هزة الجماع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-issue.svg بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة.

هزة الجماع هي ختام للعملية الجنسية حيث تحدث لكل من الذكور والإناث وهي أقصى مراحل الاستمتاع والنشوة حيث تنقبض العضلات لا إرادياً في منطقة الحوض عند الرجال والتي تؤدي إلى القذف عند الرجال وحدوث انقباضات في العضلات المحيطة بالمهبل في النساء، وتوتر عضلي شامل في جميع أنحاء الجسم ويلي هذه المرحلة عودة الجسم إلى مرحلة عدم الاستثارة وشعور عام بالارتخاء العضلي والإعياء وأحياناً بالنعاس.

هزة الجماع الذكرية[عدل]

يصل الذكور لمرحلة هزة الجماع عند إثارة العضو الذكري الذي ينتصب ويصبح مهيئاً للقذف الذي يتمثل في الوصول إلى مرحلة هزة الجماع، لكن هذا لا يمنع أن بعض الذكور تستمتع بمداعبة أعضائها التناسلية من الخصيتين أو البروستاتا. و يحتاج الذكر لفترة من الوقت بعد القذف للوصول إلى هزة الجماع مرة أخرى فهو يحتاج إلى إعادة دورة الاتصال الجنسي مرة أخرى ويعتمد طول الفترة للدخول في عملية الجماع على سن الرجل، ومع ذلك فإذا تعلم الرجل بعض الوسائل للتحكم في عملية القذف فيمكنه أن يفصل بين عملية القذف وهزة الجماع فسيكون بوسعه آنذاك الوصول لهزة الجماع أكثر من مرة، ومدة هزة الجماع عند الرجل تتراوح بين 3 إلى 10 ثواني وعندما يبلغها تحدث عدة انقباضات سريعة ومتتابعة في القضيب ومجرى البول والبروستاتا يصاحبها متعة خاصة.

وفترة المقاومة أي ما بين هزتي الجماع تعتمد على عدة عوامل منها السن والتدخين والحالة المزاجية لدى الذكر وبعض العوامل الأخرى المصاحبة مثل تناول الخمور أو بعض أنواع المخدرات أو الأدوية المنشطة.

هزة الجماع الأنثوية[عدل]

يوجد مصدرين أساسيين للنشوة الجنسية لدى المرأة وهي من خلال استثارة البظر أو المهبل.

  • نشوة البظر تعتمد أساساً على ملامسة العضو الذكري للبظر والاحتكاك به وهي نشوة سريعة ولكنها غير عميقة وليست كافية للإشباع، كما أنها تقل أو تنعدم عند النساء التي أجريت لهن عملية الختان لكن هذا لا ينفي حقيقة أن بعض المختونات يبلغن النشوة الكاملة عند ممارسة الجنس.

لكن الوضع معقد قليلاً فالإثارة الكاملة تحتاج إلى الوصول إلى الإثارة الابتدائية وبدون هذه الإثارة الابتدائية التي تعتمد أساساً على إثارة البظر وهو ما يتم ختانه عند النساء فيما يعرف بالختان الأفريقي (إزالة جزء كبير من البظر) فإنه يصعب الوصول إلى الإثارة الابتدائية مما يؤدي بالتالي إلى استحالة حصول النشوة الكاملة.

  • نشوة المهبل هي أكثر عمقاً وأكثر إشباعا وتعتمد على انقباضات العضلات التي حول المهبل سيما حين احتكاك عضو الرجل بما يعرف طبياً بالبقعة جي.

والمرأة بخلاف الرجل فهي قادرة على الوصول لهزة الجماع أكثر من مرة متتالية،. أما الرجل فبعد القذف فهو يحتاج إلى فترة من الزمن لإعادة دورة الاتصال الجنسي مرة أخرى وهي تسمى بفترة "المقاومة" " ويعتمد طول هذه الفترة على سن الرجل.

اقرأ أيضاً[عدل]

المصادر[عدل]