هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

الجريمة في السعودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (فبراير 2019)

الجريمة في السعودية تعد معدلاتها منخفضة مقارنة بالمعدل العالمي للجريمة، فنسبة الجريمة في السعودية 0.8 لكل 100,000 نسمة، مقارنة بالمعدل العالمي البالغ 7.6 لكل 100,000 نسمة[1]. العمال في السعودية مصدر ما يزيد على 25 % من الجرائم المرتكبة، بحسب تقرير أمني عن العام 2016.[2] أحدث تقرير عالمي لمؤشر الجريمة يضع السعودية في المرتبة 94 بين 118 دولة خاضعة للتصنيف، حيث إن الرقم 1 للأقل أمانا.[3]

تاريخ الجريمة في السعودية[4][عدل]

مرت الجريمة في السعودية بثلاث مراحل، تميزت بحدوث ظواهر دينية وسياسية واقتصادية أثرت على ظاهرة الجريمة:

المرحلة الأولى (1726م - 1881م)[عدل]

تتميز هذه المرحلة بأن الجرائم السائدة هي جرائم عقائدية، مثل الإشراك بالله، والتعبّد والتبرّك والدعاء والذبح لغير الله، ومخالفات اجتماعية وقانونية مثل القتل والسلب والنهب والسرقة والاختطاف.

المرحلة الثانية (1902م - 1975م)[عدل]

ظهرت في هذه المرحلة جرائم القتل والثآر والسرقة، والغزو ونهب الحجاج، وبرزت جرائم تهريب وتعاطي المخدرات، وظهرت لأول مرة جرائم الأحداث، وهم من تقل أعمارهم عن 18 سنة[5].

المرحلة الثالثة (1975م - 1995م)[عدل]

استمرت جرائم الاعتداء على الأنفس والأموال وترويج وتعاطي المخدرات.

المرحلة الرابعة (2000م- ...)[عدل]

برزت في هذه المرحلة بشكل خاص الجرائم المعلوماتية،[6][7] في مقابل انخفاض في جرائم الاعتداء على النفس وما دون النفس، والاعتداء على الأموال والمسكرات، والجرائم الأخلاقية والمخدرات وجرائم أخرى شملت التزييف والتزوير وانتحال الشخصية.[8]

أنواع الجريمة في السعودية[4][عدل]

جرائم الحدود[عدل]

وهي الجرائم المقدّرة في الإسلام، ولا يمكن تعديلها أو تغييرها، وهي ستة جرائم:

  1. السرقة.
  2. شرب الخمر.
  3. القذف.
  4. الزنا.
  5. الحرابة.
  6. الردّة.
شعار الشرطة السعودية

جرائم القصاص والدية[عدل]

وهي الجرائم التي نص الإسلام على أن عقوبتها القصاص أو الدية، والجرائم هي:

  • جرائم الاعتداء على النفس:
    • القتل المتعمد.
    • القتل شبه الخطأ.
    • القتل الخطأ.
  • جريمة الاعتداء على ما دون النفس.

جرائم التعازير[عدل]

وهي الجرائم التي لم يتم تحديد عقوبتها بالإسلام، ويحددها القانون والقضاء.

إحصائيات ومعلومات[عدل]

  • بلغ عدد الجرائم المرصودة في عام 1437هـ/ 2016م، أكثر من 149 ألف جريمة.[9]
  • أكدت الصحف في عام 2016م أنه لا يوجد جريمة منظمة في السعودية.[10]
  • في عام 2017م، أعلنت وزارة الداخلية (السعودية) عن انخفاض نسبة الجريمة بنسبة 4.5% عن السنة السابقة.[11]

مراجع[عدل]

  1. ^ «عكاظ» (الرياض) (2016-04-25). "3 مرتكزات تقود السعودية لنهضة حضارية اقتصادية استثمارية". Okaz. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2019. 
  2. ^ "اللواء التركي: أكثر من 149 ألف جريمة باشرها رجال الشرطة في المملكة خلال1437هـ | الإخبارية". alekhbariya.net. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2019. 
  3. ^ "Crime Index by Country 2019". www.numbeo.com. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2019. 
  4. أ ب البشر، خالد (2000م). مكافحة الجريمة في المملكة العربية السعودية (PDF). 
  5. ^ الطائف، سعيدالزهراني ـ (2016-08-07). "نظام جديد لعقوبات الأحداث بديلا عن السجن". Madina. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  6. ^ دبيس (الدمام)، فاطمة آل (2016-10-11). "الجرائم المعلوماتية تقفز 323 % خلال عامين". Okaz. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2019. 
  7. ^ الهديب، الدمام-منيرة (2016-08-19). "السعودية: ارتفاع معدل الجرائم المعلوماتية والبرامج الخبيثة". Hayat. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2019. 
  8. ^ "اللواء التركي: أكثر من 149 ألف جريمة باشرها رجال الشرطة في المملكة خلال1437هـ | الإخبارية". alekhbariya.net. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2019. 
  9. ^ الرياض - «الحياة» (2017-09-20). "«الداخلية»: 149 ألف جريمة شهدتها السعودية في العام 1437هـ". Hayat. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2019. 
  10. ^ تبوك، ناعم الشهري- (2016-05-30). "لا جريمة منظمة في السعودية". Makkah. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  11. ^ "انخفاض الجريمة في السعودية.. يقَظة أمنية ووعي مجتمع ودولة فرضت هيبتها بالعدل". صحيفة سبق الإلكترونية. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
Flag of Saudi Arabia.svg
هذه بذرة مقالة عن السعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.