استسقاء الرأس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مواه الرأس)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
استسقاء الرأس
Severe Hydrocephalus seen in a 11 months year old child- 2014-05-27 02-01.jpg
تضخم حجم الرأس بشدة بسبب استسقاء الدماغ في طفلة عمرها 11 شهر

تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 G91, Q03
ت.د.أ.-9 331.3, 331.4, 741.0, 742.3
وراثة مندلية بشرية 123155
236600
236635
307000
615219 تعديل القيمة في ويكي بيانات
ق.ب.الأمراض 6123
مدلاين بلس 001571
إي ميديسين neuro/161
ن.ف.م.ط. D006849
من أنواع مرض تعديل القيمة في ويكي بيانات
الاختصاص علم الوراثة الطبية تعديل القيمة في ويكي بيانات


استسقاء الرأس[1] أو مَواهُ الرَأس أو استسقاء الدماغ[2] (بالإنجليزية: Hydrocephalus) (من اليونانية، Hydro تعني الماء و cephalus تعني الرأس) هو مرض يتميز بتراكم السائل النخاعي في الجيوب والتجاويف الداخلية للدماغ مما قد يتسبب في ارتفاع الضّغط داخل القحف، وقد يأدي ذلك إلى تضخّم الرأس، واختلاجات واختلالات عقلية.

ميكانيكية المرض[عدل]

رسم ثلاثي الأبعاد يوضح شكل وموقع الجهاز البطيني بالمخ (باللون الأزرق) ومن حوله نسيج المخ (بالبني الباهت)
أشعة رنين مغناطيسي على المخ تُظهر تحرك السائل الدماغي الشوكي داخل الجهاز البطيني في منتصف نسيج المخ تقريبًا

يحتوي المخ على مجموعة مكونة من أربعة بطينات (حجرات أو تجاويف صغيرة) كلها تحتوي على السائل الدماغي الشوكي فيما يعرف بالجهاز البطيني للمخ. تتصل البطينات الأربعة ببعضها وبالقناة المركزية الموجودة في منتصف الحبل الشوكي ويتم بداخل البطينات الأربعة و بشكل مستمر تكوين سائل مهم من سوائل الجسم يسمى السائل الدماغي الشوكي .

في الظروف العادية يتحرك السائل الدماغي الشوكي في البطينات الدماغية، والحيز تحت العنكبوتية، وقناة داخل النخاع الشوكي, و يعمل هذا السائل على حماية المخ من صلابة وقسوة عظام الجمجمة حيث يعمل كمصدات للضربات والصدمات. وبالإضافة إلى الحماية، فإن هذا السائل يعمل كوسيط ناقل للمواد المغذية للمخ والمواد التي يتخلص منها.

ويُنتج هذا السائل بمعدل يومي يتراوح بين 50 – 500 ملي لتر حسب العمر، كما أنه يمتص ويُنزَحُ من خلال الدورة الدموية بنفس المعدل. وبذلك يبقى حجمه ثابتًا لا زيادة فيه ولا نقص [3].

ولكن لأسباب مرضية أو اختلالات في التكوين قد يحدث أن تتعطل دورة السائل الدماغي الشوكي ، ويتراكم السائل في بطينات الدماغ ويضغط على الأنسجة المحيطة به بما في ذلك الدماغ والقحف.

وفي ظروف أخرى يمكن أن ينشأ استسقاء الرأس عن تكوين السائل الدماغي الشوكي بمعدلات أكبر من الطبيعية فيحدث عدم التوافق بين إنتاج السائل النخاعي وامتصاصه. مما يسبب تراكمه داخل البطينات الدماغية أيضًا.

الأسباب[عدل]

بتفصيل أكثر; يفرز السائل الدماغي الشوكي من الضفيرة المشيمية (Choroid plexus) الموجودة في الجزء الداخلي من البطين الجانبي وسطح البطين الثالث و الرابع، ويأخذ السائل دورته داخل الدماغ من البطين الثالث ثم البطين الرابع ومن خلال ثقبي لوشكا وماجندي (Lusaka & Magandi) إلى المنطقة تحت العنكبوتية (Subarachroid)، حيث يمتص عن طريق الحبيبات والزغيبات العنكبوتية. تبلغ كمية السائل الدماغي الشوكي في الكبار 135 مليمتر، ويبلغ الإنتاج اليومي نصف لتر، ويكون الضغط العام للسائل 100 ملليمتر من الماء. في حال انغلاق الطريق الذي يسلكه السائل، فإن المنطقة السابقة للانغلاق سوف تتوسع ويكبر حجمها، مما يضغط على الدماغ والألياف العصبية. وقد يحدث هذا الإنغلاق لأسباب خلقية أو أسباب مكتسبة [4]

أسباب خلقية[عدل]

وفي هذه الحالات تظهر الأعراض فورًا بعد الولادة كما في حالات السنسنة المشقوقة (الصلب المشقوق) حيث يحدث خلل في تخليق الجهاز العصبي وفقرات العمود الفقري مما يسبب وجود فتحة في عظام العمود الفقري يخرج منها الحبل الشوكي خارج الجسم. وغالباً يكون هناك تحرك للحبل الشوكي إلى أسفل مكانه الطبيعي ، ومن ثم يتحرك المخ والمخيخ إلى الأسفل كذلك، وهكذا ينغلق ثقبي لوشاكا وماجندي (Luska & Magandi) وبنغلق طريق السائل الدماغي الشوكي ويتراكم داخل بطينات المخ فتتسع وتضغط على نسيج المخ المحيط بها ،ويتم علاج هذه الحالة بإجراء عملية جراحية توصيلية تسمى القسطرة الدماغية (Shunt) تقوم بنقل السائل المتراكم من داخل البطينات.

وأيضًا كما في حالة متلازمة داندي ووكر و هو عيب خلقي نادر. يصيب الدماغ، و يسبب عدم اكتمال تكوّن منطقة المخيخ والبطين الرابع. مما يسبب توسع البطين الرابع وضغطه على نسيج المخ المحيط به.

أسباب مكتسبة[عدل]

كما في حالات التهابات المخ والأغشية المحيطة به (التهاب السحايا) أو حالات أورام المخ أو نتيجة إصابة بالرأس . وفي هذه الحالة تظهر الأعراض على شخص طبيعي لم يكن يعاني من أي اختلال في تكوين الجهاز البطيني أو المخ, وذلك في أي مرحلة عمرية.

معدلات الحدوث[عدل]

يصيب استسقاء الدماغ طفلاً من كل 500 مولود مما يجعل ذلك المرض أحد أكثر الأمراض المسببة للإعاقة شيوعًا في حالة عدم معالجته [3].

الأعراض والعلامات[عدل]

الصورة مأخوذة عام 1916 لطفل يعاني من استسقاء الدماغ بسبب التهاب المخ والسحايا بسبب مرض السل, ويظهر على المريض تضخم حجم الرأس و توجيه العينين لأسفل فيما يعرف بـ(عرض الشمس الغائبة)
الصورة مأخوذة عام 1967 لطفل يعاني من استسقاء الدماغ ويظهر تضخم حجم الرأس

تختلف العلامات المرضية للاستسقاء حسب المرحلة العمرية التي يحدث فيها المرض ، وفي الأطفال حديثي الولادة تكون عظام الجمجمة غير ملتحمة، ومع أتساع البطينات تضغط على الدماغ وتزيد حجمه، ومن ثم تزيد من حجم الرأس، ويمكن إيجاز العلامات المرضية كما يلي :

  • زيادة محيط وحجم الرأس (ضخامة الرأس) وقد تظهر هذه الزيادة أثناء الحياة الجنينية باستخدام الاشعة فوق الصوتية للأم الحامل، او قد يلاحظ حجم الرأس غير الطبيعي بعد الولادة مباشرة او تلاحظ زيادة في حجم الرأس عن المعدل الطبيعي اثناء تواجد الطفل في المستشفى او اثناء متابعة نموه [3].
  • زيادة حجم النافوخ الأمامي والخلفي.
  • جلد الجمجمة يكون رقيقًا ويمكن رؤية الأوعية الدموية من خلاله.
  • يكون لدى الطفل المصاب ميل لتوجيه العينين الى الاسفل فيما يشبه مشهد غروب الشمس ولذلك يطلق على هذا العَرَض اسم: الشمس الغائبة.
  • البكاء بشكل حاد ومستمر.
  • ضمور عصب العين.

أما في البالغين وبعد التحام عظام الجمجمة لا يعاني مريض استسقاء الدماغ من تغير شكل الرأس أو ازدياد حجمها وإنما يعاني من أعراض ارتفاع ضغط المخ ومن أعراضه:

  • الصداع
  • الغثيان والقيء
  • عدم وضوح الرؤية او الرؤية المزدوجة
  • مشاكل في التوازن او انعدام التناسق الحركي (Coordination).

التشخيص[عدل]

استسقاء الرأس كما يظهر في الأشعة المقطعية للدماغ, يشير اللون الأسود في منتصف نسيج المخ إلى تضخم حجم بطينات المخ حيث أنه في الطبيعي يكون هذا الحيز أصغر حجمًا.

يعتمد التشخيص على التاريخ المرضي والفحص السريري، ومعرفة الحالة المصاحبة، بالإضافة إلى بعض الفحوصات الإشعاعية مثل :

العلاج[عدل]

رسم يوضح تركيب التحويلة الدماغية
  • في حالات وجود انسداد في طريق الدورة الطبيعية للسائل، فإن إيجاد مخرج لهذا السائل مهم جداً، وحيث أنه لا يمكن التدخل لعلاج الانسداد الموجود، فإن إيجاد مخرج آخر لتقليل الضغط داخل الدماغ مهم، حيث يقوم جراح الأعصاب بعمل توصيل بين بطينات المخ وتجويف القلب أو تجويف البطن لتصريف السائل فيما يعرف بالتَحْويلة الدماغِية (Cerebral shunt) [6].

يقوم الجراح بإدخال أنبوبة في البطين الجانبي، وتخرج من عظمة الجمجمة، وهناك يمكن وضع صمام للتحكم في كمية السائل المتحرك معتمداً على توازن الضغط داخل البطين، ومن هذا الصمام وتحت الجلد تكون هناك أنبوبة متصلة عبر الرقبة والصدر لتنتهي في البطن ، حيث يصل السائل الدماغي الشوكي الزائد ويمتص من خلال الغشاء البريتوني، عادة تكون الأنبوبة الموصلة طويلة لكي لا يُضطر إلى تغيير الأنبوبة مع نمو الطفل.

  • و هناك علاج آخر لأنواع معينة من استسقاء المخ الناجم عن انسداد الثقوب بين البطينات، وهو يعتمد على ثقب قاعدة البطين الثالث لتصريف السائل , وتتم العملية باستخدام منظار داخلي. يطلق على هذا العلاج اسم "الافتغار بالمنظار الداخلي" لقاعدة البطين الثالث (Endoscopic neostomy) [4].
  • أما في حالات استسقاء الدماغ لوجود أسباب مكتسبة كالأورام والالتهابات فلابد من علاج السبب لحل مشكلة استسقاء الدماغ [5].

مشاكل الجراحة[عدل]

عادة تقوم التحويلة بعملها خير قيام ولا يؤثر أنبوب التحويلة على انشطة الطفل المعتادة، وهو لا يتضرر بالعادة عند وقوع الطفل او تعرضه للإصابة [4]، ولكن هناك مشاكل يجب الانتباه لها وطلب استشارة الطبيب فورًا في حالة وقوعها مثل [6]:

  • الانسداد : لأي سبب مما يستدعي تغييرها
  • الالتهابات : تظهر على شكل ارتفاع درجة حرارة الطفل والقيء و الصداع وتورم مكان القسطرة مما يستدعي إلى العلاج المركز وقد يحتاج الأمر إلى إزالة القسطرة خلال مدة العلاج ثم تركيبها مرة أخرى.
  • اختلال عمل القسطرة كزيادة تصريف السائل أو نقص تصريف السائل.

كان أول ظهور لتلك العملية عام 1960 م ورغم أن تلك الطريقة لم تتطور كثيرا منذ ظهورها إلا أنها ساعدت العديد من المصابي على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي, حيث تناقص عدد الوفيات بسبب استسقاء الدماغ من 54% من الحالات إلى فقط 5 % خلال ربع القرن الماضي كما انخفضت الإعاقات الذهنية من 62% إلى 30 % [3].

التوعية[عدل]

وشاح التوعية الخاص بمرض استسقاء الدماغ

أختير سبتمبر الشهر الرسمي للتوعية بمرض استسقاء الدماغ بدءًا من عام 2009. واختير اللون الأزرق ورسم لقطرة ماء كوشاح للتوعية.

حالات شهيرة[عدل]

وُلِد شيرمان أليكسي (Sherman Alexie) المخرج وكاتب السيناريو الأمريكي مصابًا باستسقاء الدماغ وتم علاجه.

روابط خارجية[عدل]

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ قاموس المورد، البعلبكي، بيروت، لبنان.
  2. ^ قاموس المعاني، تاريخ الولوج 19 مايو 2015
  3. ^ أ ب ت ث "الجراحة ... العلاج الأمثل للاستسقاء الدماغي !". alriyadh.com. اطلع عليه بتاريخ 4-3-2016. 
  4. ^ أ ب ت "استسقاء دماغي, موه الراس". webteb.com. اطلع عليه بتاريخ 4-3-2016. 
  5. ^ أ ب "استسقاء الدماغ". sahha.net. اطلع عليه بتاريخ 4-3-2016. 
  6. ^ أ ب "ما هو علاج استسقاء الدماغ عند الأطفال". childclinic.net. اطلع عليه بتاريخ 4-3-2016.