت تكريت تحت سيطرة داعش حتى معركة تكريت الثانية في مارس وأبريل 2015.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ ا ب Hassan، Hassan (17 يونيو 2014). "More Than ISIS, Iraq's Sunni Insurgency". Carnegie Endowment for International Peace. مؤرشف من الأصل في 2016-03-03. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-20.
  2. ^ "Islamic Army of Iraq founder: Isis and Sunni Islamists will march on Baghdad". The Daily Telegraph. مؤرشف من الأصل في 2019-03-30. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-27.
  3. ^ IŞİD Nedir, IŞİD'in Hedefi Nedir, IŞID'i Kimler Destekliyor نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين. (باللغة التركية) "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2014-10-10. اطلع عليه بتاريخ 2018-02-06.
  4. ^ "Iraq Crisis: Saddam Hussein's Generals Fighting with Jihadist ISIS Insurgency". International Business Times. 12 يونيو 2014. مؤرشف من الأصل في 2019-01-04. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-27.
  5. ^ Sam Frizell (21 يونيو 2014). "Iraqi Official: Sunni Insurgents, Baathists Fighting One Another". Time. مؤرشف من الأصل في 2016-03-03. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-27.
  6. ^ Jacob Siegel. "Someone Is Spilling ISIS's Secrets on Twitter". The Daily Beast. مؤرشف من الأصل في 2016-11-02. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-27.
  7. ^ Uneasy Alliance Gives Insurgents an Edge in Iraq - The New York Times نسخة محفوظة 2017-11-20 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Military council of the rebels starts setting governors on their captured cities". Elaph. Osama Mahdi. مؤرشف من الأصل في 2018-10-20. اطلع عليه بتاريخ 2014-06-13.
  9. ^ Iraq crisis: Isis declares its territories a new Islamic state with 'restoration of caliphate' in Middle East | Middle East | News | The Independent نسخة محفوظة 2015-09-25 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "Isis declares 'Caliphate' expanding plans for holy war". مؤرشف من الأصل في 2020-03-10.
  11. ^ Iraqi army drives ISIL from town south of Tikrit نسخة محفوظة 2016-03-03 على موقع واي باك مشين.